راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 08-02-2008, 04:04 PM
الصورة الرمزية ديرة العز
ديرة العز ديرة العز غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: ديرة الــعز
المشاركات: 55
إرسال رسالة عبر MSN إلى ديرة العز
افتراضي الشاعر زيد الحرب

هو شاعر الكويت زيد عبدالله إبراهيم الحرب ولد بالكويت سنة 1887م وفيها توفي سنة 1982م عاش من العمر رحمه الله 85 سنه قضاها بالكفاح من أجل لقمة العيش ففي بداية حياته صارع البحر تارة يعمل بحاراً وأخرى نوخذه ثم على سفن البحر التجارية ينقل البضائع حتى كسدت تجارة البحر بكساد اللؤلؤ فبدأ يصارع الحياة
فقد بصره سنة 1952م وبهذه المناسبة قال قصيدته المشهورة الذي يقول فيها

ما تنفع الدنيـا بلا شـوف الأعيـان

وعـزي لمن مثلي عيـونه عصاتـه

أقعـد أنـا وأقـوم ما بيـن نسـوان

ولا يضفـي الجمـول عنـى عباتـه

من أولن لا جيت كالـذيب سرحـان

محـدن بوامنـي أجـي حول شاتـه

واليـوم لو أرقـد معاهـن بليـوان

مـا خـاف منـي لو أبيـت بمباتـه

أصبحت كالمخيـول مركوز للضـان

ومعـذب الراعـي بـوده وهـاتـه

من فارق الدنيـا ولـذات الأوطـان

ترى الممـات أخيـر له من حياتـه



ولم يكن فقد البصر لزيد الحرب هزيمة في حياته فسرعان ما استعاد قوته فواجه الدنيا وصارعها صراع الأبطال كما تعود سواء على ظهر السفينة أو خلف القلاع محارباً شديد المراس يدافع عن وطنه بشعره
أما شاعريته : فقد كان شاعراً اجتماعياً من الدرجة الأولى يعايش الناس فيعكس معاناتهم وجاءت قصائده تسجيلاً تاريخياً دقيقاً لما عاناه من عاش بعصره حيث تحدث بلسانهم وعكس معاناتهم فكان هو وأمثاله التاريخ الحقيقي للعصر الذي عاشوا فيه بدون تلوين أو تزييف كقول شاعر زيد الحرب في موقف من المواقف

لكويـت أمي وعني البـاب مغلـوق

يا مـن يقـول الأم تطـرد ضنـاها

بلادي تسد البـاب دونـي بطابـوق

وزودٍ على الطابـوق تردم حصـاها



وعلى هذا المنوال سار شعر زيد الحرب نقداً اجتماعياً هادفاً لا يخش بالحق لومة لائم حتى كانت له مكانه اجتماعية بارزة فهو شاعر يحسب حسابه وناقد لا يسكت عن وضع لا يعجبه أبداً
ولم يقتصر شعر زيد الحرب على النقد فقط بل كتب في جميع أغراض الشعر وأجاد في كل غرض يتطرق إليه بشعره وترك ثروة جديرة بالاهتمام من روائع المنظومات النبطية وبعد وفاة الشاعر بفترة جمعت له ابنته غنيمة زيد الحرب قصائده بديوان صدر عن دار ذات السلاسل الطبعة الأولى سنة 1978م بالكويت


وهذي بعض القصايد بصوت الشاعر الوطني زيد عبدالله إبراهيم الحرب رحمه الله



الكويت ربتنا
http://www.zeryab.com/plistening/Zei...t_Rabbatna.ram
اليوم أنا أمشي
http://www.zeryab.com/plistening/Zei..._Ana_Amshi.ram
مانزلنا ياعرب بالخلا الخالي
http://www.zeryab.com/plistening/Zei...na_Ya_Arab.ram
من حرق شاب
http://www.zeryab.com/plistening/Zei..._Harq_Shab.ram
تبجي عليك الهجن
http://www.zeryab.com/plistening/Zei...k_Al_Hejen.ram
بصوت احد محبي شعر زيد الحرب
الراس بمصر
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid1.ram
القادسية
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid2.ram
اليوم أنا أمشي
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid3.ram
أول شبابي
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid4.ram
بن حرب شاب وتاب
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid5.ram
عبدالناصر
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid6.ram
عسر الدهر
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid7.ram
فكرت في دنياي
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid8.ram
قالوا تفكر
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid9.ram
ما تنفع الدنيا
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid10.ram
ماشوف أنا ياناس
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid11.ram
يا عرب سمعوا
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid12.ram
يا عرب لو تعرفون
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid13.ram
يا ناس
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid14.ram
يا ناس قلبي
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid15.ram
يا ناس هذي الكهربه
http://www.dwaihi.com/poem/17zaid16.ram
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-02-2008, 08:03 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

اخي العزيز ديرة العز لك الشكر والتقدير علي الموضوع الشيق والجهد المتواصل ....تحياتي لك
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-02-2008, 12:14 PM
الصورة الرمزية ديرة العز
ديرة العز ديرة العز غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: ديرة الــعز
المشاركات: 55
إرسال رسالة عبر MSN إلى ديرة العز
افتراضي

حياك الله اخوي PAC3
الساعة المباركة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-03-2008, 02:37 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي الشاعر زيد الحرب

(((الشاعر زيد الحرب)))



حياته: ولد الشاعر زيد الحرب في منطقة شرق بالكويت عام 1887م وهو زيد بن عبد الله بن ابراهيم الحرب... وكان والده يعيش في منزل جده الذي يضم والد الشاعر وأعمامه كعادة أهل الكويت بالسابق حيث يعيش أفراد الأسرة معا في بيت واحد ولأن الحياة بالكويت ارتبطت بالبحر دخله شاعرنا صغيرا مع والده وأعمامه وكان عمه عبد العزيز الحرب يملك السفينة التى عمل بها بحارا متدربا وتدرج حتى أصبح غواصا متميزا واستمر بالغوص على اللؤلؤ صيفا ويسافر الى الهند وايران واليمن شتاء بهدف التجارة وشارك رحمه الله في ملحمة الدفاع عن الوطن في معركة الجهراء وبقيت اثار الجراح في صدرة من اثر الرصاص ارفع وسام يمنح له .

صراعه مع الحياة: توفي والد شاعرنا ليتحمل الشاعر المسؤولية الكبرى في الحياة فاستمر بالبحر وفي احدى الرحلات التجارية مرض عمه مرضا شديدا لم يمكنه من اكمال قيادة السفينة وقبل أن يموت عمه طلب منه قيادة السفينة فكان ذلك ودفن عمه في اليمن، ولم يستمر شاعرنا بالعمل على ظهر سفينة عمه بل انتقل للعمل على عدة سفن أخرى وخاصة سفن الغوص وراح يكتسب الخبرة الطويلة بسرعة حتى أصبح نوخذة الا أنه كان قريبا من بحارته، خاصة أن الكثير منهم كان يكتب الشعر فراح يتسلى معهم بتبادل الشعر المرتجل حيث يبدأ أحدهم بارتجال بيت شعر أو أكثر ثم يضيف الثاني ويكمل الثالث وهكذا.

نماذج من شعره: بدأ شاعرنا بكتابة الشعر وهو بفترة المراهقة عندما كان بالسادسة عشرة من عمره وكان أغلب شعره في ذلك الوقت شعرا غزليا الا أنه ومع مرور السنين كبر وكبرت القضايا التي بات ينتبه لها ليعالجها من خلال شعره خاصة أن أدواته الابداعية بدأت تنضج تزامنا مع أفكاره التي باتت تنضج بسرعة بسبب طبيعة الحياة والظروف التي كان يعيشها.
وقد كتب الشاعر زيد الحرب مجموعة كبيرة من القصائد وهي تناقش كافة أغراض الشعر بدءا بالشعر الغزلي مرورا بالرثاء وبالهجاء وبالشكوى وبالحماسة وانتهاء بالقصائد الوطنية والقومية ويصنف الشاعر زيد الحرب كشاعر شعبي نبطي ولا يمكن اعتبار ذلك نقطة ضعف لأن فهم الشعر المكتوب باللغة العربية الفصحى في ذلك الوقت كان محدودا أو شبه معدوم علما بأن الحرف العامي بامكانه أن يمارس عملية بث الوعي وأن يحقق عملية التثقيف خاصة أن الشاعر في ذلك الوقت يعتبر بمثابة وزارة الاعلام أو اللسان الناطق المعبر عن آمال وآلام المجتمع، كما أن شعر الشعراء ومنهم شاعرنا كان يقوم بتسجيل وبتوثيق بعض الأحداث القومية والوطنية اضافة الى طرح أحداث المجالين الاجتماعي والسياسي.
ولم ينس شاعرنا عملة في البحار والنوخذةحيث أن يتنفس في رئة البحارة الذين كانوا يعانون من الجوع والظمأ في البحر وقد باتوا يعانونه في المدينة بسبب تسويف التجار في اعطاء البحاره حقوقهم لظروف خاصة بهم فكتب رائعته "عسر الدهر" التي رددها البحارة اذ يقول:
وتجارنا عقب المعرفة جفونا
زل الشتا يا حمود ما سقونا
ما أدري عسر فيهم والا نسونا
الله عليهم وان نووا للتفاليس
هم مادروا باللي جرى الغوص كله
مثل الحمير ننقاد خمسة أهله
نشكي العرا والجوع ويا المذله
ونركض بخدمتهم سوات البنابيس


ويدعو الشاعر الى عملية مهمة جدا وهي عملية تطوير القانون ليصبح مناسبا للمرحلة التي يعيشها الشاعر خاصة ان هذا القانون ليس تشريعا الهيا بل هو تشريع وضعي قد لا يكون مواكبا للتطور الحضاري فيقول:
والا ترى القانون طول من الخام
فصل على كيفك وبيدك تشله
ما هو سماوي نازل حق قرآن
وتقول ذا قرآن ما أقدر أحله
كل ما مشينا شوي بنصير جدام
ندش درب يا عرب ما ندله


ولم يكن الشعر الشعبي أو شاعرنا زيد الحرب بعيدا عن الوعي بأهمية الحياة النيابية وها هو يتغنى بالمجلس التأسيسي المنتخب والذي يمثل ادارة الشعب فيقول:
يا مجلس التأسيس حنا انتخبناك
نبغيك اذا تهنا بدرب تدله
ولا ضاعت الأفكار نلوذ بحماك
وتصير مثل الغرس نرقد بظله
وانت الطبيب علاجنا مرهم دواك
وانت الشفا للشعب من كل عله


ويتضح حب هذا الشاعر لبلده الكويت ولأهله وخوفه من البعض على التجربة الديموقراطية التي يعتبرها ثروة وطنية وخاصة أنها تصدر من قبل بعض أعضاء مجلس الأمة حيث بعض الممارسات السلبية لهم فيقول:
يا مجلس الأمة وللشعب ساده
انتم مفاتيح الفرج للمعاسير
وأنتم صلاح الشعب وانتم رشاده
وذي عادة السدره تلم العصافير
حنا انتخبناكم نريد السعاده
ومن الفرح خطر مع الطير بنطير


ويتألم شاعرنا كثيرا لدى البعض الذين تقودهم الأنانية والمحسوبية والثراء الشخصي وألمه هذا هو ألم كل مواطن مخلص كما يستذكر بطولات وكفاح الشعب الكويتي فيقول:
يا ناس قلبي بين الاضلاع محروق
وعيني على ما فات زايد بكاها
كل ما نخيط الشق، نلقاه مفتوق
الشق في كبدي ومحد رفاها
لكويت أمي، وعني الباب مغلوق؟
يا من يقول الام تطرد ضناها


البعد القومي: نعود ونذكر بأن الحرف العامي المبدع قادر على الابداع وعلى التواصل مع الآخرين وهاهو شاعرنا لم يكن بعيدا عن هموم أمته وعن القضية الأولى للعرب وللمسلمين معا.. انها قضية فلسطين.. ولم تكن قصيدته عادية فها هو يستخدم الرمز بشعره وكأنه شاعر حداثي مثقف يعي عملية التميز وبث الدهشة لدى المتلقي ويبتعد عن المباشرة والتقريرية وقد احتوت قصيدته على ثلاث شخصيات هي الفتاة التى ترمز الى فلسطين والعجوز التى ترمز لاسرائيل وأخيرا شخصية الشاعر المحب وهو يمثل الانسان العربي المصر على استعادة حقه المغتصب والذي يرفض الصلح مع اسرائيل ويصور شاعرنا محاولات العجوز واغراءه وهو يرفض ذلك فيقول:
قالت: تعال بذل واعمل معي طيب
واصير أنا وياك صدقان واصحاب
قلت: انت عجوز خيبر امنين لك طيب
واحنا مع خيبر في جهاد واحراب
تبسمت تضحك وقالت لي ظنك مصيب
مير، خذنا القرايا ثم غدينا بالاسلاب
قلت: اصبري نعيد كرة تلابيب
ربعي ضواري ما يتلقون بكلاب
قالت: نعم، اسباع بليا مخالب
ليوث مير حلوجهم ما بها انياب


ولو عدنا الى بداية القصيدة لوجدنا أن الصور الشعرية كثيرة ومترابطة ومعبرة كما أنها تدل على تمكن الشاعر اذ يقول:
أمس العصر وافيت سيد الرعابيب
يشبه قمر خمسة حدر الاسلاب
ساعة نطحنى شب قلبى لواهيب
قلت: الوصل، وقال: اذ الحين ما ناب
اصبر الين الشمس حدر الدجى تغيب
واجعل ظلام الليل ستر لك حجاب
واحذر تحذر من عيون الرواجيب
الواش للفتنه على النار شباب
قلت: أي حزة أجيك فيها بتراتيب
أطق أنا الدفعه لو أشخط لك الباب
قالت لي: اسكت جاتنا وضعة الشيب
وهذي عجوز ابليس وتدور الاسباب


القضية الاجتماعية: ويستخدم شاعرنا السخرية استخداما ذكيا وهو يعالج أو يسلط الضوء على بعض الأوضاع الاجتماعية وربما السياسية فيقول:
قال الراوي
كل شي حاوي
وانهاره دايم ممليه
احفظ مالك
عن عيالك
ترى العاجل يحفظ شيه
حذره يغشك
واحفظ قشك
عن الحجى والحجيه
اييك حنفيش
بزي درويش
يلبس عمامه مطويه
حدر الثيل
حذره تقيل
يذبحك الجوع وانت بفيه
بين المخلوق
فرق مفروق
مثل النيره والشاهية


ويعاصر شاعرنا تطور مجتمعه.. المجتمع الكويتى وهاهو يشير الى قضية الكهرباء التي دخلت بيوت الكويتيين وأراحتهم من جهة الا أنها أزعجتهم من جهة أخرى خاصة عند حالة عدم اختيار الكفاءات الهندسية كما ينظر لها شاعرنا الذي يقول:
يا ناس هذي الكهربه
أشوف صارت ربربه
هذا (المهندس) في الفريج
كل عام يرز له احطبه
الشعب كله ما رضى
حرقوه في نار الغضا
عامين من عمري انقضى
وانا معاه بشقلبه
عامين مع زايد شهر
وهذا رمضان هل وظهر
وهو على بطن وظهر
زيبق منهو يقضبه


ولم يتردد الشاعر ايضا بتوجيه اللوم للحكومة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع التنمية المختلفة وبالتالي هي المسؤولة عن أي خطأ أو تقصير يحدث ولو من مجرد موظف صغير فيقول:
منهو فعله منهو امره
لمبه بيضا تصير حمره
بكل شبه نشوف جمره
يستر الله لا تطيح
لو يشب تريك دارك
ما يشب تريك جارك

ويستمر شاعرنا برفضه للواقع السلبي في مجتمعه فيسخر بشعره من هذا الواقع مع ذكر لبعض وسائل المعيشة فيقول:
النظر ردوا الأوايل
سراجنا يا بو الفتايل
كهربا وتفتن حمايل؟
ميتر (الي سي) وكيح
سراجنا يا بو فتيله
ما يشكل كل ليله
بالعجل شبه وشيله
من الأذية نستريح

ويستمر شاعرنا بتوجيه اللوم عن التقصير بتوفير الخدمات فلا يصل اللوم للمهندس المسؤول فقط بل يتخطاه ليصل الى كبار المدراء فيقول:
مدرانا وين كانوا؟
ارحلوا والا تغانوا
كان وقت الضيق بانوا
يوم هالوقت الشحيح
الأمر أمر خطير
بلاد ما فيها مدير؟
جبتوا من بصمه خبير
عضدوا له لا يطيح
كهربا العالم دمرها
لى شروا وحده كسرها
بطلوا خل نستريح
هذا هو الراي الصحيح


وتعتبر مشكلة المياه أحد أهم المشاكل والتحديات التي واجهت عجلة الحياة بالمجتمع الكويتي وخاصة بالماضي حيث كانت تأتي به السفن الصغيرة القليلة من شط العرب في العراق فنجح شاعرنا في تصوير المعاناة وخاصة الفقراء الذين يجدون صعوبة كبيرة بالحصول على الماء فيقول:
طاق وطرباق على الماي
وين نولى يا مولاي
شايبنا يمشي ويطيح
نوبه يصوت نوبه يصيح
شازيد من هذا التصريح
صوت ولا له حماي
وعجيزنا مثل البطه
تشيل القوطي وتحطه

قضايا وطنية : والتصقت شخصية الشاعر بأمه الكويت وامتزجت أحاسيسه مع ترابها وبحرها فتغنى بها بشعره كثيرا ومنها قصيدته "أول وتالي":
الوطن أول وتالي
نشتريه بكل غالي
نبغى المرقب العالي ونجمع الراي الرشيد
الوطن زينه اطباعه
محد من الشعب باعه
كلنا بمر وطاعه
بخدمته نمشي عبيد
الوطن دينه علينا
ونوفي الديان دينه
كل ما تملك ادينا
فدوة له بما يريد


ويصر الشاعر على أن الكويت ليست مجرد وطن بل هي أم لكل كويتي فيقول في قصيدته " الكويت ربتنا" الكويت ربتنا وفيها ربينا
هي أمنا واحنا ترانا عيالها
ودار ربتنا وربت جدودنا
والكل منا رابي في ظلالها
دار تدللنا على كل حزه
اهي تدللنا وحنا دلالها
دار كستنا وثوب الجمايل
هل كيف ننساها وننسى جمالها


وعلاقة الانسان الكويتى بالمسؤولين هي علاقة حب واحترام وحوار حول هموم الشارع الكويتي وحسبي أن هذا هو ديدن شاعرنا الذي خاطب الشيخ جابر العلي الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام فيخاطبه قائلا:
يا بو علي بنخاك يا طيب الفال
حيثك مقر الجود مجده وطيبه
جيتك أنا يا شيخ اشرح لك الحال
من حيث مثلك من عنى له يثيبه
تهنا وضعنا بين سارق ونشال
وحتى المؤجر حقنا بيغدى به
منا وفينا صايب القلب سلال
ماجه بلانا من جنود غريبه
وششوفتك يا شيخ في بعض الانذال
شوك دفن بالطين يابس عسيبه
هم يلعبون اليوم في خزنة المال
ويطالبون الشعب بلقمة غبيبه
حنا هل الديره وحنا لها عيال
وحنا ذراها في الليالي الصعيبه
وحنا عليها نكد بسنين الامحال
لى غار عنها الجن واخلا جليبه


الغزل :كما قدم الشاعر زيد الحرب العديد من القصائد العاطفية التي عبر من خلالها عن مشاعره الجياشة حيث كان يتغزل بمعشوقته التي وصفها ببراق الغيوم.
ويعبر عن وجدانه المتدفق بالحب نحو حبيبته الجميلة التي وصفها وصفا جميلا يعكس هيامه بها وقد كتب قصيدته بمحبوبته على منوال " فن النجدي " وهو وزن خاص بالشعر العامي فيقول:
يعقوب قلبى مزعه سحاب الاردان
ظبى النفودى
ابو نهود بالحشا تفاح بستان
بيح سدودى
له غره وان شعشعت قلت القمر بان
يزهى العقودى
ابو ثنايا ذبل وشفاه مرجان
ظافى الجعودى
سبحان رب صوره بالزين سبحان
صافى الخدودى
لا غصن موز ناعم لا طلعة البان
ماله حدودى
نور البلاد صويحبى يزهى بالاوطان
رغم الحسودى


أفكار جميلة: ولابنته الشاعرة غنيمة زيد الحرب كلمة عن والدها حيث تقول:
تعلمنا أنا وشقيقتي من الشاعر زيد الحرب الشيء الكثير فقد غرس في رأسينا الصغيرين أفكارا جميلة عن العدل والمساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات بما لا يتعارض مع التكوين الطبيعي لكل منهما وترجم هذه التعاليم الى سلوك واقعي تجاهنا فلم نشعر قط بأننا أقل شأنا من الرجال فقد كان متفتحا مستنيرا سابقا لعصره و فتح بيننا و بينه أبواب الحوار و أعطانا من الثقة ما لم يعط لكثيرات في مثل ذلك الوقت اذ لقننا تعاليم الحرية الفكرية و أتاح لنا حرية التعبير و حرية الاختيار كما وفر لنا فرص التعليم في مرحلة مبكرة و لم يكتف بما حقق لنا من سسعادة ز طمأنينة واستقرار بل واصل العمل من أجل أن يوفر لنا مستقبلا أجمل حتى اللحظات الأخيرة من عمره المديد لذا لم يتولد لدينا هاجس المساواة بين الرجل والمرأة بل على العكس كان يكرر على مسامعنا قناعته بالمساواة بين الجنسين وما زلت أتذكر حين زفت له بشرى مولد أولى حفيداته وهو مريض في المستشفى ففرح وقال يا ابنتي ان ابنة شقيقتك افضل عندي من ألف ولد كما كان فخورا بحياته البسيطة وبأسرته التي تضم أبا شاعرا وأما حنونة نثرت حبوب الحنان على بساط تحبو فوقه طفلتان رضعتا من المحبة والجمال فيقول:
لبارحة يا بدر شي جرالي
يوم أنا شفت من شوفة طريفه
ألتفت عن يميني وعن شمالي
وردتين من المهرة العفيفه
وكان فيا شعره يشيد بالمرأة وعقلها الراجح التي تمنحها مكانة عالية في المجتمع بأكثر من قصيدة خلال مسيرته الشعرية يرحمه الله.


وفاته :توفي الشاعر زيد الحرب بتاريخ 21 فبراير1972 عن عمر يناهز خمسة و ثمانين عاما قضاها بالكفاح بالحياة وكان من دعاة الاصلاح من خلال شعره الذي يتنفس برئة الشعب محاكيا تطور مجتمعه.

المرجع : الكاتب فيصل العلي جريد الوطن .
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20-03-2008, 02:48 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

هذه القصيدة الجميلة قالها المرحوم زيد الحرب وهو يخاطب المرحوم الشيخ جابر العلي الصباح رحمه الله ويذكر بها الإعمال الطيبة التي قام بها الكويتيون قديما ماقبل اكتشاف النفط وكيف كان أهل الكويت قديما يعملون لخدمة وطنهم وحاضة في الغوص على اللؤلؤ والسفر والنقل البحري وذكرها الكاتب فيصل العلي وليست كاملة قديما فقال هذه القصيد:

يابوعلي بنخاك يا طيب الفال,,,,,,, حيتك مقر الجود مجده وطيبة
جيتك أنا ياشيخ أشرح لك الحال,,,,,, من حيث مثلك من عني له يثيبة
تهنا وضعنا بين سارق ونشال ,,,,,, وحتي المؤجر حقنا بيغدي به
منا وفينا صايب القلب سلال,,,,,,, ماجه بلادنا من جنود غريبة
هم يلعبون اليوم في حزنة المال,,,,,, ويطالبون الشعب بلقمة غبيبة
حنا هل الديرة وحنا لها إعيال ,,,,,,, وحنا ذراها في الليالي العصيبة
وحنا عليها نكد بسنين الامحال,,,,,, لي غار عنها الجن وأخلا جليبه
ناس تكد الماي وناسٍ بهيال,,,,,,,,,, وناس علي عشيرج تقدح بهيبه.
وهذا تراي حداق وهذاك جمال ,,,,,, وهذاك زاروع يعابل شريبة
وراعي الحظور يباري اليم واليال,,,,,, يخاف من لخمةٍ ذنبها يصيبه
والقيظ كله نجابل الغوص بحبال,,,,,, ماي جما الزرنيخ وزادة نهيبه
و الغيص يشكى الضيم من بحر الأهوال ,,,,,, والسيب واقف دُوم مثل النصيبة
ويركضون على المجداف لي صاح يامال,,,,, ونوم الملا بالليل مانهتي به
ورحنا السفر والموج يا جنه جبال ,,,,, في غبة فيها المنايا قريبه
لاحولنا ديرة ولاحولنا جال ,,,,,,, ولا من ذرا بالضيق نبلتجي به
إلا سواد الليل من دونهم حال ,,,,,, وبحرٍ كسيفٍ دوم تطبخ غبيبه
وجن السفن حدرنا صابها إهبال ,,,,,تصعد وتنزل كل بحر تعدي به
وحنا إنتهادر فوقها مثل لأفيال ,,,,,, وقصر المراجل لاعلى نعتلي به
نبغي نعدل صاغي الوقت ليمال ,,,,,,, والرزق لونه بحلق دابٍ نجيبه
وزود على هذا إلي حل زلزال ,,,,,,, حس البنادق شرعت بالكتيبة
نطلع مفاصيخ على كل مشوال ,,,,,, نرمي الهدوم الهدوم لعيون مريم وطيبة
ومن دونهم نقطع خشم كل من عال,,,,,, ونرد في بوش غدا به سليبه
ولا إبتلينا بقوم ماضين الأفعال,,,,,,نخوض المعارك شيبنا والشبيبة
وناطا على شوك الشجر هو والأهوال ,,,,, وعود البلنزة بس نسمع نجيبة
واليوم طاب الكيف وزانت الأحوال ,,,,,, وعقب المحل جنتنا سنين خصيبة.

المرجع : كتاب العم سيف مرزوق الشملان تاريخ الغوص على اللؤلؤ" الجزء الثاني"
تحيات اخوكم باك 3
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-03-2008, 02:52 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي

فصيدة ومن القصائد المهمة في شعر زيد الحرب تلك القصيدة، التي قالها حين فقد بصره سنة ،1952 فقال متأسيا:
ما تنفع الدنيا بلا شوف الأعيان ....وعزي لمن مثلي عيونه عصاته
أقعد أنا وأقوم ما بين نسوان....ولا يضفي المجمول عني عباته
من أولي جيت كالذيب سرحان....محد بوامني أجي حول شاته
واليوم لو أرقد معاهن بليوان.....ما خاف مني لو أبيت بمباته
أصبحت كالمخيول مركوز للضان....ومعذب الراعي بوده وهاته

رحمه الله شاعرنا المرحوم زيد الحرب والمرحوم من قبيلة الدواسر من البداريين
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21-03-2008, 09:59 AM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

أحسنت

الشاعر زيد الحرب شاعر من كبار الشعراء
له ديوان يحتوى على كثير من قصائده
وله بعض القصائد بصوته في موقع زرياب بعضها ليست في ديوان قصائده
وفي موقع الضويحي بعض قصائده ولكن بصوت شخص لا يحسن الإلقاء
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21-03-2008, 10:20 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,612
افتراضي

يعطيك العافية أخوي بومحمد .. والمقال ألأول من كتاب زيد الحرب ومن تأليف إبنتة غنيمة الحرب .. ولاهنت على المجهود الطيب يا بومحمد

أخوي العدان .. قصائد زيد الحرب بموقع الضويحي بإلقاء الأخ محمد سند الفضالة .. وصحيح ماذكرت
ولكن ماهي القصائد التي لم تذكر بديوان زيد الحرب في ومذكورة موقع زرياب ؟
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21-03-2008, 10:30 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,612
افتراضي اصدرت طبعة جديدة من ديوان والدها بدلا من «المزورة» ( غنيمة الحرب )


اصدرت طبعة جديدة من ديوان والدها بدلا من «المزورة» غنيمة زيد الحرب: لجأت إلى القضاء دفاعا عن حقي وحق والدي وحق القراء


04/02/2008 كتبت سعدية مفرح:
جريدة القبس


حفاظاً على التراث الشعري لوالدها الشاعر الكبير الراحل زيد الحرب، وعلى ما تبقى من قيم ينبغي أن تظل سائدة في عالم النشر والكتاب اضطرت الشاعرة غنيمة زيد الحرب للجوء إلى القضاء لعله يعيد إليها بعضا من حقها وحق القراء الذي تقول انه «سلب في وضح النهار» من قبل من كانت تعتقد انهم سيكونون أمناء على ديوان والدها زيد الحرب، وهم «منشورات دار ذات السلاسل» التي نشرت الطبعة الأولى من ديوان «زيد عبدالله الحرب» عام 1978، بناء على عقد موقع بينها باعتبارها ابنة الشاعر الراحل والقيّمة على كل ما تركه من تراث شعري، وبين دار النشر التي تعهدت بنشر الديوان في طبعة أولى، وقد نص العقد آنذاك على أن الدار ليس لها الحق في طباعة الديوان طبعة ثانية إذا نفدت النسخ، كما أن الدار ينتفي حقها في بيع نسخ الطبعة الأولى بعد مرور ثلاث سنوات على توقيع العقد وتوزيع الكتاب، لكن ما حدث كان شيئاً مختلفاً تماماً.
تقول غنيمة الحرب: إن الطبعة الأولى من الكتاب نفدت في السنوات الأولى لطباعته... ولكنه مع هذا ظل يباع على مدى ثلاثين عاماً تقريباً! وعندما حصلت على بعض النسخ المبيعة في السنوات الأخيرة اكتشفت ان تلك النسخ لا تشبه نسخ الكتاب في طبعته الأولى، فنوعية الورق والغلاف تختلف اختلافاً بيناً وهذا يدل على ان منشورات ذات السلاسل ظلت تعيد طباعة الديوان طوال ثلاثين عاماً من دون أن تخبرنا بذلك، وبما يخالف بنود العقد الموقع بيني وبين الدار!
والغريب كما تؤكد غنيمة ان منشورات ذات السلال وإمعاناً في تضليلنا وتضليل القارئ، احتفظت بعبارة «الطبعة الأولى» على كل الطبقات اللاحقة للكتاب، بل انها احتفظت بعبارة «مطابع اليقظة» المكتوبة على الغلاف الأخير للطبعة الأولى، رغم ان الطبعات اللاحقة «المزورة» لم تطبع في هذه المطبعة التي اغلقت قبل عدة سنوات!!
وامام كل هذه المعطيات التي تجمعت لديها حاولت غنيمة الحرب اللجوء الى الطرق الودية لحل هذا الاشكال فلجأت الى مقابلة صاحب منشورات ذات السلاسل د. عبد العزيز المنصور الذي اعترف بتلك النسخ المزورة «وقال لي بالحرف الواحد.. حتى لو بقيت لدينا نسخ من الطبعة الاولى فلابد انها تلفت الآن ولم تعد صالحة للتوزيع والقراءة.
وعندما واجهته بنسخ جديدة وبطباعة شبه فاخرة قال معتذرا: لا بد ان العاملين في الدار قد لجأوا الى اعادة طباعة الكتاب اكثر من مرة من دون علمي ودون استشارتي».. ورغم ان هذا «عذر اقبح من ذنب» كما تقول غنيمة فانها اضطرت الى قبوله في سبيل تسوية الامور وديا خصوصاً بعد ان وعدها المنصور باستعداد الدار لدفع تعويضات مناسبة لورثة الشاعر الراحل.. ولكن الامور اختلفت!
تقول غنيمة: اعطاني المنصور موعدا لمقابلته والاتفاق على التفاصيل لكنه اخلف الوعد، وظل يراوغني اكثر من مرة.. وعندما استطعت مهاتفته في احدى المرات اعتذر بانه لم يعد مسؤولا عن الدار وانها اصبحت من مسؤولية شقيقه عبدالله وهو (اي الشقيق) مسافر حاليا.. وبقيت بانتظار شقيقه حتى عاد ليخبرني يومها ان الدار طبعت الفي نسخة من الكتاب بعد استلامه لمسؤوليتها ولا يدري عما سبق ذلك!! اي انه اعترف لي انهم مستمرون بطباعة الكتاب حتى الان!!
وتضيف غنيمة الحرب قائلة ان عبدالله المنصور ابدى استعداده لسحب ما تبقى من نسخ في المكتبات حتى يفسح الطريق امام طبعة جديدة من الكتاب كنت اعدها للنشر بعد اضافة ما حصلت عليه من قصائد لم تنشر من قبل لوالدي.ولكن الموقف انقلب تماما لغير مصلحتي بعد تدخل كاتب مسرحي معروف لا اريد ان اذكر اسمه في هذا المجال، حيث اتصل بي في البداية ليبدي تعاطفه معي في هذه القضية، فوصف اصحاب دار النشر المعنية باوصاف لا اريد ذكرها ايضا، لكنه سألني في نهاية المكالمة ان كنت احتفظ بنسخة من العقد الموقع بيني وبين مطبوعات ذات السلاسل، فاخبرته بالحقيقة وهي انني فقدته خلال الغزو، ويبدو ان الكاتب المسرحي اخبر اصحاب الدار بذلك، فقد تنصلوا من كل وعودهم لي بعد تلك المكالمة، ولذلك اضطررت للجوء الى القضاء فرفعت قضية اطالب فيها بحقوق والدي الراحل، وحقوق ورثته وحقوق القارئ في طبعة جديدة غير مزورة من ديوان زيد عبدالله الحرب، وهي الطبعة التي اصدرتها قبل ايام قليلة على نفقتي الخاصة.
وفي ختام حديثها لـ«القبس» اكدت غنيمة زيد الحرب استمرارها في ملاحقة من تعتقد انهم اعتدوا على حقوق ورثة الشاعر زيد الحرب الادبية والمادية طوال ما يقرب من 30 عاما عبر القضاء الكويتي الذي تثق بنزاهته، وتمنت على كل محبي تراث الشاعر الراحل وغيرهم من المثقفين ان يتضامنوا معها في هذه القضية.
يذكر ان الشاعرة غنيمة الحرب كتبت مقدمة اضافية للطبعة الجديدة من الديوان الذي صدر اخيرا، تحدثت فيها عن كثير من القضايا الثقافية والادبية، وذكرت الكثير من تفاصيل حياة الشاعر الراحل وملامح شعره، كما حرصت على تزويد الطبعة باربع عشرة قصيدة جديدة للشاعر لم تكن قد توافرت لديها اثناء اعداد الطبعة الاولى.


__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 21-03-2008, 03:35 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmad2002
   .......... قصائد زيد الحرب بموقع الضويحي بإلقاء الأخ محمد سند الفضالة
.. وصحيح ماذكرت
ولكن ماهي القصائد التي لم تذكر بديوان زيد الحرب في ومذكورة موقع زرياب ؟

حسب علمي قصائد زيد الحرب بموقع الضويحي بصوت " التمَّار "

أما التي لم تذكر في الديوان وهي في موقع زرياب فهي قصيدة واحدة وهي :

مانزلنا ياعرب في الخلا الخالي * والعمر يا ناس نبغي نبالي به
نجلب الأرواح للموت ما انبالي * والعدو بالسيف نقطع عراجــيبه
شيخنا حرٍّ تعلاَّ على الجـــال ِ * سم ساعة ياعرب في مخاليبه
ولا ركَب صفراًمن الخيل مشوال ِ* بشر العرجا مع الطير والذيبة
وديرته مزبانْ للي لفا جــالي * من تجلوى من بلاده نهـــلي به
ومن زبنَّا زابن ٍ بندر العـــالي * لا اطلبوه الترك غصب ٍ انعيِّي به
وناكرْ المعروف أولْ مع التــالي * وناسي ٍ سالم ْ بفعله معَ طيبه
حن فزعنا له بَالاموالْ وارجــالِ * يومْ جانا اممولســـــاتٍ لواليبه
ولاّنسى ابكنزانْ ماضين اَلافعالِ*يومْ يام ٍحاكرينـــــــــه ابزواريبه
اهْلْ القنازع يوه في خيل واعيالِ*ونار وخلى للضواري مصاويبه
وجاه سالمْ لاطم ٍ كل من عـالِ*و فككه منهم وخلَّص مطالـــيبه
هذا كلام الصج والصج ينـقال ِ*مالي بكثر الكذب والزمط مالي به
قل لخو جوزا يدري بالافعـــالِ * الخبر عنده وهو عــــاد يدري به
الشاعر ( زيد الحرب )

التعديل الأخير تم بواسطة العدان ; 21-03-2008 الساعة 03:39 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحرب IE شرق 4 23-02-2018 08:08 PM
الحرب الاقتصادية بين الكويت ونجد 1923-1937 ولد المرقاب تاريــــــخ الكـويت 1 06-02-2018 11:02 AM
الشاعر الفرزدق bo alan القسم العام 4 29-11-2009 01:03 AM
استفسار بخصوص غنيمة زيد الحرب MsMo799 التاريـــخ الأدبي 1 16-07-2009 09:29 PM
مقارنة بين شاعرين ( زيد الحرب، وفهد بورسلي ) AHMAD التاريـــخ الأدبي 3 18-01-2009 01:06 AM


الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت