راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 17-05-2011, 12:35 PM
الصورة الرمزية bo3azeez
bo3azeez bo3azeez غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: ديرة بو سالم
المشاركات: 461
افتراضي بيت ديكسون

بيت ديكسون هو منزل المقيم السياسي البريطاني في الكويت هارولد ريشتارد ديكسون. يرجع تاريخ إنشاء البيت إلى بدايات القرن التاسع عشر وكان مملوكاً لأحد تجار الكويت قديماً من آل العصفور، وفي عام 1929م عيّن الكولونيل ديكسون معتمداً لبريطانيا في الكويت، وإتخذ من هذا البيت مسكناً له.
يقع البيت على شارع الخليج العربي بالقرب من وزارة الصحة في منطقة شرق، يتكون المبنى من طابقين يحتوي الطابق السفلي من البيت على 20 غرفة من بينها غرفة تشبه الديوانية المتعارف عليها بين أهل الكويت وهناك أربع غرف للخدم. وهناك ثلاثة أبواب رئيسية للبيت بالطابق السفلي تطل جميعها على شارع الخليج العربي إلى جانب باب رابع على ياسر المبنى، أما الطابق الثاني فيحتوي على 10 غرف وقد تمّ بناء المنزل من أحجار البحر المحلية (الدبش).
ما زال البيت منسوب إلى الكولونيل ديكسون حتى هذا اليوم، فبعد وفاته ظلت زوجته (أم سعود) مستأجرة هذا البيت حتى عام 1990. وبعد وفاتها ضم البيت إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

بيت ديكسون عام 1965
المصدر منقول من ويكيبيديا
http://kuwait-history.net/vb/up/uplo...0420110517.png
__________________
تهدى الامور بأهل الرأي ماصلحت
*****************
فان تولوا فبالاشرار تنقاد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-05-2011, 12:35 PM
الصورة الرمزية bo3azeez
bo3azeez bo3azeez غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: ديرة بو سالم
المشاركات: 461
افتراضي

بيت ديكسون .. سكنه المعتمدون البريطانيون .. وسكن هو التاريخ
• الطراز الكولونيالي يساعد في التغلب على صيف البلاد
• ديكسون وفيوليت.. يقومان بأعمال إصلاح متواصلة للمنزل
• مواصفات خاصة لاختيار المعتمدين البريطانيين في الخليج
• البيت كان سكنا ومخزنا لتاجر كويتي من آل عصفور
في أواخر الأربعينيات من القرن العشرين حدث تحول سريع بسبب انتاج النفط ادى الى ازدهار اقتصادي صاحبه برنامج مكثف في مجال التوسع المعماري نتج عنه تحول الكويت الى مدينة عصرية خاصة في فترة الخمسينيات من القرن العشرين.

السلطات الكويتية
اخذ الكويتيون يهدمون المباني المشيدة من اللبن والطين وحل محلها مبان جديدة من الاسمنت المسلح وذلك سعيا وراء بيوت تواكب العصر ذات مرافق ومواصفات عصرية تلائم هذا التطور ولم يبق من المباني الاثرية الا القليل لهذا سارعت السلطات الكويتية للحفاظ على ما تبقى وشرعت بترميمها تدريجيا.. وكان من ضمن تلك المباني «بيت ديكسون».

ثلاثين عاما
يتمتع بيت ديكسون بميزة خاصة مختلفة عن باقي المباني التراثية الموجودة في الكويت، لما يحتويه من خلفية سياسية، فقد استخدم لمدة تزيد على ثلاثين عاما مكتبا ومقرا للمعتمدين السياسيين البريطانيين الذين عملوا على تغيير طبيعته المعمارية التقليدية المحلية الى طراز معماري غريب لا يلائم طبيعة المنطقة مستوحى من «البيت ذي الشرفة الكولونيالي» الذي بناه البريطانيون في مستعمراتهم الحارة وخصوصا في الهند.

أول معتمد
وقعت الكويت وبريطانيا في الثالث والعشرين من يناير 1899 معاهدة الحماية، الشبيهة بتلك التي كانت مع مسقط عام 1891 ومع ساحل الامارات المتصالحة والبحرين عام1892 وقد قام نائب ملك بريطانيا اللورد كودزون في عام 1903 بزيارة الكويت ضمن جولة في الخليج حيث عقد اجتماعا خاصا مع الشيخ مبارك الصباح حاكم الكويت، تم فيه توثيق دعائم الصداقة الكويتية البريطانية وعلى اثر ذلك صدر تعيين اول معتمد سياسي بريطاني في يونيو 1904 على الرغم من الاعتراضات العثمانية في تركيا.

مواصفات خاصة
كانت هناك شروط خاصة لاختيار المعتمدين البريطانيين في منطقة الخليج الذين يعملون في الهيئة الدبلوماسية الهندية اهمها ان يكون ذا المام باللغة العربية او الفارسية او كلتيهما وان تكون له صفات اخلاقية مرتبطة باهتمام حقيقي بشعوب الخليج، وكذلك كفاءته الجسدية والعقلية قادرة على تحمل صعوبة المناخ خاصة في فصل الصيف لعدم توفر التقنيات الحديثة التي من الممكن ان تخفف حرارة الجو القاسية.
وكانت الاولوية هنا لمن لديه القدرة على التكيف والتحمل، ومن يتغلب على ما ينتظره من المصاعب البيئية، والاهم من ذلك هو الاتصال بالأهالي وانشاء صداقات معهم وكسب ثقتهم.

علاقات عامة
ويمكن تصنيف طبيعة عمل المعتمدين البريطانيين في الفترات السلمية بالعلاقات العامة فهو يرعي مصالح حكومته باجتهاد ويتابعها بكل يقظة، وعليه ان يراعي صلات الصداقة الشخصية مع الحاكم، وان يجعل بابه مفتوحا لكل الناس وخصوصا رؤساء القبائل من البدو، وكذلك عليه تفهم المشكلات المتعلقة بالجاليات البريطانية ومعالجتها بحكمة.

قدرة دبلوماسية
أما في الاوقات العصيبة والاضطرابات فعليه استخدام قدرته الدبلوماسية عن طريق توصيل النصح والتحذير، وان يتصرف كوسيط محايد بين المختلفين او المتخاصمين.

بيت ديكسون
انشئ هذا المبنى المعروف حاليا بـ«بيت ديكسون» الواقع على البحر بالقرب من قصر السيف، في نهاية القرن التاسع عشر، وكان مملوكا لاحد تجار الكويت من «آل العصفور» وكان يستخدمه مخزنا وسكنا، وبعد اتفاقية الحماية اصبح هذا البيت مكتباً وسكناً للمعتمد السياسي البريطاني حتى عام 1935.

أصل البيت
كان البيت في الأصل عبارة عن عدد من الغرف في الطابق الارضي، وفي الواجهة الامامية المطلة على البحر تتقدمه بائكة من أربعة اقواس مدببة تقع خلفها غرف تكتنف دهليزا عريضا ومرتفعا، يبدأ من البائكة الامامية وينتهي الى الحوش الخلفي، ويبدو ان هذا الدهليز قد استخدم كدوانية صيفية، وحين أصبح مقرا للمعتمد البريطاني اصبح الدهليز مكانا لانتظار الزوار العرب.

بناء تقليدي
بني البيت كسائر الأبنية المحلية البسيطة، فأساساته مبنية من الحجر المرجاني، وجدرانه من الطين او الحجر المرجاني السميك المرتبط ببعض بواسطة اللبن، اما سقفه فيتكون من عدة طبقات اولها «التشذل» ويعلو التشذل طبقة «الباسجيل» فرش فوقها طبقة «البواري» او المنقور وهو حصير منسوج من القصب تغطى جميعها بطبقة من الطين المخلوط بالقش وترش هذه الطبقة بالرماد او بالجص لتعكس اشعة الشمس.

الطراز الكولونيالي
تحدر طراز البيت ذي الشرفة الكولونيالي اصلا من نمط معماري من المستعمرات الاسبانية والبرتغالية، وكان قد شاع في البحر الكاريبي واميركا اللاتينية في بداية القرن الثامن عشر، ثم اخذ يظهر في الشرق، وهو الطراز الذي يتميز بالفيراندا او الشرفة المرتفعة عن السطح، التي كان الغرض الاول منها تأمين برودة نسبية في بيوت المناطق الحارة.

ذو الشرفة
خلال القرن التاسع عشر تبنى المعتمدون السياسيون واصحاب المصانع التجارية من الاوروبين في الخليج، طراز البيت ذي الشرفة الاوروبي، فأقاموا مبانيهم في معظم الحالات على غرار هذا الطراز في الهند، ويلاحظ ذلك في بيت الحاكم في بوشهر الذي يظهر وكأنه من بيوت الهند «الكولونيالية».

عدل وحور
اما بيت ديكسون فيختلف عن المباني التي ذكرنا لانه لم ينفذ منذ البداية حسب المعمارية الكولونيالية، وانما عدل وحور عن اصل تقليدي محلي، لذا فانه من حيث التأثير العام، شبيه الى حد ما بمساكن اوروبية اخرى في الخليج كانت قد سبقته،منها سكن البريطانيين في بوشهر.

شخصية فريدة
لذا فان بيت ديكسون احد اهم المباني التراثية في الكويت، فخطته المعمارية تتسم بشخصية فريدة تمثل عدة طرز معمارية انصهرت في مبنى واحد، وعلى الرغم من انه يختلف في شكله الخارجي وفي تقسيم المساحات داخله عما نألفه في العمائر الكويتية التقليدية، فانه من حيث البناء اعتمد مثلها على مواد البناء المحلية التقليدية وانما على طراز كولونيالي.

الوحيدان
لذا يمكننا القول ان بيت ديكسون ومبنى السفارة البريطانية القديم، هما المبنيان الوحيدان في الكويت اللذان يمثلان الطراز المعماري الكولونيالي، الذي تبناه البريطانيون في المستعمرات، إذ إن هذا الطراز يساعد على التغلب على مناخ البلاد الاستوائية والمدارية.

نوكس
وصل الى الكويت الكولونيل «نوكس» في شهر اغسطس عام 1904 وهو اول معتمد بريطاني يعين فيها.
كان البيت الذي تسلمه الكولونيل «نوكس» «1904 - 1909» مؤلفا كما اوردنا سابقا ولم يقم باي تغيير به حتى نهاية خدمته في الكويت.

شكسبير
وتم تسليم المعتمد الجديد الكابتن شكسبير «1909 - 1915»، اهم شخصية بين المعتمدين البريطانيين الذين عينوا في الكويت، وقد كانت تربطه صداقة حميمة بحاكم الكويت الشيخ مبارك الصباح، الا انه كان شابا شجاعا عرف عنه التهور، تعرف على الملك سعود في عام 1910م في الكويت، وفي يناير من العام 1915 قاتل الى جانب السعوديين ضد ابن رشيد في معركة جراب، وقتل آنذاك وعمره ستة وثلاثون عاما.

أهم التعديلات
لقد كان تأثير شكسبير في بيت ديكسون من حيث الطراز المعماري كبيرا، اذ أجرى عليه اهم التعديلات وحوره من نمطه المحلي التقليدي الى مزيج من هذا الطراز والطراز السائد من المستعمرات الحارة «الكولونيالي».

عارضة فولاذية
بدأ ببناء غرفة استقبال عريضة على السطح مستخدما في ذلك تقنية انشائية فذة، وهي الجمع بين الفولاذ والخشب، ولاجل الاحتفاظ بالمساحة العريضة لجأ الى استخدام عارضة كبرى من الفولاذ اتى بها من بريطانيا وضعها في منتصف سقف الغرفة الجيدة لتقوم بتدعيم صفين من عوارض خشب الساج الهندي التي استخدمها بدلا من جذوع خشب «القرام» ويعلو العمودين تاجان مزخرفان، وهما لا يزالان موجودين في البيت حتى اليوم، وقد تكون المدفأة الموجودة في غرفة الاستقبال احدى اضافاته، بالاضافة الى ذلك قام بتشييد الفيراندا او الشرفة المرتفعة التي حولت البيت الى الطراز الكولونيالي.
شرفة وسلّمان
لقد بنيت الشرفة المسقوفة الظليلة ذات الستائر الخشبية المشبكة في مقدمة المنزل لتطل على الخليج، مدت لها مصطبة بارزة للخارج تؤدي الى سلمين منحنيين متماثلين ينحدران الى مستوى الشارع.

بيت مفتوح
اضيف للبيت ايضا كل من الشرفتين الجنوبية والغربية وبناء طابق فوق سطح الغرف الموجودة شرقي المنزل، لاستحداث جناح خاص بالضيوف يربطه بالبيت جسر خشبي، ومن خلال هذه التعديلات استطاع شكسبير ان يجعل من هذا البيت المتواضع بيتا ضخما وتحول من سكن عربي منغلق الى بيت مفتوح الى الخارج.

معتمدون
تسلم منصب المعتمد البريطاني بعد شكسبير عدد من المعتمدين لفترات قصيرة متفاوتة وهم الكولونيل «جراي» والكولونيل «هاملتون» والكابتن «لوش» الذي لم يسكن في البيت واختار مبنى في منطقة الشويخ، ثم الكابتن «ماكولام» والكولونيل «مور» العالم في اللغة العربية الفصيحة والذي استمر حتى العام 1929 وقد ترك البيت وهو بحالة يرثى لها.

بناء متواصل
كان البيت في حالة يرثى لها حين تسلمه كولونيل هارولد ديكسون في مايو 1929، وبالتعاون مع زوجته «فيوليت» تم اجراء عمليات اصلاح واعادة بناء متواصلة استمرت طوال فترة معيشتهم في البيت.

ترميم
قام باجراء الترميم، بناء كويتي اسمه الاستاذ احمد، وقد استخدام مواد البناء التقليدية ودعم الاساسات بالصخور البحرية، وبنى اربع دعامات على امتداد الاعمدة في البائكة الامامية من اجل تحمل الثقل الواقع عليها من الطابق العلوي، وتم استبدال طبقة الطين التي تغطي السطح بطبقة جديدة لتلفها بسبب الامطار وفي وقت لاحق شارف جدار غرفة الطعام على الانهيار، مما دعا ديكسون الى شق ساريه قارب المعتمدية الى نصفين ساندا بها السقف وقام ايضا بتوسعة الشرفة الشرقية، وبعد القيام بالاصلاحات الرئيسية لم يطرأ على البيت اي تعديلات لمدة خمسة عشر عاما.

بيت ديكسون عام 1909 ويبدو السلم المزدوج

الكولونيل ديكسون واقفا خلف المغفور له الشيخ أحمد الجابر الصباح

ديكسون «أبو سعود»

__________________
تهدى الامور بأهل الرأي ماصلحت
*****************
فان تولوا فبالاشرار تنقاد
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-05-2011, 12:57 PM
الصورة الرمزية اصـيـله
اصـيـله اصـيـله غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 178
افتراضي

شكرا على المجهود الطيب ويعطيك العافيه
فعلا بيت ممتع من الداخل
والحين تحول متحف وزرته قبل سنه
كل غرفه فيه تكلم عن نفسها بدون شرح
والغرف الى بالدور الارضي كلها صور وحاطين شخص يشرح حق الزوار عن البيت كامل
__________________
قال يحي بن معاذ:
ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة :
إن لم تنفعه فلا تضره ،وإن لم تفرحه فلا تغمه ، وإن لم تمدحه فلا تذمه.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-12-2012, 07:12 AM
رود
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

http://www.alkhaleej.ae/portal/788cc...03ed965a9.aspx
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 19-12-2012, 09:33 AM
رود
زائر
 
المشاركات: n/a
Arrow بيت ديكسون

حولته الدولة من منزل إلى متحف ثقافي "بيت ديكسون" شاهد حي على التاريخ

الكويتيآخر تحديث:الجمعة ,14/12/2012

الكويت - نور محمد:

1/1




بين عصرين يقف متحف بيت ديكسون على الخليج العربي شاهداً على مراحل بالغة الأهمية في تاريخ الكويت، وبين ماض لعب فيه البيت الدور الأبرز كسكن للمعتمد البريطاني في البلاد وارتبط اسمه بأشهر معتمد سطر اسمه في تاريخ منطقة الخليج، وحاضر يلعب فيه دوراً تنويرياً بالغ الأهمية من خلال نشاط ثقافي وحضاري مميز، تأتي أهمية البيت التاريخي الذي لايزال محافظاً على عمارته وطرازه الذي يعد الأقدم في البلاد، كما يحتفظ البيت بين جنباته بعبق التاريخ الأصيل وقصص وحكايات مصورة لأشهر قاطنيه وكيف انخرطوا في المجتمع الكويتي وامتزجوا مع أهله .

بني “بيت ديكسون في نهاية القرن التاسع عشر على موقع مطل على البحر قرب قصر السيف، وتعود ملكيته إلى أسرة آل الصباح الحاكمة، ويعتقد أنه كان في الأصل ملكاً لأحد التجار الكويتيين، يبدو أنه كان يستخدمه كمخزن وسكن، وعقب الاتفاقية التاريخية التي تمت بين الشيخ مبارك الكبير وبريطانيا عام 1899م، أصبح هذا البيت مكتباً وسكناً للمعتمد السياسي البريطاني في الكويت منذ عام 1904م، وحتى عام 1935م ويستخدم حالياً كمركز ثقافي ومتحف لتاريخ العلاقات الكويتية البريطانية .

ويتألف البيت، في الأصل، من عدد من الغرف في الدور الأرضي تتقدمها، في الواجهة الأمامية الرئيسة المطلة على البحر، بائكة من أربعة أقواس مدببة توجد خلفها غرف لها دهليز عريض ومرتفع يبدأ من الممر الأمامي وينتهي إلى الحوش “الفناء” الخلفي، وبما أن الدهليز معرض لتيار هوائي بحري لطيف لأنه مفتوح من طرفيه، فلابد أنه قد استخدم كديوانية صيفية، وحين صار البيت مقراً للمعتمد البريطاني أصبح الدهليز “الممر” مكاناً لانتظار الزوار العرب .

ومثله مثل سائر الابنية الكويتية تتسم عمارة “بيت ديكسون” بالبساطة فأساساته مبنية من حجر البحر المرجاني، وجدرانه من اللبن الطين أو حجر البحر المرجاني السميك المرتبط بعضه ببعض بوساطة الطين، أما عوارض “الشندل” المؤلفة من جذوع شجر القرم “مانجروف” المستورد من شرقي إفريقيا، وهي عبارة عن عوارض متوازية تصف عرضاً فوق الجدران . يعلو “الشندل” طبقة “الباسجيل” وهي شرائح من أعواد الخيزران “القصب” ترتب في صفوف متقاطعة، ويفرش فوقها طبقة “البواري”، وهي الحصير المنسوج من الخيزران، تغطى جميعها بطبقة من الطين المخلوط بالقش يبلغ سمكها نحو عشرين سم، وتخلط هذه الطبقة بالرماد لتكون عازلة للرطوبة .


الطراز الكولونيالي


وينحدر طراز البيت ذي الشرفة الإسبانية الكولونيالي من نمط معماري شاع في المستعمرات الأسبانية والبرتغالية وفي البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية في بداية القرن الثامن عشر، ثم أخذ هذا الطراز يظهر في الشرق في ما بعد، وتميز هذا الطرز الشرفة المرتفعة عن سطح البيت، والغرض من هذه الشرفة المسقوفة والمكشوفة من الجوانب، هو استقبال أقصى قدر ممكن من هبات النسيم لتلطيف حرارة بيوت المناطق ذات المناخ الحار .

وتقوم الشرفة، كما هي الحال في الليوان الممتد أمام الغرف في البيت الكويتي التقليدي، بحماية جدران الغرف التي تظللها من امتصاص الحرارة، وتخفيف وهج الشمس اللافح الذي يتسلل من النوافذ، ومن أجل الحصول على البرودة بوساطة الانتقال الحراري وسقوف البيوت الكولوينالية في الأغلب عالية والشرفات بالتالي على نفس العلو، ما يؤدي إلى دخول قدر كبير من وهج الشمس وحرارتها، لذا يغطي الجزء العلوي في الفتحات التي بين أعمدة الشرفة بمشبكات تعمل على حجب الشمس دون إعاقة حركة الهواء . وخلال القرن التاسع عشر تبنى المعتمدون السياسيون وأصحاب المصانع التجارية من الأوروبيين المقيمين في الخليج، هذا الطراز، فأقاموا أكثر مبانيهم على غرار البيت الكولونيالي في الهند على سبيل المثال بيت الحاكم في بوشهر، الذي يظهر كأنه نسخة من بيوت الهند الكولونيالية، أما “بيت ديكسون”، فيختلف عن تلك المباني لأنه لم ينفذ منذ البداية حسب خطة معمارية كولونيالية، وإنما عدل عن أصل تقليدي محلي .


تعديل معماري


وصل إلى الكويت، في شهر أغسطس/ آب من عام 1904م، أول معتمد بريطاني يعين فيها، هو الكولونيل نوكس الذي اشتهر بقيامه برحلة داخلية على ظهر الجمل متوغلاً الصحراء حتى وصل حفر الباطن، الذي يقع على بعد مئة وستين ميلاً غربي الكويت، ولم يزره أحد من الأوروبيين قبله .

وكان البيت، حين تسلمه الكولونيل نوكس (1904-1909م) مؤلفاً من طابق أرضي له حوش خلفي، وواجهة من الأقواس المدببة تطل على البحر وتقع خلفها المخازن وربما غرف الاستقبال والمعيشة، ويعلو سطحه، كما في البيوت الأخرى المجاورة، غرف متفاوتة الأغراض مبنية عند حافة السطح لتتلقف النسيم البارد مساءً، وبينها ساحة مفتوحة تستعمل مكاناً للنوم صيفاً .

وبعد انتهاء خدمة الكولونيل نوكس، تسلم المعتمد الجديد الكابتن شكسبير (1909-1915م) مهام منصبه في الكويت، وربطته صداقة حميمة بحاكم الكويت الشيخ مبارك بعد برودة شابت علاقتهما في بادئ الأمر، وكان شكسبير حاد الطبع ومتسرعاً بل متهوراً، إلا أنه كان شجاعاً مقداماً، فقد قام في عام 1913م برحلة على ظهر الجمل من الكويت إلى العقبة استغرقت ثلاثة أشهر، وتعرف إلى الملك سعود عام 1910م في الكويت، وفي يناير عام 1915م، قاتل إلى جانب السعوديين ضد ابن رشيد في معركة جراب، وقتل آنذاك وعمره ستة وثلاثون عاماً مخلفاً وراءه ذكرى طيبة وسمعة ذائعة الصيت، وأقيم له نصب تذكاري في الكويت، في مقبرة صغيرة للمسيحيين، هي المقبرة نفسها التي دفن فيها الدكتور ميليريا عام 1952م .

وكان تأثير شكسبير في “بيت ديكسون” من حيث طرازه المعماري كبيراً، إذ أجرى عليه أهم التعديلات حين حوره من نمطه العربي المحلي التقليدي إلى مزيج من هذا الطراز والطراز الكولونيالي، ومن تعديلات شكسبير المهمة الشرفة المرتفعة التي حولت البيت إلى الطراز الكولونيالي . وبعد الكابتن شكسبير، تعاقب على المنصب عدد من المعتمدين البريطانيين لفترات قصيرة متفاوتة وهم الكولونيل جراي، والكولونيل هاملتون، والكابتن لوش الذي لم يسكن في “بيت ديكسون”، وإنما اختار لنفسه مبنى الحجر الصحي (الكوارانتين) القديم في منطقة الشويخ - والكابتن ماكولام وفي عام 1920م، جاء بعد هؤلاء المعتمدين الكولونيل مور الذي استمر في منصبه حتى عام 1929م، وكان مور عالماً باللغة العربية الفصيحة، وتمتع بحنكة لا يستهان بها، وسعى دائماً لأن يكون مثالاً للرجل البريطاني في احترام عمله .


الكولونيل ديكسون


تولى الكولونيل هارولد ديكسون منصب المعتمد البريطاني، بعد الكولونيل مور، وخلال السنوات السبع التي خدم فيها كمعتمد بريطاني في الكويت، أبدى كثيراً من المهارة والحنكة السياسية، وخدم الكويت بحماس عظيم فاق حماس أي مستشار آخر أرسلته بريطانيا .

وأمضى ديكسون معظم وقته في الصحراء، التي كان يشعر فيها بالراحة كما لو كان في وطنه، وأعجبه أسلوب الحياة العربية وسلوكيات العرب ومبادئهم، وأحب البدو وتكلم لغتهم، وأكسبه تعلقه المخلص والأصيل بالجزيرة العربية وأهلها ثقة الحكام والمحكومين على حد سواء، فكان صديقاً مخلصاً وخادماً لا يكل للكويت وأهلها كما كانت معرفته بأهالي الصحراء وطريقة تفكيرهم وكيفية نظرهم إلى الأمور ذات قيمة كبيرة لبريطانيا حيث ساعدت على تكوين سياستها في الجزيرة العربية وفي منطقة الخليج، وإلى جانب حنكته السياسية ونشاطه الاجتماعي والسياسي واستقامة خلقه، كان ديكسون رساماً بالألوان المائية مما يشير ضمناً إلى شخصية ذات سمة رومانسية . ونظراً لتمكّنهما من اللغة العربية باللهجة المحلية ودبلوماسيتهما وحبّهما الأصيل لأهل المنطقة، اسهم الكولونيل ديكسون وزوجته السيدة فيوليت في تدوين تاريخ الكويت الثقافي، حيث سجلا ملاحظاتهما المتنوعة عن البلد، ولهما كتب في هذا المجال منها: “عرب الصحراء” و”الكويت وجاراتها” كما كتبت السيدة فيوليت كتاب “أربعون عاماً في الكويت” و”الأزهار البرية في الكويت والبحرين”، كما ألفت ابنتهما زهرة كتباً أخرى منها: “الكويت كانت وطني” . وترك الكولونيل ديكسون البيت عام 1935م لفترة وجيزة مدتها سنة، وذلك بعدما اكتمل بناء مقر المعتمد البريطاني الجديد - السفارة البريطانية وبيت السفير في الوقت الحاضر، وبعد تقاعده من الخدمة في العمل السياسي عام 1936م، وكان في الخامسة والخمسين من العمر، عينه الشيخ أحمد الجابر الصباح، في منصب الممثل المحلي الأعلى لشركة نفط الكويت التي كانت قد أنشئت حديثاً عام 1934م . وهكذا ارتبط ديكسون ارتباطاً وثيقاً بإنشاء الشركة، وبتطوير عملية استكشاف النفط في الكويت، وفي ذلك الحين انتقل إلى بيته السابق الواقع على الواجهة البحرية، وعاش فيه حتى وافته المنية عام 1959م، وواصلت أرملته السيدة فيوليت السكن في هذا البيت تلبية لطلب زوجها، وقد سمح لها أمير البلاد بالبقاء والاستمرار في استخدامه . وكانت لهذه السيدة، التي تعرف بين الكويتيين باسم “أم سعود”، مكانة محترمة في كل مكان، ومنحت وسام لقب (الشريفة) من بلدها بريطانيا في عام 1976م، وعاشت في “بيت ديكسون” حتى عام 1990م عندما نقلت إلى بريطانيا، في أثناء حرب الخليج، وتوفيت هناك في يناير من عام 1991م .

كان البيت في حالة يرثى لها حين تسلمه كولونيل هارولد ديكسون في مايو ،1929 مما حتم عليه، بالتعاون مع زوجته فيوليت، إجراء عمليات إصلاح وإعادة بناء متواصلة استمرت طوال فترة معيشتهم في البيت .

قام بإجراء عمليات الترميم، بنّاء كويتي من أصل إيراني، اسمه الأستاذ أحمد، حيث استخدم مواد البناء التقليدية، ودعم الأساسات بالصخور البحرية، وبنى أربع دعامات على امتداد الأعمدة في البائكة الأمامية، وذلك من أجل تحمل الثقل الواقع عليها من الطابق العلوي، وعلى الرغم من هذه الإصلاحات الشاملة التي أجريت عام 1929م، فقد خلفت الأمطار الشتوية مشاكل أخرى حيث جرفت طبقة الطين التي تغطي السطح، مما استدعى استبدالها بطبقة جديدة . وفي وقت لاحق شارف جدار غرفة الطعام الجنوبي على الانهيار وأصبح من غير الممكن أن يسند سقف الغرفة، مما دعا ديكسون إلى شق سارية قارب المعتمدية إلى نصفين ساندا بها عوارض السقف ليمنعها من السقوط، وفي هذا الوقت أيضا تمت توسعة الشرفة الشرقية، وبعد القيام بالإصلاحات الرئيسة لم يطرأ على البيت أي تعديلات أو تغييرات لمدة خمسة عشر عاماً .

وفي عام 1956م شقت طريق الواجهة البحرية للمرة الأولى مما استدعى إزالة سلمي الشرفة المنحنيين واستبدالهما بسلم واحد مستقيم ومزوى، لا يزال قائماً حتى اليوم، وقد حدث تغيير كبير ومهم في “بيت ديكسون” عام 1959م حين انهار جناحه الغربي نتيجة تلف إنشائي، مما دعا إلى إعادة بناء جدرانه وسقفه بالخرسانة المسلحة عوضاً عن مواد البناء التقليدية (الطين والخشب)، وفي الوقت ذاته تمت توسعة غرفة الطعام من الجهة الجنوبية فوق غرف الخدم التي وسعت بدورها باتجاه الحوش الخلفي حيث استخدم سطحها ليكون فيرندا أمام غرفة الطعام، وفي أثناء القيام بهذه التغييرات تم أيضاً سد الأقواس الثلاثة المدببة والتي كانت أساساً من عناصر البيت الأصلية .

المصدر
جريدة الخليج
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مركز بيت ديكسون الثقافي سعدون باشا جغرافية الكويت 8 10-04-2012 06:44 PM
ديكسون - غنيمة الفهد AHMAD المعلومات العامة 1 18-07-2010 10:49 PM
كتاب PDF / الكويت وجاراتها ، ديكسون الكشاف البحوث والمؤلفات 3 03-06-2009 02:37 AM
ديكسون( H. R. P. Dickson) والكويت PAC3 تاريــــــخ الكـويت 3 28-04-2009 08:13 PM
ابي اسامي كتب تتحدث عن ديكسون قبلة_العوازم البحوث والمؤلفات 3 12-04-2009 02:14 PM


الساعة الآن 03:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت