راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 07-10-2008, 02:47 PM
ولدجبلة ولدجبلة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 3
افتراضي عبدالله بن يوسف العبدالهادي

عبدالله يوسف عبدالله العبدالهادي

.. ولا يزال ركب المحسنين يسير، ويغادر المحطة الاولى في عالم الوجود الى المحطة الثانية تمهيدا للمحطة الأخيرة (الآخرة).
المولد والنشأة
في دولة الكويت الحبيبة، وفي منطقة القبلة التي شهدت نبوغ كثير من ابناء الكويت، وتحديدا في فريج العثمان، كان مولد السيد عبدالله يوسف عبدالله العبدالهادي، وذلك في عام 1933، وهو الابن الاكبر لوالده، الذي يمتد اصل عائلته الكريمة الى قبيلة «الدواسر» التي تمتد جذورها الى منطقة «الافلاج» في قلب الجزيرة العربية، وله من الاشقاء اثنان واربع شقيقات.
يعتبر السيد عبدالله العبدالهادي نموذجا طيبا لرجالات الكويت، واحد النماذج المشرقة لرجالات شقوا بسواعدهم طريق البناء والتنمية لوطنهم وخطوا بأيديهم صفحات مشرقة من تاريخ بلدهم، ووضعوا دعامات لأعمدة الاقتصاد الوطني بفضل الله سبحانه، ثم بفضل مؤسسات اقتصادية وطنية خالصة.
نشأ السيد عبدالله العبدالهادي في اسرة بسيطة لم يكن لافرادها مصدر للرزق سوى البحر وما يرزقه الله لطالبي الرزق، فقد كان والده يعمل في الغوص على اللؤلؤ، وجمع من خيرات البحر ما استطاع هو وصحبه، وكذلك من خلال رحلات التجارة، وكان – كعادة ابناء الكويت – يساعد والده مع اخيه في الغوص او ركوب البحر.
تعليمه
لا يخفى على الكثيرين ما كانت عليه الحال بالنسبة للتعليم في الكويت قديما، فقد كانت الكتاتيب هي المحطة الاولى في رحلة التعليم، حيث كانت منتشرة في معظم الاحياء القديمة، وبالفعل التحق الاستاذ عبدالله العبدالهادي بالكُتّاب ودرس عند الملا محمود وعلى يديه تعلم قراءة القرآن الكريم، ومن ثم حفظه حتى تمكن بفضل الله تعالى من ختمه آنذاك.
وبعد ذلك، تابع رحلة التعليم، حيث انضم الى المدرسة القبلية ــ فيما يعرف بإدارة المعارف ــ حيث مكث يدرس بها طيلة اربع سنوات، بعدها انتقل للدراسة الخاصة التي كانت منتشرة في ذلك الوقت، وكانت لها تكاليف مالية، قد لا يستطيع الجميع دفعها بيسر.
وقد درس بالفعل على يد الاستاذ سعد بن سنين في ديوانه الخاص، وكانت دراسته لمادتين هما اللغة العربية والحساب، وقد كان من ابرز الاساتذة الذين تلقى العلم على ايديهم كلٌّ من: الملا محمود بن محمد في الكُتاب، والاستاذ سعد بن سنين، والاستاذ خالد جعفر، والاستاذ ابراهيم المقهوي في المدرسة القبلية.
حياته العملية
بدأ الاستاذ عبدالله العبدالهادي حياته العملية منذ الصغر، حيث كان يؤازر والده واخاه في مهن الصيد والغوص وركوب البحر والسفر في الرحلات التجارية، وغيرها من الفعاليات التجارية، طلبا للرزق الحلال والعيش الشريف، ويحمل اعباءهم حين سفرهم الى البحر.
وبعد ذلك، بدأ رحلة كفاحه حينما بدأ بالاعمال الحرة بمفرده، وكانت بدايتها «بقالة صغيرة»، كان يديرها بمفرده، وهي في منطقة «الدهلة» القريبة من سوق «واجف» بالكويت.
وقد نجح كثيرا في اثبات قدراته التجارية، وفرض عليه حبه للعمل الحر ان يترك ادارة محله الصغير لينتقل بعدها الى مجال أعرض وأصعب من التجارة، حيث عمل في بيع وشراء العقارات داخل الكويت، وكانت هذه هي نقطة الانطلاق، حيث استهواه العمل في هذا المجال، وتوسع فيه بفضل من الله، عز وجل، وكثف نشاطه داخل الكويت ومن بعدها خارجها، حتى يومنا هذا.
حياته الاجتماعية
في أوائل الخمسينات من القرن الماضي تزوج السيد عبدالله العبدالهادي، وكان عمره وقتئذ لا يتجاوز الثامنة عشرة، وقد رزقه الله تعالى ستة من الأولاد وثلاثا من البنات.
إسهاماته الخيرية
ينتمي السيد عبدالله العبدالهادي الى نوع طيب من البشر يتميز بالسخاء والكرم والجود، فهو رجل كريم يصعب تتبع اثار احسانه، ومنها المواظبة على اعداد ولائم لافطار الصائمين طوال شهر رمضان في مسجد التركيت بالخالدية، وكذلك وفي الوقت نفسه في كل من مسجد البدر، ومسجد المنامة بالبحرين الشقيقة.
وكان يقوم ايضا بإعداد ولائم اسرية لاصدقائه واخرى لاقاربه، وذلك لربط العلاقات الاسرية وصلة الرحم، كما كان يتبنى ارسال بعض المحتاجين لأداء فريضة الحج أو العمرة من داخل الكويت وخارجها، ويعمل على نشر الهداية بين الشباب، من خلال إعداد رحلات العمرة المجانية للشباب والنشء في منطقتي الخالدية وقرطبة اثناء العطلات الصيفية، كما كان يقوم بتقديم مساعدات كثيرة للجان الخيرية في الكويت وكذلك خارجها مثل البحرين وجمهورية البوسنة.
كما انه كان يقوم ايضا بتبني احتياجات بعض المحتاجين من الافراد والعائلات داخل دولة الامارات الشقيقة (دبي بالتحديد). ويقوم بالتبرع بتحمل نفقات السفر والعلاج لمصلحة الاهل والاقارب المحتاجين للعلاج بالخارج.
وبالاضافة الى ما سبق، فإن السيد عبدالله العبدالهادي كان لا يتأخر عن مد يد العون والمساعدة في بناء المساكن والبيوت للأهل والاقارب.
وكما هي الحال بالنسبة للعديد من رجالات ونساء الكويت الخيرين، كان للأستاذ عبدالله العبدالهادي عدد من المواقف الخيرة التي سعى بنفسه إليها، ومنها انه – وبفضل من الله – قام بفك كربة اسرة داخل منطقته كان عائلها قد قام باصدار شيك من دون رصيد، مما ادى الى حدوث مشاكل لاسرة هذا الشخص، وقد قام عنه بسداد الدين لوجه الله تعالى، وبالتالي ساعد في لم شمل اسرة كانت مهددة بالضياع والتشتت.
وايضا كانت له مواقف شخصية في مساعدة اسر تعاني ضائقة مالية بسبب تراكم عدة ديون عليها.
عمارة المساجد
انطلاقا من الوازع الديني الذي كان يتميز به السيد عبداللهالعبدالهادي كانت له اسهامات بفضل من الله تعالى في بناء عدد من المساجد داخل الكويت وخارجها ونذكر منها على سبيل المثال ما يلي:
أولا: داخل الكويت
أنشأ عددا من مصليات النساء في عدة مساجد داخل الكويت، وكذلك ترميم واعادة انشاء عدد من دورات المياه لمساجد كثيرة، وتجديد بنائها على نفقته الخاصة، وكذلك التكفل بفرش كثير من المساجد القديمة بالكويت وترميمها، وعدد هذه المساجد يستعصي على العد والحصر». فهي كثيرة أولا، ومنها ما لا نعلمه ثانيا.
ثانيا: خارج الكويت
اما عن انشاء المساجد خارج الكويت فهي ــ بفضل الله ــ كثيرة ايضا ومتنوعة منها:
ــ البحرين: فقد قام السيد عبدالله العبدالهادي بإنشاء مسجد كبير في مدينة المحرق بالبحرين وهو مسجد القلالي.
ــ مصر: كما قام بإنشاء مسجد في منطقة النوبة بصعيد جمهورية مصر العربية الشقيقة. وانشاء مركز اسلامي كبير في منطقة النوبة بصعيد مصر، ويضم مسجدا كبيرا، وصالة للمناسبات، وعيادة طبية، ومركزا للخدمات ومساعدة الارامل والمحتاجين، ومشغلا فنيا لتأهيل المواطنين هناك.
ــ الهند: وفي الهند ايضا قام ببناء مسجد كبير.
ــ مراكز اسلامية بإندونيسيا وغيرها: كذلك قام بإنشاء عدد من المراكز الاسلامية في مختلف الدول الاسلامية ومنها مركز اسلامي كبير في جمهورية اندونيسيا. وقد شمل هذا المركز مسجدا ومستوصفا ومكتبة علمية ومدرسة للتعليم الالزامي، ومركزا تجاريا يضم محلات تجارية متعددة المنافع، وذلك مركزا للخدمات ونشر الوعي الديني.
أعمال خيرية أخرى
قام الاستاذ عبدالله العبدالهادي بالكثير من اعمال الخير ــ كما سلف الذكر ــ التي تنوعت مجالاتها، ونذكر منها ايضا انه قام باعمال صيانة لمدارس حكومية على نفقته الخاصة، وذلك في منطقة الخالدية، حيث يسكن، ومنها اعمال صيانة وترميم دورات المياه، وهو كان يدعو دائما الى الخير معنويا وماديا، ويحث كل المحيطين به على ان يبذلوا جهدا في ذلك، ويمد يد العون للطلبة، ويهتم بهذا الامر جدا، ويساعد بعض ابناء الكويت في مواصلة تعليمهم، ويتحمل نفقاتهم الدراسية.
كما انه ايضا كان يتكفل بإعالة كثير من الايتام والمحتاجين داخل الكويت وخارجها، فهو على سبيل المثال يتحمل تكاليف اكثر من عشرين اسرة داخل جمهورية مصر العربية الشقيقة، بالاضافة الى كثير من الاسر في دول اخرى.
مساهمته في دعم الخدمات الصحية
مركز عبدالله العبدالهادي الصحي بمنطقة اليرموك
• اسم المتبرع: السيد عبدالله يوسف عبدالله العبدالهادي.
• قيمة التبرع: مليون د.ك.
• الموقع: في موقع مركز اليرموك الصحي نفسه.
• المساحة: 3000 متر مربع.
• مكونات المركز:
ــ الرعاية الأولية الصحية.
ــ مركز أسنان متكامل.
ــ عيادة كبار السن.
ــ عيادة الأطفال.
ــ مركز تدريب طبي.
ــ الصيدلية.
ــ الضماد.
ــ غرفة الادارة.
ــ الخدمات.
ــ مختبر.
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.
كتبه
د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-10-2008, 11:48 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,635
افتراضي

مشكور أخوي ولد جبلة .. ورحمة الله المحسن .. عبدالله العبدالهادي .. رحمةً واسعة وأسكنة فسيح جناته
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-10-2008, 12:10 AM
M&M M&M غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5
افتراضي

اي والله جزاك الله خير الله يرحمك يا بابا عبدالله هو انسان كان كل الناس يدعون له في حياته والحمد الله انه مازال ذكراه موجود بعد مماته الله يرحمه انشالله ولا تنسون دعواتكم له بالرحمه يستاهل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-10-2008, 09:08 PM
الصورة الرمزية الأديب
الأديب الأديب غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 449
افتراضي

رحمة الله عليك .. يا أبا مساعد

أتذكر -كتجربة شخصية- أن العم عبد الله كان يستأجر في مكة المكرمة ثلاثة شقق من منطقة الشبيكة؛ فترة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.
الشقة الواحدة ذات ثلاث غرف .. فيها تسعة أسرّة .. وملحقاتها من صالات والخ

ينزل هو وأهله في واحدة .. ويفتح الشقتين البواقي كنزل للضيوف !!

كل من أراد أن يقضي عمرة في العشر الأخير ويسكن قريباً من الحرم .. فسيجد عند أبي مساعد المبيت والمأكل والمشرب .. طالت إقامته أو قصرت.

عرفه معرفة شخصية أو لم يعرفه !!!

عنوان شعاره:
حياكم الله تعالى وبياكم..
ما شاء الله على تلك الأيام ما أحلاها

هكذا كان أهل الكويت وبهذه الأخلاق والنفسيات السمحة الكريمة عاشوا .. وعليها ماتوا
__________________
ومنطقي العذب للألباب مستلبٌ *** ومبسمي نضَّ فيه الدر والنضرُ
لازم منادمتي وافهـم مناظرتي *** واسمع مكالمتي يفشو لك الخبرُ


التعديل الأخير تم بواسطة الأديب ; 24-10-2008 الساعة 09:13 PM.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-10-2008, 11:35 PM
M&M M&M غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 5
افتراضي

اي والله يا اخ الاديب وعلى فكرة ترى لي الحين الشقق مفتوحه الحمدالله الله سخر لة عيالة وماشين على مسيرتة الله يبارك لهم انشالله ويرزقهم على قد نيتهم ويرحمه ويرحم جميع موتى المسلمين
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسالة من يوسف البسام إلى عبدالله العقيل جون الكويت الوثائق والبروات والعدسانيات 3 05-03-2011 01:45 AM
عبدالله يوسف أحمد الغانم... حقبة مضيئة في بناء الكويت الحديثة IE الشخصيات الكويتية 6 14-06-2010 06:40 PM
وثيقة السيد يوسف بن السيد عبدالله الرفاعي وحسين بن ملا عبدالله- القبس الأديب الوثائق والبروات والعدسانيات 0 02-02-2009 11:41 AM
العم عبدالله يوسف العبدالهادي - بقلم الدكتور عبدالمحسن الجارالله الخرافي العماري الشخصيات الكويتية 2 07-08-2008 02:19 PM
سوق واقف - الدكتور عبدالله يوسف الغنيم AHMAD تاريــــــخ الكـويت 0 02-03-2008 08:00 AM


الساعة الآن 02:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت