راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > الشخصيات الكويتية
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 27-10-2010, 04:13 PM
الصورة الرمزية سعدون باشا
سعدون باشا سعدون باشا غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: دولة الكويت
المشاركات: 788
افتراضي شهادتين للدكتور صالح العجيري

شهادتين للدكتور صالح العجيري


شهادة الإتحاد الفلكي المصري العام



شهادة مدارس المراسلات المصرية التي منحت للدكتور صالح العجيري عام 1946م



رجال في تاريخ الكويت - يوسف شهاب
الجــــــــــــــــزء الأول - 1984م
__________________
<img src=http://www.kuwait-history.net/vb/up/uploads/127526942620100531.jpg border=0 alt= />
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 31-10-2010, 09:50 PM
shamiya shamiya غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 10
افتراضي

الله يحفظة والله شخصية محبوبة من الجميع وانسان قمة بالأخلاق والطيبة
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 15-11-2010, 05:06 PM
الصورة الرمزية محمد90
محمد90 محمد90 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 41
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والنعم والله بالعم الدكتور صالح بارك الله فيه وكتب له حسن الخاتمه.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-12-2010, 12:30 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,634
افتراضي

__________________
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 25-03-2011, 10:41 PM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,652
افتراضي

إذا التقيته وأمسك بيدك وانحنى كأنه يريد ان يقبل يدك فلا تفزع وتسحب يدك وتقول عفوا، فهو لن يقبل يدك بل يقبل يده هو نفسه، وإذا قال لك «لا صبحك الله» فلا تفزع فهو سيثني ويقول «إلا بالخير»، وكذلك فانه اذا قال لك «الله لا يوفقك» فهو سيقول بعد ذلك «إلا بكل خير».. سمعه أصحابه مرة يقول لأحد «ربعه».. الله يعميك! ففزعوا جميعا لهذه الكلمة الا انه اكمل وقال: «عن طريق السوء» هذا هو ضيف «الاستراحة» العم صالح العجيري، ابن الديرة الغالي الذي يحبه الصغير والكبير ونجمنا المضيء في سماء علم الفلك، العالم الذي حاز التكريم المحلي والعربي والعالمي لدوره في نشر الثقافة الفلكية، وكان من أوائل النابهين الكويتيين الذين ارتبط اسمهم بعلوم الفك ودوره البارز كأحد الرجال البارزين في منطقة الجزيرة والخليج العربي، هذا العلم الذي ارتبط اسمه في «الرزنامات» ومن منا في بيته او شركته أو مقر عمله لا يملك «تقويم العجيري» الذي خرج من نطاق الكويت ليشمل دولا عديدة.
تريدون المزيد عن هذا العالم الكويتي الذي كلما اطل من شاشة التلفزيون وجدت كل اهل الكويت يقولون «الله يطول في عمرك يا بومحمد» محبة له ولاسرته التي عرفت بالتدين والنبوغ، يروي صديقه احمد الزايد: انه كان يعمل مع العم صالح العجيري في الحسابات التجارية وكان العجيري يعد عليه الارقام فلما تعب صار يلحن الارقام ثم صار ينوع في التلحين ويتلاعب بالأرقام عن طريق عدها بالالغاز فمثلا:
درزن أي 12
سنة كبيسة أي 366
الاثافي اي 3
اخوة يوسف أي 11
غزالة بزالة أي 10
سنة هدامة أي 1934
ليلة القدر اي 27
أبواب الجنة أي 8
ولما قال لي «وعد بلفور» عجزت حتى عرفت انه يقصد 1917 ولما قال لي «ايزابيلا» لم افهم الرقم المقصود وقد أصر على ان اعرفه بنفسي ولما كنت محتاجا اليه فهو رقم بوليصة شحن بحثت في المراجع وسألت المؤرخين حتى عرفت فيما بعد انه كان يقصد الرقم 1492.
هذا هو العم صالح العجيري الذي تكن له «الأنباء» وأهلها كل محبة وتقدير، وفي جولتنا المزيد من تاريخ هذا العالم الجليل الذي يحبه ويقدره أهل الديرة وعلى بركة الله نبدأ.
الوجه الآخر
توفيت والدة العجيري سنة 1933 – طيب الله ثراها ـ وهو لم يتعد الثانية عشرة من عمره وله من الاخوة اربعة فاصبح مسؤولا عن رعايتهم، فوالده كان موظفا في ادارة البلدية ووظيفته تأخذ كل وقته في الليل وفي النهار، لذلك لم يكن له متسع من الوقت لاخذ قسطه من اللعب مع اولاد الحي (الفريج) فانعكس ذلك على حياته داخل الصف في المدرسة فمارس الشغب تجاه المدرسين (حاله حال عيال زمان قبل) وصار يتزعم المشاغبين من الطلاب داخل الفصل ويتفنن في ابتداع الاساليب الجديدة، وكان زملاؤه يأخذون عنه ابتكاراته التي صار الآن يمانــع كثيرا في الافصــاح عنها خوفا من استغــلالها في الـمدارس «حكـمة أبومحـمد».
ولما انهى دراسته في المدرسة المباركية سنة 1943 التحق بمهنة التدريس ولكن لم تدم خدمته اكثر من سنتين احداهما في المدرسة الشرقية والأخرى في المدرسة الأحمدية 1943- 1945 وبعد ذلك ترك مهنة التدريس ولعل السبب في ذلك راجع الى ان الطلاب حاربوه بنفس سلاحه.
وقد تزوج في سن مبكرة وهو لايزال طالبا في الثانوية وذلك سنة 1941 واكبر اولاده محمد الذي توفي مع والدته في حريق منزلي في أكتوبر 2003، رحمهما الله، ومن عجائب الصدف ان يصادف مولده اليوم الاول من الشهر الاول من سنة 1943 وفي الشهر الأول من سنة 1362 هجرية.
التمثيل
أتصور من خلال خبرتي في التدريس ان ممارسته الشغب وما نسميه بالكويتي «الشطانة» تجاه المدرسين لفتت اليه الانظار وفتحت له طريق التمثيل في المسرح وفي عام 1938 خاض هذه التجربة مع عمالقة المسرح الكويتي القديم الاوائل كالاستاذ حمد الرجيب وعقاب الخطيب ثم شكل مع الاستاذ محمد النشمي ثنائيا ناجحا في التمثيل ثم اعتزل التمثيل في بداية الستينيات فطوى صفحة من حياته.
وظائف
تنقل العم صالح العجيري في وظائف كثيرة بدأها في الدوائر الحكومية وفي الاعمال الحرة غير ان كل هذه الوظائف لم تشغل عينيه لان عيونه كانت «مبحلقة في السماء» فالافلاك والنجوم والمجرات تجبره الا يستظل بالاسقف، ولعل طقوسه في متابعة النجوم جعلت الناس من حوله يربطون بين الفلك والروحانيات ويطلبون منه دائما رقية مرضاهم، ولم يكن يستجيب الا مرة في صغره فقد ارغمه احد «عتاة الفريج» على ان يعالج حصانه واضطر تحت التهديد ان يستجيب لطلبه فكانت النتيجة مثيرة للغاية وغير متوقعة، والقصة طويلة لا مجال لذكرها وهي مشهورة ونشرت في المجلات واذيعت في المذياع، هذا ما جعل الناس يتوافدون على العم صالح العجيري، طلبا للاستشفاء ظنا منهم انه يستخدم التنجيم ويستعين بالأرواح، وغاب عنهم انه تلقى من والده «عقيدة التوحيد» خالصة دون شوائب لأن والده محمد العجيري ـ رحمه الله ـ صاحب أول روضة أطفال في (جبلة) وتعلم فيها وجهاء البلد أمثال محمد الخرافي وجاسم الصقر ـ رحمهما الله ـ وغيرهما من أهل جبلة. وبمرور الوقت نسي الناس هذا الحادث وغيره ووعى «أهل الديرة» وادركوا انهم امام طالب علم في علوم الفلك.
التنويم المغناطيسي
في فترات العم صالح العجيري وهو يتعلم علوم الفلك تشعبت به الطرق فحاول ان يدرس التنويم المغناطيسي الا ان شغفه بعلم الفلك صرفه عن ذلك ولعله لم يجد ما يعوضه عن التنويم المغناطيسي فتعلم ممارسة الألعاب السحرية المضحكة، ويتذكر رواد النوادي الكويتية القديمة كالنادي الوطني ونادي المعلمين ما كان يعرضه من ألعاب كانت مثار الدهشة والاعجاب.
لغوي
وقف امام مدرس اللغة العربية في المدرسة المباركية عام 1937 معترضا وهو يدرسه الأسماء الخمسة وأصر على انها ستة وهي: أبوك واخوك وحموك وفوك وذو، وزاد عليها و«هنوك» فقد درسها في دروسه الخصوصية في صغره، وعندما وصلوا الى المنهج الى «كان واخواتها» و«ان واخواتها» أصر العجيري على ان هناك أيضا «ظن واخواتها» وهي تنصب المبتدأ وتنصب الخبر، فطلب منه المدرس ان يأتي بمثل فأجاب «خلت الهلال لائحا» فضحك المدرس وقال هذه في علوم النحو القديمة ومع ذلك ادخلت علينا الفلك في علم النحو وأتيت بكلمة الهلال في المثل.
سريع البديهة
العم صالح العجيري سريع البديهة، لاسيما في الجوانب الفكهية من الحياة، وله من الطرائف والظرف ما لا يعد ويحصى وهو غالبا ما يضحك حضوره سواء أكان متحدثا رئيسيا أم محاضرا أم مقدما.
عجيب امره في طرح النكتة والتعليق عليها في كل المواقف وهو مقنع في حديثه فإن سألته عن أي شيء فإنه يجيبك بكل أمانة إلا انه دائما يعطيك خيارات ليقنعك.
رواية
يروي الاستاذ احمد شهاب الدين ناظر المدرسة المباركية في الثلاثينيات يقول: بينما كنت أقوم بامتحان الطلاب آخر السنة في الصف الذي فيه صالح العجيري وأردت ان أكرم الطلاب بمناسبة انتهاء السنة الدراسية بأن أطلب لهم «شايا» على حسابي، وكان المرحوم محمد سعيد من خيرة الرجال ويبيع الشاي قرب المدرسة المباركية للمحلات التجارية وللعاملين في المدرسة ونقطة الضعف فيه ـ رحمه الله ـ انه اذا سمع كلمة «وقع» فإنه يرمي صينية الشاي التي يحملها ويلحق بمن يتفوه بهذه الكلمة ويرجمه بالحجارة ويلاحقه ببعض الكلمات مما يشبه الشتيمة، وقد اشترطت على الطلاب ألا يتفهوا بكلمة «وقع» أمامه عندما يحضر لهم الشاي فقد كنت متخوفا من ذلك. إلا ان الطلاب وافقوا على الشرط ولما هم ان يدخل علينا بالشاي فوجئت بالعجيري يسألني كيف تعرب هذا البيت من الشعر؟ فقلت له: هات ما عندك فرفع صالح العجيري صوته قائلا:
ما طار طير وارتفع
إلا كما طار «وقع»
فما كان منه ـ رحمه الله ـ الا ان ألقى بصينية الشاي بوجهي وعلى ملابسي فهرع الطلاب يركضون خلفه ولم ينقذه منهم الا دخوله مع المرحوم الاستاذ السيد عمر عاصم في جبته (قفطانه) فتحول بذلك غضب الطلاب الى ضحكات عالية خرج على اثرها كل من في المدرسة من مدرسين وطلاب وصاروا يقهقهون لمنظر شخصين في قفطان واحد ـ وقد سألته ـ رحمه الله، فيما بعد لماذا ترمي الشاي في وجهي وترمه على صالح العجيري، فقال بلهجته القراقية (ها هيا بعد ـ خفت من تاليها) وقد كانت هذه الحادثة سببا في تركه لهذه العادة.
الوجه المتناقض
كل هذا الذكاء والحيوية والبديهة والفطنة فالعم صالح العجيري لا يستدل على سيارته في المواقف، ولو سألته: أبومحمد «شنو عشاك قال: ما ادري» والأعجب انه يعرف الأصدقاء والربع من وجوههم، فهو لا يعرف أسماءهم ومع ذلك فهو يخبرك بموعد شروق القمر بعد مائة سنة، هكذا هو العم صالح العجيري، قدوة للأجيال الحاضرة واللاحقة ومع الدعاء له بالعمر المديد.

خوفه
كان صالح العجيري في طفولته يخاف الظواهر الطبيعية مثل هبوب الرياح والبرق والرعد، وصار اهله المحيطون به يعلمونه ان هذه ظواهر قدرها الله لصالح البشر، وصار يتعرف عليها ويتفوق عليها من باب «اعرف عدوك».


في البادية
ارسله والده الى البادية ليتعلم الفروسية والرماية وليتعود الحياة الخشنة فنسى الصحراء وبهرته الشمس والقمر والقبة السماوية المرصعة بالنجوم، والعم صالح العجيري محب لقبيلة الرشايدة الذين اطلعوه على طريقتهم في الاستدلال على الجهات الأربع واخذ منهم أول درس في علوم الفلك بعد ان عايشهم في الرمال الصحراوية.





صالح العجيري مع نجله محمد





طبعة القاهرة ـ 1952





طبعة بغداد ـ 1949 وصدر قبلها طبعة 1945


يوسف عبدالرحمن - جريدة الأنباء - 25/3/2011

__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 02-12-2011, 04:46 PM
بن صفران الرشيدي بن صفران الرشيدي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 2
افتراضي

الله يطول بعمرك انشاله انا اشهد انك رمز من رمز الكويت في الفلك والطقس

•لانسااا الرشايــدة علمـوه الفلك
علي قوله العجيري لولا الرشايده ماكنت عالم فلك






رد مع اقتباس
  #27  
قديم 22-02-2012, 07:05 AM
oxford oxford غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 24
افتراضي

موضوع رائع ..العم صالح العجيري بارك الله شخصيه وطنيه فذة سخر عمره وجهوده وحياته كلها لخدمة بلده الغالية الكويت .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(شهادة الدبلوم) في علم الفلك للدكتور صالح العجيري جون الكويت الوثائق والبروات والعدسانيات 2 02-06-2010 08:02 AM
صالح العجيري: طردنا التنجيم من الباب فدخل علينا من النافذة جون الكويت القسم العام 3 02-04-2010 07:03 AM
أخطاء التعزية - نصائح الدكتور صالح العجيري جون الكويت القسم العام 6 18-03-2010 09:57 AM
صالح العجيري والتعليم في الكويت - القبس الأديب مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 7 18-11-2009 02:47 AM
محمد صالح العجيري بوإرشيد الشخصيات الكويتية 0 26-05-2009 09:36 PM


الساعة الآن 12:31 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت