راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > المعلومات العامة
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-02-2009, 12:58 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي شح المياه والمناخ الصحراوي لم يمنعا الكويتيين من الزراعة - غنيمة الفهد

رغم الظروف الطبيعية في البلاد، وبسبب ظروف التربة وعدم ملاءمة المناخ او توافر المياه فإن كل هذا لم يمنع قدماء الكويتيين من مزاولة الزراعة، حيث تغلبوا على تلك الصعوبات التي تعترض طريق الزراعة ونجحوا في زراعة بعض النباتات التي يحتاجها الانسان الكويتي مثل بعض المحاصيل الضرورية كالقمح والطماطم والبطيخ والجزر والفجل والرويد والطروح والبقل والبربير.

ويجدر بنا ان نذكر ان هناك مناطق محدودة في الكويت فيها مياه آبار الى جانب جودة التربة، فهناك واحة الجهراء وبساتينها المميزة، وجزيرة فيلكا التي اشتهرت بزراعة الجزر الى جانب قرى اخرى مثل قرية الفنطاس والرميثية والدمنة، حيث اشتهرت بزراعة البطيخ والطماطم، وكذلك تعتبر العديلية مركز انتاج القمح وكذلك منطقة الدسمة، وقد نجحت بعض انواع الخضروات في الماضي المنصرم، ومن هذه الخضروات: الخيار والقثاء والقرع الاصفر والفلفل والخس والباذنجان والفول، الى جانب بعض الاشجار التي تتحمل الجفاف وقلة الماء مثل الاثل، والتي استخدمت كمصدات للرياح، والسدر الذي يمتاز بحلاوة ثمرته (الكنار) ولذته.

ساهمت مياه الامطار في الري الى جانب حفر الآبار واغلب هذه الآبار قليلة الماء وتتحول بسرعة الى مياه مالحة شديدة الملوحة ويضطر المزارع الى ان يحفر بئرا اخرى.
كثير من المزارعين مارسوا هذه المهنة وهم من اهل الكويت، وابتاعوا الاراضي وحولوها الى اراض زراعية، وهناك منطقة بوحليفة وفحيحيل وهما ايضا من المناطق الزراعية.
لقد استعمل قدماء الكويتيين الاسمدة العضوية من مخلفات قطعان الماشية والاغنام وتسمى هذه المخلفات «الدمن».
وابرز ما يزعج المزارع الكويتي الآفات الزراعية والحشرات، وكانت هذه المزارع عرضة للمداهمة والاصابة من قبل تلك الحشرات.
اما مكافحة اشرس حشرة وهي الجراد (بدائية) حيث كان المزارعون يعمدون الى الضرب على علب من الصفيح او اطلاق الدخان من نيران يشعلونها لابعاد الجراد عن تلك المزروعات، وكانوا يضعون حواجز من الصفيح لايقاف زحفه.



• المنحات وهي ما تسير فيه الدواب لجلب الماء من الآبار قديما


اعتمد سكان قرية الجهراء على الزراعة والري، وهناك من اعتمد بالفعل على الآبار واستخراج الماء بواسطة السواني، واهم انتاج مزارع الجهراء: الرقي البطيخ الطماطم البطاطا البرسيم الفجل الشعير والبصل.
اهم اشجار قرية الجهراء النخيل، اما اجود انواع البلح فالسعمران والقنطان والغيباني، واما مناطق الآبار في الجهراء فهي الصويدرة والرفيعة، جفر عيد، قلبان الجو، قلبان المشاش.

ومن مزارع الجهراء القديمة 1- مزرعة الشياب ومزرعة القنيعرية، ومزرعة البريمة، ومزرعة خربقا، مزرعة نبصة، مزرعة المهوس، مزرعة الكوح، مزرعة الامراء، مزرعة شريم، مزرعة رحية، مزرعة المحيسن، مزرعة البسام، مزرعة الرجعان، مزرعة العيار، مزرعة المانع، مزرعة عبدالله الخلف، مزرعة البدر، مزرعة صباح الناصر، مزرعة صباح الاحمد، مزرعة ابن عويشير، مزرعة اللافي، مزرعة العريفان.

- نجح الإنسان الكويتي القديم في زراعة بعض المحصولات للغذاء اليومي
- امتازت منطقة العديلية في الماضي بزراعة القمح
-عرفت واحة الجهراء ببساتينها العديدة المميزة
- قرى الكويت الكثيرة والفنطاس والدمنة - والرميثية فيها منتوجات زراعية متعددة
- البطيخ والطماطم والخضروات الورقية مثل الخس والبقل والرويد والكزبرة والشبنت والقرع والفلفل والباذنجان والباجلا منتجات زراعية للانتاج المحلي
- أشجار الاثل والسدر أشجار جميلة ولها فائدة تتحمل الجفاف وشح المياه
- القرب والشادوف والفراشية وسائل مختلفة لرفع المياه من الآبار
- استخدم المزارعون الأسمدة العضوية من مخلفات الماشية والأغنام «الدمن»
- وسائل مكافحة الحشرات بدائية تتم عن طريق اشعال النيران أو وضع حواجز من الصفيح
- الجراد أكبر عدو لمزروعات الكويتيين رغم فرح الكويتيين به فإنه من الحشرات الشرسة



ممر قديم يربط المزارع بالجهراء



• مزارع قديمة في الجهراء



• نخلة عمرها 100 سنة

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-02-2009, 01:08 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي

خيرات أرض الكويت في السابق





الكويتيون فراعنة الخليج، رغم شح المياه وملوحة الكثير من الآبار، فان الصراع من أجل البقاء هو سمة أهل الكويت. وساعدت المرأة الكويتية الرجل في مزروعاته تلك، فالقمح مادة أساسية للطحين والخبز. وتعتبر جزيرة فيلكا منذ القدم من أغنى المناطق التي زودت أهل الكويت بالقمح، والقمح يطحن بـ «الرحى» وهي من الحجر الصلب من طبقتين، واحدة ثابتة والقطعة الثانية تتحرك وتدار باليد، يوضع القمح بالفتحة من فوق، ومع حركة الرحى ينزل ويطحن ويصبح طحينا. المرأة الكويتية طحنت القمح الى جانب دق الهريس بالمنحاز، والمنحاز مصنوع من الخشب.
المرأة الكويتية وفرت الغذاء لأهل بيتها، زوجها وأبنائها، صنعت التنور (الفرن) للخبز، وبعد طحن القمح وتحويله الى طحين تشمر المرأة عن ذراعيها لتخبز خبز الخمير اللذيذ، أو خبز الرقاق على التاوة. وهي قرص حديدي كبير يوضع تحته السعف وكلاهما لذيذ، ولقد برعت المرأة الفيلكاوية، أي في جزيرة فيلكا، بخبز الكليجة، وخبز المسقط والدربيل والبلاليط.
أما المرأة الكويتية في أحياء جبلة وشرق والمرقاب، فلقد اهتمت بالطبخ لزوجها وعيالها، فكانت تطبخ الهريس والجريش اللذين يصنعان من القمح، الى جانب طبخ المرقوق والقبوط والمطازيز بأنواعها من الطحين، الى جانب خبز الرقاق اليومي للإفطار اليومي.
طبخت المرأة ايضا لصديقاتها في وقت الضحى «محروق صبعه» الذي هو بمنزلة وجبة غذائية متكاملة، أغلب محتوياتها من مزارع الكويت من طماطم وباذنجان وفلفل، والطحين من القمح الكويتي.
ولا تستغني المرأة الكويتية في مائدتها عن الخضروات الورقية، مثل الرويد «الفجل» القلمان والبقل والطماطم، وهي ايضا أغلبها من مزارع الكويت في الجهراء والفنطاس والفحيحيل وأبو حليفة. الكويت بلد الخير منذ الأزل، ففيها تجود زراعة القمح والخضروات اليومية التي تحتاجها المرأة الكويتية في مطبخها من كرفس وشبنت، سلق، فلفل، وكزبرة إلى جانب القرع العسلي، الطروح، الرقي، البربير والفجل.
واعطت ارض الصحراء وأرضت حيواناتها، فهذا نبات الرمث، وهو نبات رعوي مهم للابل والاغنام، وينتشر في الاراضي المتماسكة الخصوبة في الشمال والجنوب وفي الشقايا، وادي الباطن والمناقيش.
اما نبات «غردق» فتأكله الجمال ويمكن استخدامه كوقود، ويوجد بكثرة قرب ساحل الجهراء وكاظمة، واما نبات ثمام فيستخدم كعلف للحيوانات والمواشي، والشعير البري، شعير الغار، فهو من النباتات الرعوية لكل الحيوانات، الى جانب نبات الربلة ولقمة النعجة، ونبات مكر، كباش، والقرضاب، وذيل القط والرجلة، حماض وجلوين، واذنيبات والهرم، وجميعها نباتات رعوية تصلح لجميع انواع الماشية، وهي من النباتات الصحراوية.
اما العرفج: فهو من النباتات الرعوية، ينتشر في العبدلي، الروضتين، ام العيش، المقوع، كبد، ام قدير، والوفرة، ويعتبر العرفج من افضل نباتات الوقود، حيث يعطي نارا شديدة ورائحة زكية، اما الازهار فهناك النوير البنفسجي والنوير الاصفر، وأما ألذ شيء تنتجه الارض مع هطول الوسم فهو النباتات الفطري (الفقع) فهو «اصله من طين ويعشي المساكين، لذيذ يستخدم مع المجبوس كحشو، لذيذ بجانب اللحم او مع الموش او المشخول، هذه هي خيرات الكويت وأرضها.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-02-2009, 01:39 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي

موضوع في نفس المجال ..


تطور الزراعة في الكويت .. إعداد وجمع : مشاري الهولي
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديكسون - غنيمة الفهد AHMAD المعلومات العامة 1 18-07-2010 10:49 PM
حولي - غنيمة الفهد AHMAD جغرافية الكويت 0 26-04-2009 03:24 AM
الإنارة التقليدية لقدماء الكويتيين - غنيمه الفهد AHMAD المعلومات العامة 1 19-04-2009 01:40 AM
الألحان - غنيمة الفهد AHMAD المعلومات العامة 0 18-01-2009 01:03 AM
خسوف القمر: ظاهرة طبيعية يخافها القدماء من الكويتيين - غنيمة الفهد 8/3/2008 IE المعلومات العامة 0 09-03-2008 12:18 AM


الساعة الآن 10:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت