راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > تاريــــــخ الكـويت
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-01-2011, 01:58 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,661
افتراضي حرب إيرانية – عراقية بالوكالة ومحاولات اغتيال على أرض الكويت

ضمن ترتيب خاص مع احد موظفي الارشيف الوطني حصلت القبس على «8 ملفات / وثائق» عن الكويت تُظهر بعض ما جرى بين الكويت وبريطانيا وأحداث عام 1980. تم تصوير الملفات ووضعها على «سي دي» وطباعتها، وهي كناية عن حوالي 380 صفحة فقط. سيتم الحصول على ملفات اضافية بعد اعياد نهاية السنة «لان عدد الموظفين قليل جداً بعد صرف ما يصل الى ثلث القوة العاملة في الارشيف في نطاق التوفير الذي تقوده الحكومة الائتلافية في بريطانيا».

كشفت الحكومة البريطانية، على غير عادة، عدداً محدوداً من الوثائق عن المراسلات بين وزارة الخارجية والسفارات البريطانية في الدول المعتمدة لديها عن عام 1980 في ظل حكومة مرغريت تاتشر، التي كانت تسلمت الحكم قبل سنة تقريباً، كانت شكلت حكومة يمين متشدد، ضمت لورد كارينغتون في منصب وزير الخارجية، وجيفري هاو لمنصب وزير الخزانة، واليميني المتعصب لورد وايتلو (ويلي) للداخلية، وفرنسيس بيم للدفاع، مع استثناء بعض المعتدلين من امثال مايكل هيزيلتاين لشؤون البيئة.
واعطى القيمون على الارشيف الوطني تفسير «خفض الانفاق» وصرف ثلث الموظفين سبباً لقلة الوثائق التي افرج عنها، لكن الصحافيين البريطانيين، الذين رفعوا احتجاجات وقدموا شكاوى، مطالبين برفع الحظر عن الاف الوثائق المهمة، ضمن مبدأ حرية الحصول على المعلومات «قالوا» ان هذه الفترة من عهد تاتشر تميزت بالسرية الشديدة، ونعتقد ان الالاف من الوثائق ستبقى قيد الحظر فترة 50 عاماً او الى ما بعد وفاة رئيسة الوزراء السابقة.
وفي الاحداث البريطانية لعام 1980، تميزت بمقاطعة بريطانيا دورة الالعاب الاولمبية في موسكو، تضامناً مع الولايات المتحدة واحتجاجاً على الغزو السوفيتي لافغانستان، كما شهدت اعلان لندن في الشهر الاول من السنة حظر تعاملات تجارية وثقافية مع موسكو بسبب الوحشية التي يرتكبها الجيش السوفيتي ضد الافغان.
ومن ابرز ما حدث ايضاً احتلال «مجموعة ارهابية» اطلقت على نفسها اسم «الحركة الثورية الديموقراطية لتحرير عربستان» السفارة الايرانية في لندن واحتجازها 26 رهينة في الثلاثين من ابريل، لكن قوة خاصة تابعة لوحدة «اس اي اس» اقتحمت السفارة وقتلت خمسة من الارهابيين واطلقت سراح الرهائن في الخامس من مايو.
ومما جرى في تلك الفترة سلسلة اضرابات احتجاجاً على السياسة المتشددة للحكومة مع النقابات العمالية، ابرزها اضرابات عمال المناجم والبريد الملكي. كما تم اختيار مايكل فوت زعيما جديدا لحزب العمال.

احتلال أفغانستان
أبرز ما حدث في مجال الاحداث العالمية، اضافة الى ذيول الاحتلال السوفيتي لأفغانستان، بدء الحرب الايرانية العراقية وانعكاساتها على منطقة الخليج.
تتحدث الوثائق عن «الكويت في ظل بدء الحرب بين جارين مسلمين، عراق صدام حسين وحزب البعث وايران الخميني والثورة الاسلامية، وموقف شيعة الكويت مما ستتخذه السلطات الحاكمة من اجراءات لحماية البلاد من الانحياز لاحد الطرفين، وما اذا كانت ستشهد حرباً بالوكالة بين العدوين ومحاولات تصفية حسابات بينهما».
ومما تكشفه الوثائق ان الكويت حاولت، ومنذ وصول الامام الخميني الى الحكم، ابعاد اي تدخل اميركي في المنطقة لحماية آبار النفط تحسباً من تدخل سوفيتي مماثل.

ابقوا خارج المنطقة
تتحدث احدى الوثائق عن صرخة الكويت التي وجهت للدول الكبرى جاء فيها «ابقوا خارج المنطقة» واتركوا ابناء المنطقة يحلون مشاكلها بانفسهم.
وفي الوثائق اشارات الى كيفية محاولة حزب الدعوة الاسلامي في العراق اغتيال طارق عزيز في جامعة المستنصرية في بغداد،ثم اشارات الى كيفية بدء الحرب العراقية ـ الايرانية مع قصف ايراني مدفعي للمدن العراقية الحدودية ما اعتبرته بغداد بداية للحرب وما مهد لالغاء العراق اتفاقية 1975مع الشاه، الموقعة في الجزائر لترسيم الحدود بين البلدين.
وما تلا ذلك من غارات عراقية على مختلف القواعد الجوية الايرانية في الثاني والعشرين من سبتمبر 1980وهو يوم البداية الحقيقية للحرب خصوصاً بعد رد ايراني قاص على اهداف عراقية اقتصادية وحيوية وتدميرها.
وتعاملت الوثائق بدرجات بجدية مختلفة بين حادث وآخر جرى في الكويت تلك السنة وابرزها محاولة اغتيال وزير خارجية ايران صادق قطب زادة في 29 ابريل 1980 ومن ثم اطلاق الرصاص على ديبلوماسي كويتي في طهران في الثاني من مايو واصابته بجراح.

استهداف دبلوماسي كويتي
شهد عام 1980 انفجار قنبلتين امام مكاتب الخطوط الجوية الايرانية في الكويت في الواحد والعشرين من مايو. وفي اول يونيو انفجرت قنبلة امام مكتب شركة نفط الكويت في لندن وبعد ثلاثة ايام اطلق مجهولون قذيفة آر بي جي على السفارة الايرانية في الكويت. وفي الحادي والعشرين من الشهر نفسه جرت محاولة لاغتيال رئيس مكتب منظمة التحرير الفلسطينية عوني بطاش وما لبث ان حاول احد المطرودين من الكويت ان خطف طائرة كويتية اثناء رحلتها من بيروت الى الكويت في 24 يوليو بعد ايام من محاولة تفجير مبنى صحيفة الرأي العام في الثاني عشر من الشهر كما حدثت محاولة لتفجير جمعية الاصلاح الاجتماعي في 17 نوفمبر 1980.
وستبدأ القبس في الثلاثين من الشهر الجاري نشر حلقات عن الكويت وردت في الوثائق البريطانية على ان يُقدم لها بالتقرير الدبلوماسي السنوي الذي يرسله عادة السفير البريطاني عن احداث العام السابق (1979).
وتقرير السنة كتبه السفير كمبريدج وورد في ست صفحات وملاحق.



حادث الاعتداء الذي تعرض له وزير خارجية ايران صادق قطب زادة في الكويت



احد الخاطفين يفتش طبيبا ايرانيا قبل دخول الطائرة (كاظمة) الكويتية المختطفة

جريدة القبس - 30/12/2010
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-01-2011, 10:01 PM
كويتيه1 كويتيه1 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 15
افتراضي

الله يحفظ الكويت
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-01-2011, 02:24 AM
الصورة الرمزية اروي الكويتيه
اروي الكويتيه اروي الكويتيه غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 4
افتراضي

ياليت والله واتمنى اخوى تعرضون صور عن حادثه اختطاف طياره الجابريه
ويعطيك العاااااااااافيه
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-01-2011, 09:38 AM
المهنا المهنا غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 11
افتراضي

مشكور اخوى IE على الموضوع القيم
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:15 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2021
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت