راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 24-04-2010, 03:15 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,620
افتراضي المرحوم عبدالعزيز الصرعاوي - القبس

القبس - جاسم عباس

- أنا من مواليد الكويت عام 1928م سنة حرب الرقعي ، وقديماالولادة كانت تعرف بالمناسبات والاحداث ، ولدت في حي الوسط لانه ما بين الشرق والقبلة موقعه حالياً سوق الذهب بالقرب من المدرسة المباركية ، وهذا الحي يجمع عدة أحياء : فريج بوناشي وابن عون وبيت المانع ، وحي العتيقي وبودي ، والصرعاوي وكنا نقضي كل أوقاتنا في الحي وبين المنازل.

واتذكر من الأصدقاء عبداللطيف الإبراهيم ، سعود الخرجي ، محمد خالد الزيد ، ومحمد الفهد ، وخالد الجسار ، ويعرف هذا الحي بالصداقة والأخوة ويعرف بالمنتدى كلثره الأولاد ، وخاصة حول منزل عبدالله الفهد .


- ما معنى كلمة الصرعاوي ؟
لم ندقق في المعنى ، ولا أعرف معنى الإسم ، وكلن أعتقد من المصارعة والمغالبة ، وأحيانا الاسم لايفسر ، وانا لم أرى والدي فقد توفى رحمه الله ولكن كان من اهل الغوص والتجارة .

وقبل الحديث عن حياتة العملية تحدث الصرعاوي عن دارستة ، حيث بدأ في مدرسة حمادة وما زال يذكر تلك البصمات التي تركها استاذة الكبير احمد حمادة على شخصيتة ونفسيتة .



الدراسة ... حتى الجامعة
يقول : كان أديبا ويحفظنا الشعر ، ويعرف رحمه الله من لديه ملكة الحفظ والإنشاء والتعبير ، علمنا قراءة جواهر الأدب حتى سنة 1939م ، ثم إنتقلت إلى مدرسة المباركية ، وأتذكر من الطلبة الذين كانوا معي الشيخ سعد العبدالله ولي العهد ، والشيخ خالد العبدالله وسليمان الخليفة ، وصالح الخيران وبدر الهاشم ومن المدرسين عطية الأثري ، ملا جاسم الرغيب وملا علي حمادة والاستاذ أحمد أفندي ، وجابر أفندي ، ومحمد حديد ، وخميس أفندي ، هؤلاء إنتدبهم مفتى فلسطين الحاج أمين الحسيني بناء على طلب عبدالله الجابر الصباح رحمه الله ، وكان القبول في المدرسة عن طريق الختبار الشفهي ، أتذكر السؤال : هل تعرف القراءة؟ قلت : نعم ، والسؤال الثاني : هل تعرف الإنجليزي ؟ قلت : yes بدل كلمة نعم ، وقال جوابك صحيح ودخلت الصف الرابع .


أما عن دراستة في القاهرة فقال الصرعاوي :
ذهبنا مه مجموعة من الأخوة للدراسة بعد تخرجنا من المباركية من الصف الأول الثانوي ، واكملنا المرحلة في القاهرة ثم الجامهة كلية الحقوق حتى عام 1955م .
وصلنا القاهرة بعد اسبوعين من الرحلة والمعاناة من بلدي الكويت ثم الزبير والبصرة ، ثم القطار إلى بغداد ، وأتذكرها ماركة "أنكلي" إلى عمان والقدس ، ومحطة اللد وكان أصغر طالب معنا الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح .


الزواج والعمل
وعن الزواج تحدث الصرعاوي مستعيدا الذكريات يقول تزوجت سنة 1956م بعد تخرجي من القاهرة واتذكر المهر المسجل بالوثيقة ألف روبية والزفة كانت من النادي الأهلي الرياضي وكان موقعة وزارة المالية سابقاً في شارع فهد السالم بالقرب من فندق الشيراتون .
أما الأعمال التي زاولها في البداية فيقول عنها : عملت في لجنة الإسكان كنا نجهز للوفود القادمة من الخارج والذين يريدون العمل في الكويت الأثاث والغرف .. ألخ ، ثم بدأت أسأل نفسي هل تخرجي من الحقوق لأؤثث الغرف للمدرسين والمهندسين والقضاة ؟

ثم عملت سكرتيرا في دائرة الشؤون وكان المدير المرحوم حمد الرجيب ، هذه الفترة اعتبرها مدرسة تعلمت منها الكثير بسبب التنظيم واللجان والعمل مع مخلصين لهم باع طويل ثم علمت وزيراً في الشؤون الاجتماعية عام 1964م ، ثم رشحت لمجلس المة عام 1967م عن دائرة كيفان ونجحت ، ولكن بسبب الضجة على الإنتخابات والصناديق التي تغيرت قدمت استقالتي .
ثم دعيت وزيرا لوزارة البريد والبرق والهاتف حتى عام 1979م ، وفي هذه الفترة اقمنا محطة ام العيش ، وكانت في عهدي ، وكذلك مركز الاتصالات في الصفاة بالقرب من بيوت ابن حمود ، وهذه المنطقة تسمى بالخبرة ( منقع الماء ) .

وإستطرد الصرعاوي متذكرا المواقف فيقول :دعيت من قبل الأمير الراحل الشيخ صباح السالم الصباح رحمه الله ، وقال لي: انت يا ابا عبدالله كل الأعمال نجحت فيها ، ونحن إخترناك سفيرا في بغداد ، وانا اول وزير يتقلد منصب السفير عام 1983م ، ثم عملت سفيرا في المغرب حتى عام 1988م ، ثم رجعت للخارجية حتى الغزو و تقاعدت .

أنا من مؤسسي الرابطة الاجتماعية مع محمد يوسف النصف واول وزير شعبي مع حمود الزيد ، وعبدالعزيز الصقر وبقية الوزراء من الشيوخ .



تربيت في الديوانيات :
وتحدث الاستاذ الصرعاوي عن الديوانيات فقال:نعم حياتي مبنية على الديوانيات منذ الصغر ، وانا من الرعيل الذي تربى فيها ، كنت أنظر إليها أنها مدرسة في التهذيب والأخلاق ، وحسن التعامل والضيافة ، والديوان محل للإلتقاء وبث النفوس والصدور ، والحاكم كان سيتمع لما يدور في الديوانيات .

وكان الشيخ مبارك الصباح له بصمات في الحكم وادارة البلاد يقال أنه طلب من احد المقربين ان يهمس في اذنه اذا اكتمل المجلس ، يريد أن ينقل رسالة، فلما اكتمل المجلس ،فلما اكتمل المجلس جاء المقرب ووشوش في اذنه ، واذا به يثور ويقول: الدواوين مفتوحه والكل يتحدث بما يريد ، والغرض من الاسلوب يريد ان يتعرف على الرأي العام ، ويعرف ما يقول الناس، ولكن تغير الزمن استقر الآن بالحذر والتشدد ، واقول : الديوانية المتنفس والكل يتحدث لمصلحة البلد فالديوانية جزء من المجتمع الكويتي ، وحتى قانون التجمعات لا يشمل الديوانيات ، والناس بسطاء ولايوجد عندهم الختل ولا يظهرون غير ما يبطنون .

ثم تذكر الألعاب الشعبية بعد الديوانية
فقال : كنت ألعب كرة القدم ورئيسا لأحد الفرق ، لعبت الدرباحة ،وامها وابوها ،صفروك، والان هوايت المشي والقراءة ، وآخر كتاب أقرأة عن أحداث 11 سبتمبر .

وانتقل عبدالعزيز الصرعاوي في حديثة عن السفر
فقال : ان جزيرة فيلكا اول محطة لي خارج الوسط ، ثم القاهرة بعد ذلك إلى كل البلدان ، والسفر يكسبنا الجدية وبعد النظر وخاصة مصر مهد الحضارات فيها 90 بالمائة من آثار العالم ، واحب أن ارافق أهلي في السفر واجمل ثلاث مناطق في العالم : فيينا و روما وفانكوفر ،وأكرر مصر في المقدمة ، ولا أنسى سواحل الكويت ايام زمان والسباحة بالوزار ، والجولة في جزر الكويت .

رأيك في مجلس الأمة ؟
"كما تكونوا يولوا عليكم " هذه العينات التي إختيرت وانتخبت ، وإذا وجددت فيها الشطط والإعوجاج ، الديمقراطية هي تصحح نفسها ، وانا غير متشائم بالغرم من الأخطاء ، والديمقراطية لابد أن نسلكها ، مسار لابد ان نتخذه، والمجلس سيصحح على المدى البعيد .

هل انت مع وجود الأحزاب والكتل؟
خطوة لابد أن نتخذها ، ولكن متى ؟ والأحزاب قائمة الآن تقريباً .

رأيك بالوسطات لبعض القضايا التافهه ؟
خطأ كبير ، ونرجو ان نصل الى مستوى لا نحتاج الى الواسطة ، نريد أن يأخذ الأنسان حقة لتكون الدولة دولة مؤسسات وكل واحد يأخذ حقه .
منهنا يريد ابو عبدالله الصرعاوي ان يتحدث عن الترويح السياحي ويقول : نريد ان يشد الناس إلى البقاء في الكويت ، والبرامج الحالية لا بأس بها والظروف الحالية لا تستطيع أن تغطي اكثر من ذلك ، واريد من الشباب ان ينكبوا على التحصيل ولا تستهويهم العادات والتقاليد التي تخرج عن النطاق الطبيعي ، ارجو ان يحتفظوا بالشخصية الكويتية المستمدة من التراث العربي.

هل من كلمة اخيرة ؟
جهد احياء القديم يقدر ،وهذا شئ عظيم وانا الآن اشعر بالإرتياح واللذة عندما اتحدث عن الماضي .

وقبل الختام لدي حكمة دائما أرددها :
" سائل الناس يخيب
وسائل الله لا يخيب "
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-04-2010, 03:19 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,620
افتراضي

رحم الله العم عبدالعزيز الصرعاوي .. وجدت له قبل فترة لقاء صحفي قديم في جريدة القبس .. فأحببت أن أنقله للفائدة إلى المنتدى ..
واللقاء غير معلوم تاريخه فليعذرني الأخوة في ذلك
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصرعاوي IE الوسط 36 28-08-2018 07:17 AM
وصية المرحوم عبدالعزيز الدعيج AHMAD الوثائق والبروات والعدسانيات 0 09-05-2010 11:23 PM
المرحوم العم ابراهيم حجي حسين معرفي (جريدة القبس) متصفح الشخصيات الكويتية 0 17-06-2009 04:15 AM
عبدالعزيز عبدالله الصرعاوي IE الشخصيات الكويتية 1 01-04-2009 01:40 AM
المرحوم عبدالعزيز حسين التركيت PAC3 الشخصيات الكويتية 6 05-11-2008 10:52 PM


الساعة الآن 10:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت