راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > القسم العام
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-08-2009, 02:49 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,640
افتراضي أنقذوا تاريخ الكويت وتراث الأجداد

جريدة القبس :
01/08/2009


أسواقنا نحتت بمنشار وفأس!
تراثنا صناعة جدودنا بالأمس!
هلموا إلى غاية نبلى بلا يأس!
نعمره لأجيال لم تذق ذا كأس!

معالي الوزير هذه دعوة مفتوحة لك لزيارة أسواقنا الداخلية القديمة، ولا تنسى أن تأخذ معك كماماً طبياً معتمداً، فلن تستطيع المرور بين كنفاتها إلا بهذا الكمام، ذلك أن الأسواق قد تداخلت فيها روائح السمك واللحم وحتى الكباب!

وإذا فكر أحدهم باستغلال دورات المياه لحاجة ملحة، فإن عليه أن ينتظر اذان الصلاة في أوقاتها ليستغل حمامات المساجد القريبة منها، والتي هي الأخرى لا يدخلها إلا من ركب سفينة الاضطرار القسري لانعدام وجود أبسط متطلبات النظافة نظراً لكثرة المترددين عليها من الباعة والمتجولين في الأسواق.

وإذا أردت أن تتمشى برجلك يا معالي الوزير، فلا بد أن يكون الحذاء المتخذ رياضياً قاعدته سميكة، وإلا فالطريق غير مأمونة نظراً لكثرة الحفر التي تكون ملاذاً آمناً لبعض المياه الراكدة المخلوطة بعفونة نتنة.
وإذا ساورتك نفسك بارتياد سوق واجف أو سوق الحريم أو السلاح وغيرها، فلا أخالك إلا وقد تسلحت بذكر الله تعالى خوفاً من أن يقع عليك بعض أجزاء المتهالك من سقوفها المبنية أصلاً بالصفيح المسلح!
وإذا اشتقت إلى كباب الشام أو الكباب الإيراني، فلن تجد أمامك سوى مطاعم أهلها أناس ركبوا سفينة التخصص بغير علم وضحكوا على الناس بمعسول الكلام، وبالمعسل المعتق على أنغام كوكب الشرق أو العندليب الأسمر وغيرهما من أصحاب الطرب بالبلد ذاته.

ولن أكمل الجولة مخافة إطالة الموضوع، فإن هذه المنطقة التراثية يا معالي الوزير تحتاج إلى توجيهات سامية منك، ومن ذلك تركيب أبواب زجاجية أو خلافها لفصل روائح بعض الأسواق المتخصصة كسوق السمك، وسوق اللحم حتى لا تمتزج الروائح لتشكل خلطة غير متقبلة، وقد شاهد شقيقي إحدى العوائل الأجنبية وهي تضع أيديها على أنوفها كراهة استنشاق تلك الروائح.
كما تتطلب الحاجة إلى وجود حمامات عامة نظيفة تراعى فيها الصيانة الدورية على مدار الساعة سواء للرجال أو للنساء.
وتبليط ساحات تلك الأسواق هو من الأمور البديهية في ظل الوفورات المالية، وفي ظل مكان يطرق بكل وقت، ويرتاده كل فئات المجتمع من المواطنين، فضلاً عن زوار دولة الكويت من الأجانب وغيرهم.
والأسواق الداخلية، وخاصة كالحريم وواجف والسلاح، بحاجة ملحة إلى تغيير سقوفها، كما هي الحال ببقية الأسواق، حتى تكون مكاناً آمناً لمرتاديها.

والقانون يجب أن يطبق بحزم على تلك المطاعم الهامشية التي أضحى مكانها غير لائق في دولة عصرية، وكانت الكابوس لمرتادي تلك الأسواق نتيجة لتعالي صيحات المنادين من عمالها على الجميع بالجلوس في أماكنهم غير الصحية، فضلاً عن كونها تقع على مداخل تلك الأسواق، وتحجب الرؤية عمن يريد الدخول إليها.
هذه دعوة محب للوطن، شفيق على مرافقه أينما وجدت لخير الناس، وإنني أجد في معالي الوزير النشط الدكتور فاضل صفر حرصه الأكيد على تغيير وجه الكويت الحضاري إلى ما يميزها ويعيدها كجوهرة للخليج تماشياً مع دعوة سمو الأمير حفظه الله في تحويلها لمركز مالي مرموق.

د. سعود محمد العصفور
dr_al_asfour@hotmail.com
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-08-2009, 02:50 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,640
افتراضي

13/08/2009


بالله اوقفوا معاول الهدم!
بالله أفيقوا قبل يوم الندم!
تاريخنا صار بفعلكم نهبة!
وغدا يعرف حفظة سره!
كل دولة تفخر بما خلفه لها الاجداد من معالم اثرية تفاخر بها الامم بقدم حضارتها، وتميز صناعها، لكننا في دولة الكويت الحبيبة قد ضيعنا آثارنا بفعل اناس لم تكن لهم دراية بعلم الآثار، وتفاصيل معطياته ومدلولات فوائده المتوخاة.
فأحياء الكويت القديمة كالشرق والقبلة والمرقاب ووسطها واسوارها وغيرها، ضاعت بايدي اناس تفننوا في تغييب تلك المعالم تحت مسوغات لا تخرج عن مصالح تنفيعية لأراض تم تثمين اغلبها منذ تالد الزمن.
وعين العقل ان تحفظ تلك المعالم الاثرية، ويصار الى ترميمها، ذاك الترميم الذي يتوافق مع معطياته الاثرية ومدارسه المعروفة علميا عند من اتقن علم الآثار وفنونه، لكن واقع الحال اننا اليوم نبكي على آثار طمست وغيبت بصورة يكاد يضيع معها كل معلم لاجيال قادمة باتت تسأل في شغف عن اصل الكويت وتكوينها الحضري.
ولعل البلاء اكبر فيمن تدبر ونفذ مشروعا اصطناعيا، كالأم الاصطناعية لوليد في طور الرضاعة بحاجة لامه الحقيقية، فأشار من دون استشراف تاريخي الى انشاء قرية تراثية على انقاض قرية حقيقية لا مجال لمحاكاتها، وكأننا ايضاً نعد مسرحا لتمثيلية او فيلم سينمائي!
أنادي بحسرة ولوعة المشتاق إلى حنين ماضي الاجداد بانتشال ما تبقى من احياء الكويت القديمة، واطالب بصورة واضحة وعين راقبة لقادم الايام بضرورة قصوى، وسرعة فائقة بالعمل على تسوير ما تبقى من معالم الاحياء القديمة، والبدء فوراً في تشكيل فريق من علماء الآثار ومن المؤرخين الكويتيين لوضع خطة محكمة لانتشال ما تبقى، والبدء بالتنقيب في تلك المناطق لكشف مقتنياتها الاثرية قبل فوات الاوان.
أنادي القاصي والداني ممن أشربوا حب الكويت واهلها من المسؤولين الذين بيدهم القرار ومقاليد الامور لوضع حد لتغييب تاريخ الكويت، وتراث الاجداد، وانذر نفسي ان كان الامر فيه تحرك، ان أخصص له جل وقتي، وغاية جهدي، لان تضييع تراث وطن ليس له ثمن من رصيد عمر الانسان.
ان من بيدهم مقاليد التراث والحفاظ عليه صامتون، عاكفون على الاتيان بالفرق الموسيقية والفنانين من مختلف البلدان، في حين ان تاريخ وتراث الوطن ينتحبان، ويذبحان بيد ماهرة في التخريب.
ان اليأس اذا ركب سفينة المصلحين خرقها، وفي ظل معطيات المجالس السابقة واللاحقة ارى تدميرا متعمدا بتنا نشاهده في شتى المناطق التراثية القديمة تحت مسمع ومرأى ادارات ومؤسسات الدولة المعنية بالتراث والمغيبة للوزام الحفاظ عليه، وعلى جمال مدينة الكويت، والاستعاضة عن ذلك بمبان اسمنتية حديثة ترمز إلى نفي الماضي وعراقته، وتدفع لترسم واقعا جديدا لا يمكن ان يماثل عراقة التراث واصالته.
هذه دعوة انقاذية من محب لوطن تنافس البعض على تغييب تاريخه وتراثه، تعمدا تارة، وجهلا تارة اخرى، والامل يحدونا الى من يعيد الامور الى جادة الاصلاح.


د. سعود محمد العصفور
dr_al_asfour@hotmail.com
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-08-2009, 02:50 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,640
افتراضي

15/08/2009

حسبوك يا تاريخ نهبة
حسروك رأساً بلا جبّة
صرفوك ريحاً بلا تربة
فبارزتهم حربة بحربة

قصر عن أفهام البعض ما يعنيه تاريخ الوطن من أهمية، لذا تنافسوا في تضييعه ضياعاً أبدياً لا رجعة فيه، ذلك ان ما تهدم من صروح تراثية لا يمكن إعادته من جديد، ولا يمكن محاكاتها بحال.
وان ما أقدمت عليه دولتنا الحبيبة من تثمين تلك الأراضي التي كانت سكناً لأهل شرق والقبلة والمرقاب وغيرها، هو خطوة صائبة. لكن ما تبعها من خطوات لم تكن على مستوى ذلك الطموح، فكان المؤمل ان تحفظ تلك المباني التراثية ويصار إلى ترميمها، لكن الدولة آثرت بيعها ومنحها إلى جهات لم تحافظ على طابعها التراثي، واحالتها كتلاً اسمنتية حديثة تحت مسوغ غير مقبول هو تجميل منطقة العاصمة بكنوز الأموال في زمن التيه!
ومعالي الوزير المهندس الشاب فاضل صفر يشكر له قصده، ويشد على يده في تبنيه مشروع تحديث العاصمة، لكن يتبقى جهد أهل الاختصاص من الآثاريين الذين لا بد ان تكون لهم وقفة في توضيح الاخطار المحدقة بتلك المناطق التراثية التي هي أصل النشاط البشري في مقبل الزمن المتمثل في النشاط البحري الذي فاخر به الأجداد ووصلوا به الى أقصى البلاد في تجارة اللؤلؤ، والسفر التجاري.
لا بد من التنبه لذلك، فما أشيد من مبان حديثة على تلك المناطق -بما فيها المدينة التراثية التي تبنى حديثاً- قد أتلف مقتنيات أثرية لو كتب الله لها ان تخرج من باطن تلك المناطق لأفرزت تراثاً محفوظاً لأجيال قادمة متعاقبة، لكن قصر نظر بعض المتنفذين أحالها تجارة رابحة، وحسبهم ترديد مقالة: ان سعر المتر المربع بالدنانير الوفيرة! وحسبهم أنهم اقتطعوها من أكباد الأجيال التي ستلعنهم في قادم العصور.
إن هويتنا الحقيقية كدولة تكمن في عنايتنا الأكيدة بتاريخنا، خصوصا ان الغير يعتدي علينا تحت مسوغ واحد لا ثاني له، وهو ان الكويت لم تكن كيانا مستقلا، بل كانت تابعة لولاية البصرة، وهو وهم وخطأ فادح لا نستطيع دفعه إلا بتأصيل تاريخنا وابرازه للعيان سواء للأجيال المعاصرة، أو اللاحقة لها، كما يجب ابراز معالمه أمام العالم بأجمعه أننا دولة لها تاريخها العريق المدعم مادياً بالمقتنيات الاثرية وبالصروح الاثرية الخالدة على مر العصور التاريخية.
جار الشمال لا يرحم، وما تركه غزو طاغية العراق للكويت من افرازات ستبقى في ذهن الأجيال القادمة جيلاً بعد جيل، فالمطلوب في واقع العُقّال من المفكرين المحافظة على تاريخ الدولة وتراثها والتفاني في ابرازهما.
هذه المناشدة نسوقها في خضم الاحداث السياسية الملبدة بغيوم التباعد بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، حيث تضيع فيها الأولويات وتصرف إلى معارك تفت في عضد الوطن وتحيله كياناً ممزقاً.
وهي دعوة لأهل الاختصاص ممن عليهم حفظ تاريخ الكويت وتراثها، وعلى رأسهم المبادرة لكل غاية متوخاة عميدة كلية الآداب ورئيسة الجمعية التاريخية الكويتية الشيخة الاستاذة الدكتورة الفاضلة ميمونة خليفة العذبي الصباح -حفظها الله.
ودعوة خاصة لأخت الرجال الشيخة الفاضلة أمثال جابر الأحمد الصباح التي حفظت البيئة الكويتية من التضييع ان تدافع بقوة عن حفظ تاريخ الكويت وتراثه البحري.


د. سعود محمد العصفور
dr_al_asfour@hotmail.com
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-08-2009, 10:52 PM
الصورة الرمزية سعدون باشا
سعدون باشا سعدون باشا غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 788
افتراضي

في جميع دول العالم هناك دوائر تعنى بالتراث وتحافظ عليه ويعتبر في قوانينها أملاك وثروات وطنية يجرم من يعبث بها.

في الكويت نتسابق في هدم ما يتصل بالتراث .. من أجل تنفيع زيد وعبيد وفلان وعلان

فمثلا في سوريا ... حولت البيوت القديمة الى مقاهي وإستراحات وفي نفس الوقت حافظوا على الهوية الدمشقية.

في الكويت هدم كل شيء .. ما عدا المساجد يادوب لحقنا على بعضها.


كل الشكر والتقدير لك أخي المشرف AHMAD المحترم
على هذا الموضوع القييّم

تقبل تحياتي
__________________
<img src=http://www.kuwait-history.net/vb/up/uploads/127526942620100531.jpg border=0 alt= />
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-08-2009, 10:57 PM
الصورة الرمزية ولدالشامي
ولدالشامي ولدالشامي غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,497
افتراضي

شكرا لك اخي الكريم احمد وللدكتورسعود العصفور
على هذا الموضوع الهام
ساذكر لك بعض الجمل التي كنت اسمعها عند النقاش بهذا الموضوع
وخاصه بعد الحريق المتعمد لسوق الغربللي أعتقد1985
من صجك / اشهالوصاخه / يالله عاد اشهالحجي / يااااع خيسه
يعني تبي اللي عندهم اراضي بالعاصمه مايستفيدون

رأيي الشخصي الان لايوجد تراث ولاشىء يمت للماضي بصله
واذا احد قال مدرسه قتيبه او الشرقيه او القبليه او .. او
فهذا ليس تراث لانه بنيي بالخمسينات بيت ديكسون وبعض الديوانيات والمساجد
نعم قديمه ولكن اللي اقدم منها هدم
التراث هو كل ماكان داخل السور من اسواق وقهاوي وشوارع ومحلات واسواق وبيوت ذهبت مع الريح مع شديد الآسف
وكان يجب ان لاتمس مطلقا تثمن وتصبح ملكا للدوله
وتستغل سياحيا للمواطنين وابناءهم والاجانب





رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-08-2009, 07:59 PM
العفاسي العفاسي غير متواجد حالياً
موقوف نهائيا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 11
افتراضي

انا شكلي بألف كتاب يقوول تاريخ الكويت كما يجب ان يكووووووووون
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-10-2009, 11:40 PM
الصورة الرمزية أبوخليفه
أبوخليفه أبوخليفه غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 139
إرسال رسالة عبر MSN إلى أبوخليفه
افتراضي

من أجل تنفيع زيد وعبيد وفلان وعلان
في الكويت هدم كل شيء .. ما عدا المساجد يادوب لحقنا على بعضها.
أرض المسجـد للمسجــد فقــط حتى لـو هـدم يبنـى مسجـد ,,, طبعــآ الــود ودهــم كــان هدمـوا المسـاجــد وباعـوا المتــر خمـس دنانيـر حــق زيـد وعبيـد وفـلان وعـلان بـس الحمـدالله هالشـي نعمــة من رب العالميــن ,,,
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-05-2010, 01:17 AM
جاسم العازمي جاسم العازمي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: الكويت
المشاركات: 14
افتراضي

الله يرحم اجدادنا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 14-05-2010, 12:00 AM
barsha barsha غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 29
افتراضي

والله مقالات سنعة ومباشرة يا ريت بس يسمعون حجي الدكتور سعود ، والله كلامه عين العقل
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-06-2010, 10:29 AM
hamad salem hamad salem غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 40
افتراضي

رحم الله والديك والله جبتها على الجرح يا الحبيب الظاهر المسؤولين يبون التراث فقط بلمتاحف نطالب بلجنة الحفاظ على الهوية الكويتية التراثية
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ الكويت السياسي لحسين خزعل أشهر كتاب منع في تاريخ الكويت - طلال الرميضي الغواص البحوث والمؤلفات 19 05-07-2016 01:23 AM
فيلكا ترتدي زي الحضارة.. وتروي تاريخ الأجداد - عالم اليوم AHMAD فيلكا 2 07-06-2010 06:53 AM


الساعة الآن 07:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت