راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 22-03-2008, 05:05 PM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا



جزيرة فيلكا - الجزء الأول




جزيرة فيلكا من أهم جزر الكويت وأكثرها شهره ، وأزدادت شهرتها وأهمّيتها بعد إكتشاف آثار هامّه في أرضها تعود الى عصور ما قبل الميلاد ، خاصّه الحضاره الدلمونيّه التي كانت فيلكا إحدى مراكزها الهامّه في شمال الخليج .

موقعها :.

تقع في مواجهة جون الكويت ، وتبعد عن العاصمه حوالي 20 كيلو متراً ، تبلغ مساحتها الإجماليه 44 كيلو متراً مربّعاً ، طولها 14 كيلو متراً وعرضها نحو 6,5 كيلو متراً وهي على شكل مثلّث قاعدته في الغرب ورأسه في الجنوب الشرقي ، ذات موقع إستراتيجي هام ، حيث تتّخذ نقطة مراقبه بحريّه أماميّه للحفاظ على الأمن وقطع دابر المتسلّلين عبر البحر .

تقع الى الشمال منها جزيرة مَسْكان وتبعد عنها حوالي 3,2 كيلو متراً ، وإلى الجنوب منها تقع جزيرة عوهه وتبعد عنها 4,8 كيلو متراً ، يحيط بها من الشمال الغربي وحتى الجنوب الغربي داخل البحر حد رملي موحل يدعى ( الضاروب ) تكون عليه المياه في حالة الجزر غير عميقه .

أما المنطقه البحريّه المواجهه للساحل الغربي منها والذي كان آهلاً بالسكان قبل الغزو فيسمى ( البندر الكبير ) ، حيث كانت ترسو عنده السفن التجاريّه الكبيره ( الأبوام ) وغيرها ، والمجري البحري من ميناء الكويت الى جزيرة فيلكا بين مطلع الأصل والثريا ، والمسافه بينهما 14 ميلاً بحرياً ، وعمق البحر يتراوح ما بين 3-11 باعاً .

أرضها :.

أرضها خصبه صالحه للزراعه ، فقد كانت تنتج حتى الأربعينيّات من القرن الماضي كمّيات من القمح والذره والبطّيخ والجزر .. تزيد عن حاجتها وتصَدّر الزائد منه إلى أسواق الكويت .

كانت تمتاز بكثرة آبار المياه العذبه القليلة العمق ، وظلّت هذه الآبار تكفي لإحتياج سكّانها حتى نهاية الخمسينيّات من القرن الماضي ، كما كانت شواطئها والمنطقه البحريّه المحيطه بها تزخر بالأسماك الوفيره طوال السنة خاصّه سمك الزبيدي والبياح والصبور وغيرها ، وعُرِفَتْ منذ القدم بصلاحيّة سواحلها كمرفأ جيّد للسفن ترسو عندها وتتزوّد بالمياه من آبارها العذبه القريبه من الشاطئ .

ورد أسمها في الكتابات اليونانيّه القديمه ، حيث ذكرها عالم النبات ( بيلني ) والمؤرّخ اليوناني ( آريان ) الذي كتب سيرة الأسكندر ، وقالا أن أسمها القديم ( إيكاروس ) وأن الأسكندر أمر بتسميتها به ، أكتشفت فيها آثار هامّه تعود الى عصور ما قبل الميلاد والعصور الإسلاميّه المتعاقبه ، مرّ بها عبر السنين الكثير من العلماء والرحالين والمؤرّخين ، وأستقر عدد منهم على أرضها وترك البعض منهم آثاراً تدل عليه .

أنجبت جزيرة فيلكا العديد من الأعلام في مجال الأدب والفقه والتاريخ والهندسه والطب والقضاء والعلوم البحريّه والعلوم السياسيّه والإقتصاديّه ، كما تبوّأ بعض أبنائها أعلى المناصب في الدولة (1*) ، أُخلِيَتْ من سكّانها بعد أن أحتلّتها القوات الصداميّه عند غزوها للكويت ، وبعد التحرير رغب معظم سكّانها الإستقرار في مناطق الكويت ، ولبّت الحكومه رغبتهم ، وقامت بتثمين بيوتهم وتعويضهم عمّا لحقهم من أذى .

جزيرة فيلكا مقبله على مشاريع إنشائيّه وإستثماريّه كبيره ، ستجعل منها جزيره سياحيّه نموذجيّه ، مع الإحتفاظ بطابعها الخاص ومناطقها الأثريّه .


المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-03-2008, 05:07 PM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء الثاني


فيلكا أصل التسميه :.

أرجع بعض الدارسين والمؤرّخين لفظة فيلكا الى عدة لغات ، فمن قال : أن أصلها يونانيّه قديمه محرّفه عن كلمة ( فيلكس ) وتعني الجزيره السعيده ، والبعض قال : أن أصلها برتغالي ومنحدره من كلمة ( فليشا ) البرتغاليّه ومعناها الهواء النقي ، ومن قال : أنها تدعى قديماً بجزيرة ( أفانا ) والجزيره البيضاء .

وظلّت هذه التسميات والتكهّنات غير مؤكّده بالدليل القاطع حتى وصول البعثه الدانماركيّه للتنقيب عن الآثار الى الجزيره 1958م ، واستدلّت البعثه عن إسم الجزيره القديم من خلال حجر أثري عثرت عليه وهو عباره عن رساله طويله مرسله الى مسؤلي المعبد في الجزيره عُرِفَ من خلالها أن أسمها ( إيكاروس ) واستدل أيضاً من خلال كتابات بعض المؤرّخين اليونانيّين أن الإسكندر هو الذي أمر بإطلاق هذا الأسم عليها إسوه بجزيره في بحر إيجه تعرف بهذا الإسم أو قريباً منه .

وبذلك تأكّد أن لفظة فيلكا ليست يونانيّه ، ولم تكن تطلق على الجزيره في تلك العصور ، هذا بالنسبة الى إسمها القديم .

فيلكا لفظه ذات أصول عربيّه :.

أما في ما يخص لفظة فيلكا أو ( فيلجه ) كما يلفظها الأهال ، فقد أتّضح لي من خلال البحث والمقارنه بين لفظة فلج العربيّه ومعناها الماء الجاري ولفظة ( فيلجه ) ، أن هذه التسميه ذات أصول عربيّه مأخوذه من طبيعة أرض الجزيره الخصبه ، وربّما كانت تلفظ قديماً ( فليجه ) بتقديم اللام على الياء وتعني الأرض الطينيّه المستخلصه للزراعه ، ولكن لصعوبة النطق حُرّفَتْ مع الزمن الى ( فيلجه ) وجرت على ألسنة الناس .

فقد كانت الجزيره في عهد الإسكندر وما بعده بعدّة قرون عباره عن غابه تغطّي أرضها أنواع كثيره من الأشجار المثمره وغيرها ، وكانت بها عدّة أفلاج للمياه تتخلّل أرضها ، ولا يستبعد أن أسمها أشتق من تلك الأفلاج فَسُمّيَتْ ( فيلجه ) .

وأقدم نص عربي وصل إلينا كتبت فيه لفظة فيلكا بالألف الطويله ، مخطوط كتاب ( الموطأ ) للإمام / مالك .. كتبه أحد علماء الجزيره في القرن السابع عشر الميلادي وبالتحديد في عام 1682م .

فيلكا ما بين حضارة دلمون والرافدين :.

موقع جزيرة فيلكا الهام في الممر المائي الأستراتيجي ما بين حضارة وادي الرافدين شمالاً وبقيّة مناطق الخليج جنوباً ، جعل منها مركزاً لعبور السفن التجاريّه القادمه من وإلى وادي الرافدين من جهه وبقيّة موانئ بلاد دلمون ( البحرين ) وعُمان وصولاً الى وادي السند .

وهناك عدّة أسباب أخرى هامّه ساهمت في إبراز مكانتها التجاريّه والتاريخيّه مثل : توفّر آبار مياه الشرب بكثره حول سواحلها وبعمق قليل ، بالإضافه الى وفرة المواد الغذائيّه مثل الزراعه وصيد السمك ، وتمتّعها بسواحل رمليّه هادئه وشواطئ محميّه من هبوب الرياح ، مما جعلها ملاذاً للسفن التجاريّه في غدوها ورواحها ، وبذالك إنتعش التبادل التجاري بينها وبين الموانئ القريبه منها مما ساعد على قيام وأزدهار حضاره عريقه على أرضها ، وأتّخذت موطن إستقرار بشري ثابت منذ آلاف السنين ويذكر المؤرّخ اليوناني ( آريان ) : أنها كانت في عهد الإسكندر مغطّاة بالأشجار الكثيفه ، وتعيش على أرضها الغزلان والظباء البريّه بكثره .


المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-03-2008, 05:09 PM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء الثالث


أهم الإكتشافات الأثريّه فيها :.

وقد أتّضح من الدراسات والإكتشافات الأثريّه التي وجدت على أرضها أنها كانت عامره بالسكان منذ بداية الألف الثالث ق.م .. بل ربما تكون أقدم من ذلك ، حيث كان لها إرتباط وثيق بالحضاره الدلمونيّه والتي كانت تمتد من البحرين جنوباً وحتى شمال الخليج ، وكانت فيلكا إحدى أهم مراكزها الشماليّه .

وأمتازت بصنع الأختام الدائريّه والتي عُرِفَتْ بالأختام الدلمونيّه ، وقد عثر على الكثير من هذه الأختام في مناطق الحفر الى جانب العديد من العملات والتماثيل والنقوش والكتابات التي دلّت على أن فيلكا كانت مستقراً لحقب تاريخيّه متعدّده منذ أمد بعيد .

منطقة الحفريات الأثريّه :.

أما أهم الأماكن التي عُثر فيها على تلك الآثار فهي : المنطقه الجنوبيّه الغربيّه من الجزيره وتسمّى منطقة ( سعد وسعيد ) وقد عثر فيها على أهم المكتشفات الأثريّه التي تعود الى عدّة عصور ، خاصّه العصر البرونزي الذي شهد قيام مملكة دلمون التي تميّزت بحضاره خاصّه ، وكان لفيلكا دور هام فيها ، كما عثر على آثار قيّمه تعود الى الحضاره الإغريقيّه ، مما يدل على أن الإغريق أستقروا فيها زمناً طويلاً ، ومن أهم هذه الآثار القلعه اليونانيّه ، وحجر ( إيكاروس ) الذي دلّت كتاباته على أن هذه الجزير كانت تسمّى بهذا الإسم في تلك الحقبه ، وأن الإسكندر هو الذي أمر بإطلاق هذا الإسم عليها كما تقدّم .

وعثر على مجموعه من الأختام الإسطوانيّة الشكل وبعض الرسوم والكتابات المسماريّه ، وهذا يدل على أن هناك صلات تجاريّه بين فيلكا وكل الحضارات التي قامت في المنطقه مثل الحضاره السومريّه والأكاديميّه والجرهائيّه ، وكان الجرهائيّون أصحاب أسطول تجاري يبدأ من جرها الى مدخل الفرات ودجله ويمر بفيلكا متّجهاً الى سلوقيّه و سوسه ، ومن الآثار التي عُثر عليها في فيلكا أيضاً ، عقود تجاريّه وأختام كان يستعملها التجار في ختم المعاملات .

كما كانت فيلكا إحدى المراكز التجاريّه في عصر السلوقيّين الذين أتوا بعد الإسكندر ، حيث أستقروا فيها وعمّروها ، وقد عثر على مجموعه من النقود إحداها يحمل صورة الإمبراطور ( أنطيوخوس الثالث ) الذي حكم الإمبراطوريّه السلوقيّه ما بين أعوام 253-187ق.م ، وكانت للجزيره أيضاً صلات تجاريّه مع سواحل الجزيره العربيّه وكل من فارس وحضارة المعينيّين .


المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-03-2008, 10:48 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء الرابع

تضاريسها ( تربتها ) :.

أراضي جزيرة فيلكا معظمها طينيّه صالحه للزراعه لو أُتيحت لها العنايه والإهتمام ، فقد كانت الجزيره وحتى منتصف القرن الماضي معروفه بزراعة القمح والذره والبرسيم وأنواع مختلفه من الخضار الورقيّه وغيرها ، بالإضافه الى إنتاج الجزر والبطّيخ والشمام بكمّيات كبيره ، وهذه الأراضي الزراعيّه غالبيتها تقع وسط الجزيره وفي أطرافها الشماليّه الجنوبيّه بعيده نسبياً عن الشاطئ .

وهناك أجزاء من أراضي الجزيره تغلب عليها الرواسب البحريّه وهي تتألّف من حجر رملي ومواد جيريّه ، بالإضافه إلى تربه أخرى في الوسط غالبيّة موادها خليط من الرمال والأتربه التي تنقلها الرياح وقطع متناثره من الأصداف البحريّه الخشنه وتسمّى ( قِلّه ) .
وعلى طول الساحل الغربي وحتى وسط الجزيره تتشكّل التربه في غالبيّتها من المواد المالحه ، ويميل لونها من الرمادي الى البني الفاتح ، وهي تربه مالحه ، أما المنطقه الشماليّه الغربيّه من الجزيره القريبه من الشاطئ ، فهناك تربه رمليّه خفيفة الملوحه ، تتكوّن في غالبيّتها من مادّه رمليّه جيريّه تحتوي على بقايا أصداف وحصحص ( حصى بحري صغير ) ، وهناك أرض سبخه في وسط الجزيره الى الشرق من قِلّة المطينه تسمّى ( الوَعَبْ ) وأرضها عباره عن بقايا رواسب مائيّه جافّه .

أما شواطئ الجزيره الشرقيّه والجنوبيّه الشرقيّه والشماليّه فتتكوّن شواطئها من صخور بحريّه تختلف في إرتفاعاتها ومستوياتها من شاطئ الى آخر ، أما التربه القريبه من تلك السواحل فهي رمليّه خشنه في بعض المواقع تتكوّن من الحصى والأصداف البحريّه والرمال الناعمه المائل لونها الى البنّي الفاتح وبقايا المحار ، وتمتد على طول الساحل .

نباتاتها :.

تكسو أرض الجزيره في فصل الربيع وهي الفتره ما بين منتصف فبراير وحتى نهاية إبريل ، أنواع كثيره مختلفه من النباتات والزهور والحشائش ، فحتّى الأراضي الخاليه والواقعة بين بيوت الأهالي تنبت فيها أنواع من الأعشاب مثل ( التوله - الخُبيز - والملبو ) وهو نبات ذو أوراق طويله رقيقه و ( أصابع العروس ) وهو نبات برّي أوراقه مشبّعه بالماء تشبه أصابع اليد ، ذو طعم طيّب ، و( الحوّه ) من النباتات البريّه التي تؤكل أوراقه خشنه مشرشره ، و( السِعد ) ، وهو نبات السعدان ، وهو نبات صحراوي من أجود ما ترعاه الأنعام ، وقد ضرب به المثل فقيل : مرعى ولا كالسعدان .

و ( خليو بو غنام ) وهو نبات برّي له أزهار صفراء مدوّره تنبعث منها رائحه طيّبه ، و ( الحِنْبَزان ) نبات له عروق تشبه الجزر أو الفجل تؤكل ، و( أذون الفار ) نبات له أوراق صغيره رقيقه مشبّعه بالماء تشبه إذني الفار ، و( العِنْصِلان ) أو العنصل ( البصل البرّي ) , و ( الدَعاع ) نبات له أغصان كثيره تتفرّع منها أوراق على شكل الأصابع مشبّعه بالماء ، و( البِسباس ) وهو نبات برّي له أوراق خفيفه ناعمه على شكل أغصان لها طعم طيّب ورائحه زكيّه .

وأنواع كثيره من الأعشاب القصيره والطويله والشوكيّه وغير الشوكيّه بالإضافه إلى أصطباغ بر الجزيره بأعداد هائله من شجيرات الورود البريّه المختلفة الألوان والأشكال كالنوّير والجوري البري وغيره ، كما ينمو في أرض الجزيره أنواع من الفقع ( الكمأ ) وخاصّه النوع المسمّى ( زبيدي ) ويمتاز بكبر حجمه ولونه الأبيض ونعومته .

تلال الجزيره ومرتفعاتها :.

تتناثر في أنحاء متفرّقه من أرض الجزيره عدّة تلال تتفاوت إرتفاعاتها ولكنّها في الغالب لا تتجاوز عدّة أقدام ، ومكوّنات هذه التلال والمرتفعات من الرواسب الرمليّه والطينيّه الغرين التي تجرفها السيول والأمطار ، وبعض تلك التلال دلّت الإكتشافات الأثريّه أن تحتها بقايا دور سكنيّه وأماكن عباده يعود بعضها الى عدّة عصور مرّت على الجزيره ، مثل تل سعد وسعيد وقِلة القصور وقِلة العلم .

ويطلق أهالي الجزيره على أغلب هذه التلال إسم ( قِلّه ) والجمع ( قِليل )، واللفظه فصيحه تعني العلو والإرتفاع ، ففي القاموس : القِلّه : النهضه من علو ، وأعلى الرأس ، والسنام والجبل ، واستقلّه : حمله ورفعه ، وهناك عدّة ( قِليل ) في شرق وغرب ووسط الجزيره مثل : قِلّة المطينه : قِلّة العلم ، قِلّة القرينيّه ، قِلّة القصور ، وتمتاز أرض القِلّه بلونها الأبيض وصلابة وجفاف تربتها .

المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-03-2008, 10:53 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء الخامس

أهم قرى الجزيره القديمه :.

تقع على طول سواحل الجزيره في شمالها وجنوبها العديد من القرى القديمه الدارسه ، وكانت هذه القرى عامره بالسكان خلال الحقب التاريخيّه التي مرّت على الجزيره ، سواء تلك التي تعود الى عصور ما قبل الميلاد أو العصور الإسلاميّه المتعاقبه ، وظلّت بعض هذه القرى آهله بالسكان حتى منتصف القرن التاسع عشر الميلادي ، وأهم هذه القرى :

قرية سعيده :.

تقع في الشمال الغربي من الجزيره ، وتمتاز ساحل فسيح ودوحه كبيره ، كانت فيما مضى إحدى موانئ الجزيره الذي يربطها بجيرانها وبخاصّه العراق وإيران .
وكانت آهله بالسكان حتى منتصف القرن التاسع عشر ، حيث يروي أحد كبار السن هو ( الملا يوسف ) مؤذّن المسجد الفوقي في الأربعينيات من القرن الماضي ، يقول : أنه شاهد في هذه القريه حوالي 35 نخله مثمره وبعض البيوت المتهدّمه ، كما أنه أطّلع على بعض الوثائق التي تعود الى أفراد من أهالي الجزيره يمتلكون بيوتاً في هذه القريه ، وقد عثر فيها على آثار إسلاميّه أهمّها مسجد تظهر أساساته ومحرابه بصوره واضحه .
وبالقرب من هذه القريه كان يقع مقام الخضر ، وهو تل حجري له قاعده دائريّة الشكل من الأعلى ، وقد أرتبط بأذهان الناس منذ القدم ، فقد كانت له مكانه عند سكان الجزيره وزوارها ، وقد أزيل نهائياً في منتصف السبعينيات من القرن الماضي .

قرية الدشت :.

تقع أطلال هذه القريه الى الشمال الشرقي من قرية سعيده ، وقد كانت آهله بالسكان ، وبها جامع كبير ، ذكر بعض كبار السن : أن الشيخ / عثمان بن سند .. العلامة الذي ولد في جزيرة فيلكا عام 1766م ، كان يؤم المصلّين فيه وقت تواجده في الجزيره .

قرية القرينيّه :.

من قرى الجزيره المشهوره ، والتي لايزال ينبض في أرضها عرق الحياة على شكل بقايا من أشجار النخيل والسدر والأثل وأطلال البيت الذي بناه الشيخ / جابر الصباح في نهاية القرن التاسع عشر ، حيث كان يتّخذ من الجزيره مقراً له معظم شهور السنه .
وتمتاز قرية القرينيّه بموقع مميّز وجو لطيف ، فهي تقع على مرتفع يطل مباشره على مياه البحر ، وبالقرب منها دوحه تسمّى دوحة القرينيّه كانت ترسو عندها بعض سفن الغوص على اللؤلؤ وسفن صيد السمك وبعض سفن التجاره البحريّه ، كما تُشرف على سهل واسع من أرض الجزيره والذي يغطّيه العشب والنباتات البريّه والزهور المختفة الألوان أيام الربيع مما يجعلها مشتًى دافئاً ، لذلك استغلها سكّان الجزيره القدماء ومن أتوا بعدهم ، وأقاموا حولها حصناً كبيراً على شكل قلعه تعلو جهاتها الأربعه أبراج للمراقبه ، ولا زالت أساسات هذه القلعة وأبراجها باديه للعيّان ، وقد أتّخذ البرتغاليون من هذه القريه مقراً لهم عندما وصلوا الى هذه المنطقه ، وربّما هم من شيّد تلك القلعه .

قرية الصباحيّه :.

من قُرى الجزيره المشهوره تقع على الساحل الجنوبي الشرقي منها ، أشتهرت قديماً بوفرة نخيلها الباسق وكثرة آبار مياهها العذبه لدرجة أن السفن كانت تستدل على جزيرة فيلكا من رؤية نخيل الصباحيّه ، وقد بنى أحد أمراء آل الصباح الكرام بيتاً له فيها مبكّراً ، ربّما في النصف الأول من القرن الثامن عشر .. لذا سُمّيَتْ بهذا الإسم نسبه إليهم .
ذكر لوريمر في كتابه دليل الخليج القسم الجغرافي : أن فيها حوالي 90 نخله وذلك عام 1904م ، كما ذكر رئيس البعثه الدانمركيّه البرفسور ( جلوب ) عندما زارها عام 1958م أن آثارها تعود إلى العصر الإسلامي ، وأن فيها آثار لمدينه لا تزال أسوارها واضحة المعالم .

منطقة القصور :.

تقع في وسط الجزيره وهي عباره عن عدّة أماكن أثريّه دارسه متناثره ، يبلغ عددها 12 مكاناً تقريباً ، وأفاد البرفسور ( جلوب ) رئيس البعثه الدانماركيّه للتنقيب عن الآثار عندما زار هذا الموقع عام 1958م : بأن هذه الأماكن كانت قلاعاً إسلاميّه ، واستدل على ذلك من بقايا الفخار الذي أكّد فحصه بأنه يعود إلى العصر الإسلامي الأول ، وأن المكان يشبه القلعه وفي وسطه مكان يشبه المسجد .
وعندما نقّبت البعثه الفرنسيّه في هذا المكان عام 1983م أكتشفت بقايا كنيسه يعود تاريخها إلى ما قبل البعثه النبويّه بحوالي مائة عام ، وأنها ظلّت تعمل حتى العصر العباسي ، ألا أنها هُجِرَتْ عدّة مرات وأعيد أستعمالها فيما بعد .

قرية الزور :.

الزور يطلق على الساحل الذي كان آهلاً بالسكان قبل الغزو الصدامي لدولة الكويت ، وقد انتقل أهالي الجزيره إلى هذا الساحل في النصف الثاني من القرن الثامن عشر ميلادي ، والسبب الرئيسي الذي دفعهم لاتّخاذه سكناً جديداً هو الأوبئه العديده التي حلّت بالجزيره في ذلك العصر .. خاصّه الوباء الفظيع وهو الطاعون الذي عم المنطقه كلّها عام 1773م ، وفتك بمئات الألاف من البشر .
وهناك أسباب أخرى جعلتهم يفضّلونه على غيره منها :
1- موقعه المميّز وساحله الرملي العريض الهادىء الخالي من الصخور البحريّه .
2- مياهه الصالحه لصيد السمك حيث توجد قبالته أشهر الأماكن البحريّه التي عُرِفَتْ منذ القدم بوفرة أسماكها ، بالإضافه إلى كونه مرسى محمياً من الرياح والأمواج حيث تلجأ إليه السفن وتحتمي عنده .
3- مواجهته لمدينة الكويت والتي بدأت تزدهر خلال تلك الفتره .
4- وفرة آبار المياه العذبه قرب هذا الساحل وبعمق قليل جداً .
5- انتظام حركة المد والجزر قرب هذا الساحل ممّا يساعد على معرفة أوقات تكاثر الأسماك وبخاصّه الزبيدي ، إضافه إلى عدم وجود تيارات مائيّه قويّه ومياه عميقه قبالته .


المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-03-2008, 11:00 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء السادس


سكّان الجزيره :.

سكّان جزيرة فيلكا القدماء خليط من جنسيّات عربيّه مختلفه ، استقروا فيها منذ زمن بعيد ، وذلك بحكم موقعها المميّز في الممر المائي الذي تسلكه السفن التجاريّه ما بين البصره وبقيّة موانىء الخليج العربي والمحيط الهندي .
ونظراً لما كانت تمتاز به الجزيره قديماً من وفرة المياه العذبه والأراضي الخصبه ، وصلاحيّة شواطئها كملجأ جيّد للسفن عند هبوب الرياح وهيجان البحر ، كل هذه الأسباب مجتمعه أغرت الكثيرين ممّن يتردّدون عليها من أصحاب السفن التجاريّه وغيرهم بالإستقرار فيها واتّخاذها سكناً دائماً لعلائلاتهم ، فبعض العائلات القديمه تنتمي إلى قبائل عربيّه معروفه خاصّه من نجد في وسط الجزيره العربيّه ، ومن الأحساء في شرقها ، ومن سواحل الإمارات العربيّه المتّحده وعُمان والعراق خاصّه مدينة الفاو لقربها من الجزيره .
وعندما وصل العتوب إلى هذه المنطقه وإلى مدينة الكويت بالذات في القرن السابع عشر ، اتّخذ قسم منهم جزيرة فيلكا سكناً له ولعائلته ، خاصّه أصحاب الخبره البحريّه ، وهناك تقرير بهذا الخصوص كتبه المستر ( كنبنهاوزن ) مدير شركة الهند الشرقيّه عام 1754م ، يتحدّث فيه عن مكانة العتوب في الكويت وفي جزيرة فيلكا ، وممّا جاء فيه : ( أن العتوب في جزيرة فيلكا وبلدة ( القرين ) الكويت كانوا يملكون ثلاثمائة سفينه ، ويستعملون تلك السفن في صيد اللؤلؤ الذي كان عملهم الوحيد ، إضافه إلى صيد السمك خلال فصل الرياح الموسميّه ) .
وفي عام 1842م وصلت إلى جزيرة فيلكا عدّة عائلات مهاجره من جزيرة ( خَرْج ) قرب الساحل الإيراني بعد أن حصلت هناك اضطرابات وفتن هاجر على أثرها هؤلاء إلى مكان آمن .. فوجدوا في جزيرة فيلكا التي يعرفها الكثير منهم بحكم التجاره البحريّه ما يناسب وضعهم الإجتماعي ، وشكّلوا وقتها نسبه لا بأس بها من سكّان الجزيره .
ونلمس من خلال كتابات العديد من الرحالين الأجانب الذين مروا بالجزيره منذ منتصف القرن الثامن عشر وحتى مطلع القرن العشرين وصفاً للحياة المعيشيّه والسكّانيّه لدى أهلها ، ومع بداية القرن العشرين بدأت تصل إلى الجزيره عدّة عائلات من سواحل الخليج سواء العربيّه أو الفارسيّه ، فهناك عائلات وأفراد وصلوا إلى الجزيره مهاجرين من البحرين وقطر وعُمان وبر فارس ، وذلك بعد توفّر سبل العيش في مدينة الكويت بسبب ازدهار تجارتها البحريّه مثل السفر والغوص على اللؤلؤ والذي بلغ أوج قمّته في بداية القرن الماضي ممّا شجّع الكثيرين من عرب الخليج وغيرهم إلى الهجره إليها .
وقد اقتصرت هجرة بعضهم في البدايه على العمل كبحّاره على ظهر السفن الكويتيّه أو تجاّراً مارسوا مهنتهم في أسواقها ، وبعد تحسّن أحوالهم المعيشيّه جلبوا عائلاتهم واستقروا نهائياً فيها ، وقسم من هؤلاء اتّخذ من جزيرة فيلكا سكناً ، وظلّت الجزيره تستقبل بعض العائلات العربيّه المهاجره حتى مطلع الخمسينيّات من القرن الماضي .

عدد سكّان الجزيره :.

لم يزد عدد سكّان الجزيره كثيراً منذ أول تعداد رسمي لسكّان الكويت عام 1957م وحتى نزوحهم عن الجزيره نهائياً في عام 1990م ، وذلك بسبب خصوصيّة الجزيره ، كون الطرق الموصله اليها محدوده فقط بالمواصلات البحريّه ، ومن أهم أسباب هجرة بعض العائلات إلى مدينة الكويت التحاقهم بالعمل في الدوائر الحكوميّه وفي شركة نفط الكويت ، كما هاجر قسم آخر منهم بعد تثمين بيوتهم أي شرائها من قبل الدوله في عاميْ 1957م و 1967م .

تعداد سكّان فيلكا الرسمي :.

تعداد عام 1957م :
بلغ عدد السكّان في أول تعداد رسمي عام 1957م ، 2442نسمه منهم 717 غير كويتي ، وكانت نسبة الأجانب في هذا التعداد 29,4% .

تعداد عام 1961م :
بلغ السكّان في هذا التعداد 2679 نسمه ، منهم 521 غير كويتي ، نسبة الأجانب كانت 19,4%

تعداد عام 1965م :
بلغ عدد السكّان في هذا التعداد 3279 نسمه ، منهم 643 غير كويتي ، نسبة الأجانب كانت 19,3% .

تعداد عام 1970م :
بلغ عدد السكّان 3268 نسمه ، منهم 1350 غير كويتي ، نسبة الأجانب في التعداد بلغت 41,4% .

ويلاحظ في هذا التعداد انخفاض عدد سكّان الجزيره وارتفاع نسبة غير الكويتيّين ، وذلك بسبب التثمين الذي حصل للجزيره وهجرة كثير من عائلاتها إلى الكويت .
تعداد عام 1975م :
بلغ عدد سكّان الجزيره في هذا التعداد 3962 نسمه ، منهم 1915 غير كويتي ، نسبة الأجانب في هذا التعداد بلغت 48,2% ويلاحظ أن نسبة الأجانب قاربت النصف .

تعداد عام 1980م :
بلغ عدد السكّان في هذا التعداد 4845 نسمه ، منهم 2292 كويتي ، و2553 غير كويتي ، نسبة الأجانب 47,3% .

تعداد عام 1985م :
وهو آخر تعداد رسمي لسكّان جزيرة فيلكا ، بعده هُجِر سكّانها إلى مدينة الكويت بسبب الغزو الصدامي وذلك عام 1990م ، بلغ عدد السكّان في هذا التعداد 5832 نسمه ، منهم 2426 كويتي ، و3406 غير كويتي ، نسبة الأجانب 51,6% (1*) .

—————–

الهوامش :.
(1*) : جزيرة فيلكا دراسه اقليميّه ص253 .


المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-03-2008, 11:03 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء السابع

أعمال السكّان قديماً ( الزراعه ) :.

منذ مطلع القرن الماضي كانت المهنه الرئيسيّه لأهالي جزيرة فيلكا هي الزراعه ، فقد كانت الأراضي الصالحه للزراعه تغطّي حوالي 70% من أرض الجزيره ، وكانت لهذه الأراضي حدود ومسمّيات ، وتحتوي كل أرض على عدد من آبار المياه العذبه ، وكان القمح هو أكثر المنتوجات الزراعيّه التي اشتهرت بها الجزيره ، فقد كانت تنتج منه حتى منتصف الثلاثينيّات من القرن الماضي أكثر من خمسين طناً سنوياً ، وهذه الكميّه كانت تزيد عن حاجة الأهالي ، ويصدّر الفائض منه إلى أسواق الكويت .
كما اشتهرت الجزيره بإنتاج كمّيات كبيره من الجزر والبطّيخ والشمّام بالإضافه إلى مختلف أنواع الخضروات مثل الطماطم والخيار والطروح والخضروات الورقيّه بمختلف أنواعها ، وكانت هذه المنتوجات تُنقَلْ إلى مدينة الكويت لبيعها من قبل تجّار كويتيّون بواسطة سفن شراعيّه كان يطلق عليهم ( طراريح ) .

صيد السمك :.

جعل موقع جزيرة فيلكا من أهلها صيّادين مهره ، ابتكروا عدّة طرق ومسمّيات للصيّد سواء داخل البحر بواسطة الشباك أو القرقور أو على الساحل بواسطة الحظره والصنّاره والطاروف والشرخ والساليه وغيرها من أدوات الصيد المختلفه ، ومواسم صيد السمك في الجزيره لها مواعيد دقيقه صيفيّه وشتويّه ، ففي فصل الصيف هناك موسم ( الهِيال ) وهو أطولها .. يبدأ من منتصف مايو وينتهي بنهاية سبتمبر .
وهناك مواسم صيد شتويّه وربيعيّه مثل ( القيد ) و ( الخباط ) و الحداق ، بالإضافه إلى ( كراف ) الروبيان .. أي صيده بواسطة الكُوفه ، وموسمه في الشتاء والخريف ، وفي موسميْ القيد والخباط تستعمل سفن كبيره مثل ( الشواعي ) ومفردها ( شوعي ) ينقلون بها حصيلة الصيد إلى أسواق الكويت ، أما حصيلة صيد السمك في موسم اليهال وهو صيد سمك الزبيدي .. فيبيعونه على أناس تخصّصوا في شراءه منهم ونقله إلى أسواق الكويت لبيعه يومياً ومحاسبة الصيادين في آخر النهار ، أما الفائض من السمك قديماً فكانوا يجفّفونه ويملّحونه ومن ثم يبيعونه على أصحاب السفن التجاريّه التي تمر بالجزيره ، ويستهلك قسم منه في فصل الشتاء حيث يقل الصيد .

الغوص على اللؤلؤ والسفر :.

كانت مهنة الغوص على اللؤلؤ حتى الأربعينيّات من القرن الماضي من المهن الرئيسيّه لأهالي الجزيره ، إذ كان هناك عدد من نواخذة الغوص من الأهالي يمتلكون سفن كبيره تستوعب عدداً كبيراً من الرجال ، وكان بعض نواخذة الغوص من أهالي الكويت يحضرون إلى الجزيره لأخذ حاجتهم من الرجال لهذه المهنه ، وظلّت هذه المهنه تزاول على نطاق ضيّق في الجزيره حتى منتصف الخمسينيّات من القرن الماضي .
كما كانت مهنة السفر التجاريّه البحريّه من المهن التي يقبل عليها أهالي الجزيره خاصّه الشباب ، أمّا السفن التي تستعمل للأسفار فهي ( البوم ) والبغله والكوتيّه ، وتستعمل للتجاره مع موانىء الخليج العربي والهند وشرقي إفريقيا ، وقد اشتهر من أهالي الجزيره نواخذه كبار ترك بعضهم مصنّفات بحريّه هامّه تدل على تبحّرهم في هذا المجال .. أمثال : النوخذه / منصور الخارجي ، والنوخذه / عبد المجيد الملا ، والربّان / سلطان شعيب وعلي شعيب والحاج / أحمد اسماعيل ، ومحمد طاهر ويعقوب طاهر والنوخذه / حسين علي جناع .. وغيرهم .
وكان أصحاب السفن التجاريّه من مدينة البصره يأتون إلى جزيرة فيلكا للإستعانه بربابنتها عند ذهابهم إلى موانىء الخليج العربي والهند .

المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-03-2008, 11:09 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء الثامن

التعليم في الجزيره (1*) :.

كان التعليم في جزيرة فيلكا وحتى عام 1937م على شكل كتاتيب ، يقوم ( الملا ) بتعليم الأولاد حفظ القرآن الكريم ، وهناك بعض الكتاتيب يتلقّى فيها الأولاد مبادىء القرآن والحساب وعلوم الدين ، كما كانت هناك أيضاً كتاتيب للبنات يطلق على من يقمن بالتعليم فيها ( المطوّعات ) ، وبعض الأهالي كانوا يرسلون أبنائهم إلى مدينة البصره للدراسه لدى علمائها .
وظل هذا النظام من التعليم سائداً في الجزيره حتى منتصف عام 1937م ، حيث أفتتحت دائرة المعارف أول مدرسه ، وعيّنت لها مدرّسين من الأهالي ، وأطلق على هذه المدرسه ( المدرسه الصلاحيّه الأميريّه ) التحق بها معظم الطلاب الذين كانوا يتلقّون تعليمهم في الكتاتيب وغيرهم وبلغ عددهم ستّين طالباً .
وبعد حوالي 3 سنوات من افتتاح هذه المدرسه ، وبعد ازدياد عدد الطلاب .. قامت دائرة المعارف بتشييد مدرسه جديده على ساحل البحر ، وانتقل الطلاب اليها في العام الدراسي 1941م – 1942م وأرسلت اليها مشرف لتنظيم شؤون التعليم فيها هو الأستاذ / عيسى مطر .. رحمه الله ، واستحدثت لأول مرّه مواد جديده مثل التاريخ والجغرافيا والعلوم والصحّه .
وفي العام الدراسي 1951م – 1952م أرسلت دائرة المعارف أول بعثه من المدرّسين العرب إلى الجزيره وعددهم إثنان .. هم : محمد كمال محي الدين ، والأستاذ / رفيق شفيق قبلاوي .. وهما من الجنسيّه الفلسطينيّه ، عيّن الأول ناظراً للمدرسه وعيّن الثاني مدرّساً للتربيه البدنيّه بالإضافه تدريسهما بعض المواد .
وبدأت المناهج الدراسيّه تأخذ شكلاً جديداً متطوّراً ، فبدء في تكوين بعض الفرق الرياضيّه ، والأنشطه الطلابيّه المختلفه ، وفي العام الدراسي 1952م – 1953م وصلت إلى الجزيره البعثه الثانيه من المدرّسين العرب مكوّنه من سبعه من المدرّسين من الجنسيّه الفلسطينيّه أيضاً .
وفي هذه السنه زوّد الطلاب لأول مرّه بزي مدرسي موحّد عباره عن شورت قصير وقميص بلون ملابس الجيش ، وشكّل فريق مدرسي رياضي كبير أطلق عليه الفريق الخاص ، يتدرّب فيه الطلاب على مختلف الألعاب الرياضيّه .

افتتاح أول مدرسه للبنات :.

في العام الدراسي 1953م – 1954م أفتتحت في الجزيره أول مدرسه للبنات وكان مقرّها في بيت عربي في وسط الجزيره ، والتحق بالمدرسه عند افتتاحها نحو 40 طالبه ، وبدأت الدراسه فيها بفصلين دراسيين ، وفي العام الدراسي 1954م – 1955م افتتحت فصول جديده في مدرسة فيلكا للبنين بعد أن شيّد دور ثان فيها كما افتتحت مكتبه ومختبر .

المجلات المدرسيّه :.

وصدرت أول مجلّه مدرسيّه في هذا العام اطلق عليها اسم ( الطالب ) ، احتوت على العديد من المواضيع الثقافيّه والعلميّه واخبار الجزيره والأنشطه المدرسيّه ، وصدر منها 5 أعداد .
وفي العام الدراسي 1955م – 1956م وبالتحديد في أكتوبر 1956م وصل لأول مرّه إلى الجزيره التيار الكهربائي ، وقد ساهم وصوله إلى زيادة الأنشطه الطلابيّه في كل المجالات ، كما افتتحت عياده مدرسيّه .
وفي العام الدراسي 1957م – 1958م افتتحت مدرسه جديده للطلاب والتي أصبحت بعد ذلك مشتركه ، وحُوّلتْ إلى ثانويّه للبنين ، وأرسلت دائرة المعارف بعثه مدرسيّه تتكوّن من 9 مدرّسين في مختلف المواد وكلّهم من الجنسيّه الفلسطينيّه ، كما صدرت في هذا العام مجلّه مدرسيّه ثانيه اسمها : صوت الجزيره .. صدر منها 4 أعداد .

المرحله الثانويّه :.

كان طلاب مدرسة فيلكا – ممّن كانوا ينهون دراستهم المتوسّطه – يُرسلون إلى مدينة الكويت للإلتحاق بثانويّة الشويخ ، ويقيمون في السكن الداخلي للطلاب ، ويعودون إلى الجزيره في نهاية الأسبوع .
وفي مطلع الستينيّات أُفتتحت بعض الفصول في المدرسه المتوسّطه للبنين لتضم الطلاب الذين يتخرّجون من المرحله المتوسّطه ، وبذلك أصبحت المدرسه تضم فصولاً للمراحل الإبتدائيّه والمتوسّطه والثانويّه .

——————
الهوامش :.
(1*) : للتوسع في هذا الموضوع .. يراجع كتابنا ( من ذكريات التعليم في جزيرة فيلكا ).


المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-03-2008, 11:15 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء التاسع

بعض من أنجبتهم الجزيره :.

أنجبت جزيرة فيلكا الكثير من الرجال في مختلف المجالات ، كما استقر بها العديد من العلماء على مر العصور .
فقد حفظ لنا التاريخ إحدى المخطوطات الدينيّه وهي كتاب ( الموطأ – للإمام مالك ) ، كتبه في الجزيره عام 1094هـ - 1682م أحد العلماء هو مسيعيد بن أحمد بن مساعد ، وحفظ هذا المخطوط لدى إحدى العائلات في الجزيره إلى أن انتقل إلى والد الأستاذ : عبد العزيز حسين ، وبعد وفاته قام مركز البحوث والدراسات الكويتيّه بطبعه مصوّراً عن المخطوطه الأصليّه ، وقدّم للكاتب الأستاذ : محمد العجمي ، ونشر عام 1997م .
كما أنجبت هذه الجزيره العلامه الشيخ / عثمان بن سند الوائلي .. الذي ولد فيها عام 1180هـ - 1766م ، وهو من أشهر علماء القرن الثاني عشر الهجري التاسع عشر ميلادي ، وله الكثير من المؤلّفات في الفقه والتراجم والأدب والتاريخ ، وله شعر كثير .
وإحدى مخطوطاته كتبها في الجزيره أحد تلامذته ويدعى : راشد بن عبد اللطيف .. واسمها : النظم العشماويّه ، والنسخه الأصليّه كانت محفوظه لدى الملا / عبد القادر محمد .. إمام أحد مساجد الجزيره ومختارها فيما بعد .

أهم الشخصيّات :.

أما أشهر الشخصيّات التي لأنجبتهم الجزيره منذ مطلع القرن الماضي فهم كما يلي :
العلماء الأوائل :
1- الشيخ / مسيعيد بن أحمد مساعد .
2-
الشيخ / عثمان بن سند .
المدرّسون الأوائل :
1-
الملا / معروف عبد القادر السرحان .
2-
الملا / عبد القادر محمد عبد القادر السرحان .
3-
الملا / حاجي محمد القيس .
4-
الأستاذ / يوسف الحاج أحمد .
5- الأستاذ / ياسين الملا معروف السرحان .
6- الأستاذ / أحمد عبد القادر السرحان .


القضاة :
1- عبد العزيز عبد القادر محمد السرحان .
2-
المستشار / عبد الله محمد عبد الله .

أمراء الجزيره :
1- الشيخ / محمد سعود الصباح .
2- الشيخ / عبد الله محمد سعود الصباح .
3- الشيخ / سعود عبد الله الصباح .
4- السيّد / خلف الخلف .
5-
السيّد / أحمد علي الخلف .
6-
المهندس / خلف أحمد الخلف .

المختارون :
1- عبد القادر محمد عبد القادر .. من بداية صدور قانون المختارين حتى عام 1966م .
2- حسين محمد يوسف مال الله .. 1966م – 1974م .
3- عبد اللطيف يعقوب طاهر .. 1974م – وحتى الوقت الحاضر .


الربابنه :
1- منصور ابراهيم الخليل .. الشهير بمنصور الخارجي .
2-
عبد المجيد ملا أحمد .
3-
الحاج / أحمد اسماعيل .
4- خالد حمدان .
5- سلطان محمد شعيب .
6-
محمد طاهر عبد الله .
7-
يعقوب طاهر عبد الله .
8-
أحمد طاهر .
9-
علي فرج .
10- محمد صالح صفي .
11- علي الخواري .
12- حجي/ حسن مال الله (1*) .


الفنانون والنهامون :
1- ابراهيم بن يعقوب .. فنان .
2- ناصر بن يعقوب .. فنان .
3- محمد الجاركي .. نهام ومطرب بحري .
4- يوسف بن أحمد .. نهام .
5- علي الخواري .. نهام .


كتّاب الأمير :
1- محمد عبد الله شعيب .
2- حسين جناع .
3-
الملا / عبد القادر محمد .
——————
الهوامش :.
(1*) : هنالك الكثير من العائلات الفيلكاويّه ظهر فيها ربابنه ونواخذه سواء نواخذة السفر التجاري أو نواخذة الغوص على اللؤلؤ ، أو نواخذة صيد السمك ، فمعذره لعدم استطاعتنا إحصائهم .

المصدر : كتاب / الجزر الكويتيّه .. تاريخها .. خصائصها – الطبعه الأولى 2005م ، المؤلف / خالد سالم محمد .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-03-2008, 11:17 AM
الصورة الرمزية ikarus princess
ikarus princess ikarus princess غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 18
Arrow جزيرة فيلكا-الجزء العاشر والأخير

فيلكا أثناء الإحتلال (1*) :.

تعرّضت جزيرة فيلكا مثل باقي مناطق دولة الكويت للغزو الصدامي وعاث الجنود فيها دماراً وتخريباًُ ، وَزُرِعَتْ أرضها بالألغام ، وأُحيطت شواطئها بالقضبان الحديديّه والأسلاك الشائكه ، وحُفر خندقٌ دائريٌ حولها ، وأخيراً أُجبر أهلها على تركها والإنتقال إلى مدينة الكويت ، وقد عانوا مشقّه كبيره أثناء نقل عائلاتهم وحوائجهم الضروريّه .

وكانت هناك قوّه من الجيش الكويتي موجوده في الجزيره لم تستسلم إلا بعد أن كبدت العدو خسائر فادحه ، ولم تطأ أرجل الغزاه أرضها إلا في اليوم التالي من الغزو وبعد أن دفعوا الثمن غالياً .. جنوداً وطائرات ومعدّات .

أول يوم للهجوم :.

تتحدّث التقارير التي وردت من الجزيره في أول يوم من الهجوم فتقول : في الساعه الخامسه من صباح يوم 2/8/1990م بدأ العدو محاولة إبرار جوّي على جزيرة فيلكا بعدد 45 طائره هيلوكبتر محمّله بجنود القوات الخاصّه بما يعادل كتيبة مشاة ، كرأس جسر لبقيّة اللواء لتأمين مناطق الإبرار الجوّي والبحري ، وتحميها طائرات مقاتله ، وتصدّت لها قوّة الدفاع الجوّي في الجزيره وأسقطت أول طائره محمّله بالجنود ، وتكرّرت المحاوله في الساعه السادسه بنفس الحجم السابق ، واسقطت قوّات الجزيره 7 طائرات منها محمّله بالجنود وطائرتين مقاتلتين ولاذ الباقي بالفرار .

وبعد فشل محاولات الإبرار الجوّي حاول العدو القيام بعمليّة إبرار بحري بما يقارب 100 زورق صغير ، وتصدّت لهم قوّات الدفاع عن الجزيره وأجبرتهم على الإنسحاب ، وبعد فشل هذه المحاولات اقتربت بارجتان من سواحل الجزيره ، وفي الساعه العاشره صباحاً بدأ قصف البارجتين على الجزيره ومواقع القوّه حتى صباح اليوم التالي ، وفي السـاعه الرابعه مـن صبـاح 3/8/1990م تم اقتحام الجزيره من قِبَلْ الغزاة بما يعادل لواء زائد من القوات الخاصّه ومشاة بحريّه ، وأسر أفراد القوّه .

حجم القوّات الكويتيّه في الجزيره :

1- سريّة مشاة .
2- سريّة قوّة حدود .
3- سريّة دفاع جوّي ووحدات الإمداد الفنّي والإداري .

حجم القوّه الصدّاميّه المهاجمه :

1- لواء إبرار جوّي .
2- كتيبة إبرار جوّي .
خسائر المهاجمين :
1- 8 طائرات هيلوكبتر .
2- 3 طائرات مقاتله .
3- 4 زوارق صاروخيّه .
4- مركب بحري عليه حوالي 600 عسكري .

تمركزهم في الجزيره :.

وبدأت بعد ذلك القوّات الغازيه بالتمركز والإنتشار في الجزيره ، واستولوا على المرافق الحكوميّه ، وبدأوا في مد أسلاك شائكه على طول سواحل الجزيره وموانىء بحريّه في المياه المقابله لمدينة الكويت ، وهي عباره عن قضبان حديديّه سماكة 20 ملم وبطول حوالي 3 أمتار .
وحوّلوا القهوه الشعبيّه والمتحف وشاليهات المشروعات السياحيّه إلى مقر واستراحه للجنود ، وحوّلوا مبنى بلديّة فيلكا مركزاً للقياده ، وكان حجم القوّات العراقيّه في الجزيره لواء مكوّن من 3 أفواج ، وزرعوا معظم بر وسواحل الجزيره بالألغام المضادّه للأفراد .


يتبع ....

التعديل الأخير تم بواسطة ikarus princess ; 28-03-2008 الساعة 11:40 AM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نواخذة جزيرة فيلكا القرينية التاريـــخ البحـــري 3 16-05-2012 03:05 PM
تاريخ جزيرة فيلكا AHMAD فيلكا 7 03-03-2012 07:19 PM
صورة قديمة لأمن جزيرة فيلكا AHMAD فيلكا 3 22-10-2010 06:49 PM
من يعرف عوائل جزيرة فيلكا جاسم علي حاجيه بوزبر القسم العام 0 21-06-2010 01:32 PM
أثار جزيرة فيلكا كما بدت عام 1964 سمو حوران الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 5 08-06-2010 09:13 PM


الساعة الآن 11:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت