راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
         عائلة الفجري (مطير) (اخر مشاركة : kuwaity11 - عددالردود : 27 - عددالزوار : 11072 )           »          السريٌع (اخر مشاركة : كويتي-نجدي - عددالردود : 20 - عددالزوار : 12543 )           »          العودة (المدلج ) (اخر مشاركة : الفيحاوي - عددالردود : 3 - عددالزوار : 3827 )           »          دلائل وعلامات على وجود المحار (اخر مشاركة : بوعمر الوزان - عددالردود : 4 - عددالزوار : 2339 )           »          جامعة الكويت (اخر مشاركة : ندى الرفاعي - عددالردود : 30 - عددالزوار : 9066 )           »          استفسار عن عائلة الخضر (اخر مشاركة : qadsawii - عددالردود : 9 - عددالزوار : 10934 )           »          وثيقة بناء بغلة الهاشمي للسيد صالح الرفاعي في الهند سنة 1880 (اخر مشاركة : الماضي العريق - عددالردود : 3 - عددالزوار : 202 )           »          المحيميد (الفيحاء) (اخر مشاركة : onaizah2010 - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2460 )           »          العوجان (اخر مشاركة : onaizah2010 - عددالردود : 14 - عددالزوار : 8598 )           »          اليحيى (اليرموك) (اخر مشاركة : onaizah2010 - عددالردود : 15 - عددالزوار : 7238 )           »         

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > تاريــــــخ الكـويت > جغرافية الكويت
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-05-2010, 03:17 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي النقل البري قديما

النقل البري قديما
لم يكن السفر بالسابق متعه بقدر ماهو معاناه و تعب ، فلم يكن المسافرون قديماً ينعمون بالراحة و بالأمان خلال سفرهم ، فكانت الوسيلة الوحيدة المتوفرة لديهم قديما هي الإبل والخيول و الحمير ، ولقد كانت تعد الإبل من أهم وسائل النقل البري قديما التي استخدمها العرب منذ القدم سواء للسفر أو للتجارة و قد استمر الحال على ماهو عليه حتي ظهرت وسائل النقل الحديثة " كالسيارات " ، والتي لم تكن في بدايتها مجهزة بوسائل الراحة بـحيث ظلت الآبل في تنافس مع وسائل النقل الحديثة في البداية إلي أن سيطرت وسائل النقل الحديثة فتم الأستغناء عن الإبل كوسيلة للنقل فيما بعد ، وفي هذا الموضوع سوف أتطرق لوسائل النقل المستخدمة في الكويت قديما ، وأيضا للطرق التي كانت تسلكها فيما بين الكويت والدول المجاورة لها سواء للسفر أو للتجارة وحتى ظهور وسائل النقل الحديثة والتي تم استخدمها على نطاق واسع في السفر والتجارة قبل ظهور الطرق المعبدة قبل الخمسينات كماجاء ذكرها في المراجع القديمة ونقلاً من المصادر الشفوية من كبار السن المعاصرين لتلك الفترة .
وسائل النقل البري قديما
يعتمد النقل البري قديما على الإبل والخيول والحمير حيث أحتلت الإبل المرتبة الأولي من تلك الوسائل لأ سباب ولعل من أهمها قدرتها على التكيف والعيش في الصحراء وتحملها للعطش والجوع هذا بالأضافة لقوة بنيتها وتحملها للأحمال الثقيلة ، كما أن سياقانها الطويلة وخفها يساعدنها على السيرة على الرمال بخفة وهذا على العكس من الوسائل الآخرى كالخيول والحمير ، ولاعجب في ذلك فقد جاء ذكر الإبل في القرآن الكريم حيث ضرب لنا الله اية في خلقها في صورة الغاشية بقولة تعالي " ( أَ فَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى اْلإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ وَإِلى الَسَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ وَ إِلَى اْلجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ وَإِلَي اْلأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ )ولم يقتصر ذكر الآبل في سوره الغاشية فقط بل جاء ذكرها في سور أخرى في القرآن الكريم وذلك لمكانتها الكبيرة عند العرب قديما حيث أطلقوا عليها" سفينة الصحراء" ، وقد كان لدي العرب نوعان من الإبل للسفرأو للتجارة وهما كتالي :
1. آبل الركوب : تمتاز إبل الركوب بالنحافة وخفة الحركة والرشاقة كما تمتاز بتحملها لمشاق الطريق هذا بالأضاقة لسرعتها حيث تسير بسرعة 6 أميال في الساعة ولمدة أيام متواصلة من دون توقف لذا استخدمت في الركوب.
2. آبل الحمل : تمتاز آبل الحمل بالقوة الجسمانية وتحملها للأحمال الثقيلة حيث يمكنها حمل مابين 400 ولغاية 600 باوند والسير بسرعة مابين 15 ولغاية25 ميل باليوم وتحملها للعطش لمدة 3 أيام متواصلة ولذلك استخدمت للأحمال.
كما تمتاز بالتكيف و العيش في الصحراء ،وعلى أكل الشجيرات والأشواك التي المتوفرة في الصحراء وقدرتها على إجتياز الصحاري الصخرية والرملية وتحملها للعطش على عكس الخيل والحمير والتى اقتصر استخدامها على بعض الطرق الصلبة والمعروفة التي تتردد عليها القوافل والتي تتوفر بها مورد المياه وذلك لحاجتها الدائمة للمياة على عكس الآبل التي تتحمل العطش .
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-05-2010, 03:20 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

العوامل التي يجب توفرها في الطرق البرية: هناك عوامل يجب تتوفرها في الطرق البرية التي تسهلكها القوافل قديما ؛ كموارد الماء التي يتم التزود منها بالمياه خلال السفر وكذلك المراعي التي تعتاش منها الإبل خلال السفر هذا ، بالإضافة لعامل الأمن والأمان والذي يعتبر عامل هاماً لضمان سلامة المسافرين وسلامة البضائع هذا بجانب التضاريس التى تلعب دوراً هاما ًفي عملية الأستدلال ، فمن المعروف أن الأراضي ذات التضاريس الطبيعة تسهل عملية الإستدلال على الطريق من قبل المسافرين على عكس الأراضي القليلة التضاريس وخاصة الأراضي الرملية ذات الكثبان الرملية والتي يجد المسافرون صعوبه في اجتيازها من غير مرشد "دليل" ، ومن الضروري أن تتجهز القوافل قديما قُبيل اجتياز تلك الصحاري بالطعام والماء ، فتحرص على وجود موارد ماء في طرق سفرها هذا بالأضافة لمرشد " دليل " يكون على علم ومعرفة وخبرة بالطرق الصحرواية بالاضافة لحرس مسلحين لحماية القافلة .
طرق القوافل قديما من وإلى الكويت
تسهلك القوافل قديما طرق قديمة و معروفة حيث تتردد عليها القوافل القادمة والمغادرة للكويت ولكي نتعرف على الطرق التي تستخدمها القوافل من و إلي الكويت سوف اذكرها لكم كلٍ حسب وجهتها واهميتها على النحو التالي :
1. طريق الكويت - البصرة : وهي من الطرق الهامه والتجارية التي تسلكها القوافل قديما سواء للسفر أوللتجارة ، و يبلغ طول طريق الكويت البصرة 111 ميلاً ونصف الميل ، ويمتد هذا الطريق من مدينة الكويت حتى صفوان في العراق وتتوفر بهذا الطريق موارد الماء كثيره ، والطريق متنوع التضاريس مابين أراضي طينة ورملية وصخرية ويكون سير القوافل على النحو التالي : " مدينة الكويت – الجهرة – مديرة – قصر الصبية – الرفجية – الصيرية – أم قصر – صفوان – الزبير – البصرة " وهناك طريق أخر مباشر تسلكة القوافل من مدينة الكويت ولغاية صفوان ويكون سير القوافل كتالي : الكويت – الجهرة ثم تسير بعدها القافلة بخط مستقيم لمسافة 65 ميلاً في اتجاه الشمال إلى صفوان ولا يتوفر بهذ الطريق موارد ماء الا إذا انحرفت القافلة إلي جهة الشرق ومن صفوان تتجه القوافل للزبير ثم للبصرة وهذا الطريق مباشر .
2. طريق الكويت - أم قصر – الزبير : وهو من الطرق التي تسلكها القوافل قديما من إلي الكويت سواء للسفر أو للتجارة وهو طريق وقصير بطول 160 كم وهذا الطريق آمن وهو مقارب لطريق البصرة .
3. طريق الكويت – الحفر : وهو طريق مباشر ومن الطريق التجارية الهامة تسلكها القوافل قديما سواء للسفر أو للتجارة ومن الحفر التي تعتبر محطة للتوقف للقوافل حيث تتجهة القوافل من بعدها لنجد ويبلغ طولة 255 ميلاً ويكون خط السيرعلى النحو التالي : " مدينة الكويت – الجهرة – أم عمارة – الرقعي – قصر بلال أو مايعرف باسم " قصير بلال" – الحفر " ويتميز هذا الطريق بقلة موارد المياة وقلة التضاريس كما تشاهد قطعان الغزلان خلال السفر بهذا الطريق قبيل المرور على " قصر بلال" الواقع في الوقت الحالى ضمن الأراضي العراقية ومنه تسلك القوافل وادي الباطن بإتجاه الحفر حيث تتواجد موارد الماء العميقة " المعروفة بـ" العدود" العميقة و الغنية بالمياه والتى تتزود منه بالمياه وفي الحفر تبيت القوافل في الحفر ومنها تتوجة القوافل لوجهات أخرى كنجد وغيرها.
4. طريق الكويت – الزلفي : من الطريق الهامة التجارية التي تسلكها القوافل قديما سواء للسفر أو للتجارة ويكون خط السير كتالي " مدينة الكويت آبار لقيط في منطقة العدان والتي تبعد عن المدينة مسافة 24 ميلاً ومنها يتم الإتجاه غرباً إلي الزلفي يتخلل هذا الطريق بعض موارد المياه المعروفة لدى المسافرين في هذا الطريق قديماً وهو طريق تجاري يعرفة المسافرين و تجار الكويت وتجار الزلفي والمجاور لها .
5. طريق الكويت – نجد : وهو من الطرق القديمة الهامة والتجارية التي تسلكها القوافل حيث تتوجه القوافل لنجد عبر:"وبرة " التي تبعد 140 ميلاً التي تصلها عدة طرق مختلفة والتي تمر عبر " وبرة" ومنها هناك طريق واحد يتجة إلي المجمعة وطريق آخر يتجه إلي العارض " سدوس" وغيرها .
6. طريق الكويت – الرياض : طريق من الطرق الهامة التى كانت القوافل تسلكها سواء للسفر أو للتجارة ويكون خط السير على النحو التالي " مدينة الكويت – قرية العليا – "الحمير- الحمار أو مايعرف " بظهر الحمار أو حمار جرية " – أم العصافير" فيضة عصفير – المهربات" فيضة المهربات" – خباري الشمايل " الشملول – دحل الهشامن " الهاشمي – عريق " عريج " - الدحول - عرق جهام – خبته – الجندلية - عريق الشام – رماح – الرياض تقطع خلالها القوافل صحراء الصمان والصلب والدهناء خلال سفرها للرياض .
الطرق التي ذكرتها هي الطرق التي تتنقل بها القوافل قديما والتى ذكرها السيد جي .جي لوريمر في" كتاب دليل الخليج " حيث إعتاد التجار والحجاج والمسافرين قديماً استخدامها حينما كانوا يسافرون على شكل جماعات لحماية أنفسهم من قطاع الطرق ويرافقهم " الدليل أو المرشد" وهو رجل ذو معرفة ونزاهة وشجاعة وحكمة وعلى إلمام تام بالطرق الجيدة والآمنه ، وعلى علم أيضا بأماكن موارد الماء وأماكن تجمع القوافل ومبيتها ، وتلك الطرق التى ذكرتها معروفة لدى العرب منذ القدم واستمرت على هذا الشكل حتى مطلع القرن العشرين وهي منظمة وتتم حسب المواسم والفصول ويعرفها العرب قديماً القاطنين في الجزيرة العربية سواء في الكويت أو المناطق الأخري.
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24-05-2010, 03:25 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

حركة القوافل قديما
تتحرك القوافل قبيل صلاة الفجر بساعات ويكون "الدليل" أو المرشد في المقدمة بينما يتوزع الحراس على الأجناب خلال الرحلة ، وخلال فترة الظهيرة تتوقف القافلة للراحة عند مرورها على مورد ماء معين ومعروف ، وفي بعض الأحيان تستمر القوافل في الحركة حتى المساء فتقف للراحة عند مورد ماء معين أو منطقة معينة تتجمع بها القوافل الأخرى ، حيث يقومون بفترة راحتهم بغسل البستهم كما يقومون بطهي طعامهم وروي إبلهم وانزال حمولتها لكي ترتاح حيث يبيتون طول الليل ، و تستمر الحركة مرة أخرى من فجر اليوم التالي حتى النزول للراحة مرة أخرى في فترة المساء في مكان آخر للمبيت ، هذا وكل ما ذكرت يتوقف على الأحوال الجوية وموسم السفر وفي بعض الأحيان تستمر القوافل في فصل الصيف بالأستمرار بالسير ليلاً حيث يكون الجو أبرد في الصحراء خلال الليل ويتم الأسترشاد خلال السير بالليل بواسطة النجوم وعندما تشتد حرارة الشمس من اليوم التالي في وقت الظهيرة يرتاحون بالقرب من مورد ماء لأتقاء حرارة الشمس الشديدة في فصل الصيف حيث ترتـاح راحلتهم حتى فترة المساء ، ثم تعود القافلة مرة أخرى لإكمال المسير حتى تصل للوجهه المقصودة .
مخاطر السفر وكيفية مواجهـتها
للسفر قديما مخاطر عديده فأهم ما يقلق المسافر هو وصوله سالماً لوجهته ، وأما التاجر فسلامة القافلة التجارية ووصول البضائع للأسواق التجارية المقصودة تشكل قلقاً له حيث تمثل تلك القوافل في حال سفرها إغراء لقطاع الطريق بما تحمله من بضائع ذات قيمة كبيرة ومغرية لقطاع الطرق الذين ينتهزون الفرصة للإغارة عليها لذا نلاحظ أن اصحاب القوافل التجاري المحملة بالبضائع يحرصون على وضع حراس مسلحين في قوافلهم لحمايتها من السرقة كما يقومون بتقديم الهدايا والأموال خلال مرورهم في مناطق القبائل لشيوخها ؛ ولكي تضمن لهم سلامة مرور قوافلهم لذا نجد أن الغالبية من التجار تربطهم علاقة قوية بشيوخ القبائل ، و على مر التاريخ حرص حكام الكويت قديما على حماية وسلامة القوافل التي تسير في أراضيهم وحمايتها لعلاقتها بالنشاط التجاري في مدينة الكويت قديما التى تعد مركزاً هاما لتجمع القوافل قديما في الجزيرة العربية لذا كان من المهم الحفاظ على سلامة ووصول القوافل التجارية للكويت حيث استمر الحال حتى بداية الحرب العالمية الأول حيث كانت القوافل التجارية تتوقف في الكويت للتزود بكل تحتاجة هذا بالأضافة لقيامها بنقل البضائع من الكويت لأماكن أخرى واستمرت الحال على ماهو حتى بعد ظهور وسائل النقل الحديثة " السيارات " .
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-05-2010, 03:27 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

ظهور الوسائل الحديثة واستخدامها بالسفر
ولم يستمر السفر طويلا بواسطة القوافل كما هو في السابق ؛ ففي القرن العشرين ظهرت وسائل النقل الحديثة " السيارات " ، وعلى الرغم إنها لا تتـوافر بها مثل وسائل الراحة الحالية إلا أنها كانت نوعاً ما كانت اسرع واريح بالنسبة للمسافر والتجار من قوافل الجمال التى تأخذ وقت اطول ومع مرور الزمن ، فقللت مخاطر قطاع الطرق بعد ظهور وسائل النقل الحديثة " السيارات " وبعد ترسيم الحدود الدولية مابين الدول واستباب الآمن ، بـحيث اصبح السفر بواسطة السيارات في مابعد أكثر راحة بسبب توفر الطرق المعبدة والواسعة ووجود الخدمات بها كمحطات الوقود والفنادق والمطاعم وغيرها من الأمور اللازمة للسفر في الوقت الحالي ، ولكي نتعرف على طرق السفر التي تسلكها السيارات الكويتية قديما في فترة الثلاثينات ولغاية الخمسينات فقد ذكر لي أحد كبار السن عن كيفية السفر والنقل البري بواسطة السيارات في الثلاثيات ولغاية الخمسينات في الكويت ، فلقد ذكر لي الطرق التي كانت تسلكها السيارات قديما من الكويت للدول المجاورة حيث قمت بنقلها لكم والتي لم يتم التطرق لها من قبل .
السفر بواسطة السيارات
كانت السيارات في تلك الفترة تسلك طرق برية رملية وعرة ولم تكن معبدة لذا كان لا بد من أن تكون السيارات المستخدمة في عبور تلك الطرق من النوع القادر على تحمل تلك الطرق و وعورتها لذا استخدمت سيارات اللوري المعروفة بــ " الّمك" الأمريكية الصنع لقدرتها على تحمل وعورة الطرق والأحوال الجوية الصعبة .
الاستعداد قبل السفر : يقوم السائق ومساعده بتجهيز السيارة بقطع الغيار اللأزمة "كالسبرنجات والدينمو " وغيرها من قطع الغيار اللازمة كما يتم تقدير كمية الوقود اللازم للسفر حيث لايوجد بالطريق محطات وقود كما هو في الوقت الحالي ويتم التزود بكميات من وقود البنزين بواسطة صفائح " تّنك " قبيل المغادرة للوجهه المراد الذهاب لها ، والتي أيضاً تم لاحقاً الإستغناء عنها وذلك بعد ظهور خزانات الوقود المعروفة بـ "الدرامات " ، ومن الجدير ذكره أنه لم تكن سيارات اللوري في البداية تعمل بالديزل حيث أنه كان تستخدم وتعمل وبـما يعرف بإسم " وصخ غاز " ، وأما بالنسبة للماء فيتم تقدير كمية المياه الكافية للرحلة ففي البداية يتم تحميل كميات من الماء بواسطة " القرب " قبيل السفر وفيما بعد ظهرت خزانات الماء " التوانكي " حيث كانت تملاء بالمياه اللازمة لمدة السفر هذا بالاضافة للطعام الذي يحتاجة الطاقم خلال سفرهم ويتكون الطعام من الأرز والشاي والقهوة وغيرها من مستلزمات الطبخ كما يتم التزود بالماء والوقود في جرية أو الحفر وحسب الوجه المراد السفر لها في حالة عدم كفاية الوقود والماء حيث توجد بالقرب من جرية والحفر بعض المحلات للتزود بالوقود والماء وغيرها من المواد التموينة في حال وجود نقص لدي المسافر.
البضائع والحمولة : البضائع تتنوع حسب الحاجة وطلب التاجر ويتم دفع جمرك البضائع في المركز السعودي في مركز "جرية " في حال التوجة للرياض و"الحفر" في حالة التوجة للقصيم وغيرها المناطق أما بالنسبة للحمولة ففي الغالب بضائع منتوعة حسب احتباجات السوق في الدول المجاورة وفي بعض الأحيان يأخذ صاحب اللوري " المّك " عبريـة ويجلسون فوق الحمل بأعداد بسيطة وفي حال رغبت العبرية بالسفر لوحدهم يستأجرون لوري " مّك " خاص بهم .
الممنوعات : هناك ممنوعات يحرص صاحب" اللوري المّك " على عدم حملها معة خوفا ً من تعرضة للمسائلة من قبل جمرك " جرية " أو جمرك الحفر " وتلك المنوعات هي الذهب والزري المستخدم في صناعة البشوت والتلي " البريسم " والسجائر أما في الجمرك العراقي فيتم تسجيل الممتلكات الخاص بالسائق والمسافر على أن يعود بها حيث عودته.
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-05-2010, 03:33 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

طريق الرياض
طريق الرياض من الطرق التجارية الهامة كما هو في السابق عن طريق القوافل و كانت سيارات الكويت تسلك هذا الطريق الرملي ويعرف باسم " الرياضية " نسبة لخطوط السيارات المتوازية والتى لاتبعد عن بعضها كثيراً والتي تكونت بفعل مرور السيارات المسافرة للرياض قديما مع مرور الوقت وكانت تلك الطرق تشاهد قديما في صحراء الكويت خاصة بالمناطق الجنوبية بالكويت وفي القرعة لوقت قريب , وفي حالة السفر للرياض تتوقف السيارات في مركز " جرية " المركز السعودي وتبيت في الصقعبي قبل جرية ثم تتوجة إلي مركز جرية في الصباح ولاترحل من المركز إلا بعد أن يتم التدقيق على" المنيافسيت " حيث تدخل من بعدها الأراضي السعودية.
حركة السيارات من الكويت إلى الرياض: يتم الكشف والتوقيع على "المنيافيست " في الجمرك في دروازة الشامية من قبل المرحوم مزيد الرجعان حيث تتحرك السيارات المحلمة بالبضائع بعد صلاة العصر أما بالنسبة للسيارات التي ليس بها حمولة فلها الحرية بالحرية بالحركة متي ما شائت وتكون الحركة بإتجاه كيفان حاليا ً ثم تتوجة نحو خيطان والفروانية وتكونان على جهة الشمال ثم الشدادية ومن بعدها كبد باتجاه الجنوب للمناقيش وتكون على جهة اليسار غرباً باتجاه الحماطيات وبعدها تدخل صحراء الدبدبة ومن ثم صحراء القرعة وتنحرف قبل السعيرة وتكون على جهة اليسار وبعدها تصل إلي الورعية ثم إلي الصقعبي نقطة سعودية تبيت بها السيارات قبيل الوصول لجرية وهي على مسافة قريبة من جرية لكي تكون السيارات في الصباح في جمرك جرية السعودي قديما ً وفي حال توفر المال لدى صاحب السيارة للجمرك تكون حركتة بعد صلاة العصر أما في حال عدم توفر المال ينتظر الوكيل المكلف لدفع الجمرك من قبل التجار في الكويت وهو المرحوم حمد الهدلق والتأخير بالنسبة لم ليس له مال لدفعة يتوقف على وصول السيد حمد الهدلق ولكنة غالباً ما تكون حركة السيارات من بعد صلاة العصر في حال عدم وجود عطل من قبل الجمرك السعودي في جرية وبعد الأنتهاء من اجراءات الجمرك السعودي في جرية تتحرك السيارات المحملة بالبضائع وتدخل صحراء الصمان بأتجاه حمار جرية " ظهر الحمار" ثم تتوجة دكاكة التريبي ثم تتوجة إلي أم الهوشان ثم إلى معقلة الشملول ثم تدخل صحراء الدهناء باتجاة عروق الدهناء ثم الحمرواي ثم السرو ثم الرويجيب "الروكيب" ثم تتوف برماح وتبيت بها لوجود مركز سعودي يدقق على اختام المنيافيست والمسؤول علية رجل يقال له " قعود " ومن الصباح تتوجه إلي الثمامة ثم المغرزات "وتقع بمكان مطار الرياض" ثم الي بوابة الثميري الرياض وتبيت سيارات الكويت في البطحا وتستغرق الرحلة من الكويت للرياض مابين 6 إلي 7 ايام تتوقف على الحمولة والوقت التي تظل به السيارات في الرياض وفي العادة تظل السيارات الكويتية في الرياض يومين أو يوم ونصف في الغالب تستغرق الرحلة يومين أو يوم ونصف إذا تحركت السيارات من الصباح تبيت في جرية وتكون في المساء في الكويت ٍ وكما ذكرت الرحلة تتوقف على الاعطال سواء من قبل الجمرك أو أعطال السيارات سواء عطل أو غرازة هذا بالاضافة للوقت المستغرق في تنزيل الحمولة والمبيت في الرياض .
طريق الحج
أما طريق الحج فهو نفس طريق الرياض ولكن عند الوصول لرماح تنحرف يميناً عن رماح نحو مرات والسير في طريق يمر ما بين عنيزة وبريدة بإتـجاة ابنات غرباً ثم عقلة الصقور ثم الحناكية ثم المدينة المنورة ومن بعدها يتم التوجة إلي بدر وبعدها رابح ثم مدينة جدة ومنها إلي مكة المكرمة وفيما بعد ظهر طريق معبد يتجة من القار بأتجاة أبيار علي ثم مكة المكرمة .
طريق البصرة
من الطرق التجارية الهامة وطر يق البصر رملي وقصير مقارنة بطريق الرياض وطريق الحج ولكنه طريق عليه حركة من المسافرين والتجار حيث تتحرك السيارات من المدينة بوابة الشامية بأتجاه الجهراء ثم إلي المطلاع بأتجاه صفوان مركز الحدود العراقية ومنه للزبير ومن ثم تتوجه للبصرة وبعد ظهور جوازت السفر كانت في البداية يتم ختمها من دائرة الأمن العام ثم فيما بعد اصبح الختم في المطلاع المركز الكويتي .
و يتم نقل البضائع قديما ً من الكويت للبصر ومن البصرة تعود محملة بالبضائع من البصرة وفي مركز سفوان العراقي يتم التدقيق على الأوارق ويتم دفع الجمرك في هذه المركز

وفي الحتام هذه نبذه بسيطة عن عملية النقل البري قديما سواء للسفر أو للتجارة بواسطة القوافل ، وذكرت أيضاً خلالها الطرق التجارية التي كانت تستقلها القوافل التجارية التي كانت تتررد على الكويت قديما حيث تعتبر الكويت مركزاً تجاريا هاماً لتلك القوافل قديما ، وكما تطرقت إلى كيفية التجهز للسفر و مخاطرة حتى ظهرت وسائل النقل الحديثة التى استخدمت لاحقاً في فتر ة الثلاثيات والخمسينات ولكي يعرف ابناء الجيل الحالي كيف كان أجدادهم يتنقلون براً سواء للسفر أو للتجارة حيث كانوا يعانون من مشاق السفر ومخاطرة إلي أن من الله علينا بنعمة في وقتنا الحالي .
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-05-2010, 03:48 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

خريطة للجزء الجنوبي من الكويت يشمل صحراء القرعة قرية وصحراء الصمان والصلب والدهناء حتي الرياض قمت بقدر الأمكان توضيح بعض من الأماكن التي تتوقف القوافل قديما ً
خلال سفرها للرياض كما وضحت بها الطريق التي تسلكة السيارات الكويتية في فترة الثلاثينات حتي الخمسينات نقلاً من كبار السن




المصدر بالتصرف :
كتاب الجغرافية التاريخية للكويت للدكتور محمد رشيدالفيل
كتاب دليل الخليج للسيد جي. جي . لوريمر
مصارد شفوية من كبار السن

حقوق النسخ محفوطة للكاتبPAC3 ولمنتدى (تاريخ الكويت)، أرجوا عند النقل ذكر المصدر للكاتب PAC3 من منتدي تاريخ الكويت www.kuwait-history.net) .
أرجوا تحري الأمانة العلمية في النقل... وشكرا
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-05-2010, 11:36 PM
الأصيلة الأصيلة غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: Kuwait
المشاركات: 231
افتراضي

الله يعطيك ألف عافية أخوي الفاضل .. PAC3
على الموضوع القيم فعلا مجهود تشكر عليه ..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 27-05-2010, 03:11 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأصيلة
  
الله يعطيك ألف عافية أخوي الفاضل .. PAC3



على الموضوع القيم فعلا مجهود تشكر عليه ..

الأخت الفاضلة الأصيلة
شكراً لمروك على الموضوع
تحياتي
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-07-2010, 10:16 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

في كتاب رحلة إلي الرياض للعقيد لويس بيلي المعتمد البريطاني ذكر في الملاحق الملحقة بكتابة الطريق التي سلكها خلال رحلته من الكويت للرياض في وصف شيق وهي الطرق التي تسلكها القوافل قديما من الكويت إلي الرياض وغيرها من المدن كتالي:
الملحق رقم ( 3): اوضح الطرق من الكويت عن طريق سدوس الطريق الأول منه هو الذي سلكة الكولونيل لويس بيلي : " الكويت – ملح – ليقيط – الوفراء – دلة الكبريت – الوريعة – كنيسات – المهيربات- غراء – عريق الدحول – أوتاد – شوية – الغيلانة – عريق بنيان - سدوس الملقي – الرياض " كما هو واضح في ملحق رقم ( 3) حيث وضح زمن الرحلة بالساعة واسماء الاقاليم كالعدان والشق والصمان الدهناء والعارض ويلاحظ أن جيمع مراحل الطريق الذي تتوقف به الكلونيل لويسي بيلي هي أما آبار أو قناة ماء والتي تعرف ( دًحل ) أو الجمع منها ( دحول ) كما أو ضح أن بعض من هذه الآبار موسمية يكون بها ماء في فترة سقوط الأمطار وبعضها دائم .


المحلق رقم ( 4) : ذكر العقيد لويس بيلي الطرق التي تسلكها القوافل قديما من الرياض إلي الاحساء والعقير وقد سلك الطريق الأول المسمي مْخُيط وهو : الرياض – الدغم - وثيلان – الحومة – البريصة – ربيداء – جودة – الفرورق – غريميل – موتة – العقير . كما وضح الطريق الثانية وزمن الرحلة من محطة لأخرى وأسماء الأقاليم التي تقع بها تلك المناطق وتوضيح مأذا كانت آبار أو عيون مالحة أوعذبة .
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-07-2010, 10:19 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 1,987
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

الملحق رقم (5) : ذكر العقيد لويس بيلي في هذا الملحق الطريق من الكويت إلي القطيف كتالي " الكويت – ابوحليفة – السّلوع – الحزيم – المجاتة – السودة – الردايف – الجبل - الجزيرة – الجبيل – البياض ( البيضاء) – الأوجام – القطيف كما وضح الطريق الثاني كتالي : الكويت – الفنطاس – ابوحليفة – مراغة – مجاته – حمض – السودة – ديب أودبيبة – الصباخة – القطيف مقابل كلً منها الزمن المسغرق من محطة لأخرى بالساعات .



الملحق رقم (6) : ذكر العقيد لويس بيلي في هذ الملحق عدد المراحل وأسمائها على الطريق من الكويت ولغاية الأحساء.
· الطريق الأول: الكويت – ملح – الصبيحية – الوفرة – مراغة – عرق – حمض – نقير – النعيرية – نطاع – ثاج – مغار – الضبطية – جودة – الثليما – الأحساء .
· الطريق الثاني : الكويت – الشعيبات – مراغة – عرق – السلوع – نقير – الحمار- بتمة – عشة – مسلخ – ملاحة – العيون – الاحساء .
· الطريق الثالث : الكويت – ابوحليفة – السلوع – الحزيم – المجاته – السودة – الردايف – الحبل – اللدام - الجوف – غريميل – الاحساء .
· الطريق الرابع: وهو طريق مباشر كتالي " الكويت – الفنطاس – ابوحليفة – مراغة – مجاته – حمض – السودة – الجبل – الجوف – عين دار – الأحساء . مقابلها المسافة بالساعات .

__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المقابر قديما متصفح جغرافية الكويت 7 28-09-2010 07:32 AM
مرزوق الطحيح مدير الجمرك البري الغواص مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 4 21-04-2010 09:33 PM
برع أبناء الكويت في مهنة النقل التجاري البحري IE التاريـــخ البحـــري 0 03-04-2010 01:49 AM
الحلي قديما الأصيلة الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 17 29-10-2009 03:52 PM
كرة القدم قديما شرقاوي المعلومات العامة 6 29-06-2009 08:48 PM


الساعة الآن 10:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت