راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
         منطقة كيفان (اخر مشاركة : بوعمر الوزان - عددالردود : 48 - عددالزوار : 16102 )           »          العقيل (اخر مشاركة : eng-27 - عددالردود : 13 - عددالزوار : 12207 )           »          الرشيد البداح (اخر مشاركة : كويتي أصيييل - عددالردود : 28 - عددالزوار : 17107 )           »          المهيني (اخر مشاركة : المهيني - عددالردود : 9 - عددالزوار : 5581 )           »          بن سلامة (اخر مشاركة : expert97 - عددالردود : 35 - عددالزوار : 19545 )           »          رسالة توصية الشيخ مبارك الصباح على تجار من الكويت - 1906م (اخر مشاركة : جون الكويت - عددالردود : 2 - عددالزوار : 256 )           »          مثل سقطت عربود (اخر مشاركة : subaie_ - عددالردود : 1 - عددالزوار : 116 )           »          فريج المطران ,,, سؤال؟ (اخر مشاركة : د.ابراهيم الشرقاوي - عددالردود : 2 - عددالزوار : 3033 )           »          قناة محمد الشيباني عن التراث والتاريخ الكويتي (اخر مشاركة : البحر الساطع - عددالردود : 6 - عددالزوار : 92 )           »          سوالف البحر فيديو النهام راشد الجيماز (اخر مشاركة : البحر الساطع - عددالردود : 0 - عددالزوار : 70 )           »         

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > تاريــــــخ الكـويت
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-03-2009, 12:57 PM
الصورة الرمزية سعدون باشا
سعدون باشا سعدون باشا غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 787
افتراضي مكتبة الكويت الوطنية

إنشاء مكتبة الكويت الوطنية مر بعدة مراحل

• إنشاء أول مكتبة أهلية بالكويت
ترجع فكرة إنشاء أول مكتبة في الكويت إلى عهد المرحوم الشيخ أحمد الجابر الصباح حيث تبنى فكرة إنشائها عدد من أدباء الكويت.

وتم افتتاح المكتبة في مقرها الأول بديوانية ابن عامر في أواخر عام ١٩٢٣ وأطلق عليها اسم المكتبة الأهلية وبقيت المكتبة قرابة خمسة أعوام في هذا المقر.

وتلقت المكتبة منذ بدء نشاطها مجموعة كبيرة من الكتب القيمة ومجموعات متنوعة من المجلات والصحف كانت ضمن مجموعات مكتبة الجمعية الخيرية الكويتية والتي تم تأسيسها في العام ١٩١٣, و انتقلت بعد ذلك إلى المدرسة الأحمدية لتكون مقرا لها.

• مكتبة المعارف العامة
في عام ١٩٣٦ تم إقامة بناء جديد للمكتبة في شارع الأمير ألحقت بإدارة المعارف العامة وحملت المكتبة اسما جديدا هو "مكتبة المعارف العامة "والتي لعبت دورا كبيرا في حياة المثقفون الكويتيين خلال السنوات الأخيرة من الأربعينيات.

وقد عين محمد صالح أول أمين لها.

و في عام ١٩٥٤ طالب الأستاذ عبد العزيز حسين ببناء دار جديدة للكتب تساير تطور الكويت الحديثة حيث توالى افتتاح عدد من المكتبات العامة في الكويت، لكن ذلك لم يصرف الأذهان عن الحاجة إلى إنشاء مكتبة مركزية تليق بما تشهده الكويت من تطورات حثيثة في مختلف الميادين.

و قد شهدت بداية الستينات جهدا ملموسا في هذا الاتجاه.

و تعد الفترة من عام 1958-1976 أطول فترة من الاستقرار تنعم بها المكتبة حيث استقرت في شارع عمان (سكة غزة).

ثم انتقلت إلى صالة المسرح بمدرسة المتنبي الواقعة في شارع الهلالي بالصالحية.

• المكتبة المركزية
في عام ١٩٧٩ تم نقل تبعية المكتبة المركزية إلى المجلس الوطني للثقافة و الفنون والآداب , حيث عمل المجلس على تطوير مبنى مدرسة المباركية (أول مدرسة نظامية في الدولة) ليكون مقرا لائقا بالمكتبة المركزية بما يحمله من ذكريات شتى لأجيال الشباب الكويتي المتعاقب والذين نهلوا من ينابيع العلم والمعرفة بين جدران هذه المدرسة العريقة, وأصبحت المكتبة المركزية في مقرها الجديد تمثل المركز الببلوجرافي الأول داخل البلاد المسئول عن خدمة وتبادل المعلومات.

• مرحلة الدراسة وإعداد التوصيات لإنشاء مكتبة وطنية للكويت
وبعد هذه المراحل لم يأل المجلس الوطني جهدا لتحقيق الهدف الثقافي الأسمى بأن يكون لدولة الكويت مكتبتها الوطنية، وتم استدعاء خبيرين بريطانيين لدراسة إنشاء مكتبة الكويت الوطنية وإعداد التوصيات اللازمة في هذا الشأن وقد قدم الخبيران تقريرا شاملا عن هذه الزيارة وحثا على إنشاء مكتبة وطنية مركزية تكون جاهزة للعمل في عام ١٩٨٣واتخذت فكرة إنشاء مكتبة وطنية طابعا عمليا وتم إدراج هذا المشروع ضمن المشروعات الإنشائية الكبرى التي وضعها المجلس الوطني نصب عينية في خططه الخمسية .

ويقع الموقع الذي تم اختياره في شارع الخليج العربي بمساحة قدرها ٢٣ ألف متر مربع تقريبا.

وفي أوائل العام ١٩٩٠ تم الانتهاء من إعداد المتطلبات الفنية والتصميمات اللازمة لمبنى المكتبة الوطنية الجديد.

• أثر الغزو العراقي للكويت في الثاني من أغسطس عام ١٩٩٠
في عام ١٩٩٠ تعرضت المكتبة المركزية إلى التخريب والتدمير علي يد النظام العراقي البائد، والذي قام بسرقة محتويات ومجموعات المكتبة من الكتب و المخطوطات النادرة وحملها إلى العراق وكذلك سرقة جميع أجهزة المكتبة، وكل ذلك موثق بالصور والأفلام.

وقد كان لذلك أيضا الأثر الكبير في تأجيل قيام مشروع المبنى الجديد لسنوات عديدة نظرا لارتباط ذلك بأولويات إعادة البناء للدولة .

في عام ١٩٩١ تم استعادة جزء من مجموعات المكتبة المركزية عن طريق فرق الأمم المتحدة، أما المجموعات الأهم من التراث الوطني من الكتب والمخطوطات والأرشيف الوثائقي والسمعي ومجموعات الصحف والدوريات القديمة والنادرة فقد فقدت أو أتلف الجزء الأكبر منها والذي لا يقدر بثمن .

• إعادة إنشاء مكتبة الكويت الوطنية عام ١٩٩٤
نظرا لما أحدثه الغزو العراقي من تدمير للبنى التحتية للمكتبات ومراكز المعلومات الكويتية بجميع أشكالها وأنواعها وعلى رأسها المكتبة المركزية، فقد أعطت الدولة دعمها لجهود المجلس الوطني للثقافة في إعادة بناء مجموعاتها والتعويض المرحلي لمقتنيات المكتبة ، وتوجتها بصدور المرسوم الأميري السامي رقم ٥٢ لسنة ١٩٩٤ والذي يقضي بإنشاء مكتبة الكويت الوطنية لتكون مكتبة الدولة الرسمية .

وقد أوضحت المادة الثانية من المرسوم أهداف المكتبة التي أناط بها مسئولية جمع وتنظيم وتوثيق وحفظ التراث والإنتاج الفكري الوطني الكويتي والمدون بمختلف أشكاله وكافة المصنفات الأدبية والوثائق المتوفرة في الكويت وما في حكمها المتعلقة بالخليج والجزيرة العربية والحضارة الإسلامية والعربية وبصفة خاصة ما يتعلق بدولة الكويت وثقافتها وشئونها الوطنية سواء الصادر منها داخل البلاد أو خارجها ، إضافة إلى تكوين مجموعات أجنبية عالمية مختارة في مختلف الموضوعات التي تهم الكويت والمنطقة العربية والإسلامية.

ومنذ ذلك الحين لم تأل المكتبة جهدا في سبيل تحقيق الأهداف التي رسمها لها المرسوم الأميري السامي ، من إعادة بناء مجموعات المكتبة مع الأخذ بالاعتبار الاستمرار في سد الثغرات التي خلفها الغزو العراقي في المجموعات وعلي الخصوص في المجموعات النادرة والتراثية، ومن أجل ذلك وضعت المكتبة الوطنية خططها الشاملة للتزويد مركزة على أهمية دعم ميزانية بناء وتنمية مجموعاتها المختلفة والعمل على تحديث وتطوير الأداء وآليات العمل بها والتوسع في المشروعات التي أهلت المكتبة إلى الدخول في الألفية الثالثة بخطوات ثابتة ومنتظمة ومواكبة التغيرات الهائلة في تكنولوجيا المعلومات.

• تطوير المكتبة والتحول الرقمي
تسعى المكتبة إلى الانتقال النوعي من الواقع التقليدي للمكتبة إلى الاستخدام الآلي وتنفيذ نظام آلي متكامل وميكنة عملياتها الفنية وخدماتها البحثية والمعلوماتية والربط الإلكتروني بين أقسام وقاعات المكتبة والتوسع في استخدام شبكة الإنترنت والاستفادة من خدماتها والقيام ببعض المشروعات الوطنية والتي تعزز دورها كمركز وطني ببلوجرافي للدولة.



أهداف المكتبة الوطنية
* تجميع وتنظيم وتوثيق وحفظ التراث والإنتاج الفكري الوطني بمختلف أشكاله وأنواعه.

* تنظيم وحفظ الإنتاج الفكري العربي والأجنبي عن الكويت، وكافة الوثائق والمصنفات وما في حكمها المتعلقة بالخليج وشبه الجزيرة العربية والحضارة العربية والإسلامية.


* تكوين وتنمية مجموعات أجنبية عالمية مختارة في مختلف الموضوعات التي تهم الكويت ومنطقة الخليج والدول العربية والإسلامية.

* رعاية وتنسيق ودعم أنشطة التعاون بين المكتبات ومراكز المعلومات في الكويت.


* القيام بدور مكتبة الإيداع لجميع المصنفات الوطنية.

* القيام بدور المركز الببليوجرافي الوطني .

* دعم نشاطات التعليم العالي والبحث العلمي وتيسير سبله وتلافي التكرار الذي كان يحدث في مجال الأبحاث العلمية.




مهام مكتبة الكويت الوطنية

* الإشراف على نظام إيداع المصنفات الفنية, والعمل على دعم وحماية حقوق الملكية الفكرية المتعلقة بالمبتكرات الأدبية والعلمية والفنية التي يتم نشرها في البلاد و إنشاء مركز وطني ببليوجرافي يتولى تقديم الخدمات وإعداد الإصدارات الدورية في هذا الشأن.

* إعداد الفهرس الوطني الموحد الذي يضم بصفة أساسية التراث والإنتاج الفكري الوطني وكافة المقتنيات الأخرى الموجودة بالمكتبات ومختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات العامة.

* تحقيق الضبط الببليوجرافي لحركة النشر ولمصادر الإنتاج الفكري الكويتي في مركز واحد (المكتبة الوطنية) لتلافي التكرار والتشتت.

* الارتقاء بمستوى أداء العناصر الوطنية العاملة في قطاع المكتبات والمعلومات وذلك بوضع البرامج اللازمة لتدريبهم على النظم التقنية الحديثة المستخدمة في هذا المجال.

* التعاون والتنسيق مع المكتبات البحثية والمتخصصة في دولة الكويت وخارجها بهدف بناء مجموعات متكاملة ذات نظم فنية مقننة وموحدة، وتكون هي حلقة الاتصال مع المراكز الإقليمية والدولية المماثلة.

* تمثيل دولة الكويت لدى الهيئات والمجالس العلمية والمهنية والجمعيات المختصة بشئون المكتبات على كافة المستويات الوطنية والعربية والدولية.


موقع المكتبة



يقع موقع المكتبة الوطنية على شارع الخليج العربي في منطقة القبلة بين شارع المعري شرقا وبيت السدو والمتحف الوطني غربا ويطل على مجمع قصر السيف وخليج الكويت شمالا ويحاذي امتداد الطريق الدائري الأول جنوبا وتبلغ مساحته ما يقرب من 21,840 متر مربع.

ويتميز الموقع بكونه يبعد خطوات عن موقع أول منطقة سكنت في الكويت وسميت "الكوت" ويقع ضمن حدوده مسجد وديوان الخالد ومسجد الشرهان الذي تم بناءهم في القرن التاسع عشر والذي سيحافظ عليهم ضمن التصميم الإجمالي للموقع ومن منطلق اعتبار المكتبة مركزا حضاريا وثقافيا مهما للمعلومات المجمعة التي ستحفظ فيها سينظر لها وللمتحف الوطني من خلال قرب موقعهما والدور الذي سيؤديانه على كونهما حلقة وصل هامة بين كويت الماضي وكويت المستقبل.


__________________
<img src=http://www.kuwait-history.net/vb/up/uploads/127526942620100531.jpg border=0 alt= />
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-09-2013, 12:50 AM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

الأنصاري: مكتبة الكويت الوطنية أداة لنشر الوعي الثقافي بين الجماهير


حسين الأنصاري


أكد مدير مكتبة الكويت الوطنية الدكتور حسين الأنصاري - في محاضرة «مكتبة الكويت الوطنية ودورها في الوعي الثقافي والمعلوماتي» - أن المكتبات والمؤسسات البحثية تعتبر من أهم المؤسسات التي تعتمد عليها الدول في التقدم والتنمية، كما تساهم باحداث تنمية ثقافية في المجتمع واحداث تغييرات ايجابية نحو الأفضل.

وأشار الى أن مكتبة الكويت الوطنية يقع على عاتقها الاعتناء بفكر الأمة وتوثيقه وتنظيمه والاعلام عنه، فهي من أهم السمات التي تميز الدولة بمقتنياتها التي تعبر بدقة عن تاريخها وأصالتها وثقافتها وحضارتها، وتعكس تراث الأمة وتطورها العلمي والأدبي والثقافي.
وتعد المكتبة أهم أداة يمكن الاستعانة بها في نشر الوعي الثقافي والعلمي بين الجماهير، وذلك عن طريق ما تقتنيه من مصادر معلومات متنوعة وما تقدمه من خدمات معلوماتية.

كما تناول الأنصاري تاريخ المكتبة الوطنية منذ العام 1923 عندما أنشئت تحت عنوان «المكتبة الأهلية»، حتى صدور المرسوم الأميري السامي رقم 52 لسنة 1994 الخاص بانشاء مكتبة الكويت الوطنية وقد افتتح مبنى مكتبة الكويت الوطنية الحالي 2011.

وتابع الأنصاري، مؤكدا أن المكتبة الوطنية تحمل رؤية خاصة، وهي تعد صرحا ثقافيا معرفيا وطنيا يسعى الى الحفاظ على التراث، والانتاج الفكري ورعايته والتعريف به، واتاحته بالوسائل التكنولوجية الحديثة كذاكرة وطنية للأجيال الحالية والمستقبلية.

كما أشار الى أن مكتبة الكويت الوطنية تسعى الى جمع وحفظ وتنظيم واتاحة التراث والانتاج الفكري الوطني بمختلف أنواعه وأشكاله، فضلا عن الانتاج الفكري المتعلق بالخليج العربي والحضارة العربية والاسلامية وسعيها الى أن تكون بوابة الكترونية لتقديم خدمات المعلومات ونشر الثقافة المعلوماتية.

وحول المهام التي تقوم بها المكتبة والتي نصت عليها المادة الثالثة من المرسوم الاميري، قال الأنصاري انها تتضمن الاشراف على نظام ايداع المصنفات الفنية والعمل على حماية حقوق التأليف المتعلقة بالمبتكرات الأدبية والعلمية والفنية التي يتم نشرها فى البلاد واعداد الفهرس الوطني الموحد الذي يضم بصفة أساسية التراث والانتاج الفكري الوطني وجميع المقتنيات الأخرى الموجودة بالمكتبات ومختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات العامة وما يتصل به وما ينشأ عنه من خدمات مهمة، وانشاء نظام معلومات آلي خاص بخدمات المكتبات ومراكز المعلومات المتعلقة بها على مستوى الدولة والارتقاء بمستوى أداء العناصر الوطنية العاملة في قطاع المكتبات والمعلومات وذلك بوضع البرامج اللازمة لتدريبهم على النظم التقنية الحديثة المستخدمة في هذا المجال والتعاون والتنسيق مع المكتبات البحثية والمتخصصة في دولة الكويت وخارجها بهدف بناء مجموعات متكاملة ذات نظم فنية مقننة وموحدة تكون هي حلقة الاتصال مع المراكز الاقليمية والدولية المماثلة.

وذكر الأنصاري تقسيمات المكتبة الوطنية التي تنقسم الى عدة مجموعات من حيث الكتب مثل مجموعة الدوريات العربية والأجنبية ومجموعة رسائل الدكتوراه والماجستير ومجموعة المطبوعات الحكومية واصدارات الهيئات والمنظمات الدولية ومجموعة العلوم العربية الاسلامية بالاضافة الى مجموعات نادرة من الكتب والدوريات ونسخ مصغرة عن المخطوطات العربية والاسلامية الخاصة بالمكتبة البريطانية والعديد من قواعد المعلومات على خط مباشر.
وحول المشاريع الحالية والمستقبلية التي تعتزم المكتبة القيام بها، أكد أن المكتبة تعمل على استكمال انشاء فهرس مقتنيات المكتبة ومشروع المكتبات الرقمية ومشروع الأرشيف الرقمي، كما توفر العديد من الخدمات الأخرى مثل الايداع القانوني وحماية الملكية الفكرية والترقيم الدولي المعياري للكتاب (أي. أس. بي. أن) وخدمة المراجع.

وعرف الأنصاري الثقافة المعلوماتية أنها مجموعة من القدرات التي يحتاجها الفرد لكي يميز المعلومات المطلوبة، والقدرة على تحديد مكانها والوصول اليها وتقييمها والاستخدام الفعال للمعلومات المطلوبة، بالاضافة الى التحقق من الحاجة الى المعلومات، تحديد مصادر المعلومات وتطوير استراتيجية بحث ناجحة، وتفحص المعلومات المسترجعة، وتنظيم المعلومات لغرض التطبيق العملي، واستخدام المعلومات في التفكير النقدي واتخاذ القرارات بطريقه قانونية وأخلاقية.

وأكد الأنصاري أن الندوة تناولت دور المكتبة الوطنية الثقافي والمعلوماتي وتاريخ المكتبة وانتقالها بين عدة مبان حتى الوصول الى المبنى القائم حاليا، مع التركيز على مهامها التي نص عليها المرسوم الأميري، وشدد على دورها الثقافي المؤثر في الكويت، وأضاف أن الاعلام هو السبيل الأمثل لنشر الوعي والتعريف بالمكتبات، وأثنى على دور المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب المؤثر من خلال إقامة ندوات مماثلة تنشر الوعي الثقافي.

جريدة الراي
__________________
للمراسلة البريدية: kuwait@kuwait-history.net
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-08-2014, 11:39 AM
مناوي الكويت مناوي الكويت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 13
افتراضي

بارك الله فيك على هالموضوع
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أول صاحب مكتبة في تاريخ الكويت PAC3 الشخصيات الكويتية 18 06-01-2010 06:38 PM
طلب مساعدة: المكتبة الوطنية ام الهواجيس الصندوق 9 17-11-2009 11:26 PM
إيصال خاص بالمدرسة الوطنية الجعفرية سعدون باشا الوثائق والبروات والعدسانيات 0 29-10-2009 12:44 AM
تحميل كتب مكتبة الاسكندرية بدر اليتيم القسم العام 3 29-07-2009 11:05 PM
مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي سعدون باشا التاريـــخ الأدبي 2 09-02-2009 05:34 AM


الساعة الآن 11:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت