راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 12-07-2009, 10:13 AM
الوطني الوطني غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 208
افتراضي عبدالله فضالة

عبدالله فضاله



من 1900 الي 1967 م

الاستاذ الراحل عبدالله فضاله من مواليد 1900 م علي جهة التقريب . . . . كان الحزن رفيق دربه منذ صغره . . ففي الرابعه من عمره وافت والده المنية و تكفله عمه و قام علي تربيته فأدخله عند المطوع ، و كذلك أحضر له عالماً معروفاً بدينه و تقواه ليلقنه علوم القرآن الكريم و الدين هو الأستاذ المربي محمد بن جودر و لكن الطفل بدأ يراوغ معلمه . . . لقد كانت نبضات الفن تحرك مشاعره . . فكان يهرب من المدرسه لكي يلتقي بزملائه من الذين كانوا آنذاك يجيدون الغناء و العزف علي العود و يجتمعون حول العود و النغم و الصوت و الكف . . . و كان يسرق اللحظات لكي يقف أمام المقاهي للاستماع الي اسطوانات كبار المطربين آنذاك لكي يحفظ منهم كلمات الأغاني و يتعلم طريقه الغناء و العزف كذلك و قد تأثر في بدايات طريقه الفني بالفنان محمد شريده و هو مطرب قديم و كذلك محمد بن سمحان و الفنان أبو الأصوات عبدالله الفرج الذي قدم له عبدالله فضاله بعد ذلك مجموعه كبيره من الاصوات التي غناها .

لقد أخذ عبدالله فضاله يتلمس طريقه بروح عاليه لا تقهر فهو ما أن حصل علي عود أهداه له المرحوم الشيخ إبراهيم الفاضل بعد أن أعجب به و تنبأ له بالمستقبل حتي صار همه الأول و شغله الشاغل أن يتعلم بنفسه العزف علي آله العود . . . لقد حاول أن يفعل ضرباً من المستحيل و العجيب أن ينجح في هذه المحاوله فيعلم نفسه بنفسه العزف علي العود و ينجح و يحقق بذلك عملاً لم نسمع به من قبل و لم يصادف له مثيل .

و بدأت الأخبار تترامي إلي عمه بان ابن اخيه يحضر مجالس الطرب و يدندن علي العود . . . فأعلن عمه عدم رضاه عليه . . . فخاف الطفل من عمه . . و اختفي عن الأنظار لفترة . . و خلال البحث عنه علم بأنه ذهب الي الهند فوق إحدي السفن الضاربة في الخليج و المحيط و ذلك عام 1913 تقريباً .

و بعد عودته الثانيه حدث وان زار الكويت ( حسن درسة ) مندوب شركه اسطوانات بيضافون فرع بغداد من العراق حيث اتفق مع عدد من المطربين من أمثال عبداللطيف الكويتي و الفنان صالح العبد الرزاق كذلك اختار الفنان الضرير الشاب عبدالله فضاله للتسجيل لأول مرة في حياته ست اسطوانات و هي ( يامال ) ، و ( بريخه ) نوع من أنواع النهمه ، و ( أن هندا يرق منها المحيا ) ، و ( شدو الضعاين ) ، و ( قلت آه من لهيب النار ) ، و ( يالله يالله ) ، و ( يابوفهد ) . . .

و حول بداية تسجيلات الراحل عبدالله فضاله رأي موثق للراحل الدكتور يوسف دوخي في رساله الماجستير ، و كتاب الأغاني الكويتيه حيث يقول :

علي أثر تلك الانطلاقه الفنيه الاولي برز نفر من الفنانين المتالقين في صياغه الفن ونشره بروح جديده مقتفين بذلك أثر من سبق في المدرسة الاولي ( فكان أول كويتي بدأ بتسجيل أغانيه علي اسطوانات ، هو الاستاذ الموسيقار عبداللطيف الكويتي في قصيدته :

عَوَاَذِلُ ذَاتِ الخال فيَّ حواسِدُ ) .

( سجلتها له في بغداد شركه اسطوانات بيضافون 1927م ، و علي أثرذلك توجه الي القاهره ليسجل بقيه أغانيه بمصاحبه ( أمير الكمنجه ) سامي الشوا و عزف محمود الكويتي علي آله العود ، وكان ذلك في عام 1929م ) .

و بعد فتره قصيره من طبع و نشر تلك الاغاني ، يقول المرحوم عبدالله فضاله ، ( كنا نذهب أنا و محمود الكويتي و عبداللطيف الكويتي الي ( بومباي الهند ) لطبع و تسجيل أغانينا ، و كان يصاحبنا أحياناً للضرب علي أله المرواس ، ملا سعود الياقوت ، وهو مطرب قديم مشهور ) وقد جاء في الذكري الرابعه لوفاه المرحوم (عبدالله فضاله ) في العدد الرابع من مجله عالم الفن الكويتي في الصفحه 39 ما نصه .

( ولد عبدالله فضاله عام 1900 ، علي وجه التقريب ، و سجل أول اسطوانه له في الهند عام 1913 ن ولما قفل الي الكويت رحل الي بغداد و سجل ست اسطوانات لشركه عراقيه ، و يعتبر عبدالله فضاله ، أول فنان كويتي سجل أغانيه في القاهره ، كما يعتبر من رواد حركة تطوير الاغنيه الكويتيه ) .

و هذا الرأي – كما نراه – مخالف لما ذكره عبدالله الحاتم في كتابه ( من هنا بدأت الكويت ) ، و الذي يقول فيه ، ( إن بدايه تسجيل الاغنيه الكويتيه كانت في عام 1927 م ) .
و الباحث يرجح هذا القول الاخير لعده أسباب منها ، ما ذكره الحاتم بقوله :
( إن دخول آله الفونوغراف ( الحاكي ) في الكويت كانت أواخر عهد الشيخ مبارك الصباح 1838 – 1915 )

( و قول المرحوم عبدالله فضاله )

بعد أن رسخت قدمي و عرفت أصول الغناء ذهبت الي الهند و العراق و سجلت كثيرا من الاغاني ، ثم جاءت الحر العالميه الثانيه ( 1939- 1945 ) فدعتني اذاعه البحرين ، و عملت بها حتي نهايه الحرب ) .

هذا اذا ما تتبعنا بدايه أغاني عبدالله فضاله علي طريقة ( نهمه اليامال البحريه ) المسجلة علي بعض الاسطوانات القديمه نجده شاباً يافعاً تجاوز الخامسه و العشرين من عمره تقريباً و ليس بتلك السن المماثله للثالثه عشره من سن الطفوله .

واذا ما اضفنا حديث محمود الكويتي ، عن تلك الرحلات و التسجيلات في الهند و البلاد العربيه نجده يقول :

( . . . و كنا ثلاثه أنا و عبداللطيف الكويتي ، و عبدالله فضاله و ظهر في أيامنا داود و صالح الكويتي و كانا يعزفان علي العود و آله الكمان ) ، هذا بجانب ما يؤكده عبداللطيف الكويتي ، من أن تلك البدايه كانت 1927 ، أو 1928 ، و ليس كما ذكر في ترجمه حياة عبدالله فضاله من أن بدايه حياته الفنيه كانت في تلك السن المبكره في ذلك الوقت ، ولقد ظهر في تلك الآونه عدد من الفنانين البارزين ، أمثال ، فهد أبو خليف ، و خلف بن عسك ، و علي المتيرف ، و عدد آخر من العازفين المهره مثل مرزوق مناحي ، و داود و صالح الكويتي ) .



مقالات عن الراحل عبدالله فضاله

و عاد الفنان الفارس من جولته الفنيه منتصرا مرفوع منتصرا مرفوع الراس ، لقد كان في كفاحه من اجل الفن فارسا في ساحه النضال ، لقد أراد أن يثبت بعقليه المؤمن بربه و بالحس السليم أن الغناء و الموسيقي فن رفيع و أن كل فن رفيع أساس من أسس حضارة الأمم لقد استطاع من غير أن تنتظم في خاطره هذه الأفكا و المعاني أن يحققها في زمن صعب قديم و استطاع أن يرد بالمحبه و الجداره و الموهبه علي كل الذين انكروا عليه ينزع شاب الي احتراف الطرب و الغناء و ان يجعله حبه و همه و مستقبله .

و بعد رجوعه من رحلته الفنيه حقق لنفسه تواجداً فنياً ة قاعده جماهيريه ليس في الكويت بل في منطقه الخليج و الجزيره العربيه . . و هذا الوضع الجديد له غير من موقف عائلته ، و كذلك أصبح مطلوبا كنهام علي ظهر السفن ( مطرب السفينه ) و هذه كانت لها آثار عده لانها تعتبر مدرسه الرجال آنذاك كما أتاحت له فرصه غناء فنون البحر و الأصوات .

* مجله عالم الفن – العدد 680 – 5 \ 5 \ 1985م

احتضن عبدالله فضاله سفن الغوص و أخذ يتحسس أفقاً جديده في حياته العمليه و في البحث عن سر هذا البحر الكبير . و عندما بدأت رحلة الغوص بدأ النهام عبدالله فضاله أحد النهامين الموجودين في تلك السفينه استجماع مافي قلبه من كل معاني النبض الانساني . . النبض الموجود في تلك السفينه أن يستشعر كل الاشواق و كل المشاعر و ان يرفع صوته معلناً باسم الحب و الايمان و الامل بدايه رحله من رحلات الغوص علي شواطئ الكويت . . . و عاش عبدالله فضاله ليالي و أياماً بحريه بكل مافيها من سعاده و شقاء و رهبه . . . عاش لوعه الحزن و الفراق علي أهله و أحبابه ، و بات يفكر في سر هذا البحر الذي يبحر عليه للمره الأولي في حياته . . .

كان يتسلل الي نفسه وحشه الاغتراب من انتظار المجهول . . . و توالت الايام البحريه و لياليها الطويله الجميله و النهام الصغير عبدالله فضاله يصنع لها النبض و الحركه و الجمال و يعطي لها المعني الكبير المعني لذلك الكفاح و الصبر و الجلد . و كان لابد لعبدالله فضاله أن يعاني كثيرا من هموم العيش المختلفه لكي يستطيع أن يكون حقا صوت الحياه . . . أعني مافي الحياة خصوصا حياة الفنان . و قد شاءت مقادير عبدالله فضاله ان تطحنه التجارب ، وان تؤهله للممارسات و شاءت له المقادير ، ان يعرف كثيراً . . من الآلام ليتمكن بعد ذلك من أن يسمح عن الاخرين بلحنه و صوته و كلمته كثيراً كثيراً من آلامهم علي مر السنين .

* مجله عالم الفن – العدد 678 – 21 \ 4 \ 1985م .

و الان أصبحت فرحته كبيره و هو يملك الانغام . . . انغام أوتاره التي يحملها عوده ليبدأ بها رحله طويله من الكفاح و العطاء وهو لا يدري أن هذه الرحله ستسطر له المجد بدموعه و عرقه ستسطرها علي صفحات ناصعه من تاريخ الحضاره الفنيه لوطنه و حبه الكويت التي وهبته الكثير و الكثير لدفعه الفن الموسيقي و نشره و تسجيله و لم تبخل في ان تفتح ذراعيها و تحتضنه . . تحتضن ابنا من ابنائها الموهوبين ليعيش بين جوانحها لتجعل منه رائدا كبيرا و فنانا لامعا عظيما . . تصنع منه وله تاريخا مجيدا للفن الموسيقي و تدخله التاريخ من ـوسع أبوابه ذلك هو الفنان الخالد عبدالله فضاله .

* مجله عالم الفن – العدد 676

و يعتبر من أوائل الفنانين الكويتيين الذين أرسوا مبدأ التجديد في الأغنيه الكويتيه ، بوضع جمل موسيقيه و بتنويع الانغام دون تغيير معالم و روح الاغنيه الكويتيه التراثيه ، وهو أول من تغني بأغاني السامري مثل ( جزي البارحه جفني عن النوم ) ، و ( ألا يا اهل الهوى واعز تالي ) ، و غيرها من السامريات الجميله و ادخل عليها العود و الكمان والمرواس ، و المعروف أن غناء السامري في السابق كان يؤدي بالفرق الشعبيه دون آلات موسيقيه .

و الفنان عبدالله فضاله مطرب نشيط و كثير اللإنتاج ، سجل العديد من الاسطوانات في فتره الخمسينات و ماقبلها : اسطوانات حجرية ، واسطوانات ( بلاستك ) في الستينات .

* جريدة القبس – العدد 8734 – 14 \ 10 \ 1997م .

لهيب النار

و سجل في القاهره عند شركه بيضافون في عام 1929 م ( حسب ما ذكر في سجل شركة بيضافون الصادر عام 1930 م ) باسم عبدالله فضاله الكويتي مثل ( شدوا الضعاين ) و ( قلت آه من لهيب النار ) و ( استماع ) و ( ان هندا يرق منها المحيا ) .

و سجل في دولة البحرين و تعتبر أول آلات تسجيل الاسطوانات في المنطقه ، و سجل هناك العديد من ( الأصوات ) و ( السامريات ) و ( اليمانيات ) مثل أغنيه ( غرد حمام الغصون ) عند شركه سالم فون ، و ( سامريه ) و ( جزي البارحه جفني عن النوم ) و ( يا اهل المحبه ) عند شركه إبراهيم فون ، و ( يا راكب ) هلالي علي الربابة عند شركة أبوبكرفون .

و سجل في الكويت كذلك عند شركه ( طه فون ) ، وكان صاحبها كويتياً يدعي طه صبري ، وسجل ( يقول من في المحبه ) ، وصوت ( مربي واحترش ) ، وصوت ( أيا معشر الأحباب ) ، وصوت ( لولا النسيم ) .

و عند شركه بوزيد فون التي يملكها السيد علي الصقعبي ، سجل العديد من الاسطوانات مثل صوت ( لحاك الله ) و ( سقي الله ) و ( روضه الخلان ) و صوت ( يا بديع الجمال ) و غيرها . . .

و سجل في الهند – ببومبي عند شركه صادق فون ( بسته ) باسم ( لو تدري ابحالي اشصار ) و هذه الاسطوانة تعتبر نادرة من حيث الشكل ، و لكون عبدالله فضاله كويتياً وضع علم الكويت القديم الذي استخدم في فتره ماقبل الاستقلال ، في ورقه البيانات علي الاسطوانه .



أعماله الغنائيه كثيره

قدم الفنان عبدالله فضاله الكثير من الاعمال الغنائيه الاصليه للمكتبه الغنائيه الكويتيه ، الاذاعيه منها و التلفزيونيه و في شتي المجالات . . . من أبرز أعماله :
  • رب الملا
  • خذوني معاكم
  • سيدي يازين
  • طول الدهر سهران
  • كان الروض يجمعنا
  • طال هجر الحبايب
  • دنياك لو طالت
  • علي يودان
  • عيدنا عيد الوطن
  • ياللي أسرت الفؤاد
  • الصبر أجيبه منين
  • تمر الليالي
  • أنا ودي ولكن ماحصلي
  • أسمر عشقته
  • مر الزمان وفات
  • أعلل نفسي في الغرام
  • هلت دموع العين
  • ايا معشر الأحباب
  • أنا البارحه
  • أحمد الله و أشكره
و أعمال أخري كثيره .....





وفاته




في اليوم الخامس عشر من شهر أكتوبر عام 1967 فجعت الأوساط الفنيه و الثقافيه في دولة الكويت و الخليج و الجزيره العربيه بخبر مصدره دولة البحرين الشقيقه ينعي فنان الكويت الكبير عبدالله فضاله أرحمه السليطي الذي كان يقضي فترة راحه ممتعه بين الأهل و الأصدقاء و الأشقاء هناك ، فداهمته العله ، و نقلوه الي المستشفي الأمريكاني في البحرين ، وفاضت روحه الي بارئها ، و لكا أجل كتاب .

و قد أمر الراحل حضرة صاحب السمو الشيخ عيسي آل خليفه ( رحمه الله عليه ) حاكم البحرين آنذاك بنقل جثمانه في طائره خاصة الي الكويت . . . تكريماً للرجل الذي أحب دولة البحرين ، و خصها بفنه .. و اتخذها علي مدي حياته الحافله بالمكان الفني المتميز وطنا ثانيا له . . و عند وصول جثمان المرحوم عبدالله فضاله الي ارض وطنه الكويت ترامي الناس حول جثمانه من كل حدب و صوب ، من جميع الأجيال الذين عاشوا أعماله الغنائيه الجميله . . هذا الفنان الذي استطاع أن يتبوأ مكانه في قلب شعب الكويت و وجدانه .

و قد تأصلت و توجت معاني التكريم و التقدير له ، من والد الشعب الكويتي و رائده آنذاك الراحل حضره صاحب السمو الشيخ صباح السالم الصباح ( رحمه الله عليه ) الذي أوفد مندوبه للعزاء و قبل أن يواري (عبدالله فضاله ) التراب . . .

و سعي الي آل الفقيد معزياً و مواسياً حضره صاحب السمو الشيخ الراحل جابر الأحمد الجابر الصباح ( رحمه الله عليه ) الذي كان آنذاك ولياً للعهد . . كما كان سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الشيخ الراحل سعد العبدالله السالم الصباح ( رحمه الله عليه ) آنذاك وزيراً للداخليه و الدفاع يشرف بنفسه علي راحة الفقيد في مثواه الأخير . . .

الجميع كانوا في وداع عبدالله فضاله من أبناء الأسره الحاكمه الكريمه و رجالات الكويت الذين عرفوا عبدالله فضاله و كبار الشخصيات في وزارة الإرشاد و الأنباء آنذاك وزاره الاعلام حالياً و في مقدمتهم المرحوم معالي الشيخ جابر العلي السالم الصباح ( رحمه الله عليه ) ، الذي كان راعي الفن والفنانين في الكويت آنذاك ... و جماهير الشعب الكويتي بكل فئاته . . .



جمعيه الفنانين الكويتيين و وفاه عبدالله فضاله




و من إيمان جمعيه الفنانين الكويتيين وأعضائها بدور هذا الرجل في الحركة الفنية و جهوده المضنيه في إداره الجمعيه خلال أربع سنوات قبل وفاته . . . أوقفت الجمعيه جميع ارتباطاتها و اعمالها الفنيه لمده ثلاثه ايام و احضرت أحد المقرئين ليتلوا القرآن الكريم يوماً كاملاً . . . و أطلق أسم المرحوم عبدالله فضاله علي الصالة الرئيسيه للجمعيه اعترافا صادقا لما قدمه هذا الفنان من أجل فنه و أبناء شعبه .

و قد كان لجمعيه الفنانين الكويتيين كلمه علي شكل بيان أذيعت من خلال إذاعه الكويت و نشرت في الصحافه المحليه بمناسبه و فاته و قد تضمنت مايلي :


في اليوم الخامس عشر من شهر أكتوبر عام 1967 جاءنا من البحرين الشقيق ، حيث كان يقضي فترة ممتعه بين أهله و أشقائه ، فدهمته العلة ، وفاضت روحه إلي بارئها ، ولكل أجل كتاب .

ولد عبدالله فضاله عام 1900 علي وجهه التقريب و توفي والده و عمره لا يتجاوز أربع سنوات ، فكفله عمه صالح و أحضر له عالما معروفا بدينه و تقواه ليلقنه علوم القرآن الكريم و الدين ، و لكن الطفل بدأ يراوغ معلمه و بدأت الأخبار تترامي لعمه . . أن ابن اخيه يحضر مجالس الطرب و يدندن علي العود ، فأعلن عمه عليه الثوره ، فخاف الطفل من ثوره عمه فاختفي عنه ، فرحل وهو لم يتجاوز العاشره إلي الهند ( نهاماً ) فوق السفن الضاربه في الخليج ، و سجل أول اسطوانه في العند عام 1913 ، و لما قفل الي الكويت رحل الي بغداد ة سجل ست اسطوانات لشركه عراقيه .

لقد استطاع عبدالله فضاله أن يتفوق علي رفاقه و أن تتعدي أغانيه حدود البلاد ، ويعتبر عبدالله فضاله أول فنان كويتي سجل أغانيه في القاهرة ، كما يعتبر من رواد حركة تطوير الأغنية الكويتية .

لقد ذهب الرجل الي بارئه بكل أمجاده ، و علي التاريخ ألا يغفله لحقه عليه ، فرحم الله عبدالله فضاله الأديب الشاعر الفنان و أسكنه فسيح جناته .

جمعيه الفنانين الكويتيين .



# كرمته الدوله بإطلاق اسمه علي أحد الشوارع في منطقة السالمية .




عبدالله فضاله في سطور




v عبدالله فضاله رحمه السليطي .

v من مواليد الكويت عام 1900 م .

v متزوج و له خمسة من الأبناء هم ( فضاله و يوسف و ثلاث بنات ) .

v عمل في البحر تبابا و عمره حوالي عشر سنوات ، ثم نهاما حتي يستطيع أن يمارس هوايته بعيدا عن أنظار الأهل و الأقارب الذين كانوا في تلك الفتره ينظرون الي الفن نظره دونية .

v بعد عودة الفنان أبو الأصوات ( عبدالله الفرج ) الي ارض الكويت اخذ يقيم الحفلات الخاصه هنا وهناك حيث قدم عدداً كبيراً من الاصوات التي كتبها و لحنها وكان الراحل عبدالله فضاله أحد ابرز الذين تأثروا كثيراً بفن الصوت الذي كان يقدمه عبدالله الفرج .

v تمتع بموهبه كتابة القصيدة باللغه الفصحي و كذلك باللهجه العاميه المحليه ، كما كان يتمتع بموهبة التلحين و الغناء معاً ، تميزت غالبيتها بفن الصوت والسامري أو الأغنيه الخفيفه ...

v سجل في الهند مجموعه من الأغاني الكويتيه علي اسطوانات منها بستة بعنوان ( لو تدري أبحالي إشصار ) عند شركة ( صادق فون ) في بومبي .

v أول ملحن كويتي أدخل آله البيانو في الأغنيه الكويتية المطوره كما استعمل كثيراً من الايقاعات الكويتيه القديمه .

v غني حوالي ( 500 ) أغنية في شتي المجالات غالبيتها من تأليفه و تلحينه .

v غني من فن الزبيري ( خماري مثولث ) و يعتبر من الايقاعات الصعبة و أدخل عليه آله العود و المرواس و الأغنيه هي ( مسكين ياقلب براه الهوى ) .

v ساهم في انتشار الاغنيه الكويتيه الي خارج نطاقها الاقليمي ، و يعود ذلك الي قدراته المتميزه بين زملائه في الساحه الفنيه ، فكانت أعماله الغنائيه وصلت الي جميع دول الخليج و الجزيره العربيه قبل ظهور الاذاعه .

v أول من تغني باغاني السامري و من اشهر اعماله الغنائيه التي قدمها في هذا المجال سامريه ( الا يا اهل الهوى واعزتالي ) و اغنيه ( جزى البارحه جفني عن النوم ) هذا بالاضافه الي مجموعه كبيره من السامريات الناجحه .

v اسس و اصبح رئيسا لمجلس اداره جمعيه الفنانين الكويتيين لسنوات . . .

v اول اغنيه من فن الصوت سجلها علي اسطوانه كانت بعنوان ( لقد خبراني ) من تاليف قيس بن الملوح و ذلك في عام 1928م وله من الاصوات المشهوره كذلك ( الا يا دار فوز ) .

v اول من غني و عزف الحان الربابه علي آله الكمان و سجلها للإذاعه .

v يعتبر من اوائل الفنانين الذين سجلوا اسطوانات في القاهره عند شركه بيضافون عام 1929م منها ( شدو الضعاين ) و ( قلت آه من لهيب النار ) و ( استماع ) و ( ان هندا يرقا منها المحيا ) .

v سجل الكثير من الأغنيات من فنون الأصوات و السامريات و اليمانيات علي اسطوانات في دوله البحرين منها اغنيه ( غرد حمام الغصون ) عند شركه سالم فون ، وسامريه ( جزى البارحه جفني عن النوم ) و ( يا اهل المحبه ) عند شركه ابراهيم فون و ( ياراكبين ) هلالي علي آله الربابه عند شركه ابوبكرفون .

v وسجل في الكويت عند شركه ( بوزيد فون ) التي يملكها السيد علي الصقعبي مجموعه كبيره من أحلي اغانيه نذكر منها صوت ( لحاك الله ) و ( سقي الله ) و ( روضه الخلان ) و صوت ( يا بديع الجمال ) و غيرها . . . و سجل في الكويت كذلك عند شركه ( طه فون ) التي كان صاحبها كويتياً يدعي طه صبري مجموعه من الاعمال الغنائيه منها ( يقول من في المحبه ) ، وصوت ( مربي واحترش ) ، وصوت ( أيا معشر الأحباب ) ، وصوت ( لولا النسيم ) واغنيه ( العجايز ) . وكان للفنان عبدالله فضاله شركه لتسجيل الاسطوانات باسمه ( فضلي فون ) و سجل فيها مجموعه من اعماله الغنائيه منها صوت ( جلا بالكاس ) و ( يا عروس الروض ) .

v عضو فرقة الموسيقي باذاعه الكويت عام 1951م ( مطرب و عازف علي آله العود ) .

v عمل في لجنة النصوص في الاذاعه الكويتية .

v غني من الحانه و كلماته عدد من المطربين العرب و الكثير من مطربي الكويت منهم : صالح الحريبي ، عبدالعزيز محمد ، حوريه سامي ، كارم محمود ، فايدة كامل ، هيام يونس ، رويدا عدنان ، مائده نزهت ، و بديعه صادق التي غنت أغنيه ( ياللي أسرت الفؤاد ) ، وآخرون .

v سافر إلي دوله البحرين إبان الحرب العالميه الثانيه حيث استقر و عمل فيها لمده أربع سنوات . . . و الي الكثير من العواصم العربيه و الاجنبيه منها : الصومال ، بمباسه ، لاموه في أفريقيا و بغداد و بومباي في الهند و البحرين و القاهره .




الراحل بو فضاله مع الملحن و المطرب الراحل سعود الراشد .

منقول من منتديات خاموش
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-09-2009, 06:20 AM
الصورة الرمزية خالدالراشد
خالدالراشد خالدالراشد غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: الكويت
المشاركات: 58
إرسال رسالة عبر MSN إلى خالدالراشد
افتراضي

جزيل الشكر لك يالوطني لنقل هذه المعلومات الوفيرة عن التاريخ الفني المرحوم عبدالله الفضالة
__________________
kh.alrashed@hotmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صالح فضالة الفضالة المارد الخليجي العربي الشخصيات الكويتية 2 24-06-2010 10:43 PM
صوره نادره وتاريخيه اخذتها من أولاد عبدالله عبدالرحمن عبدالله شيخ الشباب مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 1 27-04-2010 02:21 AM
العجز أو العجايز للمرحوم عبدالله فضالة كلام مهيل التاريـــخ الأدبي 4 01-11-2009 10:01 PM
محسنون من بلدي- صالح فضالة الفضالة الوطني الشخصيات الكويتية 2 12-05-2009 11:03 PM
آل فضالة، الفضالة من بني سليط - فرحان الفرحان 26/10/2003 IE التاريــخ الإجتماعي 3 04-05-2009 11:58 AM


الساعة الآن 11:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت