راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 10-07-2010, 07:33 PM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,663
افتراضي محمد الهنيدي: عام 48 نزحت من فلسطين إلى الكويت

أجرى الحوار جاسم عباس
الرعيل الأول في الكويت تخضرموا فترتي ما قبل النفط وما بعده، فقاسوا من الاثنتين وذاقوا حلاوتيهما، عملوا وجاهدوا وتدرجوا، إلى ان حققوا الطموح أو بعضا منه. ومهما اختلفت مهنهم وظروفهم، فإن قاسما مشتركا يجمعهم هو الحنين إلى الأيام الخوالي..
القبس شاركت عددا من هؤلاء الأفاضل والفاضلات في هذه الاستكانة.

في مستهل لقائنا مع محمد عبدالرحمن الهنيدي، قال: جئت إلى الكويت في 1948/12/31 بجواز سفر فلسطيني قادما بطريق البر من دمشق عبر العراق، عند وصولي أقمت في بيت مؤجر من آل معرفي على شاطئ البحر بمنطقة الشرق، وهو المكان نفسه المقامة عليه حاليا وزارة الخارجية، البيت كان مكونا من طابقين، العلوي مؤجر لابن عمي، والدور الأرضي كان ديوان معرفي، مقابل المنزل كانت محطة الكهرباء الوحيدة في الكويت والتي كان يملكها المرحوم عبدالله الملا.

وقال الهنيدي: أنا من مواليد 1926/11/10 من مدينة اللد في فلسطين، احتل الصهاينة المدينة بتاريخ 1948/6/9، وبعد يومين من احتلال المدينة طرق الجنود الصهاينة أبواب المنازل وأجبروا جميع السكان على الرحيل دون تمكنهم من حمل اي شيء مشيا على الاقدام وعبر الجبال، وفي شهر رمضان باتجاه مدينة رام الله بعد 48 ساعة وصلنا بحالة مزرية، كانت هذه بداية النزوح واللجوء، ثم الى مدينة السلط بالاردن، وبعد شهرين منحنا حق اللجوء الى سوريا، وكانت مدينة دمشق هي الملجأ.

بداية العمل بدائرة الجوازات
وتحدث عن بدايات عمله في الكويت بدائرة الجوازات مع ابن عمه الذي كان في الدائرة نفسها بعد مقابلة الشيخ عبدالله المبارك، وبعد سؤال المرحوم محمد جعفر، اخبرني بالتعيين براتب 350 روبية بوظيفة كاتب، وكان موقع المبنى المؤلف من طابقين في الجانب الشرقي من ساحة الصفاة على الطريق المؤدي الى قصر دسمان، في الغرب كان مكتب احمد الغانم يليه مخزن جاشنمال، ثم شركة التجارة العربية (عزت جعفر واولاده) وبجانبه شيرين بهبهاني، ثم الشارع الجديد، ومكتب عبدالله الملا، وجنوب ساحة الصفاة كان مبنى تحت الانشاء لبنك ايران والشرق الاوسط (بنك الكويت والشرق الاوسط)، ثم مبنى الامن العام قبل الانتقال الى قصر نايف، كانت ساحة الصفاة رملية وغير معبدة، والطرق المؤدية اليها غير معبدة باستثناء طريق دسمان، كان من زملائي بقسم الاقامة في الغرفة نفسها السيد يوسف السيد هاشم الرفاعي، والمرحوم ابراهيم عيد (كان احد مدرسي البعثة التعليمية الفلسطينية في الثلاثينات)، وفي الغرفة المجاورة المرحوم احمد المقهوي، وعبدالله عبدالغفور، وعبدالمحسن الخميس، واحمد الرندي المساعيد، وفي مكتب آخر سليمان المشعان وكان مسؤولا عن قسم العلوم.
وأضاف قائلا: بتاريخ 1949/1/15 استدعاني الشيخ عبدالله المبارك الى مكتبه وأخبرني بأنه تقرر إنشاء إدارة للأمن العام في الاحمدي، وقال: ولدنا الشيخ جابر الاحمد سيكون رئيسها، وأريد أن تعمل معه هناك، قطعنا الطريق الرملي مع الشيخ جابر رحمه الله عبر بوابة الجهراء ثم الفروانية الى مقر الامن العام الذي كان يقع على يمين مفترق طريق الاحمدي / واره، في ذلك الوقت، وكان المقر عبارة عن عدة خيام مزودة بمراوح كهربائية بالسقف واضاءة كافية، مكتب لي أنا، والآخر للمرحوم سليمان أبو كحيل أمانة الصندوق، وشكاوى العمال، وسكني كان في خيمة خلف خيمة المكتب، وصندوق للثلج، وفلتر ماء، ثم بني مبنى من اللبن والجندل للإدارة، وغرفة احوال ونظارة (توقيف). وفي عام 1953 تم بناء مبنى دائم لادارة الامن العام وهو المبنى الحالي نفسه، توسع العمل وانشئت ادارات جديدة منها: ادارة التحقيق رئيسها ومديرها جاسم مشاري الحسن، وادارة العمل للاشراف على العمال ومراقبة التوظيف بشركات النفط، عين السيد يعقوب القطامي مديرا، ويعاونه فيصل العون وعمر فهد العمر، كما عين فيها المرحوم محمد درويش العرادي بعد تخرجه.
اضاف: ومن الاعمال وكل بي صندوق الاعانات والنثريات الخاصة بالشيخ جابر الاحمد رحمه الله، وكنت مسؤولا عن التحقيق بحوادث المرور وشؤون الموظفين، والتحقت بشركة النفط بتاريخ 1966/11/12 بوظيفة آمر اداري في دائرة علاقات الحكومة، ثم بوظيفة ناظر قسم التوظيف وناظر تقييم الوظائف، واخيرا ناظر قسم الخدمات الادارية وخدمات المجتمع الى التقاعد 1981م.

النادي الأهلي
قال الهنيدي: كنت لاعبا، مارست كرة القدم في فلسطين وكنت عضوا بالاتحاد الرياضي الفلسطيني، وفي عام 1949م مارست هذه الرياضة ضمن فريق عربي تكون من مجموعة لاعبين من الاحمدي، ومجموعة من مدرسي دائرة المعارف، واندمجنا للعب مع فريق شركة النفط ومعظمهم من الانكليز وفي عام 1950 اتصل المرحوم يوسف ابراهيم الغانم وكان في ذلك الوقت عضوا في الهيئة الادارية للنادي الاهلي، وطلب مني ان اشترك باللعب مع النادي الاهلي (الكويت حاليا)، وافقت شرط أن ألعب من دون تعارض مع فريق الأحمدي، كان يأتي أبو إبراهيم قبل كل مباراة ويقلني بسيارته بنفسه ويعود بي إلى الأحمدي بعد كل مباراة، وكنا نتناول معه العشاء في مخيمه خارج السور ونشاهد الأفلام السينمائية.
وفي عام 1953 تلقيت اتصالا من الأخ عبدالعزيز جعفر، كان في النادي الأهلي، وقال لي: الشيخ عبدالله المبارك يريد أن يكلمك، قال لي الشيخ: يا محمد أريدك أن تلعب مع النادي الأهلي فقط وهذا أمر. وأغلق الخط، لم يكن أمامي إلا الامتثال لذلك الأمر، وهكذا اندمجت مع الأهلي حتى تاريخ اغلاق الأندية في عام 1959، وكان فريق النادي يتكون من اللاعبين التالية أسماؤهم:
إبراهيم المواش - كابتن الفريق، شاهين الزرقا، عبدالمحسن الفرحان، عبدالجليل حبيب (علاوي)، فضل ساندويتش، صبحي نصار، حسن الدجاني، شحيبر، تيسير الترتير، تاج (لاعب هندي)، وأنا محمد الهنيدي.
كان المرحوم الشيخ عبدالله المبارك الصباح هو الرئيس الفخري، وكان مبنى النادي من طابق واحد يقع في المكان الحالي نفسه لفندق شيراتون، يقابله في ذلك الوقت مكتب لشركة نفط الكويت، كان يضم قسما للتوظيف، وآخر للمشتريات المحلية.
وقال الهنيدي: في ذلك الوقت لم يكن في الكويت ملاعب لكرة القدم كالملاعب الحديثة، فقد كان هناك ملعبان نزاول فيهما المباريات، احدهما كان في الموقع الحالي لمجمع الصالحية، على ما اذكر، والآخر كان في الموقع الحالي لسوق الصفارين بمنطقة الشرق، الملعبان كانا رمليين، وكان يجري تخطيطهما قبل كل مباراة، ومن دون مدرجات.

مخزون الذاكرة
ومن خلال الأسئلة التي طرحت عليه وأعادت ذكرياته، قال: لم أزر الديوانيات إلا في المناسبات الخاصة فقط، أنا أحبذ المجلس القديم ولا أقارنه بالحالي، لان أعضاء مجلس الأمة القديم أرواحهم متعاونة، والانسجام هو السائد بين السلطتين.
وقال: أنا لم أتذوق الجراد في حياتي، وأما الفقع فلا جدال انه من ألذ المأكولات، ومن الصعب الحصول عليه كالايام السالفة، واما بالنسبة لمشاهدة برنامج تلفاز الكويت لم اشاهد الا نشرات الاخبار فقط، مع الاسف لا تطور يذكر اسوة بالقنوات الاخرى، واما سور الكويت الثالث للاسف الشديد كان هدمه وازالته في رأيي غلطة كبرى، ولو بقي لكان اهم شاهد ومعلم تاريخي، واما الرياضة واهمها كرة القدم في انحدار، اين العهد الذهبي ايام جاسم يعقوب والعنبري والدخيل...الخ؟ نحتاج الى بناء جيل كروي جديد.
قال: منحت اول جواز سفر كويتي في 1955/6/15 تحت رقم 1042، وعند صدور الجنسية دخلت على الشيخ سعد العبدالله وقال لي: هذا انت يا محمد بس مع السلامة، منحت على اثرها الجنسية الكويتية التي اتشرف بها.

الأحمدي أيام زمان
ومن ذكريات الهنيدي عن مدينة احبها وعاش فيها كانت في عام 1949 ورشة عمل ضخمة، وكان العمل على اشده ببناء شبكة الطرق والمبنى الرئيسي للشركة، وبناء المساكن المختلفة للعائلات والعزاب، وبناء الرصيف الجنوبي، قال: وعند اتمام تشييد اول بيت في المنطقة الوسطى من الاحمدي، خصص كهدية من الشركة لسمو المرحوم الشيخ جابر الاحمد، واقيم بهذه المناسبة احتفال كبير حضره سمو المرحوم الشيخ احمد الجابر، كان يستعمل هذا البيت لاستراحته، ثم بعد مدة انتقلت للاقامة فيه المرحومة عمته الشيخة مريم الجابر، وبرفقتها كل من الشيخ خالد الاحمد، والشيخ نواف الاحمد (سمو ولي العهد)، وكان لي الشرف بالتعرف عليهما، وكثيرا ما كانا يدعوانني وزميلي المرحوم عبدالكريم الشوا لتناول الطعام معهما او مشاهدة الافلام السينمائية.
وأضاف الهنيدي: كان الشيخ جابر الاحمد رحمه الله يحب مدينة الاحمدي، وملما بمشاريع تطويرها، مهتما بتشجيرها، وكثيرا ما كنت اصادفه يتجول في الاحمدي بسيارته يرافقه ابناؤه في ايام العطل ونهاية الاسبوع، وخصص رحمه الله مسابقة سنوية لاجمل حديقة في مساكن المواطنين الكويتيين، وانا كنت مكلفا بالتحكيم، وخصص كأسا من الفضة الخالصة في مسابقة سنوية بكرة القدم، وسميت بهذا الاسم نسبة الى الشيخ احمد الجابر حاكم الكويت آنذاك في السنة التي انشئت 1946، واطلق عليها الانكليز «عرب فلج».



الميدالية الذهبية للنادي الأهلي



النادي الأهلي 1953



في حفل شركة نفط الكويت



مع الشيخ جابر عبدالله الجابر

جريدة القبس - 10/7/2010
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهويدي محمد جبلة 23 17-06-2018 07:16 PM
الهنيدي M&M المرقاب 38 29-01-2018 06:19 PM
وصية المرحوم عبدالعزيز الدعيج AHMAD الوثائق والبروات والعدسانيات 0 09-05-2010 11:23 PM
وصية عيسى بن محمد المخيزيم - 1848م AHMAD الوثائق والبروات والعدسانيات 4 02-12-2009 02:42 PM
تاريخ الجبرتي نسخة نادرة بدر اليتيم القسم العام 0 29-07-2009 05:06 PM


الساعة الآن 02:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت