راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > التاريـــخ الأدبي
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-02-2008, 05:33 AM
محمد محمد غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 457
افتراضي الأديب خالد سعود الزيد


خالد سعود الزيد

لقد أسهم الأستاذ الشاعر الأديب المؤرخ الكويتي خالد سعود الزيد (1937-2001م) في وضع لبنة حقيقية في العالم العربي.
فحين أنكر جيل أدباء ما بعد الاستقلال وجود أدب وأدباء في الكويت، وراحوا يكتبون ذلك في الصحف والمجلات انبرى الزيد للتأريخ لأدباءهذا الوطن وعكف على تأليف كتابه "أدباء الكويت في قرنين" الذي صدر في ثلاثة أجزاء في الفترة (1966-1982م) وقد أرخ فيه لبدايات الحركة الأدبية والفكرية والثقافية في الكويت من خلال أدباء لم يحفل أحد من أبنائهم بجمع إنتاجهم الأدبي، ولم يلتفت أحد من الأدباء قبله للترجمة لهم على هذا النحو الواعي بأهمية دورهم الأدبي في تاريخ الكويت.
ولم يتوقف الزيد عند هذا الجهد التأسيسي فحسب بل راح يجمع كل ما من شأنه التأكيد على وجود أدب وأدباء في الكويت، فجمع من ما يطوق المجلات القديمةالباليةالتي أهملها الناس القصص اليتيمة التي سطرها أدباء كويتيون في كتابه "قصص يتيمة في المجلات الكويتية" ووضع لهم مقدمة لم تسبق عن تاريخ القصة في الكويت بل كانت عماد لكل من جاء بعده يدرس القصة الكويتية من أمثال الدكتورة هيفاء السنعوسي التي أشارت في مقدمة كتابها عن القصة القصيرة في الكويت أنه لولا كتاب الزيد عن القصة وجمعه لهذه القصص لما تمكنت من إنجاز بحثها عن القصة القصيرة في الكويت. وكذلك الأستاذ الدكتور سليمان الشطي الذي وضع كتاباً عن القصة القصيرة في الكويت معتمداً على ما أنجزه الزيد وسطره في هذا السفر المهم

وللزيد الريادة في معظم مؤلفاته وأنشطته الثقافية والأدبية، إذ أنه أول من وضع كتاباً عن الأمثال العامية في الكويت في العام 1961م جمع فيه ما تناثر من أمثال كويتية كانت متداولة على لسان الرجال والنساء في حينها واعياً لأهمية جمعها وتأصيلها بوضع المقابل العربي بها.
كذلك فإنه أول من أخرج مادة الكويت من السفر الكبير "دليل الخليج" لمؤلفه الإنجليزي لوريمر وهذا السفر يقع في أربعة عشر مجلداً سبعة منها تاريخي ومثلها جغرافي.
وقد أحس الزيد بأهمية تلك المادة التاريخية والجغرافية عن الكويت، فعكف على إخراج المادة الخاصة بدولة الكويت والتعليق عليها وضبطها وتصحيح ما ورد في الكتاب من انحراف حتى يتمكن القارئ من الوصول إلى صورة حقيقية عن دولة الكويت من خلال أحد الرحالة الإنجليز. وقد صدر كتابه في جزأين الأول عنوانه: "الكويت في دليل الخليج" "السفر التاريخي" والثاني عنوانه "الكويت في دليل الخليج "السفر الجغرافي" (العام 1982م).
كما كان الزيد أول من وضع كتاباً مستقلاً عن الأديب الشاعر خالد الفرج (1898-1954م) وكذلك كتاباً عن شيخ القصاصين في الكويت الأديب الأستاذ فهد الدويري ترجم فيه لسيرة حياته ومسيرته الأدبية وجمع فيه كل ما سطره الدويري من قصص.
وفي العام 1990م أقام الزيد معرضاً للمخطوطات العربية والمطبوعات الكويتية النادرة التي يمتلكها في الفترة ما بين (13-20 فبراير) في رابطة الأدباء، وقد احتوى هذا المعرض على أكثر من ثلاثمائة مخطوط عربي، فضلاً عن مخطوطات ومطبوعات كويتية تمثل النواة الحقيقية لنشأة الأدب في الكويت. وقد أهدى الزيد هذا المعرض إلى سمو أمير البلاد رحمه الله الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح ليكون نواة لمكتبة وطنية في الكويت. وقد نهب هذا المعرض كاملاً أثناء فترة الغزو العراقي على الكويت.
ونظراً لهذه الجهود الأدبية والفكرية والثقافية التي حققها الزيد للكويت فإنه يعد الأديب الوحيد الذي حاز على جائزة الدولة التقديرية مرتين: الأولى في الآداب والفنون لعام 1983م من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في حقل الأدب العربي الحديث. والثانية في الثقافة في العام 2001م. كما حصل على وسام المؤرخين العرب في عام 1990م. وأحسب في سيرة الرجل الزيد من الإنجازات التي يضيق هذا المقام في ذكرها وتسطيرها.





السيرة الذاتية لخالد سعود الزيد :


ولد في الكويت في 27 من يناير 1937، وتوفي يوم الجمعة 12 من أكتوبر 2001م بدأ الدراسة في المدرسة القبلية عام 1943م ثم المدرسة المباركية عام 1951م. ترك الدراسة للعمل عام 1957 وظل يعمل حتى أحيل على التقاعد عام 1986م

اللبنة الأولى في التأليف :

1 أول من وضع موسوعة تاريخية أدبية لأدباء الكويت في قرنين
2 أول من وضع كتاباً عن تاريخ المسرح في الكويت موثقا تاريخه ومسيرته ثم جمع مسرحياته اليتيمة التي نشرت في المجلات والصحف
3 أول من وضع مقدمة عن تاريخ القصة في الكويت وجمع بدايات فن القصة في الكويت من الصحف والمجلات منذ بدأ الصحافة في الكويت
4- . أول من وضع كتاباً عن أدب الرحلات في الكويت
5 أول من اكتشف آثارا تاريخية لمدينة قديمة بمنطقة الصبية في الكويت أوائل الثمانينيات من القرن العشرين

المناصب الثقافية التي تقلدها :


1 رئيس لجنة تشجيع المؤلفات في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب منذ عام 1991 حتى وفاته
2 عين عضواً في المجلس الاستشاري للإعلام منذ عام 1991م حتى عام 1993م
3 عضو في لجنة الاستماع للأغاني المسجلة في وزارة الإعلام التي شكلت في عام 1993م
4 منذ عام 1973م حتى يونيو من عام 1981م، كان أمين سر مجلس إدارة الرابطة حتى استقال من أمانة السر وبقي عضواً في الهيئة الإدارية حتى عام 1983م
5 من مؤسسي رابطة الأدباء في الكويت، وفي عام 1967م انتخب أمينا عاما للرابطة حتى عام 1973.
6 رئيساً لجمعية الفنانين الكويتية عام 1967م ولمدة عام واحد
7 من مؤسسي مجلة البيان التي تصدرها رابطة الأدباء في الكويت. وأحد أعضاء هيئة تحريرها منذ صدور عددها الأول في أبريل عام 1966م، كما تولى سكرتارية تحرير المجلة وعين رئيسا لتحريرها عدة مرات
8 عضو في جمعية مكتشفي حضارة الأنديز في الولايات المتحدة الأمريكية.

الجوائز وشهادات التقدير:


1 بعد وفاته حصل على شخصية العام الثقافية في إمارة الشارقة دولة الإمارات العربية، في نوفمبر عام 2001.
2 حصل على جائزة الدولة التقديرية في الثقافة لعام 2001.
3 قامت عمادة شؤون الطلبة في جامعة الكويت بتكريمه ضمن فعاليات مهرجان (في حب الكويت) باعتباره علماً من أعلام حب الكويت وذلك في 18 فبراير 2001
4 كرمه قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الكويت يوم الأربعاء 16 فبراير 2000 باعتباره رائدا من رواد الفكر والأدب والشعر في الكويت
5 اختير شخصية العام في الاستفتاء الذي قامت به مجلة الديرة لعام 1994م
6 رشح لجائزة الملك فيصل من قبل جامعة الكويت عام 1994م
7 حصل على وسام المؤرخين العرب عام 1990م
8 حصل على شهادة تقدير من مهرجان جرش للثقافة والفنون الذي أقيم في الفترة ما بين 11 – 26 يوليو 1985 بالمملكة الأردنية الهاشمية
9 فاز كتابه "شيخ القصاصين الكويتيين فهد الدويري" بالمعرض الأول لرابطة الأدباء في الكويت الذي أقيم عام 1984م.
10 حصل على جائزة الكويت التقديرية في الآداب والفنون لعام 1983م من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في حقل الأدب العربي الحديث
11 فاز كتابه أدباء الكويت في قرنين بجائزة المعرض الدولي الذي يقيمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب في الكويت كل عام وذلك سنة 1982م.

المؤلفات الأدبية والشعرية:

1- من الأمثال العامية. صدر عام 1961م، وأعيدت طباعته عام 1977م.
2- (أدباء الكويت في قرنين) الجزء الأول صدر عام 1967م و أعيدت طباعته في نفس العام. والطبعة الثانية عام 1976م، وهو كتاب قيّم وأشهر ما عرف لخالد سعود الزيد من آثار؛ ويعتبر وثيقة أدبية تؤرخ لأكثر من جيل من أدباء الكويت.
3- خالد الفرج حياته وآثاره طبع عام 1969م، والطبعة الثانية عام 1980م.
4-(أدباء الكويت في قرنين) الجزء الثاني، صدر عام 1981م.
5- عبد الله سنان، دراسة ومختارات بالاشتراك مع الدكتور عبدالله العتيبي صدر عام 1981م.
6- (صلوات في معبد مهجور) ديوان شعر صدر عام 1970م، وأعيدت طباعته عام 1983م.
7- (أدباء الكويت في قرنين) الجزء الثالث صدر عام 1982م.
8- الكويت في دليل الخليج (السفر التاريخي) صدر عام 1981م.
9- الكويت في دليل الخليج (السفر الجغرافي) صدر عام 1981م.
10- قصص يتيمة في المجلات الكويتية صدر عام 1982م.
11- مسرحيات يتيمة في المجلات الكويتية صدر عام 1982م.
12- مقالات ووثائق عن المسرح في الكويت صدر عام 1983م.
13- سير وتراجم خليجية في المجلات الكويتية صدر عام 1983م.
14- شيخ القصاصين الكويتيين فهد الدويري حياته وآثاره صدر عام 1984م.
15- كلمات من ألواح، ديوان شعر صدر عام 1985م.
16- الشاعر محمد ملا حسين، حياته وشعره صدر عام 1987م.
17- ديوان خالد الفرج، الجزء الأول والثاني، تقديم وتحقيق، صدر عام 1989م.
18- فهرس المخطوطات العربية الأصلية في مكتبة خالد سعود الزيد صدر عام 1990م. بالاشتراك مع الأستاذ عباس يوسف الحداد.
19-(بين واديك والقرى) ديوان شعر صدر عام 1992م.
20-الشجرة المحمدية تأليف محمد بن أسعد الجوّابي (تقديم وتعليق).
21- أدب الرحلات في المجلات الكويتية.
22-عمانيات.
23-إطلالة على سيف كاظمة (تجميع لمذكرات ولمحاضرات ومقالات منشورة وغير منشورللأديب بعد وفاته 2003 من اعداد الدكتور عباس الحداد)
24-الأعمال الشعرية الكاملة لخالد سعود الزيد 2006 تجميع الدكتور علي عاشور والدكتور عباس الحداد.


المصدر : هنا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-02-2008, 05:45 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,629
افتراضي

أخوي بوعبدالرحمن .. شكراً لمجهودك الطيب معنا والله يعطيك الصحة والعافية ..
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-02-2008, 07:01 AM
محمد محمد غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 457
افتراضي

شاكر مرورك بو عبداللطيف
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-07-2009, 11:58 PM
الصورة الرمزية بنت الزواوي
بنت الزواوي بنت الزواوي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: كويت
المشاركات: 209
افتراضي الاديب والشاعر : خــالد سعود الزيـد ...

الباحث المؤرخ والأديب والشاعر/خالد سعود الزيد
من الرواد الذين قدموا عصارة عقولهم وتجاربهم لملاحقة نمو الأدب الكويتي ومازال يتابع هذا النمو الذي هو جزء منه.
ولد خالد سعود الزيد في حي قبلة بالكويت عام 1937م.

· تلقى تعليمه في المدرسة القبلية عام 1943م وفي الثانوية المباركية عام 1951م. ظهرت مواهبه الشعرية منذ عام 1953م – 1954م.
· في عام 1966م صار عضواً في مجلس إدارة رابطة الأدباء في الكويت.
· تولى سكرتارية تحرير مجلة (البيان) وعين رئيساً لتحريرها عدة مرات.
· في نهاية عام 1966م انتخبته الجمعية العمومية لرابطة الأدباء أميناً عاماً للرابطة، واستمر في موقعه هذا حتى عام 1972م.
· ومنذ عام 1973م حتى شهر يونيو عام 1981م بقي أميناً للسر، ثم عضواً في مجلس الإدارة للرابطة حتى عام 1983م.
· شارك في معظم الأسابيع الثقافية والندوات مشاركة فعالة، وألقى عدداً من المحاضرات في جامعات عربية وأجنبية.
· عضو لجنة نصوص الأغاني في وزارة الإعلام، وكان رئيساً لها عام 1977م.
· عضو في المجلس الاستشاري للإعلام منذ عام 1991م وحتى 1993م.
· يملك ثروة من الكتب الأدبية والتراثية القديمة إلى جانب الكتب الصوفية التي تحتل المكانة الكبيرة في مكتبته، والمكتبة، كما ذكر صاحبها في الجزء الأول من كتابه (أدباء الكويت في قرنين) 1967م، مفتوحة الأبواب لمن شاء أن يستزيد البحث، ويستقصي في الدراسة، وهي تحتوي على اثني عشر ألف كتاب في شتى علوم الثقافة والفكر والآداب وتفسير القرآن.
· كان يملك أكبر عدد من المخطوطات القديمة، تمّ الاستيلاء عليها عند غزو دولة الكويت. كتب وقدّم للإذاعة الكويتية برنامجاً ثقافياً أدبياً بعنوان (قبسات أدبية).
· خالد سعود الزيد عاش المعاناة مع الحرف والكلمة، مضحياً بوقته وراحته ليقدم الوقائع والحقائق التي عاشها وتقلب في أوساطها، وألف مناخها ومهد سبلها إلى الباحثين وعشاق الأدب، ليتيح لهم فرصة الاستزادة، ويغنيهم من عناء البحث في المراجع.
· إذا أراد باحث أن يغوص في سيرة الأدب الكويتي الحديث، ويتفحص ملامحه الشعرية والأدبية فلا بدّ أن يلجأ للأديب خالد سعود الزيد الذي يعتبر رمزاً وسجلاً لتاريخ الحركة الأدبية والفكرية في الكويت.
· الجوائز: هو أول أديب كويتي يحصل على جائزة الكويت في الآداب لجهوده، ودوره الكبير في التأليف والتأريخ للأدب في الكويت.
· في عام 1982م حصل على جائزة معرض الكويت الثامن للكتاب العربي عن كتابه (أدباء الكويت في قرنين) الجزء الثالث.
· في عام 1984م فاز كتابه (فهد الدويري) شيخ القصاصين الكويتيين كأحسن كتاب في معرض رابطة الأدباء الأول للكتاب العربي.
· في الثالث والعشرين من شهر أكتوبر عام 1984م، نال شهادة التقدير من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، نظراً لجهوده الكبيرة في التأليف والتأريخ للأدب الكويتي.
· صدرت له العديد من المؤلفات التي تعتبر مراجع أساسية ومهمة لخدمة الحركة الفكرية في الكويت والخليج، والوطن العربي.

المؤلفات الأدبية والشعرية:
· من الأمثال العامية. صدر عام 1961م، وأعيدت طباعته عام 1977م.
· (أدباء الكويت في قرنين) الجزء الأول صدر عام 1967م و أعيدت طباعته في نفس العام. والطبعة الثانية عام 1976م، وهو كتاب قيّم وأشهر ما عرف لخالد سعود الزيد من آثار؛ ويعتبر وثيقة أدبية تؤرخ لأكثر من جيل من أدباء الكويت.
· خالد الفرج حياته وآثاره طبع عام 1969م، والطبعة الثانية عام 1980م.
· (أدباء الكويت في قرنين) الجزء الثاني، صدر عام 1981م. عبد الله سنان، دراسة ومختارات بالاشتراك مع الدكتور عبدالله العتيبي صدر عام 1981م.
· (صلوات في معبد مهجور) ديوان شعر صدر عام 1970م، وأعيدت طباعته عام 1983م.
· (أدباء الكويت في قرنين) الجزء الثالث صدر عام 1982م.
· الكويت في دليل الخليج (السفر التاريخي) صدر عام 1981م.
· الكويت في دليل الخليج (السفر الجغرافي) صدر عام 1981م.
· قصص يتيمة في المجلات الكويتية صدر عام 1982م.
· مسرحيات يتيمة في المجلات الكويتية صدر عام 1982م.
· مقالات ووثائق عن المسرح في الكويت صدر عام 1983م.
· سير وتراجم خليجية في المجلات الكويتية صدر عام 1983م.
· شيخ القصاصين الكويتيين فهد الدويري حياته وآثاره صدر عام 1984م.
· كلمات من ألواح، ديوان شعر صدر عام 1985م.
· الشاعر محمد ملا حسين، حياته وشعره صدر عام 1987م.
· ديوان خالد الفرج، الجزء الأول والثاني، تقديم وتحقيق، صدر عام 1989م.
· فهرس المخطوطات العربية الأصلية في مكتبة خالد سعود الزيد صدر عام 1990م. بالاشتراك مع الأستاذ عباس يوسف الحداد.
· (بين واديك والقرى) ديوان شعر صدر عام 1992م. له كتب تحت الطبع.
· الشجرة المحمدية تأليف محمد بن أسعد الجوّابي (تقديم وتعليق).
· أدب الرحلات في المجلات الكويتية.
__________________
علمتني الحياة: أن الحب والوفاء وجهان لعملة نادرة إسمها الصديق.
علمتني الحياة: أن من شغل بعيوب الناس كثرة عيوبه وهو لا يدري.
علمتني الحياة:أن الصدق والصراحة خط مستقيم بين نقطتين هما أنا والعالم.
علمتني الحياة:أن من كان قلبه يحمل الحب الحقيقي والصدق مع النفس لا تلقيه الأيام بين يدي
المخادعين.
علمتني الحياة:أن الكلمة الطيبة تغلق باب الكره وتفتح باب الود.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 25-07-2009, 05:53 AM
الصوري الصوري غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 15
افتراضي

مشكوره و يزاج الله الف خير على الموضوع

و تكريما لاعماله الجليله سميت مدرسه ثانويه بمنطقه مبارك الكبير باسمه .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-07-2009, 03:43 PM
عبدالله بني خالد
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي




رحمة الله عليك
يا ابو وضــــاح
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-08-2009, 04:57 PM
زيد الزيد زيد الزيد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 9
افتراضي

رحمة الله عليك يا العم بو سعود .... والشكر الجزيل للأخ صقر الكويت والاخت بنت الزواوي على جهودكم الطيبة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-09-2009, 08:47 PM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

الأستاذ الشاعر الأديب المؤرخ الكويتي خالد سعود الزيد رحمه الله
- قصيدة الشهيد سين

http://www.niceq8i.tv/videos/939/
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-01-2011, 06:55 AM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


استكمالا لهذا الملف الرائع أضيف هذه المقالة:
http://www.aljarida.com/aljarida/Article.aspx?id=27958

إلى خالد سعود الزيد في ذكراه السادسة
د. علي عاشور
info@aljarida.com
ما أحسب أن ما يجري يخفى عليك وأنت في جوار ربك الكريم؛ ففلسطين شَطرها أهلها إلى فلسطينين، ولبنان مقسوم بين المعارضة والموالاة، ونواب الأمة في بلدنا يقذف بعضهم بعضاً بشر التهم وأسوأ النعوت.
تحل ذكراك السادسة يا معلمي ورمضان في خواتيمه، والعيد على الأبواب، ولست أدري لمَ يُلحّ عليّ خاطر الكتابة عنك في اليوم الخامس عشر من رمضان... هل لأنه ذكرى ميلاد الحسن بن علي عليهما السلام اللذين عشقتهما، وامتلأ قلبك الكبير بحبهما؟ أم لشوق نَزَع بي إلى قراءة كتاب «الشجرة المحمدية»؛ ذلك الكتاب الذي قدّمت له وقمت بتحقيقه وأهديته إلى الإمام الحسن هدية المفتقر إلى عطاء الله الأسنى؟... لست أدري.
كل ما أدريه أنني طالعت الكتاب مرة ومرة، وعادت بي الذكرى إلى الرحلة التي قمت بها إلى مدينة فاس في المغرب الأقصى، استأذنتك يومها في نُسخ من الكتاب لأهديها إلى الأشراف الحسنيين في تلك المدينة العريقة، ولست أنسى قولك لي: أبلغ سلامي إلى سيدي عبدالعزيز الدباغ، واقرأ عنده الفاتحة عني، وأذكر أنني تعرفت إلى أحد الأشراف العلويين وأهديته الكتاب، فما كان منه إلا أن أخذ الكتاب ووضعه على رأسه؛ تكريماً له ولشرف موضوعه، منتهى سدرة الإنسان الكامل، وملتقى الدهور والآباد، بكراً يتجدد، وحضورا أبديا لا يبلى ولا ينفد.
غَرِقَت في فَضَائِهِ تائِهاتٍ
مثل قطرٍ لو كان في البحر يبدو
وأذكر أن هذا الشريف العلوي أخذ مني بعض النسخ، وطاف بها على «الأدارسة» الحسنيين، يوزعها على خدّام المقامات. قلت لصاحبي: لي عندك حاجة أوصاني بها معلمي؛ وهي زيارة مقام سيدي عبدالعزيز الدباغ. فهلّا أعنتني على قضائها؟ أجاب صاحبي: حبا وكرامة. ثم أشار إشارة العارف بدروب المدينة القديمة إلى أن هذا المقام لابد أن يكون خارج أسوارها. بَيْدَ أنه أخبرني بمكان داخل المدينة القديمة يطلق عليه «الزاوية الدباغية»؛ نسبة إلى الشيخ، ولعلنا إذا ذهبنا معا وسألنا أهل الزاوية فسنجد عندهم الخبر اليقين. وقد تم الأمر على ما أشار به، وعَرفْنا من أحد الزهاد في تلك الزاوية أن مقام سيدي عبدالعزيز يوجد على التل المطل على المدينة، وأن أعيننا لن تخطئ المقام لبساطته وظهوره، وذهبنا (أنا وصديقي) وبَلَغْنا المكان، ورأى صديقي العلوي بعض الفقراء ممن يقرأون القرآن فناداهم، وشرعوا يقرأون بصوت جماعي رائع تؤوب معه الجبال والطير. كانت نفحة روحية مهداة إلى صاحب المقام تحية ممن طلب إليّ تبليغ السلام. وكم كانت فرحة أبي سعود رحمه الله حين أخبرته بعد عودتي بما كان من أمري.
تُرى لماذا أذكر هذه القصة في ذكرى رحيلك؟ أهو الحسن بن علي وذكرى ميلاده؟ أم كتاب «الشجرة المحمدية» الذي كان هديتك إلى الحسن؟ أم رحلتي إلى فاس مدينة أحفاد الحسن؟ أم رمزية الحسن بن علي رمز الوحدة وحاقن دماء المسلمين؟
ربما كان السبب يا معلمي هو كل ذلك، وما أحسب أن ما يجري يخفى عليك وأنت في جوار ربك الكريم؛ ففلسطين شَطرها أهلها إلى فلسطينين، ولبنان مقسوم بين المعارضة والموالاة، ونواب الأمة في بلدنا يقذف بعضهم بعضاً بشر التهم وأسوأ النعوت، ويتردد صدى أمير الشعراء مجلجلاً في الوجدان:
شَبَبْتُم بَيْنَكُم في القُطْر نَـــاراً على أعْدائِنا كانت سَــلاَما
إِذَا ما رَاضَها عُقَلاَءُ قَـــوْم ٍ أجَدَّ لها هوى قَوْمٍ ضِــرَامَا
ها نحن أولاء في هذا البلد الذي أسبغ الله عليه نعمة ظاهرة وباطنة، تمتلئ منا الجيوب فتفرغ منا القلوب، وتشبع الأشباح فتتضور الأرواح، وتمتد العيون وهي تنشد حاقناً جديداً للدماء مثلك؛ كما كنت تجمعنا في مجلسك المبارك الذي يضم شتى الأطياف والأحزاب، ومختلف المذاهب والعقائد، وأصناف الأديان والبلدان، لنكون في هذا المجلس إخواناً على سُرُر متقابلين.
أكتب عنك والعيد على الأبواب، وغداً بإذن الله نزور عزيزنا (سعود) ونحيي أرملتك العظيمة لنفطر على مائدتك، كما كان العهد بنا في حياتك، فو الله ما غابت «استكانة» شايك عن أعيننا، ولا ابتسامتك الأبوية التي تحتضن كل محبيك.
فالسلام عليك ســـلامــــاً يبقى ما بَقِيَ الدهر ورحمة الله وبركاته.
تلميذك - د. علي عاشور
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-10-2012, 11:19 AM
ندى الرفاعي ندى الرفاعي غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 683
افتراضي

الإنسان بين الرحلة والراحلة… قصيدة البحث لخالد سعود الزيد



كتب: د. عباس يوسف الحداد


محاولة للفهم والتذوق لنص شعري صوفي

ليست رحلة الحياة يسيرة، بل هي مليئة بالعناء والوحشة، لا سيما إذا تعلّق الأمر بشاعر خبر المتاعب، وعاش لحظة التجلّي، والتماهي مع الذات، شاعر زهد بالحياة، من أجل روح الحياة، وتعمّق في الوجود، وارتشفت روحه خلاصة الزهد والمعرفة، إنه الشاعر الكبير خالد سعود الزيد في ذكرى رحيله.

سأظل على راحلة الأسفارِ
على كتفي مزود ظمأى
ينهشها ليلٌ وحشي الأنياب

أدرك شاعرنا خالد سعود الزيد – رحمه الله- أن الحياة رحلة ممتدة في صحراء الألم، تشرق فيها النفس تارة، وتظلم تارة أخرى، لكنها لن تتوقف، البنية الجسدية هي الراحلة التي يمتطيها، والعقل هو (المزودة) التي يتزود منها ويتزين بها، ولا تحسب أن هذه الراحلة وتلك الأسفار يسيرة بل كلها عناء، عناء الوحشة التي ترسمها النفس في قيامها في هذه الراحلة، الليل هو عالم من عوالم النفس موحش، حيوان له أنياب، حيوان يسيطر على قيام الإنسان، وكلما كانت المزودة ظمأى كان الليل وحشي الأنياب. فمتى الإياب؟ ومتى الوصول إلى الوِرْد؟

هكذا نبدأ الرحلة، رحلة البحث عنه في غياهب النفس، وفي مسارب الروح، تبدأ رحلة الإنسان الذي ما زال مصلوباً في الدرب، مقتولاً في الحرب، مذبوحاً في الحبِّ. دَرْبٌ قتلاه بلا حَدِّ. وهل للحقيقة المطلقة حَدّ يحدّها؟ وهل للموت أسباب يلوذ بها؟

الموت بلا أسباب، والقتل بيد الأحباب حياة. بقاء. فناء. زاد يتزود صاحب الرحلة.

اقتلوني يا ثقاتي إنّ في قتلي حياتي
ولكن النفس بطبيعتها ضجور، وصبرها قليل، نفور، لا تكاد تصبر على طعام واحد، ولا شراب واحد، فتتعلل بالأشواك لأنها لم تعرف الأشواق بعد، لم تذوق طعم زاد الهوى، ولم تشرب زلال الصبر ليقوم فيها وبها معنى الحقيقة، وتتجلى لها وبها معاني الطريقة.

ما زال التيه أباه
وهمّي التكوين
يبحث في الطين عن الطين
إنسان الطين. إنسان الخليقة. مازال في جلباب قيامه الطيني يتكاثر، ويزداد كثافة، لأنه يبحث عن الحقيقة في الطين في مادّي قيامه، ولم يتأمل في الطين ومقلوبة (نَيْط) أيّ الموت والأجل. فما استطاع أن يموت عن هواه ليحيا في مولاه.
تطالعني سماوات تنادي أيها المسحور بالطين
تأمل سر تكويني
فمن يطالع من؟ ومن ينادي من؟ هل ثمة حق موجود سواه؟ وهل عندما أنادي أنادي سواه، أو أناجي غيره؟
يا بركان الأرض السابعة المزوي
اطعمني من زادك شيئاً
مازالت مزودتي ظمأى تنتظر الري

الإنسان في جلبابه الطيني في قيامه الخَلْقِّي لا يدرك معنى الحقيقة، ولا يعرف أنه الخليفة، انشغل بالعرض وفرّط بالجوهر، فصار عبد المظهر، وعبد المادة، وعبد الطبيعة، ولو عرف الحقيقة لسعى إليها دون سواها، لصار قلبه بيتاً للرب، بيتاً للذكر، بيتاً للعبادة، لصار قلبه منبراً و إماماً ومحراباً وعَلماً على الحقيقة بين الخليقة. فمازال الإنسان هو الإنسان ينشغل بالطعام وبالشراب:

أَرانا موضِعينَ لِأَمرِ غَيبٍ
وَنُسحَرُ بِالطَعامِ وَبِالشَرابِ

يطلب التزود و الطعام من أرض الذات، من الحطمة وما أدراك ما الحطمة؟ يطلب من باطن الأرض زاده وما علم أن في السماء رزقكم وما توعدون.

فالأرض هي المهد واللحد للجسد، أما الروح وما تطلبه من زاد في سماء الذات، وفي سمو الصفات، في معنى الحق المستور في جلابيب الذات فهي المتدثرة في معنى الصفات: يا أيها المدثر قم وأنذر، فالقيام هو نهوض من حال إلى حال، من حال الدثار إلى حالة الإنذار، فمازالت الأستار والحجب تحول بين المرء وربه فلا تزول إلا بالتطهير:

ثيابك فطّهر، أي قلبك/ قيامك فمتى صلحت تلك المضغة صلح قيام الإنسان واستقام.
لا شئ سوى الأحلام المكذوبة
في صحراء تنام على حافات النهر المنسي
لا صحراء سوى الإنسان الذي مازال متدثراً بالطين والأدم، متعلقاً بالأحلام المكذوبة، والراحلة المنهوكة المثقوبة، وما النهر المنسي إلا الحقيقة التي لا يعيها ولا يتقرب لها إلا من كان طالبها وساعياً إليها بكله.

أشتاقك برقاً يلمع مرة
ألقي في أحضانك كل شجوني
(شجون من شجون الأمس ملأى من جراحاتي
وأقدامي لأشواك الأسى والتيه مزبلة
وأهاتي يضيق بها المدى المسعور أهاتي)

هي ومضة، هي نور يقذفه الله في قلب الذات فتشتعل من أدناها إلى أعلاها شوقاً ووجداً ونوراً يسجد لله، ويسبح بآلائه، إنه يطلب المزيد في رحلة ذكر، الله مبتداها، ورسول الله سدرة منتهاها قد أفلح من زكاها، وقد خاب من دساها.

يا رسول الله خذ بيدي، يا رسول الله يا سندي
هكذا يردد المرتحل في رحلته، يطلب من رسول الحقيقة، وعبدالله، أن يأخذ بيده نحوه، أن يكون له المسجد والقبلة، إذ يدرك المناجي في وحدته أن لا سبيل إلى الوصول إلا بالرسول. لأنه هو من أدرك معناه في مبناه، وعرف الحق فصار عنواناً للحقيقة. مدينة بها يمتد دين الله. بابها عال وسورها متين، من أرادها وقف بالباب، وطلب الإذن، وخلع النعل، وألقى الحجاب، ثم يسجد للقبلة حتى يأتيه اليقين.

لتعيها أذن واعية، انها أذنك يا علي، إنه وعيك في فهم معنى الحقيقة
وإدراك حالها ذكراً ومعرفة:
فتعيد التكوين الأولَ للفطرة
حين عيوني طمست في ليل ظنوني

أوقفني في مقام الصحوة وقال: قف عن التَفْكير وانشغل بالتَّفَكر، يا ابن الفطرة الأولى، فطرة الله التي فطر الناس عليها. هل أدركت معنى وجودك؟ والسبب في خلودك؟
فما استطعت جواباً، وانعقد اللسان، وسبح الفكر في عالم نوراني التكوين، فزجرني وقال: يا هذا، إن كل من (صحا) بي فهو صاحبي، ومن أصحابي، من أحبابي، من أمتي.

فأدركت أن أعمال الإنسان هي التي تطمس عيونه عن رؤية الحقيقة، فالظنون حجاب، والشعور حجاب، والغريزة حجاب، والأنا حجاب، وكل ما يدور في فلك الحواس حجاب.

ويعيد الدرب الكرة المرة تلو المرة
هكذا هو الإنسان فيه النسيان، وفيه الأنسان، يطلب الحق وينشغل عنه في الدرب، ليس مرة بل مرات، فلا يبصر إلا ذاته المشوشة المشوه المقلوبة والمتجلية في النفس المبتورة.

إذ نفس الإنسان هي سفن/ غرائز تعدو نحو الدرب، نحو الكسب، نحو التمكين في أرض الذات دون الوعي أن الرحلة إلى الأعلى، إلى الأرقى، ليس مكانا ولكن وجداناً:

يا صحراء الألم الممتد
سلمت بأن الرحلة وجد
يبدأ بالإنسان الكون ويرتد
إن الإنسان هو الإنسان في رحلة وَجْد في الوجود، يريد من خلالها أن يوجد ويتواجد حباً وقرباً من معنى الحق فيه، وبه تتجدد من معناه الأشياء وتولد.

المرة تلو المرة، من ظمأ وجوع يتواجد الإنسان ويوجد، كي يتواجد في صحراء الألم الممتدة من مهد الخليقة إلى لحد الحقيقة. “ادفن نفسك في أرض الحقيقة”
ألا ياحبذا السفر
لكم أشتاق للنور
أذوب وفيه انتشر

عود على بدء هي رحلة الإنسان حاملاً مزودة ظمأى منشداً قول صاحبه/ سابقه الذي كان يوماً يبحث عن الحقيقة قائلاً:

وَاللَه ما طَلَعَت شَمسٌ وَلا غَرُبَت
إِلّا وَحُبُّكَ مَقرونٌ بِأَنفاسي
وَلا جَلستُ إِلى قَومٍ أُحَدِّثُهُم
إِلّا وَأَنتَ حَديثي بَينَ جُلّاسي
وَلا ذَكَرتُكَ مَحزوناً وَلا فَرِحاً
إِلّا وَأَنت بِقَلبي بَينَ وِسواسي
وَلا هَمَمتُ بِشُربِ الماءِ مِن عَطَشٍ
إِلّا رَأَيتُ خَيالاً مِنكَ في الكَأسِ
وَلَو قَدَرتُ عَلى الإِتيانِ جِئتُكُم
سَعياً عَلى الوَجهِ أَو مَشياً عَلى الرَأسِ
مالي وَلَلناسِ كَم يَلحونَني سَفَهاً
ديني لِنَفسي وَدينُ الناسِ لِلناسِ



http://aljarida.com/2012/10/12/2012562842/
__________________

*****
๑۩۞۩๑

{إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِين}
هود114
๑۩۞۩๑

*****
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لقاء قديم مع الأديب خالد الفرج مع مجلة البعثة - 1954م AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 1 17-11-2010 08:38 AM
مساعدة الشيخ مبارك الصباح للدولة العثمانية - سعود محمد العصفور AHMAD الوثائق والبروات والعدسانيات 1 02-05-2010 01:50 PM
دعم مبارك الكبير لابن سعود من خلال الوثائق العثمانية (1898م) - د.سعود محمد العصفور AHMAD المعلومات العامة 5 13-04-2010 10:22 PM
الشيخ خالد العبدالله السالم الصباح PAC3 الشخصيات الكويتية 2 07-03-2009 01:04 AM


الساعة الآن 10:35 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت