راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #31  
قديم 29-01-2021, 07:27 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



غرفة التجارة

تم تأسيس غرفة التجارة والصناعة عام 1959 م اهتم المكتب المعماري HLW واستشارات الجزيرة بإضفاء الطابع الإسلامي والخليجي في التصميم

حيث التصميم الخارجي الدائري الذي يستلهم التراث ويعبر عن الحاضر كحصون العرب على ضفاف الخليج

تدافع عن الازدهار والرفاه الاقتصادي من " السراق والقراصنة "

وكصاري سفينة ترمز إلى الملاحة والتجارة.

اما النوافذ في كل اتجاه فليست الا رمزا للانفتاح في الفكر والتعامل والترحيب برياح المنافسة المتكافئة.

تتخلله الأعمدة الخشبية ( المصنوعة من خشب آلتيك المستورد من الهند ) التي تعبر عن الصواري وعندما نتأمل النوافذ فهي صغيرة تشبه الحصون القديمة

والبوابة الأضخم في الكويت التي يبلغ ارتفاعها 12 مترا وعرضها ستة أمتار من أخشاب الصاج البورمي

وتبلغ مساحة المبنى 8 آلاف متر مربع، بلغت تكاليف إنشائه 13 مليون دينار مؤلف من 15 طابقا ويحتوي على قاعة رئيسية للاجتماعات تتسع لحوالي 700 شخص اضافة الى قاعات عدة اخرى مختلفة الاحجام الى جانب مركز متكامل للتدريب يضم قاعات عدة ومجهز باحدث المعدات بالإضافة الى قاعة التحكيم لتسوية المنازعات التجارية اضافة الى مكتبة تحتوي على الاف الكتب والنشرات والكتيبات



تلعب غرفة التجارة دور البطولة في المشهد (بشراكة إختيار المقاولون ) وتخصيص المشاريع التي تقوم بتنفيذ البنية التحتية للدولة

حتى حصدت " الشوارع " بالمؤشرات التنافسية التنموية في المراكز الأولى بالجودة وسرعة الإنجازات على مستوى العالم

فيما نشرت صحيفة فورست في لندن عن وجود صفقة عربية مع غرفة التجارة الكويتية لإدراج الشركات ( العربية )

بمشاريع تنمية الكويت 2030 م لتطبيق وتكرار ما لديها من خبرة وتقدم في مجال الحفريات وعراقيل التكسير وإعادة البناء
بعقود دائمة ومتواصلة مع الدول المتقدمة جداً في هذا المجال !



عناصر المبنى 1- قاعة الإجتماعات الرئيسية 2- قاعات الإجتماعات الأخرى 3- مركز التدريب 4- نادي رجال الأعمال 5- المصلى 6- المعرض 8- صالات المعاملات

9- المكتبة 1- مواقف السيارات





مؤسسة الكويت للتقدم العلمي 1976 م

أشرف المكتب العربي للإستشارات الهندسية على تنفيذ المبنى ..



النشأة
أنشئت المؤسسة بموجب مرسوم أميري صدر في 12 ديسمبر 1976، كمؤسسة خاصة ذات نفع عام. يدير مجلس إدارة المؤسسة أمير الكويت. و يختار ستة أعضاء كل ثلاث سنوات، ويختار المجلس مديرًا عاماً للمؤسسة ينفذ توجها مجلس الإدارة. تتلقى المؤسسة الدعم من الشركات المساهمة الكويتية بواقع 5% من الأرباح السنوية.

أهدافها
تهدف المؤسسة إلى دعم التطور العلمي والتكنولوجي عن طريق:

تقديم الدعم المادي للأبحاث.
تقديم الجوائز كوسيلة لتشجيع للبحث العلمي.
إقامة المؤتمرات العلمية.
نشر الوعي العلمي.
نشر الكتب والمجلات والموسوعات.
مجلس الأمناء
مجلس الإدارة

الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت - رئيس مجلس الأدارة.
الشيخة حصه صباح السالم الصباح.
د. فايزة عبد المحسن الخرافي.
علي أحمد البغلي.
د. عبد المحسن مدعج المدعج.
أسامة محمد النصف.
مدير عام المؤسسة: د. عدنان شهاب الدين.
جوائز المؤسسة
تقدم المؤسسة جوائز سنوية للباحثين في الكويت والعالم الإسلامي في مختلف العلوم، وهي:

جائزة الكويت.
جائزة المنظمة الإسلامية في العلوم الطبية
جائزة معرض الكويت للكتاب
جائزة الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية
جائزة أفضل بحث
جائزة الإنتاج العلمي
جائزة الكويت الإلكترونية
مراكز المؤسسة
المركز العلمي.
مركز دسمان لأبحاث وعلاج أمراض السكر.
مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع
مركز جابر الأحمد للتصوير الجزيئي
شركة التقدم العلمي للنشر والتوزيع
أكاديمية التقدم العلمي







مبنى تاريخي 2020 م

المقر القديم لبنك الخليج ويقع في المنطقة التجارية الأولى، تم الانتهاء منه في سنة 1963 وهو من تصميم Design Construction" Group, Antony Irving + Gordon Brown"



بطاقة بريدية - الستينات



قصر بيان



شركة المشروعات السياحية هي شركة حكومية كويتية تأسست في 3 أبريل 1976 بهدف تقديم الخدمات الترفيهية والترويحية داخل الكويت كما تهدف إلى تشجيع القطاع السياحي في الكويت، تدير شركة المشروعات الساحية عدة مشروعات في الكويت مثل أبراج الكويت والمدينة الترفيهية والجزيرة الخضراء إضافة إلى عدد من الاندية البحرية مثل نادي الشعب
ونادي اليخوت كما تتبع الشركة عدد من الشواطيء مثل شاطيء البلاجات والمسيلة والعقيلة بالإضافة إلى مسنة الشعب ومسنة بنيد القار.






من ذاكرة مرافق المشروعات السياحية : المدينة الترفيهية





الجندول












قصر العدل الجديد... حداثة في خدمة العدالة

نسبة إنجاز متقدمة ... والمشروع مرشّح ضمن نهائيات «مهرجان العمارة العالمي»

صُمم المشروع ليصبح أضخم صرح قضائي في الشرق الأوسط، بارتفاع يزيد على 26 طابقاً، مع إطلالات مباشرة على الخليج العربي. ويضم المشروع أكثر من 141 قاعة محكمة، فضلاً عن المساحات المكتبية.

حداثة عمرانية

وبهذه المناسبة، قال ممثل الديوان الأميري المهندس إبراهيم أشكناني: «يتألف المشروع من برجين معلقين متقابلين يحملان شكل ميزان العدل، مما يحاكي قيّم ومبادئ العدالة الراسخة. وكنا قد سعينا للوصول إلى تصميم يعكس التزام دولة الكويت وقضائها بتحقيق العدالة بين الأفراد والمجتمعات، كما يواكب الحداثة والتطوّر العمراني الذي تشهده البلاد، مما يهيئ رجال القضاء لأداء رسالتهم في بيئة عملية ومثالية، وقام الديوان بالتعاقد مع المكتب العربي للاستشارات الهندسية؛ أكبر الجهات الاستشارية الكويتية الرائدة في المنطقة، لتصميم هذا المشروع العالمي، والإشراف على تنفيذه بأعلى معايير الجودة والتميز».

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي للمكتب العربي، المهندس طارق شعيب: «باعتبارنا شركاء في التنمية الوطنية لأكثر من خمسة عقود، نفتخر بالمشاركة في دعم جهود الديوان الأميري الطامحة لتسريع عجلة خطط التنمية وإنجاز مشاريعها بوتيرة سريعة، وبناءً على ذلك قمنا بإنجاز 67 في المئة تقريباً من الأعمال الإنشائية في وقت قياسي من خلال تعيين تكنولوجيات البناء السريع، والذي يعتبر جزءا من اختصاصاتنا، التي نتميز بها في تنفيذ المشاريع الضخمة».
ايا هندسية وترشيحات للجوائز
في وصفه للتصميم المعماري للمشروع المرشح لجوائز عالمية، قال المهندس طارق شعيب إن «الكتلة المعمارية للمبنى ترمز إلى ميزان العدل والإنصاف داخل القصر، بحيث يتمثل التصميم العصري للمشروع في برجين معلقين متقابلين».

وأضاف أن الفراغ الشاسع بين البرجين هو جوهرة المبنى، والذي يسمح للضوء الذهبي المنعكس من واجهاته الداخلية، والمستوحاة من الهندسة التقليدية في الشرق الأوسط، بالتخلل إلى الغرف والقاعات من جوف المبنى، وتم تجهيز الواجهات الزجاجية بنوافذ مختلفة الحجم توفر ضوءا طبيعيا كافيا. وسيتم تنسيق الموقع بعناصر خضراء تقليدية.

ولابد من الإشارة إلى أن مشروع مبنى قصر العدل الجديد تم ترشيحه مؤخراً للفوز بالجائزة في نهائيات «مهرجان العمارة العالمي»، باعتباره واحداً من بين أضخم الصروح المعمارية العدلية حول العالم، وقد صنف المشروع ضمن فئة المشروعات المدنية المستقبلية من بين أكبر المشاريع الدولية، وتم تقييمه من قبل أبرز لجان التحكيم العالمية. كما رُشح المشروع أيضاً للفوز بجائزة موقع «أخبار العمارة العالمية» المعروفة بجوائز «وان».





  #32  
قديم 30-01-2021, 10:56 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



عاشت ديكسون طيلة حياتها في بيت كويتي تقليدي، حتى بعد أن تغيرت الحياة في الكويت وهجر الناس بيوتهم القديمة، وعرض عليها تغيير مكان إقامتها لكن رغبت في مواصلة حياتها كما بدأتها في هذا المكان، تقول في مقابلة أرشيفية قديمة معها أجريت عام 1961 أي بعد وفاة زوجها.

هذا البيت تحول إلى مركز ثقافي اليوم، لكنه أيضاً يعطي لمحة عن تاريخ الانتداب البريطاني في الكويت، وقد بني عام 1870، ويعتبر اليوم نموذجاً حياً على عمارة القرن التاسع عشر.

يحتفظ بأرشيف ديسكون اليوم الذي يضم صوراً وأوراقاً ويوميات في "مركز أرشيف الشرق الأوسط" في جامعة أكسفورد، وبعضه في قسم الدراسات الشرقية في جامعة كامبريدج وبعضه في مكتبة جامعة جورج تاون الأميركية.

وفي معرض بعنوان "مخيم صحراوي"، على الشبكة الافتراضية لبعض صورها، نلاحظ أن ديكسون قد وثقت للحياة اليومية في الكويت، وهو يضم صوراً نادرة، كان من الأفضل أن تظل في الكويت كجزء من الأرشيف البصري للبلاد قبل النهضة الاقتصادية، حيث عادات الناس وحياة المرأة في البادية والريف.

بيت ديكسون هو منزل المقيم السياسي البريطاني في الكويت هارولد ريشتارد ديكسون. يرجع تاريخ إنشاء البيت إلى بدايات القرن التاسع عشر وتعود ملكيته لأحد تجار الكويت المعروفين قديماً وهو النوخذه جاسم بن محمد بن علي العصفور، وفي عام 1929م عيّن الكولونيل ديكسون معتمداً لبريطانيا في الكويت، وإتخذ من هذا البيت مسكناً له.






عمارة البيت الأصلي

بني بيت ديكسون في نهاية القرن التاسع عشر على موقع مطل على البحر قرب قصر السيف، وتعود ملكيته إلى الأسرة الحاكمة. ويعتقد أنه كان في الأصل ملكاً لأحد التجار الكويتيين، يبدو أنه كان يستخدمه كمخزن وسكن. وعقب الاتفاقية التاريخية التي تمت بين الشيخ مبارك الكبير وبريطانيا عام 1899م، أصبح هذا البيت مكتباً وسكناً للمعتمد السياسي البريطاني في الكويت منذ عام 1904م وحتى عام 1935م ويستخدم حاليا كمركز ثقافي و متحف لتاريخ العلاقة الكويتية البريطانية - مظلة المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب

ويتألف البيت، في الأصل، من عدد من الغرف في الدور الأرضي تتقدمها، في الواجهة الأمامية الرئيسية المطلة على البحر، بائكة من أربعة أقواس مدببة توجد خلفها غرف لها دهليز عريض ومرتفع يبدأ من الممر الأمامي وينتهي إلى الحوش ( الفناء) الخلفي. وبما أن الدهليز معرض لتيار هوائي بحري لطيف لأنه مشرع من طرفيه، فلابد وأنه قد استخدم كديوانية صيفية كما في بيت البدر. وحين صار البيت مقراً للمعتمد البريطاني أصبح الدهليز )الممر) مكاناً لانتظار الزوار العرب

والبيت، مثله مثل سائر الأبنية المحلية، تتسم عمارته بالبساطة. فأساساته مبنية من حجر البحر المرجاني، وجدرانه من اللبن الطين أو حجر البحر المرجاني السميك المرتبط بعضه ببعض بواسطة الطين. أما عوارض ”الشندل“ المؤلفة من جذوع شجر القرم (مانجروف)mangrove المستورد من شرقي أفريقيا، وهي عبارة عن عوارض متوازية تصف عرضاً فوق الجدران. يعلو "الشندل" طبقة ”الباسجيل“ وهي شرائح من أعواد الخيزران(القصب) ترتب في صفوف متقاطعة، ويفرش فوقها طبقة ”البواري“، وهي الحصير المنسوج من الخيزران، تغطى جميعها بطبقة من الطين المخلوط بالقش ، وتخلط هذه الطبقة بالرماد لتكون عازلة للرطوبة.

البيت ذي الشرفة الكولونيالي

ينحدر طراز البيت ذي الشرفة الإسبانية الكولونيالي من نمط معماري شاع في المستعمرات الأسبانية والبرتغالية وفي البحر الكاريبي وأمريكا اللاتينية في بداية القرن الثامن عشر، ثم أخذ هذا الطراز يظهر في الشرق فيما بعد. وتميز هذا الطرز الشرفة المرتفعة عن سطح البيت. والغرض من هذه الشرفة المسقوفة والمكشوفة من الجوانب، هو استقبال أقصى قدر ممكن من هبات النسيم لتلطيف حرارة بيوت المناطق ذات المناخ الحار

وتقوم الشرفة، كما هي الحال في الليوان الممتد أمام الغرف في البيت الكويتي التقليدي، بحماية جدران الغرف التي تظللها من امتصاص الحرارة، وتخفيف وهج الشمس اللافح الذي يتسلل من النوافذ. ومن أجل الحصول على البرودة بواسطة الانتقال الحراري وسقوف البيوت الكولوينالية في الغالب عالية والشرفات بالتالي على نفس العلو، مما يؤدي إلى دخول قدر كبير من وهج الشمس وحرارتها. لذا يغطي الجزء العلوي في الفتحات التي بين أعمدة الشرفة بمشبكات تعمل على حجب الشمس دون إعاقة حركة الهواء

وخلال القرن التاسع عشر تبنى المعتمدون السياسيون وأصحاب المصانع التجارية من الأوروبيين المقيمين في الخليج، هذا الطراز، فأقاموا أكثر مبانيهم على غرار البيت الكولونيالي في الهند – على سبيل المثال بيت الحاكم في بوشهر، الذي يظهر كأنه نسخة من بيوت الهند الكولونيالية. أما بيت ديكسون، فيختلف عن تلك المباني لأنه لم ينفذ منذ البداية حسب خطة معمارية كولونيالية، وإنما عدل عن أصل تقليدي محلي.

التعديل المعماري على البيت

وصل إلى الكويت، في شهر أغسطس من عام 1904م، أول معتمد بريطاني يعين فيها، هو الكولونيل نوكس Knox. ويذكر أن الكولونيل نوكس قام برحلة داخلية على ظهر الجمل متوغلاً الصحراء حتى وصل حفر الباطن، الذي يقع على بعد مائة وستين ميلاً غربي الكويت، ولم يزره أحد من الأوروبيين قبله

كان البيت، حين تسلمه الكولونيل نوكس (1904-1909م) مؤلفاً من طابق أرضي له حوش خلفي، وواجهة من الأقواس المدببة تطل على البحر وتقع خلفها المخازن وربما غرف الاستقبال والمعيشة. ويعلو سطحه، كما في البيوت الأخرى المجاورة، غرف متفاوتة الأغراض مبنية عند حافة السطح لتتلقف النسيم البارد مساءً، وبينها ساحة مفتوحة تستعمل مكاناً للنوم صيفاً

وبعد انتهاء خدمة الكولونيل نوكس، تسلم المعتمد الجديد الكابتن شكسبير (1909-1915م) مهام منصبه في الكويت. وقد ربطته صداقة حميمة بحاكم الكويت الشيخ مبارك بعد برودة شابت علاقتهما في بادئ الأمر. كان شكسبير حاد الطبع ومتسرعاً بل متهوراً، إلا أنه كان شجاعاً مقداماً، فقد قام في عام 1913م برحلة على ظهر الجمل من الكويت إلى العقـبة استغرقت ثلاثة أشهر. وقد تعرف شكسبير إلى الملك سعود عام 1910م في الكويت. وفي يناير عام 1915م، قاتل إلى جانب السعوديين ضد ابن رشيد في معركة جراب. وقد قتل آنذاك وعمره ستة وثلاثون عاما ًمخلفا وراءه ذكرى طيبة وسمعة ذائعة الصيت. وقد أقيم له نصب تذكاري في الكويت، في مقبرة صغيرة للمسيحيين، هي نفس المقبرة التي دفن فيها الدكتور ميليريا Mylrea عام 1952م.

الكابتن شكسبير

لقد كان تأثير شكسبير في بيت ديكسون من حيث طرازه المعماري كبيراً، إذ أجرى عليه أهم التعديلات حين حوره من نمطه العربي المحلي التقليدي إلى مزيج من هذا الطراز والطراز الكولونيالي. وقد بدأ شكسبير هذا التحوير ببناء غرفة استقبال عريضة على السطح في المساحة الواقعة بين الغرفتين المتقابلتين، وفق تقنية إنشائية تميزت بها عمارة بيوت البريطانيين في مستعمرات المناطق الحارة، وهي الجمع بين الحديد والخشب. فمن أجل الاحتفاظ بالمساحة العريضة لجأ إلى استخدام عارضة طويلة من الحديد في منتصف سقف الغرفة الجديدة العريضة لتدعيم صــــفين من عوارض خشب الصاج الهندي التي استخدمها بــدلاً من العوارض المألوفـة من جذوع خشب القرم )المانجروف(. ودعمت العارضة الحديدية، التي جلبت من الهند، من الجانبين بعامودين من الخشب يعلوهما تاجان مزخرفان لا يزالان موجودين في البيت حتى اليوم

قد تكون المدفأة الموجودة في غرفة الاستقبال هذه إحدى الإضافات التي أدخلها شكسبير على البيت , فطرازها بالتأكيد طراز بريطاني

ومن تعديلات شكسبير المهمة، تلك الشرفة المرتفعة التي حولت البيت إلى الطراز الكولونيالي. لقد بنيت هذه الشرفة المسقفة ذات الستائر الخشبية المشبّكة في مقدمة المنزل لتطل على الخليج العربي، ومدت لها مصطبة بارزة إلى الخارج تفضي إلى سلمين منحنيين متماثلين، ينحدران إلى مستوى الشارع. وقد وسعت هذه الشرفة في وقت لاحق. كما أضيفت إلى البيت، فيما بعد، كل من الشرفتين الجنوبية والغربية، وأتبع ذلك ببناء طابق آخر فوق سطح الغرف الموجودة شرقي المنزل. وذلك لاستحداث جناح خاص بالضيوف يربطه بالبيت الرئيس جسر خشبي ممتد من الشرفة

ومن ضمن التغييرات الطفيفة الأخرى التي أدخلت على البيت، سدّ فتحات أقواس الواجهة المسقفة في الطابق الأرضي، مما أدى إلى استحداث غرفة مكتب في أحد الجوانب ومطبخ أكثر اتساعاً إلى الجانب الآخر. والواقع أن تعديلات شكسبير هذه قد أضفت سمة جديدة على طراز البيت العربي التقليدي الأصلي، فحولت بيتاً سكنياً متواضعاً إلى بيت ضخم نسبياً خصوصا مع إضافة الشرفة، وحولت سكناً عربياً منغلقاً على نفسه للداخل إلى بيت منشرح على الخارج



قد تكون المدفأة الموجودة في غرفة الاستقبال هذه إحدى الإضافات التي أحدثها الكابتن شكسبير على البيت،
فطرازها بالتأكيد بريطاني





ما زال البيت منسوب إلى الكولونيل ديكسون حتى هذا اليوم، فبعد وفاته ظلت زوجته (أم سعود) مستأجرة هذا البيت حتى عام 1990. وبعد وفاتها ضم البيت إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.




المؤرخ ديسكون في الكويت

بريطاني ومؤرخ ألف عدة كتب عن الكويت و شبه الجزيرة العربية عمل في الشرق الأوسط في المرحلة مابين 1920 إلى 1940 بعد ذلك تقاعد وأصبح ممثلا محليا أعلى لشركة نفط الكويت إلى حين وفاته.

المولد : ولد هارولد ديكسون في بيروت عام 4 فبراير1881 ، كان أباه القنصل العام البريطاني بالقدس.

تعليمة : استقبل هارولد ديكسون تعليمه في مدرسة سانت إدورد بأكسفورد بعد ذلك أتمَ تعليمه بكلية وادهام بجامعة أوكسفورد.

عملة في الجيش البريطاني : في عام 1903 أنضم لفرقة حرس المشاة وبعد أداء الخدمة العسكرية في إيرلندا و الهند نقل إلى الفرقة 29 بسلاح الفرسان في الجيش الهندي.

بعد ذلك نقل إلى الفرقة 33 لسلاح الفرسان التي هرعت إلى العراق عام 1914 في الحرب العالمية الأولى وشارك في العمليات التي أسفرت إلى الأستيلاء على البصره و الناصرية بما في ذلك معركة الشعيبةفي أغسطس من عام 1915.

العمل السياسي : إنتقل إلى العمل في الإدارة السياسة رئاسة السير بيرسي كوكس، وساعد في تنظيم الإدارة المدنية في جنوب العراق بعد ذلك عين مسؤلا عن بلدة سوق الشيوخ، والمنطقة التي تحيط بها على نهر الفرات وعقبها ألحقت بأعماله مهنة المفوض السياسي في الناصرية.

وبعد نفاد الحرب العالمية الأولى عام 1918 إنتقل الي البحرين حيث عمل كوكيل سياسي بريطاني في البحرين بعد ذلك رجع إلى الهند في 1923 ليعمل سكرتيرا لمهراجا بيكانير أنتقل بعدها في 1927 للعمل سكرتيرا للمقيم السياسي بالخليج العربي الذي كان يباشر مهام شُغله في البحرين وما لبث أن بعث للكويت ليشغل وَظِيفَة المفوض السياسي البريطاني في الكويت في عام 1929.












الصورة بطاقة بريدية مرسلة ويظهر مسجد الملا مع مبنى مميز تصميماً ورخاماً travertine من فنون العصر الذهبي -أرشيف Classic -



المبنى عام 2021 يتوسط العديد من المباني الحديثة الأسوأ تصميماً و الأرخص بالمواد الرديئة

مع هدم جزء من ملامح العمارة التاريخية ..لتصميم حديث بأفشل المواصفات ..





بوست كارد للمبنى - بنايات جميلة




البلوكات قديما من تصميم المهندس سابا شبر - بطاقة بريدية

حرص رجل الأعمال ورئيس مجلس الأمة السابق خالد صالح الغنيم على الاستثمار في المشروع، وقام بشراء قطعة في المنطقة التجارية الأولى. هذه القطعة كانت تضم سكنه وبيته القديم في السابق .
إستنادا لقواعد البلدية فإن قطعة الأرض المشتراة كان مخططا لها أن تصبح مبنى بإرتفاع أربعة أدوار وكانت مخصصة لأن تكون فندقا ومن ثم جرى تغيير نشاطها إلى مكاتب تجارية .
باشر الغنيم بعمليات بناء وتشييد المبنى وذلك في بداية ستينات القرن الماضي









Kuwaiti Architecture







rock house









المصدر : منشورة بالمواقع العالمية
  #33  
قديم 31-01-2021, 02:29 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي

" معالم الأسواق القديمة "



أسواق متشابكة
منطقة السوق القديمة هي عبارة عن أسواق متشابكة، تمدَّدت وتفرَّعت مع مرور الزمن في موقعها الكائن في المنطقة الفاصلة ما بين منطقة الشرق ومنطقة جبلة، وكان أغلبها مسقوفاً بالعريش وبسعف النخيل لحماية المارة والبائعين من حر الشمس.
وفي الخمسينيات من القرن الماضي، استبدلت المسقفات بالـ “شينكو”، وهي مادة تتكوَّن من الحديد، وفي التسعينيات استبدلت بمادة من الألمنيوم والحديد المعالج.
ومثلت منطقة الأسواق نقطة التقاء لأفراد المجتمع الصغير من أجل التبضع والتسوق والتلاقي آنذاك. كما سمح تميز مركزها المثالي باحتضان أول مدرسة شبه نظامية أنشئت في الكويت، وهي المدرسة المباركية، وتم تأسيسها في عهد الشيخ مبارك الصباح في نوفمبر عام 1911م وسميت بـ “المباركية” نسبة إليه.
وفي بداية الخمسينيات، أُطلق اسم المباركية على المنطقة بمجملها، بسبب شهرة المدرسة المباركية، وبخاصة بعد التحديث العمراني الذي تحقق في عهد الشيخ عبدالله السالم (توفي عام 1965م)، وانتقال معظم السكان إلى مناطق جديدة تقع خارج السور. وفي أوائل الستينيات أصبحت الأسواق تعرف بسوق المباركية.





سوق التجار

سوق واحد في مدينة الكويت هو الأهم على مستوى الدولة وكانت جميع الأسواق مسقوفة بإرتفاع سبعة أمتار تقريباً

بجاملون من الأغصان للأشجار مصممة بشكل هندسي بديع ومغطاة بقماش الخيم

وما زالت بعض هذه الأسواق موجودة بعد أن تم تحديثها في ( سوق المباركية ) مثل سوق التجار وسوق دعيج وسوق الغربللي وسوق واجف وسوق الزل وساحة الصرافين

أما الأسواق المؤقتة في ساحة الصفاة فقد كانت تُغطى بقماش الخيم أو الطربال وبعد إنتهاء الشارع الجديد أصبح السوق الوحيد غير المسقوف وتبعه بعد ذلك سوق المنطقة التجارية

وشارع فهد السالم وشارع مبارك الكبير

في عام 1994 م كلفت بلدية الكويت مكتب ( المهندس الكويتي ) ويلبر سمث بإجراء دراسة حول سوق الكويت


سوق التجار يبدأ شمالاً من " بهيته " وهي المرتفع المقابل للفرضة وقصر السيف وينتهي جنوباً عند الساحة المقابلة لمسجد السوق حيث يبدأ من هناك السوق الداخلي

الذي يعتبرا إمتداداًَ لسوق التجار وجزءا مكملاً له ويقع في بداية سوق التجار منزل الشيخ مبارك الصباح يليه جنوباً منزل الشيخ حمد المبارك ويصبح السوق مسقوفاً بالعرشان

- التي استبدلت بالشيكنو في بداية الخمسينات إلى نهايته المقابلة للمسجد الكبير

- جانبي سوق التجار من الخلف بخاخير التجار لخزان المواد الغذائية كالقمح والشعير والسكر والشاي والبهارات والأرز وكذلك الأقمشة

- بالإضافة إلى مخازن التمور التي كانت تُسمى المدابس وكان التمر يعبأ في عبوات مصنوعة من سعف النخيل ويجله التجار من العراق وإيران وتم تخزينه في هذه البخاخير




مخطط سوق التجار - فترة الأربعينات

- يضم سوق التجار معظم متاجر تجار الجملة الرئيسيين ومكاتبهم ويعتبر المركز التجاري الرئيسي في الكويت

- يبيع كبار التجار فيه مختلف أنواع البضائع التي يتم استيرادها بواسطة سفنهم التجارية من الخارج أو عن طريق البواخر التي كانت ترسو على شواطئ الكويت

في العقد الأول من القرن العشرين

- كما كانوا يزودون القوافل التجارية القادمة من الصحراء بالمواد الغذائية والاستهلاكية الأخرى وكان لهذا السوق مخازن

من معالم سوق التجار


- سكة تؤدي إلى مكبس للصوف أسسه يوسف شيرين لكبس الأصواف القادمة من الصحراء إلى الكويت وتصديرها إلى الهند بواسطة البواخر

- ويلي هذه السكة سكة أخرى تسمى سكة جوب وتضم عيادة للدكتور " جوب " وهو دكتور هندي كان من الأطباء الذين قدموا إلى الكويت في الأربعينات

-قرب هذه السكة مدرسة الملا عابدين بن باقر كان يدرس القرآن الكريم والقراءة والكتابة والحساب في دكان صغير كان الشيخ مبارك الصباح خصصه له في بداية العشرين

- بعد سكة الدكتور جوب مدخل " خان الحكومة " الذي كان عبارة عن حوش عربي كبير محاط بالغرف التي كانت تستخدم كمخازن للتجار ومحلات للقطانين

- قرب سكة الخان مقر دائرة المالية التي كان يرأسها الشيخ عبدالله السالم الصباح في عهد الشيخ أحمد الجابر الصباح تلك الدائرة المسؤولة عن دخل الحكومة ومصروفاتها

-يوجد بعد سكة الخان شارع ضيق يسمى " الكاركة " كان يؤدي إلى بعض المراكز التجارية الصغيرة كمعمل عائلة جمال للهردة والرهش ( يسمى الكاركة )




أحد المتاجر في الكويت ويشاهد المكينة

- و معرض سنجر لبيع مكائن الخياطة ..
- أول وكيل لمكائن الخياطة السيد فخري السيد رجب عام 1930، وفي عام 1932 أصبح محمد أمين أحمد وكيلاً.


وسوق خليل القطان أو ما كان يسمى بسوق اليهود الذي كانت تباع فيه الأقمشة الرجالية إلى نهاية الثلاثينات

- كما كان يوجد في هذه السكة مدرسة الإرشاد لتعليم الأولاد وضمت مدرسة إسماعيل لتعليم اللغة الإنجليزية




المباركية… قلب مدينة الكويت النابض، وجهة السائحين، و الزائرين طوال العام. كانت، ولا تزال، منطقة جذب سياحية بفعل موقعها في وسط مدينة الكويت القديمة. وهذه المكانة التي تتحلَّى بها في وقتنا الحاضر هي ذات جذور قديمة تعود إلى نشأة المدينة، بسبب النشاط التجاري للكويتيين الذي امتد إلى خارج حدودها الجغرافية بواسطة أسطولهم البحري.

قديماً، كان سوق الكويت مفتوحاً ويستورد البضائع من كل البلدان. وتشير شهادة لضابط البحرية البريطاني فيليكس جونز في تقرير كتبه حول سوق وتجارة الكويت بعد زيارته لها عام 1839م، إلى أن “الكويت تستورد الفواكه كالبلح والحمضيات والرمان والبطيخ من البصرة وبوشهر. كما أن الهند والبصرة تصدِّران إلى الكويت الحنطة والشعير. وتحصل الكويت على الأرز من منغلور (في الهند)، وعلى العدس من البصرة وبوشهر، والماشية والدواجن من البدو النازلين بأطراف المدينة. وكانت الكويت تحصل على خشب الصاج اللازم لبناء السفن من مدينة بومباي”.

ما الذي دام واستمر من ماضي السوق؟

وهل حافظت الأسواق القديمة على هويتها؟ وهل أن ملامح شخصيتها المعمارية البسيطة ما زالت قائمة؟

هذه الأسئلة ملتبسة، فهناك من يجيب عنها بـ “نعم”، لأن المنطقة ما زالت تحتفظ بأسمائها القديمة للأسواق، وإن غابت أنشطتها التي عرفت بها. وهناك من يجيب بـ “لا” بسبب التحديث الذي طال أركان السوق، والعمارات التي أقيمت على أطلال الدكاكين، فلم يتبقَ من بنائها الطيني المعجون مع صخر البحر والأبواب الخشبية إلا القليل، واستبدلت أغلب مبانيها بمادة الإسمنت المسلح بالحديد وأبواب الألمنيوم.
خلال هذه الرحلة القصيرة والمصورة، حاولنا البحث عن بعض معالم الأسواق القديمة، والتقاط الصور الفوتوغرافية لها، بحثاً عن “ما تبقى من الأسواق القديمة” كما دونتها الكتب، وحفظتها ذاكرة الناس.
للمباركية مداخل عدة تؤدِّي إلى أسواقها الداخلية مثل كل الأسواق في العالم. وقد اخترنا انطلاقة الرحلة المصورة من مسجد السوق، وتحديداً من عند بوابة المسجد المطلة على السوق الداخلي. وتعلو هذه البوابة لوحة رخامية تكشف لنا عن تاريخ بناء المسجد، وتواريخ تجديده، وفيها: “دائرة أوقاف الكويت العامة (السوق). أسس هذا المسجد محمد ابن حسين بن رزق سنة 1209 هجرية. جدَّد بناءہ يوسف آل صقر بمعاونة بعض محسني الهند سنة 1255 هجرية. جدَّد بناءہ دائرة الأوقاف سنة 1373 هجرية”.
فإضافة إلى تاريخ البناء الذي يوافق عام 1795م، تكشف هذه اللوحة عن وجود علاقة تجارية ما بين الكويت والهند منذ عام 1839م على أقل تقدير. ومن ثمار هذه العلاقة إسهام أحد تجار ساحل الملبار في الهند بالتبرع بالأخشاب بواسطة النوخذة (ربان السفينة) يوسف الصقر، الذي أسهم وإياه في التجديد الثاني للمسجد.
أما التجديد الثالث والأخير فكان في عام 1953م، حين تمَّت توسعته وبناء منارة أعلى من سابقتها، مع وضع ساعة كبيرة تطل على الاتجاهات الأربع، وإضافة بعض الرسوم والزخرفة الجمالية على الجدار المحيط بالبوابة.
ويذكر أنه كان يُطلق على السوق الداخلي “شارع الأمير”، حيث كان الشيخ مبارك الصباح (توفي عام 1915م) في أوائل القرن الماضي يخرج من سكنه ليعبر سوق التجار الذي يتصل بالسوق الداخلي بعربته الفيكتورية الشكل التي استوردها من الهند، متجهاً إلى الكشك الجنوبي الذي يقع في وسط السوق، حيث يلتقي بالناس ويستمع إليهم.
وكان نشاط السوق الداخلي المكوَّن من دكاكين متلاصقة مخصصاً لبيع اللحم والخضار والحبوب والتمر والأقمشة. وفي عهد الشيخ سالم الصباح (توفي عام 1921م)، انتقلت بعض أنشطة السوق إلى أسواق جديدة بنيت في إطار التوسع العمراني.




صورة منشورة في إحدى المجلات البريطانية سنة 1928م
قهوة الشيوخ في السوق الرئيسي أو سوق التجار قرب الخان في الكويت




سوق التجار قديماً



السيد خالد بن عبداللطيف الحمد
وأخيه يوسف بن عبداللطيف الحمد
في سوق التجار
بالكويت عام 1956م ..



أول دكان تملكه التاجر عيسى اليوسفي فى سوق التجار عام 1952 م




أحد تجار الكويت في مكتبه الكائن في سوق التجار عام 1952م



سوق التجار




يحى الحديدي أول طبيب يعمل بالكويت ضمن الجالسين فى سوق التجار وبأيديهم القهوه البرازيليه ..سكة المدرسه المباركيه 1939




مسجد السوق الكبير - سوق التجار

هو مسجد السوق الكبير الذي أسسه محمد بن حسين بن رزق الأسعد في العام 1794م ويقع في السوق الداخلي بالمنطقة التجارية على شارع علي السالم خلف المكتبة المركزية، أي قبل أكثر من 300 سنة وحضره العديد من رجالات الكويت وحكامها وأدوا فيه صلاة العيد والعديد من المناسبات الدينية.
والمطالع لتاريخ الكويت القديم فسيجد أن هذا المسجد كان موجوداً منذ أن كان الشيخ عبد الله بن صباح الأول حاكماً للكويت، أي الحاكم الثاني للكويت في العهد القديم والذي سبق الشيخ مبارك الصباح ( مبارك الكبير مؤسس الكويت الحديثة ) بأربعة حكام هم الشيخ جابر بن عبد الله وصباح بن جابر وعبد الله بن صباح ومحمد بن صباح.
وقد تم تجديد بنائه كما ذكرت لافتة معلقة عند بوابة المسجد موجودة إلى الوقت الحالي على يد السيد يوسف آل صقر بمعاونة بعض محسني الهند في سنة 1839م 1255هجريا وكان ذلك في عهد الشيخ جابر بن عبد الله الذي حكم الكويت من (1230-1276هـ) ( 1814-1859م )
وفي عام 1954م وبعد التجديد الأول بمئة وخمسة عشر عاما، وبالتحديد في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح تم تجديد بنائه للمرة الثانية على يد دائرة الأوقاف.
ويشير عدنان الرومي إلى أن مؤسس المسجد هو محمد بن حسين بن رزق عام 1794م وقد تهدم بسبب القدم فقام بإعادة بنائه يوسف بن عبد الله الصقر عام 1839م وقد ساهم في ربع تكاليف إعادة البناء بنت الدليم من الزبير والتاجر الهندي ميمني، وفي عام 1937م قام بتجديد المسجد شاهة الصقر كما قامت دائرة الأوقاف بتجديده عام 1953م حيث أضافت قبة للمسجد واستبدلت المنارة القديمة بمنارة جديدة وإضافة أماكن للوضوء.
وصف المسجد:
مسجد السوق الكبير يعتبر من أكبر مساجد الكويت القديمة كان يعتبر مسجد الدولة الذي تقام فيه صلاة العيد والتي يحضرها سمو أمير البلاد وكذلك باقي المناسبات الرسمية حتى بناء مسجد الدولة الكبير.
ولمسجد السوق الكبير باب رئيسي كبير من الجهة الشمالية وبابان آخران من الجهة الشرقية ويؤديان إلى السوق القديم وباب من الجهة الجنوبية يؤدي إلى الممر الخاص بخدمات المسجد، والداخل إلى المسجد من أحد هذه الأبواب يصل إلى الصحن أو فناء المسجد والذي يحيط فيه ليوان من ثلاثة جهات (الغربية والشمالية والجنوبية)، ويفصل الليوان عن الفناء صف من الأعمدة ( 15 عمودا ) وأقواس دائرية ودورة الليوان ذات زخارف جميلة، وهناك شباكان في الليوان يطل أحدهما على الجهة الشمالية والآخر الجهة الجنوبية وتتكون أرضية الليوان والفناء من بلاط موزاييك.
ويؤدي الليوان من الجهة الغربية إلى الخلوة من خلال 11 باباً خشبياً يعلوها فتحات للإنارة، وتقوم الخلوة على ثلاثة أسطر من الأعمدة تحوي 28 عموداً كل بارتفاع 4.68 م أغلبها دائري باستثناء أربعة مربعة الشكل تحيط بالقبة التي تزين وسط الخلوة، وقطر هذه القبة الداخلي هو 9.20متر وترتفع 12.5 متر عن أرض الخلوة، وتوفر القبة الإضاءة الطبيعية للخلوة من خلال مجموعة من الشبابيك كما تحوي الخلوة شبابيك خشبية من الجهة الشمالية ومثلها من الجنوبية وشبابيك في الجهة الغربية.
ويتوسط المنبر الجهة الغربية من الخلوة ويرتفع عن أرض الخلوة بمقدار 7 درجات ويحيط بالمحراب والمنبر مجموعة من الزخارف الجميلة كذلك تحيط بمصابيح السقف مجموعة من الزخارف الجص، وقد فرشت أرضية الخلوة بالسجاد ومنطقة الخلوة مكيفة، وتقع المئذنة في الجهة الشمالية الشرقية من المسجد وترتفع 34.8م من أرضية الفناء وتتكون المئذنة من ثلاثة أجزاء الجزء السفلي مربع طول ضلعه 2.86 م، أم الجزء الأوسط فهو مثمن الشكل والجزء العلوي فهو دائري الشكل بقطر خارجي 2.27م وداخلي 1.72م وللمئذنة بلكونتان كبيرتان وأخرى صغيرة تزين المئذنة، ويمكن الصعود في المئذنة إلى البلكونات من خلال سلم داخلي لولبي.
تقع خدمات المسجد خارج المسجد من الجهة الجنوبية وتتكون هذه الخدمات من مبنى ذي طابقين يحوي أماكن الوضوء والحمامات وكذلك سكن الإمام والمؤذن والحارس ومخزن ويقع سكن الإمام من الطابق الأول بينما بقية الخدمات من الطابق الأرضي، ويقع ضمن المسجد محلان في الجهة الشرقية المطلة على السوق، لقد تمت صيانة المبنى حديثاً لذلك فهو في حالة ممتازة ويعتبر هذا المسجد تحفة فنية.






مسجد السوق الكبير عام 1948م










وتم تجديده على نفقة شركة بوابة الشويخ تجديداً شاملاً عام 2008 والمقاول كان مؤسسة الفجر الجديد.



https://youtu.be/Fxidgimzops

قديما من مسجد السوق الكبير -ذكرى الهجرة النبوية الشريفة
  #34  
قديم 01-02-2021, 01:05 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



كشك مبارك

كشك مبارك مر في مراحل مختلفة بسوق المباركيه 1- استراحة الشيخ مبارك 2- تحول الى بريد ومصور في الدور الأول 3- الدور الارضي مطعم مأكولات خفيفة 4- حالياً متحف



متحف -كشك مبارك




سوق التمر

وإذا خرجت من كشك الشيخ مبارك، فيكون أمامك اختيارين… إما أن تتوجه ناحية اليمين وتدخل سوق التمر، الذي ما زالت مبانيه محافظة على هيئتها القديمة، وهو مكوَّن من ثلاثة عشر دكاناً تقابل بعضها، ويفصل ما بينها ممر يؤدي إلى سوق الخضرة.
أما إذا أردت التوجه ناحية اليسار، فستستقبلك سكة تعرف بـ “سوق التناكة”، نسبة إلى صنّاع الأدوات والأواني المنزلية المصنوعة من التنك. وفي بداية الخمسينيات، نُقل إليه بائعو “الجت” (البرسيم) من سوق الخضرة، وأصبح يعرف بـ “سوق الجت”.
ويقع في آخر سوق الجت أقدم صالون للحلاقة، وما زال قائماً منذ الأربعينيات، وعلى مقربة منه يقع مقهى الدلالوة (السماسرة)، حيث يجلس المرتادون على مفرق يطل على أكبر الأسواق وأشهرها ويعرف بـ “سوق الغربللي”، نظراً لوجود محلات عدة فيه تعود لعائلة الغربللي. ويمتد هذا السوق من ساحة الصرَّافين وينتهي في الشارع الجديد الذي بُني عام 1947م، وتعرض فيه الملابس والأحذية والأواني والمكسرات، وغيرها.
ويتميَّز سوق الغربللي بامتداده الطولي الذي يتقاطع مع أسواق عديدة من الجانبين. فمن ناحية اليمين كان هناك: سوق الطحين، وسوق اللحم، وسوق السمك، وسوق الحلوى، وأخيراً سوق الأبيض، الذي افتتح عام 1947م، ويختص ببيع الأقمشة والأصواف، علماً بأن الأسواق ما زالت موجودة، ولكن لم تعد على هيئتها السابقة بعد هدم وتجديد بعض المباني.
وأما من ناحية اليسار، فتتفرَّع من السوق أسواق عدَّة، منها: سوق الشعير، سوق الخبابيز الذي ينتهي بسوق السلاح، سوق البوالطو، وأخيراً سوق الصناديق. ولهذه الأسواق تفرعات جانبية مثل سوق الصفافير، سوق البيبان (الأبواب)، وسوق المسامير، وسوق الشعير.
وقد حافظت هذه الأسواق على وجودها من حيث البناء، ولكن بعض أوجه نشاطها تغير ليواكب تطوُّر حاجات المجتمع، وأيضاً بسبب انتشار أسواق جديدة في مناطق أخرى.




«الوطني للثقافة» : إتمام إعادة ترميم سوق التمر والجت التراثيين في «المباركية»
19/01/2021

المجلس الوطني أتم إعادة ترميم وتأهيل وتجهيز المحلات التراثية الموجودة في (سوق التمر) و (سوق الجت) في اسواق المباركية وإعادتها كما كانت إلى عبق الماضي وعلى الطراز المعماري الكويتي القديم.




أسواق الشعبية
في الخمسينيات من القرن الماضي، تم تبليط ممر سوق الغربللي وأطلق عليه اسم “شارع فلسطين”، ولكنه لا يزال يُعرف عند البعض باسم “شارع الغربللي”، وأصبح متاحاً لدخول المركبات من ناصية الصرَّافين ليتقاطع مع الشارع الجديد، الذي يمتد من ساحة الصفاة وينتهي في شارع السيف، وسمي بـ “الشارع الجديد” باعتباره أول شارع تجاري تم تعبيده، ولما يمثله من تطوير للسوق، حيث ظهرت المباني ذات الدورين على جانبيه وانتشرت فيه المحلات الحديثة، مثل مكاتب السفر والأجهزة الكهربائية المنزلية والعيادات الطبية ومكاتب المحاماة ومحلات الذهب والساعات والتصوير وغيرها.
وقد شيّد الشارع الجديد على أزقة وأسواق ضيقة تعرف بـ “سوق واجف” أو “سوق الحريم”، نظراً لوجود النساء البائعات اللاتي كن يجلسن ويفرشن بضاعتهن لبيع مختلف السلع المنزلية والملابس الرجالية والنسائية، وملابس الأطفال التي تحاك في المنازل، وبعض المستلزمات النسائية، مثل أدوات الزينة والكحل والحنَّاء، وغيرها.
وتسبَّبت توسعة الشارع الجديد في نقل سوق واجف إلى شارع موازٍ للشارع الجديد من ناحية الغرب، بعد إزالة بعض البيوت وتشييد عدد كبير من المحلات وتسقيف السوق، مع تخصيص أماكن بمنتصفه للبائعات.
وإذا سنحت لك الفرصة لزيارة الكويت، ستتجه حتماً إلى أسوق المباركية، حيث البضائع المختلفة التي تتميز بأسعارها الرخيصة، وبمقاهيها المطلة على جنبات السوق، حيث دبيب الحياة مع حركة الناس، ومع صوت المنادين لبضاعتهم، ورجرجة عربات العتَّالين هنا وهناك.

اعتمد النص على المادة التاريخية التي وردت في كتاب “أسواق الكويت القديمة”، تأليف محمد عبدالهادي جمال، إصدار مركز البحوث والدراسات الكويتية 2001م.





مدرسة وأربع مكتبات
ومن أهم معالم السوق الداخلي، إلى جانب مسجد السوق الذي سبق ذكره، المدرسة المباركية، التي ما زالت قائمة في المكان نفسه، أعيد بناؤها عام 1958م.
واحتضن السوق الداخلي أربع مكتبات لبيع الكتب والمجلات وأدوات الكتابة في الأربعينيات، مما أضفى عليه مسحة ثقافية، هي: مكتبة الرويح، وعرفت لاحقاً بالمكتبة الوطنية، وأسسها محمد الرويح عام 1923م، وما زالت قائمة حتى الآن، لكنها انتقلت إلى الموقع المقابل لها بعد أن أعيد بناء السوق من جديد.
أما المكتبات الأخرى فلم يَعُد لها أثر، وهي: مكتبة الطلبة ومكتبة التلميذ، اللتان تأسستا عام 1947م،



al mubarakiya school












لقطة لمحمد احمد الرويح عام1971م وابنه فهد جالس في اول مكتبة اهلية في الكويت تاسست عام 1908م بداية في محل والده ثم استقل بمحل خاص لها عام1920م وكان يمول

المدرسية المباركية التي تاسست عام1911 بالكتب والقرطاسية و المدرسة الاحمدية التي تأسست 1921م وكذلك الأهالي



سوق الغربللي

الغربللي هو أقدم أسواق مدينة الكويت، وسمي بهذا الاسم لوجود عدد من اصحاب الدكاكين من عائلة الغربللي.

موقعه
سوق الغربللي بين سوق الصرافين و حتى الشراع الجديد (شارع عبد الله السالم)، و تتفرع منه عدد من الأسواق القديمة كسوق الزل و سوق العرافين و سوق التناكة و سوق الجت و سوق السمك و سوق المقاصيص. و تميز السوق في بداياته بسقف مصنوع من جذوع و ورق الشجر أو ما يعرف ب البواري إلا أن تم استبدال هذا السقف بسقف مصنوع من الصفيح في بدايات الستينات من القرن العشرين، و يرجع ذلك إلى تسبب البواري في حوادث حريق متكررة.



سوق الزل والسجاد من تصميم المكتب العربي للإستشارات الهندسية عام 1995 م









سوق السجاد والزل القديم من الأسواق المتفرعة من سوق الغربللي

بنى هذا السوق الشيخ فهد السالم في نهاية الثلاثينات في عهد الشيخ أحمد الجابر الصباح



  #35  
قديم 01-02-2021, 02:48 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



14/7/ 1954 تم افتتاح مكتب بريد المباركية الفرعي . -سوق التجار

نبذة تاريخية
بدأت الخدمات البريدية غير النظامية في الكويت منذ عام 1775 حيث كان الأهالي يأتون برسائلهم إلى ديوانية (المزيد) ويلقونها في أكياس خاصة بهذا الغرض ليقوم أل مزيد بنقل البريد إلى البصرة ، أما الرسائل الموجهة إلى مدينة حلب فترسل عبر الصحراء عن طريق الهجانة في مدة تتراوح بين 14-20 يوما ، وأما الأمانات والطرود فكان الأهالي يرسلونها إلى ربابنة السفن والمسافرين .

وقبل أن تتسلم الكويت مهام الخدمات البريدية سواء الداخلية أو الخارجية كانت إدارة البريد الهندية تقوم بهذه الخدمة منذ ابريل عام 1879 ، واستمر الحال كذلك حوالي ربع قرن أي حتى عام 1904 عندما رغب المغفور له الشيخ مبارك الصباح حاكم البلاد في ذلك الوقت في أن ينقل هذا الإشراف من إدارة البريد الهندية إلى الكويت ، فطلب من الحكومة البريطانية تأسيس مكتب بريد في الكويت على أن يظل ضمن نطاق مسئولية الإدارة الهندية ، وقد بقيت خدمات البريد على هذه الحال حتى 19 نوفمبر عام 1947 حيث نقلت إلى الإدارة الباكستانية .

وفي ابريل عام 1948 نقلت هذه المسئولية مرة أخرى إلى إدارة البريد البريطانية وظلت كذلك حتى أول فبراير 1958 عندما تسلمت الكويت المسئولية الداخلية نتيجة للمفاوضات التي أجريت بهذا الخصوص مع الحكومة البريطانية ثم وفي نفس العام عملت على إصدار أول طابع خاص بالكويت .

وبعد عام من تسلم الكويت مسئولية توزيع البريد والإشراف عليه داخل البلاد أي في فبراير 1959 تسلمت الكويت أيضا مسئولية الخدمات البريدية الخارجية .. وهكذا أصبحت حكومة الكويت مسئولة دوليا عن كافة الخدمات البريدية في الكويت ، وفي فبراير 1960 أصبحت الكويت عضوا عاملا في اتحاد البريد العالمي كما أصبحت عضوا في الاتحاد البريدي العربي اعتبارا من 26 يونيو 1961 .



تسلسل تاريخ البريد في الكويت

من عام 1915 حتى عام 1961


21/1/1915 تم افتتاح أول مكتب بريد وكان في مقر المعتمد البريطاني ( بيت دكسن ) .

1920 صدرت أول طوابع بريد هندية تحمل صورة جورج الخامس ومعلاة باسم الكويت بالتهجئة KOWEIT

1/4/1923 صدرت طوابع بريد هندية تحمل صورة الملك جورج الخامس ومكتوب عليها اسم الكويت بالتهجئة KUWAIT فئاتها بالآنة والروبية .



1941 انتقال مكتب البريد إلى بيت جاشنمال وأيضا انتقال مسئولية الإشراف على البريد إلى شركة اللاسلكي والبرق المحدودة ( Cable & Wireless Ltd ) بإجراء مؤقت .



1941 انتقال مكتب البريد إلى بيت جاشنمال وأيضا انتقال مسئولية الإشراف على البريد إلى شركة اللاسلكي والبرق المحدودة ( Cable & Wireless Ltd ) بإجراء مؤقت .

1942 صدرت طوابع بريد هندية تحمل صورة الملك جورج السادس وبدون اسم الكويت .

انتقال مسئولية الإشراف على البريد تحت مسئولية الإدارة الباكستانية .

تم إصدار طوابع تذكارية بمناسبة جلوس المغفور له الشيخ احمد الجابر الصباح في الأعوام 1947 ، 1948 ، 1949 ولم تكن هذه الإصدارات معرفة ماليا كونها تذكارية .





1950 تم طباعة طابع تذكاري بمناسبة جلوس المغفور له الشيخ احمد الجابر الصباح إلا انه لم يصدر بسبب وفاة الشيخ احمد الجابر الصباح .

مايو 1950 تم افتتاح ثاني مكتب بريد في الكويت وذلك في مدينة الأحمدي بمقر شركة نفط الكويت .

أغسطس 1953 تم افتتاح ثالث مكتب بريد وذلك في ميناء الأحمدي بمركز تعبئة النفط .

7/4/1954 تم افتتاح مكتب بريد الجيوان الفرعي .

14/7/ 1954 تم افتتاح مكتب بريد المباركية الفرعي

1/2/1958 استلمت الكويت مسئولية الخدمات البريدية الداخلية وإصدار مجموعة من ثلاث طوابع تحمل صورة المغفور له الشيخ عبد الله السالم .

1/2/1958 تم افتتاح مكتب بريد الصفاة .

15/4/1958 تم افتتاح مكتب بريد الشرق .

24/5/1958 تم افتتاح مكتب بريد السالمية .

19/7/1958 تم افتتاح مكتب بريد المرقاب ومكتب بريد الفحيحيل .

24/11/1958 تم افتتاح مكتب بريد المطار .

1/2/1959 استلمت الكويت مسئولية الخدمات البريدية الداخلية والخارجية .

1/2/1959 تم افتتاح مكتب البريد العام .

16/2/1960 انضمت الكويت إلى الاتحاد البريدي العالمي .

1/4/1961 ألغيت جميع الطوابع التي تحمل القيمة بالناية بيزة والروبية وأوقف التخليص بها .

1/4/1961 – 8/5/1961 صدرت أول مجموعة طوابع كويتية بالفلس والدينار .

26/6/1961 انضمت الكويت إلى الاتحاد البريدي العربي .



في قلب العاصمة الكويت، وتحديدًا في سوق المباركية، يتواجد مقهى الدلالوة الذي يصل عمره إلى نحو 130 عامًا، حيث يستقطب مختلف شرائح المجتمع، لا سيما السياح الخليجيين. ويعود سبب التسمية إلى تجمع التجار في مجال العقارات، وكان يطلق عليهم اسم الدلالوة، حيث اعتادوا التجمع لشرب الشاي في هذا المكان. وكان سعر «استكانة الشاي» آنذاك يبلغ 10 فلوس، لكن اليوم ما بين الخمسين والمئة فلس، والسعر الأخير لـ«البيالة» الأكبر حجمًا. واليوم أصبح المقهى وجهة أولى للسياح، حيث ذاع صيته كمرفق تراثي يحمل عبق الماضي الجميل، وزبائن المطعم من مختلف الأعمار والشرائح والجنسيات حتى الأوروبية والآسيوية. وليس في المقهى سوى عامل واحد، ووجوده يغني عن قائمة الطعام، فكل ما يتطلبه الأمر أن تناديه وتطلب ما تريد من الشاي واللومي والزعتر، وهذا ما يقدمه المقهى الأقدم في الكويت.



كان أهل الكويت في السابق يلبسون «عقال مرعز»، ويصنع من صوف الماعز، ولونه أسود، والبعض يلبس العقال الأبيض، كما يُلبس «عقال بوشطفة» أو «المقصب»، و«عقال زري» يلبس في المناسبات وغيرها. .. أكثر تجال العقال من أهل البادية



المرعزالأسود : مصنوع من الصوف ويصبغ
باللون الاسود وهو الدارج الان حاليا
يلبسه الكويتين والسعوديين جطل
وأهل الخليج يلبسون بكركوشه





الوبر: وهو المصنوع من وبر الجمال ويكون لونه أبيض او بنى فاتح وأشهر من لبسه الشيخ عبدالله السالم




المقصب الزري: ويرتديه في الغالب الأعيان

والامراء وهو مقصب بخيوط ذهبية أو فضية
أشهرمن لبسه الشيخ جابر المبارك بن صباح



الشطفه : وهو من الصوف سميك وتغطي
عقده عادةً بالزري او بخيوط من الذهب
واخر من كان يرتديها بالكويت
الوجهاء : ناصر البدر وعبدالرحمن الرومي
وعبداللطيف النصف والحاج بن نخي





-يرجع تاريخ مبنى بنك الخليج إلى عام 1969 م - سوق المباركية

-من تصميم المعماري JEAN ROBERT DELP الحاصل على جائزة روما الثانية في عام 1957

يتميز المبنى في المشهد المعماري للدولة بسبب التصميم الفريد لواجهته الخارجية. وقد تم استيحاء تصميم المبنى من البحر، حيث تم استخدام الحليات المتداخلة «أكروبود»

لمقاومة الأمواج. وقد تم إنشاء هذه الواجهة لتوفير الحماية من الشمس، وغيرها من العناصر المؤثرة، وكذلك لتوفر منظراً جمالياً موحداً. وقد تولى المهندس المعماري

الفرنسي، جان- روبيرت ديلب، تصميم المبنى الرئيسي للبنك بعد انتهائه من تصميم «برج أوروبا» في باريس، وحصل على تكريم Deuxieme Prix de Rome في عام 1957.



المبنى الرئيسي لشركة البترول الوطنية الكويتية سابقا - al mubarakiya



صور تاريخية للمبنى بعد مرحلة التشطيب و البناء




مكتبة التلميذ - شارع الأمير
  #36  
قديم 01-02-2021, 06:27 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



مسجد الصالحية - تم إنشاء هذا المسجد عام 1955م

وتم تجديده على نفقة غازي فهد عبدالعزيز النفيسي بتاريخ 1985م على الطراز الأندلسي
.






إعلان قديم فندق مريديان عام 1988م -ويظهر المسجد مقابل الفندق والمول - أرشيف classic




حوار سريع مع احد المعمارين ومهندسي مستشفى مبارك .. وأرشيف مصور عن الكويت من 2000 صورة للأحياء القديمة والمعالم العتيقة











Sahara Kuwait Golf Resort - تصميم مكتب دار مستشار الخليج























أبراج المياه



من أرشيف عام 1973م حصلت على خبر قديم يوثق تفاصيل مشروع شبكة المياه و صرح أبراج الكويت ..

أبراج المياه : المصمم شركة سويدية ومن تنفيذ شركة VBB السويدية

تاريخ مشروع أبراج شبكة المياة : بدأ هذا المشروع في أوائل عام 1969 م على أن تتسلمه الوزارة عام 1972م وحتى عام 1973م لم تتسلمه الوزارة نتيجة أخطاء في التنفيذ

تكفلة المشروع : ثلاثة ملايين و600 ألف دينار


الوصف : بناء خزانات كبيرة موزعة على مناطق الكويت كما يلي :

1- العديلية 9 أبراج

2- الجابرية 8 أبراج

3 الدائري الرابع 6 أبراج

4- الدائري الخامس 6 أبراج

5- شرق الأحمدي برج واحد





خلال تولي سمو الشيخ جابر الاحمد الصباح رئاسة مجلس الوزراء تم تكليف المكتب السويدي ليند ستورم الهندسي بتصميم خزانات الياه في الكويت

على شكل مشروم ( الفطر ) وعند تطوير خزانات المياه امام قصر دسمان تم تطويرها بتوجيه من الأمير الراحل جابر الأحمد وكان المهندس الكويتي المسؤول عن هذه الأبراج

هو المهندس عبدالله الشرهان ومن خلال جهود المهندس وتوجيهات الأمير خرجت الكويت بهذا الصرح واحد المعالم الرئيسية وتم إنجازهُ عام 1979م

ويكمل الخبر المنشور بصحيفة القبس - بداية السبعينات :

ومازال العمل متعطلاً في مشروع أبراج الكويت السياحي الذي هو في الوقت نفسه جزء من مشروع شبكة المياة







مبنى الجمرك البحري عام 1918م - أرشيف مكتبة قطر الرقمية
  #37  
قديم 05-02-2021, 03:40 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



مجمع الوزارات - المرقاب

منذ إنشائها في السبعينيات من القرن الماضي ، أصبحت شركة الملا للهندسة الشركة الوحيدة المفضلة لتشغيل وصيانة مجمع الوزارات في المرقاب في دولة الكويت. تضم غرفة المعمل الميكانيكية في المجمع تسعة وحدات تبريد بطاقة إجمالية 9000 TR.
تضم مباني مجمع الوزارات ست وزارات وهي: المؤسسة العامة للرعاية السكنية ، وزارة التجارة و الصناعة، وزارة الشؤون الاجتماعية و العمل ، وزارة العدل ، و وزارة المالية . تبلغ مساحة مجمع الوزارات 150.000 ألف متر مربع ويتكون المجمع من 19 مبنى و6000 آلاف موظف

العميل: وزارة المالية


مشروع تأهيل وتطوير مجمع الوزارات ، نظراً لطبيعة المشروع وخصوصيته، والانتهاء منه خلال مدة مناسبة، حيث ان المبنى بعد تأهيله وتطويره سيكون علامة حضارية بارزة بدولة الكويت. وقالت ان مشروع تأهيل وتطوير مجمع الوزارات من انشاء مبان خدمية وانشائية جديدة تمثل نسبة %8 من اجمالي المشروع، والنسبة الباقية %92 تمثل اعمال تشطيبات داخلية وخارجية وتطوير بعض مباني وساحات المجمع وعمل مداخل رئيسية جديدة. علما ان مشروع تأهيل وتطوير مجمع الوزارات يعتبر مشروعا غير تقليدي او نمطي، ولا يسهل التعامل معه، حيث ان الأعمال تشمل تعديلات وتطويراً جذرياً على المباني يتم تنفيذها في الحالة التشغيلية الكاملة بوجود ما يزيد على 9 آلاف موظف، و11 ألف مراجع يوميا. وأوضحت المصادر ان عدم ادراك المقاول في بداية المشروع لطبيعته وتعقيداته وعدم وضوح مستندات المناقصة خلال فترة الطرح بالنسبة له (باعتباره اقل الأسعار) علاوة على ان وجود بعض الخلافات بين المقاول الرئيسي ومستشار المشروع سابقاً قد ادى الى استعانة المالك بطرف ثالث محايد (جامعة الكويت) للبت في تلك الخلافات وإيجاد الحلول المناسبة وتحديد مسؤولية كل طرف منهما. وبينت المصادر المعنية أن عقد المقاول تضمن القيام بالفحوصات والدراسة الفنية لجميع العناصر الانشائية، حرصا من المالك والاستشاري على التحقق من قدرة تحمل المبنى لأعمال تطوير الواجهات والمباني الداخلية وضمان سلامة المبنى لمدة 25 سنة، وقد اثبتت تلك الفحوصات والدراسات حاجة المبنى الى تدعيم إنشائي متخصص، ضمانا لسلامته، علما بان اغلب اعمال التطوير الداخلية والخارجية يرتبط تنفيذها بأعمال التدعيم اللازمة للعناصر الانشائية، والتي يقوم المقاول حاليا بتنفيذها ضمن عقده. ولفتت الى أن عدم قيام بعض أطراف العمل بالمشروع بدورها الصحيح خلال الفترة السابقة والحاجة الملحة الى تدعيم العناصر الانشائية بالمبنى قد أدى الى تأخير تنفيذ المشروع، الا انه قد تم تدارك الامر من قبل الجهات المختصة، حيث يجرى العمل على قدم وساق للانتهاء من تنفيذ المشروع خلال الفترة المقبلة. مواقف جديدة انتهت وزارة المالية من انجاز مشروع مواقف مجمع الوزارات الجديد في خطوة تحسب لها، حيث تساعد المواقف الجديدة على استيعاب اعداد كبيرة من السيارات، وتنهي عملية الزحام. وكانت وزارة المالية قد وقعت عقد مشروع تطوير مبنى مجمع الوزارات، والهادف الى تزويد المبنى بأفضل واحدث الخدمات التي توفر بيئة عمل مناسبة لخدمة الزائرين والمراجعين، لخدمة اكبر واهم المواقع الحكومية في البلاد، حيث يستقبل مجمع الوزارات يوميا ما يزيد على 11 الف مراجع. وتعود خدمة المجمع الى ما يزيد على 30 سنة، وبناء على ذلك توجهت الوزارة نحو اتخاذ قرار تطويره وتحديثه، ليكون «علامة حضارية بارزة» داخل العاصمة وتزويده بأفضل واحدث الخدمات التي توفر بيئة العمل المناسبة لجميع العاملين به، وتيسير الخدمات المقدمة الى الزائرين ومراجعي المبنى. يذكر ان التعاقد تم في ما مضى مع مكتب استشاري متخصص بالاشتراك مع استشاري عالمي للقيام بأعمال الدراسة والتصميم، كما تم طرح المناقصة الخاصة بهذه الاعمال على الشركات المتخصصة وترسيتها على الشركة ذات عرض السعر الاقل. ويضم قطاع شؤون الخدمات العامة في وزارة المالية ادارة «مجمع الوزارات» التي تأسست في عام 1981 كإدارة فنية متخصصة في تشغيل وادارة وصيانة مبنى مجمع الوزارات والمرافق التابعة له، حيث يحتضن المبنى عددا من المؤسسات والوزارات الحكومية التي تقدم خدماتها للزوار والمراجعين، كما يضم بعض المؤسسات المالية، كالبنوك وبعض شركات الخدمات الخاصة.








معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية -القبلة

يتكون المبنى الرئيسي من ثلاثة سراديب ودور ارضي وميزانين اضافة الى برج من 23 دورا

وأضاف المطيري ان الدور الأرضي يشتمل على المدخل الرئيسي والاستقبال كما يحتوي المبنى على سبعة ادوار لمواقف السيارات إضافة الى كافتيريا رئيسية في الميزانين وصالات طعام تخدم الأدوار المتعددة.

وأشار الى ان المبنى يضم عددا كبيرا من الفصول الدراسية ومحكمة مصغرة ومختبرات كمبيوتر إضافة الى مسرح متعدد الاستخدامات لخدمة مستخدمي المبنى إضافة الى أن المبنى يضم سبعة ادوار منها مكاتب للاداريين ومكاتب للإدارة العليا وكذلك مهبط للطائرات.

وذكر المطيري أعمال الخرسانات حيث تم صب كامل الأدوار حتى الدور الـ 23 مشيرا الى انه جرت أعمال طوبار وتسليح سقف الدور التاسع.

وبين ان الأعمال «تشمل اعمال فريمات وابواب الحديد حتى الدور التاسع وأعمال دكات التكييف والكهرباء حتى الدور الـ 16 والتمديدات الصحية حتى الـ 18 وتمديدات مكافحة الحريق حتى الدور التاسع وجار العمل في بلاط المزاييك حتى الدور العاشر». وأوضح انه تم «الانتهاء من اعمال تنفيذ الطابوق حتى الدور الـ 21 والمساح حتى الدور الـ 16 إضافة الى دهان البيتومين والعازل الحراري للواجهات الخارجية وأعمال الأصباغ حتى الدور الـ 13». وأضاف انه تم «الانتهاء من تنفيذمن تكسيات الالمنيوم من التكسيات المزججةمن شبابيك الالمنيوم إضافة الى تنفيذ اعمال العازل والسيراميك لدورات المياه حتى الدور الـ 15 والسيراميك للادراج

إلى ذلك، أعلنت وزارة الأشغال العامة تحويل جزء من الدائري السابع مقابل معسكر منصات الصواريخ (الباتريوت) الى طريق جانبي بدءا من الخميس المقبل وذلك لتكملة الجسر (بي) في المنطقة نفسها.

وقال مهندس المشروع سالم الدوسري لـ «كونا» أمس ان التحويلة تأتي ضمن أعمال إنشاء وإنجاز وصيانة تقاطعات الدائريين السادس والسابع المؤدية الى منطقة غرب جليب الشيوخ تقاطع (اي سي ـ 1) على الدائري السابع وتقاطع (اي سي ـ 11) على الدائري السادس.

وأوضح الدوسري ان المشروع يهدف الى إنشاء أعمال طرق جديدة تقدر بطول 13493 مترا طوليا شاملة جميع الخدمات وإنشاء أعمال جسور جديدة تقدر بحوالي 1172 مترا طوليا شاملة جميع الخدمات وتتضمن جسرين على الدائري السادس تقاطع (اي سي ـ 11) وجسرين على الدائري السابع تقاطع (اي سي ـ 1) بتكلفة 17.439 مليون دينار.









mazaya tower

Fentress Architects + PACE من تصميم المكتب العربي و مكتب المعماري فينتريس



تعود ملكية الأبراج 1 و2 و3 حصريًا إلى شركة المزايا وقد تم تصميمها بالكامل لتوفير الخدمات إلى قطاعاتٍ تجارية عدّة فضلاً عن المباشرة بتوفير عدّة فرص تجارية.

أبراج المزايا تتكون من ثلاثة أبراج تمثل مفهوما فريدا يقدم حلولا عقارية متكاملة تم تطويرها للاستخدام التجاري المكتبي وهي مملوكة بالكامل من قبل شركة المزايا ، حيث تتميز التصميمات الداخلية الحديثة بمواصفات و مساحات مكاتب رحبة عالية الجودة، وقاعات اجتماعات واسعة من مختلف الأحجام مجهزة بتكنولوجيا المباني الذكية وأحدث المعدات، ويتألف الأبراج من 26 طابق و أكثر من المساحات المكتبية.
  #38  
قديم 02-04-2021, 07:55 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



خبر حصري لأول مرة : تصميم (ساحة الصفاة الجديد ) من بداية الثمانينات

رئيس مهندسي البلدية : حامد شعيب .. مبان تجارية وأبراج وبرج عال وأنفاق للمارة ومعرض الرسومات واللوحات التاريخية



سوق الصفاة من زاوية جديدة .. بعدستي - architecture




al mubarakiya

1988 - تم إنجاز مشروع ساحة الصفاة على مساحة اجمالية بلغت 12 ألف متر مربع زرع منها 3500 متر مربع. وتقدر التكلفة الاجمالية للمشروع بنحو 6ر3 مليون دينار .



معرض الرسومات و الصور حديثاً في الصفاة .. مازال قائما ً منذ عهد المهندس والمؤسس ( حامد شعيب )

يحتوي النفق لقطات تاريخية من فريج سعود وبوابة الشامية وسوق المعجل - بعدسة بدران








بيت التمويل -الصفاة



تنفيذ شركة الأحمدية

https://youtu.be/wV9rxlw9N6Y

فيديو AHMADIAH - Building the Future توثيق مشاريع وإنجازات شركة الأحمدية




تصميم دار المهندس الإقليمي - مهندس استشاري معماري - أسامة عياد

يعد مشروع صفاة المباركية من أحدث المشاريع في منطقة المباركية وأكبرها من حيث المساحة. تعتبر منطقة المباركية من الاسواق التاريخية و الوجهات المفضلة للسكان المحليين و زائري دولة الكويت لما تمتلكه هذه المنطقة من ارتباط بتاريخ دولة الكويت، يتميز المشروع بسهولة الوصول إليه حيث يقع مباشرة أمام ساحة الصفاة، ما يميز المشروع أيضا سهولة التنقل فيه ووجود مداخل ومخارج متعددة، يحتوي المشروع على أكثر من 450 وحدة للتأجير.



الصفاة - برج بيتك

المكتب العربي للإستشارات الهندسية - مكتب Fentress Architects





العميل: بيت التمويل الكويتي

المساحة: 29485 متر مربع على 3655 متر مربع

الموقع : الصفاة

الانتهاء: مارس 2008

التكلفة: 54.5 مليون دولار أمريكي

المكونات: مكاتب تجارية ومحلات تجزئة ومواقف سيارات

المنتسبون: المهندسين المعماريين Fentress Architects




https://youtu.be/OP2G6pPZXls

فيلم الكويت بلد صغير بقلب كبير | QCPTV.com

أحدث تصوير احترافي لمعالم الهندسة الحضارية KUWAIT - Small Country, Big Heart


https://youtu.be/KcGkNM2SHY0

الجزء الثاني


https://youtu.be/rw4DOo0aTUI

KUWAIT - Through Our Eyes (PART 3) | QCPTV.com
  #39  
قديم 04-05-2021, 09:40 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي

https://youtu.be/0zvrhYorJ7Q

بعد توثيق إنجازات الرواد عبر سلسلة المقالات العمرانية

قبل أسبوع لقاء مع المعماري صباح الريس يروي بداية الرحلة العلمية من فريج هلال في شرق وثانوية الشويخ إلى أمريكا عبر مطار النزهة
  #40  
قديم 17-09-2021, 08:07 AM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 204
افتراضي



مبنى البورصة تم تشييده في سنة 1980 م واستغرق بنائه لمدة ثلاث سنوات وافتتح في عام 1983 م

سوق الكويت للأوراق المالية ( بلورة ) الطابع المعماري

برؤية عصرية من تصميم ( مكتب المهندس الكويتي )

بما يحمله المعلم الإقتصادي اللامع من مضاهر جمالية

لما يمتلكه المبنى من سجل في ذاكرة التاريخ المعاصر

ويصعب المرور في هذا الموقع وعدم ملاحضة الإبتكار في التصميم

من واجهة جذابة ذات عناصر ومواد فاخرة المكسو بأجود أنواع الجرانيت وجدارن زجاجية متناسقة مع روح الشارع بالكامل

مقابل المسجد الكبير وأسواق المباركية مروراً إلى قصر السيف العامر

ويتألف من سردابين وتسعة أدوار بمساحة إجمالية تبلغ 32600 متر مربع تقريباً





لايتوفر معلومات في كُتب المراجع العلمية الهندسية تسجيل عن تاريخ إنشاء هذا المبنى الحضاري في منطقة ( الشرق )

بحثت شخصياً في أرشيف الصحافة الورقية المنهجية قدر المستطاع لتوفير مجموعة بيانات

وتقرير خاص للموقع .. هذا الخبر من القبس مضى عليه ( واحد وأربعين عاماً ) بمثابة وثيقة ومستند المنصوص عليها تفاصيل المبنى الهندسية


إن كان المؤلف أو الباحث يتعلم ويستفيد من إرفاق هذه المعلومات الجديدة في الكتب والإصدارات الخاصة لأهم المعالم الرئيسية للدولة

نشرت صحيفة " القبس" في تاريخ 1 - 7- 1980 م خبر ( توقيع عقد إنشاء مبنى البورصة )

1- الشركة الكويتية للتجارة والمقاولات والإستثمارات الخارجية وقعت العقد بقيمة عشرة ملايين دينار كويتي و 798 ألفاً و 706 دنانير


3- المقاول : مؤسسة ( الهاني ) للإنشائات والتجارة لإنشاء وصيانة مبنى بورصة الكويت

ومن باب الفائدة شركة الهاني هي التي قامت بتشييد التحفة الفنية ( دابر الأوبرا ) وتم إنجازه في وقت قياسي .
كما ساهمت في بناء وإنجاز المدينة الجامعية ( الشدادية )

4- مصمم المشروع هو ( مكتب المهندس الكويتي ) ومدة تنفيذ العقد 975 يوماً


مجموعة الهاني

منذ العام 1963، اكتسبت مجموعة الهاني سمعة لا مثيل لها في التميز في جميع أنحاء المنطقة، حيث عملت على بعض المباني الأكثر شهرة والمشاريع البارزة في الكويت وبلدان أخرى، في مختلف قطاعات المقاولات الهندسية.

قدمت حلول إنشائية وهندسية شاملة لإنجاز مشاريع عالمية المستوى بأعلى المعايير. يشمل عملنا التصميم والبناء المدني والبنى التحتية والطرق والجسور والمياه والطاقة والميكانيكية والكهرباء والتشطيب والتشغيل وأعمال الصيانة. ويتمتع فريق المصممين ومدراء المشاريع وحرفيّي البناء في الشركة بخبرة واسعة النطاق.

تتكون مجموعة الهاني من شركتين:

شركة الهاني للإنشاءات والتجارة (الأعمال المدنية)
الهاني مورياك (الاعمال الالكتروميكانيكية)

ماهو تاريخ سوق الكويت للأوراق المالية قبل إنشاء مبنى البورصة الحالي ؟

سوق المناخ


سوق المناخ، من الأسواق التجارية القديمة في الكويت. يقع شمال مسجد السوق، وكان يعرف بإنه سوق الكويت للأوراق المالية غير الرسمي حتى عام 1983. حيث كان يتم تداول الأسهم دون الخضوع لرقابة أو انظمة حكومية. وحالياً يوجد في السوق عدد من المكاتب العقارية والإستثمارية، و يقع في وسط مدينة الكويت مقابل مبنى سوق الكويت للأوراق المالية الحالي.


التسمية
سمي بهذا الاسم لأنه تناخ فيه الإبل القادمة من نجد والشام والعراق والإحساء حاملةً مختلف أنواع البضائع, وكذلك الإبل القادمة من الصحراء حاملةً العرفج والحطب والدهن والأقط والجلود وغيرها.



تاريخ السوق

تطور سوق المناخ على مر الزمن حتى أصبح البورصة غير الرسمية، أو السوق الموازية لبيع الأسهم المعترف وغير المعترف بها رسميا، فتحول هذا السوق إلى مكان يقصده الراغبون في الثراء السريع، حيث كان يتردد عليه آلاف من المواطنين ليجنوا الربح الوفير مما أدى إلى ارتفاع سعر المتر المربع الواحد من أرض هذا السوق إلى مليون دينار بعدما كان قديماً لايتجاوز الألف روبية (75 ديناراً). وكان يعرض ويباع في هذا السوق السجاد الإيراني والحرير الثمين, يتجول به الباعة على المحلات الموجودة في السوق للمزايدة على أسعاره, وكانت الكميات المباعة تتوقف على نشاط السوق ومزاجية أهله. فعندما كانوا يحققون أرباحاً خياليةً فإنهم كانوا يشترون هذا السجاد كهدية لبعضهم البعض.[1]

ولم يقتصر نشاط سوق المناخ على الأسهم والسجاد، بل كانت هناك أجود أنواع البخور التي يتجول بها الباعة على أهل السوق. وقد تطور هذا الأمر ليشمل كافة الأصناف الثمينة التي يمكن نقلها بسهولة. فقد كان سوق المناخ اسماً على مسمى، إذ أن الجمال عندما كانت تناخ فيه كانت تحمل معها شتى أنواع البضائع.


الأسباب التي أدت لإنشاء السوق
كان سوق الكويت للأوراق المالية قبل عام 1976 قناة استثمارية مهمة جداً. كانت المعاملات والتسويات المالية آنذاك غالباً ماتتم عن طريق شيكات مؤجلة قابلة للتداول. مما أدت هذه التعاملات إلى إرتفاع قيمة الأسهم إلى أرقام قياسية غير مبررة مقارنة بقيمتها الدفترية.

وفي عام 1976 بدأت آثار الإرتفاع الغير مبرر تظهر في السوق، فبدأت أسعار الأسهم بالتراجع بشكل تدريجي حتى إنهار السوق، فقامت الحكومة الكويتية بالتدخل السريع في السوق لمحاولة معالجة وتدارك الوضع من خلال دعم أسهم الشركات المتعثرة عن طريق صرفها لنصف مليار دينار كويتي، وإتخاذ عدداً من التدابير السريعة لضمان عدم حدوث مثل هذه الأزمة مرة أخرى، منها إيقاف تأسيس أي شركة مساهمة جديدة ووضع شروط مشددة لإدراج الشركات الجديدة في السوق.

وبالرغم من مساهمة هذه التدابير في إعادة بناء السوق بشكل جزئي، إلا أنها أدت إلى حدوث عجز في كمية الأسهم المتداولة نتيجة احتفاظ الحكومة بأسهم الشركات المتعثرة وعدم تداولها، وكذلك بسبب استمرار قرارها بمنع تأسيس شركات مساهمة.

في عام 1979 حدثت صدمة وطفرة نفطية في دولة الكويت حيث ازدادت عائدات النفط الكويتي بشكل ملحوظ، وازدهر النشاط الاقتصادي في الكويت من خلال عودة الأسهم إلى تسجيل أرقام قياسية غير مبررة وإرتفاع أسعار العقار، وزادت القدرة التمويلية لدى العديد من الكويتيين وكبار المستثمرين. وفي ظل محدودية مجال الإستثمار في الكويت، أدت جميع هذه العوامل إلى نشأة سوق المناخ كسوق موازي وذلك لتداول أسهم الشركات التي لا تحقق شروط الإدراج في سوق الكويت للأوراق المالية الرسمي.

هيمنة سوق المناخ على الإقتصاد الكويتي
لفت سوق المناخ أنظار الكثير من المستثمرين إليه منذ بداية نشأته، ففي عام 1979 لجأ المستثمرون الكويتيون إلى الدول الخليجية المجاورة لتأسيس شركات خليجية - حيث كانت حكومة الكويت لازلت تفرض قيود وقوانين على تأسيس الشركات - وصار يتم تداول أسهم تلك الشركات في سوق المناخ حيث بلغ عدد تلك الشركات الخليجية 24 شركة خليجية بقاعدة 108 مليون دينار كويتي ، بالإضافة للشركات الكويتية الغير المدرجة في البورصة .

ومن أهم الأسباب التي جذبت المستثمرون والمتداولون إليه هو عدم خضوع سوق المناخ لرقابة البنك المركزي أو وزارة التجارة والصناعة . مما خلق آلية عمل وتداول مختلفة تماماً عن طبيعة التداول في بورصة الكويت الرسمية، حيث كان التداول مبني على الثقة المتبادلة فيما بينهم عن طريق شيكات مصرفية مؤجلة وقابلة للتداول أيضاً. من هنا ظهر سوق جديد وغير رسمي وهو سوق عقود البيوع المستقبلية.

إمتلئ سوق المناخ بمكاتب الوسطاء وصار يقصده آلاف الراغبون في الثراء السريع يومياً ، فقد حول الكثير من المستثمرون والمتداولون رؤوس أموالهم من بورصة الكويت الرسمية إلى سوق المناخ . حتى إرتفع سعر المتر المربع الواحد من أرض السوق إلى مليون دينار بعدما كان لا يتجاوز الألف روبية (75 دينار) في السابق .

ولم يقتصر نشاط سوق المناخ على تداول الأسهم والبيوع المستقبلية فقط ، وإنما كان يعرض ويباع في هذا السوق السجاد الإيراني وأجود أنواع البخور والحرير الثمين.

وبعد الإقبال الشديد على السوق قامت الحكومة الكويتية في نوفمبر 1981 بالإعتراف من خلال وزير التجارة والصناعة ـ بسوق المناخ، وفي 9 مارس 1982 تمت مباشرة عمل المكتب التابع لوزارة التجارة والصناعة لمراقبة التعامل في سوق المناخ .

الأزمة الإقتصادية في الكويت وإنهيار سوق المناخ

صورة حديثة لسوق المناخ
حدثت أزمة سوق المناخ وجاءت حادةً وقاسيةً وبحجم أكبر مما توقعه الجميع، وقد بلغ حجم التشابك بين الأطراف المرتبطة بشيكات البيع الآجل في سوق المناخ (إجمالي المديونية) حوالي 27 مليار دينار. وقد تكاتفت السلطتان التشريعية والتنفيذية من أجل تطويق الأزمة.

واتخذت الحكومة عدة إجراءات لمعالجة الأزمة كان أبرزها:

1 - إيقاف تأسيس الشركات المساهمة المقفلة والتي كان قد لجأ إليها الكثير ممن يسمون بالفعاليات الاقتصادية كوسيلة فعالة للحصول على كميات ملموسة من الأسهم بتكلفتها الاسمية, مع أمكانية بيعها في السوق بأسعار مرتفعة نظرا لحدة المضاربة وكثرة الطلب عليها بسبب الآثار التراكمية التي أحدثتها على حجم المعاملات النقدية الفورية في سوق المناخ نتيجة لامتصاصها جزءا كبيرا من السيولة.

2 - تأسيس شركة مقاصة تتولى حصر جميع معاملات البيع الأجل.

3 - تشكيل هيئة للتحكيم تتولى البت في المنازعات الناجمة عن تلك المعاملات.

4 - إنشاء صندوق برأسمال قيمته خمسمائة مليون دينار لضمان حقوق الدائنين نقدا أو بموجب سندات صادرة عنه.


https://youtu.be/89oEwWRIo8M

الصندوق الأسود: جاسم المطوع - الجزء1 ( سوق المناخ )


تناول برنامج «الصندوق الأسود»، ، في حلقته الأولى ، كواليس أبرز أزمة اقتصادية عصفت بالكويت في الثمانينيات.

كيف بدأت الأزمة؟ وكيف تنامت ثروة المطوع المليارية؟ ومن المتسبب في الأزمة؟ وكيف انتهى المطاف بفارس المناخ إلى إستلامه إعانة من وزارة الشؤون؟







منظر عام لمجمع وزارة الإعلام ويظهر المبنى الرئيسي بمبنى الإذاعة

على اليمين ومبنى التلفزيون يساراً

- تصميم : المستشار مكتب كودونييه للدراسات ( فرنسي )

- المتعهد :شركة بالاست نيدام جروب الهولندية

- التكاليف : 11 مليون دينار كويتي

- تاريخ المباشرة بالتنفيذ : 19 يناير 1974م

- تاريخ الافتتاح 17 فبراير 1979 م




مبنى مجمع التلفزيون - وزارة الإعلام تم افتتاح المبنى عام 1979 م ويضم المجمع الإذاعة والتلفزيون

التاريخ
بدأ بثه في 1951 وكان مملوكًا لتاجر من تجار الكويت واشترته الحكومة وبدأ بثه الرسمي في 15 نوفمبر 1961 وذلك من الحي الشرقي من مدينة الكويت (الشرق حالياً)، فأصبح ثاني تلفزيون في الخليج بعد تلفزيون العراق. وكان المقر في تلك الفترة عبارة عن شبرات تتوزع عليها كل أنشطة التلفزيون من إخراج وبث للبرامج والأخبار والإدارة وكل قطاعات التلفزيون. وقد كان بث البرامج باللونين الأبيض والأسود لمدة أربع ساعات يوميًا. و من ثم بدأ البث بالألوان وكان أول مرة يبث فيه بالألوان في أول دوره لكأس الخليج في البحرين. وتعد قنوات الكويت من أوائل القنوات الخليجية بل والعربية وأفضلهم. عام 1960 في 15 نوفمبر بدأ البث التجريبي للقناة الأولى وكان باسم البرنامج العام وكان لمدة 4 ساعات يومياً ومن هنا بداية الأنظمة الرسمية وكانت عبارة عن أخبار والقرآن الكريم بالإضافة إلى برامج تثقيف للأطفال والبرامج المختلفة. كما خرجت كاميرا التلفزيون من الأستوديو للمرة الأولى في 19 يونيو 1962م، وذلك لتسجيل الاحتفالات الرسمية الشعبية التي أقيمت بمناسبة عيد الاستقلال الأول. واستمر بث تلفزيون الكويت تجريبياً لمدة عامين حتى بدأ البث الرسمي في نهاية 1962 م عندما اكتملت تجهيزات التلفزيون حسب ظروف تلك الأيام.

وفي تلك الفترة كان تلفزيون الكويت على ما يزال موقعه القديم على شاطئ الخليج العربي (قرب قصر دسمان) حتى تم بناء المجمع الضخم الذي ضم الوزارة والإذاعة والتلفزيون وكان مهيأ للبرامج والتمثيليات المختلفة.

أما أوائل المذيعين الكويتيين في تلك الحقبة فهم سالم الفهد و رضا الفيلي وجاسم الشهاب وباسمة سليمان ومنى طالب وأمل جعفر.

كان التلفزيون في السابق يقوم ببث برامجه منذ بداية الصباح الباكر على أن يقف البث في منتصف الليل. وفي التسعينيات أصبح البث على مدار 24 ساعة متواصلة من البث المباشر والإعادة لبرامجه، واليوم تضم باقة تلفزيون الكويت عدد من القنوات الأرضية والفضائية على عدة أقمار.
لقناة الاولى: بدأ بثها العام 1961 وهي القناة الرئيسية لدولة الكويت والقناة ذات البرامج الشاملة، بما في ذلك المنوعات والعروض الموسيقية والأفلام والاخبار والبرامج الثقافية والدينية ومواد متنوعة باللغة العربية وتبث على مدى اربع وعشرين ساعة.
القناة الثانية: تختص بالبرامج الاجنبية وقد افتتحت في 2/12/1979 وبدأ بثها بمعدل 4 ساعات يوميا، وتهدف القناة إلى خدمة الجاليات الاجنبية المقيمة في الكويت لإعطائها صورة مشرفة عن حاضر وماضي دولة الكويت وتعريفها بالموروثات الثقافية الاسلامية ودورها الريادي. وتعرض القناة افلاما ومسلسلات ومنوعات اجنبية اضافة إلى البرامج السياسية والاخبارية وتقدم المادة الاجنبية ترجمة لها باللغة العربية. وقد زادت ساعات البث فيها إلى 9 ساعات يومية من 3 مساء إلى 1 صباحا.
القناة الثالثة: هي القناة الرياضية المتخصصة ببث أهم الاحداث الرياضية التي تجري في العالم مع التعليق عليها باللغة العربية.
القناة الرابعة: ترفيهية منوعة بدأ بثها في نوفمبر 1993 بمعدل 8 ساعات يوميا من 12.30 بعد منتصف الليل وحتى الساعة 8.30 صباحا.
وفي يوليو 1997 تمت زيادة ساعات ارسالها فاصبحت تبث من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الثامنة من صباح اليوم التالي، وتقوم بعرض الافلام العربية والاجنبية والمنوعات وذلك على مدار ساعات العرض والتي وصلت إلى 24 ساعة في اليوم على مدار الاسبوع.
القناة الخامسة: انشئت لبث الافلام والمسلسلات الكويتية، وكانت مشابهة للقناة الرابعة وخصصت لمشاهدي القارتين الاميركيتين. ولكن الغلي العمل بالقناتين الرابعة والخامسة بعد زيادة ساعات البث التلفزيوني الكويتي للقناتين الاولى والثانية على مدى 24 ساعة يوميا.
الفضائية الكويتية: تم افتتاحها في 4/7/1992 وبدأ بثها على القمر الاصطناعي العربي «عربسات» ثم على «النايل سات» وغيره. ثم دمجها مع القناة الاولى.
محطات الإرسال
-1 محطة المطلاع: وهي اقدم محطة بث حيث بوشر بتقديم ارسالها إلى الدول المجاورة وهي تستخدم الان احدث اجهزة البث.
-2 محطة المقوع: تضم هذه المحطة احدث الاجهزة كما تضم محطة لارسال برامج اذاعة دولة الكويت.
-3 محطة فيلكا: وهي المحطة التي دمرت من قبل الغزو العراقي ولكن تم إعادة العمل فيها وفق احدث النظم، وبالاضافة إلى هذه المحطات هناك محطات الارسال المساندة كمحطة جنوب الصباحية والجليعة والصبية.
سيارة نقل خارجي
وتلفزيون دولة الكويت هو اول تلفزيون في الشرق الاوسط يحصل على سيارة نقل خارجي ما دعا الكثير من الفنانين العرب للحضور إلى الكويت لتسجيل اغانيهم، ومنهم فريد الاطرش وعبدالحليم حافظ وناظم الغزالي، وقد سجل عبدالحليم حافظ اغنيتين «يا فرحة السمار» عند ابراج الكويت و«يا هلي يا هلي»، كما يعتبر تلفزيون الكويت من اوائل التلفزيونات التي تبث ارسالها بالالوان، وكان العام 1974.
كما انه يعتبر من اوائل المحطات التي بدأت ببث البرامج الحوارية مثل: «برنامج الدائرة المستديرة، شبكة التلفزيون، قضايا وردود» وكان ذلك في العام 1972.
ومن الجدير بالذكر ايضا ان الارسال التلفزيوني الكويتي عبر الاقمار الاصطناعية بدأ بتاريخ 2/7/1992 ثم اعقبه نقل البرامج العامة في اذاعة دولة الكويت على القمر الاصطناعي في 2/2/1993.


https://youtu.be/sjLyHkGzf84

زيارة ملك أسبانيا لمبنى التلفزيون الكويتي سنة 1980




المبنى الأول و الوحيد .. هكذا كانت البداية



افتتح تلفزيون الكويت بشكل رسمي عام 1961 .. ( ويشاهد في الصورة مبنى التلفزيون في حقبة السبعينات ) .
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معرض التربية و الفنون 1955 سمو حوران الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 1 16-04-2013 11:32 AM
فاضل أشكناني: جمعية الفنون التشكيلية غير مهتمة بالفنانين الأوائل ولديها فجوة كبيرة فالح الغضوري القسم العام 1 25-03-2013 12:54 AM
Story Of Oil in Kuwait AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 08-02-2013 12:02 AM
الهندسة المعمارية في «الشامية» و«المنصور» - 1953م AHMAD الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 0 22-04-2012 01:03 AM
المعجم المفصل في مصطلحات الملاحة العربية القديمة والحديثة في المحيط الهندي AHMAD البحوث والمؤلفات 1 02-01-2011 02:49 PM


الساعة الآن 07:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت