راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 06-05-2008, 02:47 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي أحمد بوحمد صنع البشوت - جريدة النهار

أحمد بوحمد صنع البشوت... وشهد حياكة الكويت بالمحبة ورعى المقاومة
خالد العلوي


بوحمد عندما كان يشتغل في صناعة البشوت


الحاج أحمد حمد بوحمد أحد الرجال العصاميين الذين اعتمدوا على أنفسهم وحفروا اسمهم في ذاكرة الكويت بجانب أبنائها المخلصين العاملين بشرف وأمانة وجد واجتهاد في زمن ما قبل النفط وما بعده وهو كذلك أحد أهم صناع البشوت في دولة الكويت فعمل في خياطة البشوت وصناعتها منذ مقتبل شبابه فهو منذ عهد الشيخ أحمد الجابر رحمه الله كان يعمل بها وحتى هذا العهد وإلى وقت قريب ولولا أن لكل مرحلة من العمر متطلباتها واحتياجاتها الصحية لكان واصل عمله إلا أنه الآن قد أبتعد عن حرفته التي يحن إليها باستمرار والذي حتى حين زارته «النهار» للتعرف إليه عن قرب أكثر كان يرتدي بشتا صنعه بيديه الماهرتين اللتين تدل عروقهما البارزة على خبرة رجل قدير عرك الحياة وعركته حتى خرج منها منتصرا، وإيمانا من «النهار» بتسليط الضوء على كل رجال الكويت المخلصين ممن حفروا أسماءهم بأقلام من ذهب في تاريخها المعاصر كان لنا هذا الحوار مع العم بومحمود كما يحب أن نناديه:
كيف كانت البداية يا عم بومحمود؟
البداية كانت حين وجدت نفسي يتيما وأعيش وحيدا بعد أن توفيت أمي وأنا في عمر الخمس سنوات فقط وأيضا حين توفي أبي وأنا في عمر السبع سنوات لهذا عشت يتيما ومحروما من الأب والأم وكان يجب أن أكافح في الحياة لأعيش فلم ادخل إلى مدرسة ولم أذهب إلى مطوع من أجل التعلم ففي تلك الفترة كان المطوع يسهم في العملية التربوية والثقافية والتوعوية وكان أخي وقتها يقيم في العراق لهذا كان يجب أن أعتمد على نفسي وبقيت أكافح وأعمل في خياطة البشوت.

وهل كان العمل في الخياطة سهلا أم صعبا في البداية ؟
الخياطة عمل متعب جدا وصعب جدا فهو يحتاج إلى تركيز وفن ومهارة ناهيك عن أنها تسلب من العين النظر من شدة التركيز فأيام زمان كنا نعمل على (الكنديري) والكنديري مثل الشمعة أو البطل ينحط فيه كاز وينحط فيه خيشة أو ينحط فيه خيط ومن فوق ينحط له تمرة تمسك ويشبونه فيسمونه كنديري وعقبه طلع الفنر وعقب الفنر التريك اللي نخيط على ضوئه فنحن كنا نتجمع حوله ونعمل سبعة أشخاص أو أكثر خصوصا بالليل لأنه كان الوسيلة الوحيدة للإضاءة وقتها والخياطة دقيقة وتحتاج إلى ضوء كاف لهذا كنا نجلس إلى ساعة متأخرة من الليل نعمل إلى الساعة الثانية عشر صباحا أو الواحدة صباحا وكنا حين ننهض من جنب التريك لا نستطيع أن نرى أي شيء بسبب تركيزنا على الخياطة فتغير الرؤية علينا من النور إلى الظلمة يجعلنا بالكاد نستطيع أن نبصر شيئا فقد كنا نحتاج إلى فترة حتى نرى جيدا .

هل حدثت لكم بعض المواقف الطريفة بسبب ذلك؟
كثيرا، أتذكر من ضمن المواقف الطريفة التي حدثت أن هناك أحد العاملين معنا حين خرج من التريك كانت عيناه متعبة جدا وبالكاد كان يرى فلم يكن يرى طريقه فلمح أحدا يجلس في الطريق ومر عليه وسلم فلم يرد عليه الرجل السلام فاستاء منه وسلم عليه مرة ثانية فلم يرد وحين ذهب إليه ودفعه وضربه كونه لم يرد السلام تفاجأ بأنه لم يكن يسلم على رجل أصلا بل كان كلبا قابعا بالطريق وهو يحسبه رجل . فأطلق صاحبنا ساقيه للريح .

من هم تجار البشوت في الوقت الذي بدأت فيه من الذين زاملوك في عملك؟
من كبار التجار في الكويت الذي كان يجلب قماش البشوت من إيران أحمد الدويسان رحمة الله عليه بويوسف فهو كان التاجر الرئيسي الذي يجلبها وإذا اشترى البشوت يطلب المعازيب والمعازيب يأخذون البشوت للخياطة والمعازيب في وقتها كانوا حجي إبراهيم بوحمد رحمه الله وأحمد بوحمد رحمه الله وعلي أحمد العلي وحسين العلي بوحمد وعيسى بوحمد وسعود الياقوت الذي يلقب بسعود المخايطة وحسن البغلي ومحمد البغلي وأحمد الشواف وعبدالله العباد وعلي العباد وأحمد المفيرس وكان رجل طيب القلب جدا في معاملته مع الصبيان الذي يعملون معه وكان أحسن معزب في وقته بطيبته ومعاملته وسليمان الزرقي هؤلاء الذين زاملوني في عملي بالخياطة.

عرف لنا ما المقصود بالبشت يا بومحمود ؟
البشت عبارة عن عباءة صوفية ذات ألوان مختلفة يرتديها الرجال وكان البشت بالنسبة للكويتيين في الماضي من الضرورات التي لا يمكن الاستغناء عنها عند بلوغ الشاب سن الرابعة عشر أو قبل ذلك فقد كان من غير المألوف أن يخرج الرجل من بيته سواء بالصيف أو الشتاء دون ارتدائه للبشت وذلك عندما يتوجه إلى السوق أو الديوان أو لأي مهمة أخرى لذلك ازدهرت صناعة البشوت وأصبحت من الحرف المهمة التي امتهنها عدد كبير من الكويتيين وأتقنوا صناعتها وصارت تدر عليهم دخلا مجزيا وكانت كميات كبيرة من إنتاجهم تصدر إلى بلدان أخرى من الجزيرة العربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والنجف والعراق بشكل محدود .

تقنيات البشت

هل هناك قماش خاص يستخدم في صناعة البشوت؟
نعم هناك قماش خاص في البشوت فهناك نوع غال وأصلي يستورد من هنديان والدورق وبوشهر وبهبهان في إيران والنجف في العراق بشكل محدود وهناك نوع أقل جودة يصنع محليا بواسطة الحياكة ومعظمه من النوع الرخيص الذي يستخدم في صناعة البشوت الرخيصة التي كان يستخدمها البحارة وسكان البادية وتسمى الواحدة منها (مزوية) .

ما عدة الخياطة؟
● الميبر ومقص وسكين صغيرة لقطع الخيوط.

ما خطوات صناعة البشت عم بومحمود بعد أن يشتري التاجر القماش ويقوم بتوزيعه على المعازيب ؟
المعزب أول ما يأتي بالبشت يقسمه بالنصف ويدع 30 سنتيمترا لتكون هناك جهة أكبر عن الأخرى لخياطة الصدر ويأخذ الخياط البشت ويطبقه طبقتين ثم يحط للبشت «نيشان» مسافة أربع أصابع ليصنع الخطوط وإذا صنع الخطوط فل البشت ليخرج منطقة الظهر ثم يبدأ بالعمل وخطوات العمل تكون كالآتي:
أولا التركيب ثم تأتي بعد مرحلة التركيب مرحلة الكرمك أو ما يسمى بالهيلة ثم تأتي البروج ثم بعد ذلك ينتقل لمرحلة البرادخ الذي يصقل البشت وبعدها المكسر وبعدها القيطان وبعدها الحفرة وبعدها الخديد وأخيرا الحوذة وهذه مصطلحات خاصة لا يفهمها إلا العاملون في صناعة البشوت والخياطة درجات وهي تحسب على حسب مهارة المخيط نفسه.
● هل هناك لمحات جمالية يمكن إضافتها الى البشت المصنوع ؟
■ كنا نمنح البشت اللمحات الجمالية عن طريق (التلعيس) والتلعيس عبارة عن نفذة فاضية نخيطها بخيط أسود ونضفي عليها أي لون أخر وهذه كانت شطارتنا في وقتها أن نتفنن في التلعيس وأيضا كنا نتفنن في الرضف فقد كنا نرضف تحت المكسر ونخيط الرضف ببريسم أي بخيط من الحرير الطبيعي ليضفي على البشت لمحة جمالية لكننا كنا لا نعمل هذه الأعمال ما لم تطلب منا .

ما هي المواد الداخلة في صناعة البشوت؟
أول المواد كما ذكرت القماش ويطلق عليه الدرج قبل خياطته وهو إما من الوبر أو الصوف ويستورد من إيران ومن المواد الداخلة في صناعة البشوت أيضا الزري وهو خيط من الحرير مغلف بالفضة ومطلي بماء الذهب وهناك أيضا البريسم وهو خيط من الحرير الطبيعي ثم تأتي البطانة وهو شريط من القماش بلون البشت ثم تأتي مادة شمع العسل وتمرر به خيوط الزري لتسهيل عملية الخياطة وأخيرا تأتي مادة القيطان لتجميل البشت من ناحية الصدر وهو عبارة عن خيط ذهبي .

صداقة زمان

من تذكر من الأصدقاء الذين كانوا معك في عملك؟
من الأصدقاء الذين كانوا معي علي ناصر البغلي وعبدالله الهزيم وحسن دوخي الله يرحمه وعبدالمحسن بوحمد ومحمود خال أولادي وعايش بوعايش .


اخبرنا عن بعض المواقف المضحكة التي حدثت معكم ؟
من المواقف المضحكة التي حدثت مع أصدقائي أننا كنا نتجمع في الديوانية نعمل وكنا ما يقارب العشرة أشخاص فكان فيه واحد راعي يمر علينا كل يوم الظهر يرعى الغنم لأنه كان جنبنا (حوطة) وكان يحط الغنم يرعون بالحوطة ويقعد معانا بالديوانية وكان كل يوم على هذا الحال يخلي الغنم بالحوطة ويقعد معانا فقال واحد من الأصدقاء أعمل لكم فيه مقلب وأخبركم بعدين، يوم ثان جاء الرجل وأدخل الغنم بالحوطة وصاحبنا الذي قال ناوي عليه ما تأخر في القدوم علينا في ذلك اليوم وبعد نصف ساعة ظهر صاحبنا وقعد يشتغل وحين جاء وقت العصر نهض الراعي من الديوانية وأخذ الغنم من الحوطة وذهب ولما أتى الليل قال صاحبنا (الغبقة) جاتكم قلنا له منين قال هدية من عندي.
ثم أحضر لنا صينية عليها كبسة وعليها خروف وقال هذه هدية لكم فأكلنا ويوم ثان جاء لنا الراعي وقال لنا الخرفان التي أملكها ناقصة خروف ولو أشوف عظمة منه راح أعرفه فعرفنا أن صاحبنا عمل مقلب في الراعي وأنه جعلنا نأكل الخروف .

أحمد الجابر والمساواة

حكمة تؤمن بها في حياتك عم بومحمود؟
حكمتي قول الشاعر : دع الأيام تفعل ما تشاء، وطب نفسا لما حكم القضاء، وكن جلدا على البلوى صبورا، فشيمتك السماحة والسخاء، ولا ترجو السماحة من لئيم، وما في النار للظمآن ماء .


هل جاءت فترة من الفترات ندرت فيها صناعة البشوت أو منعت فيه صناعة البشوت لأي سبب من الأسباب؟
نعم حدث هذا، ففي فترة الشيخ أحمد الجابر جاءت فترة منع فيها الشيخ صناعة البشوت والناس امتنعت عن خياطة البشوت فقد كان يريد أن يتساوى الغني والفقير في ملابسهم ولا يتميز أحد على أحد لأن البعض لم يكونوا قادرين على شراء البشوت فالحاكم كانت له نظرته الثاقبة وهو أول من التزم بعدم لبس البشت ثم بعد سنة حين بدأ الرخاء يعم الكويت أقر صناعة البشوت مرة أخرى .


وهل التزم الجميع بقرار الشيخ أحمد الجابر رحمه الله؟
نعم الكل التزم حكومة وشعبا وأذكر أنه حتى بعد أن رفع قرار المنع وعادت البشوت لتباع وتصنع من جديد بقي مفتي الكويت آنذاك الشيخ يوسف القناعي على موقفه والتزامه فلم يلبس البشت مرة أخرى .


ما الموقف المضحك المبكي الذي لا تنساه في ذلك العهد تحديدا؟
في ذلك العهد قررت الزواج فخطبت زوجتي التي هي ابنة عمي أيضا عن طريق أختي وهذا كان خبرا سارا ومفرحا بالنسبة لي لكن المبكي في الأمر أن ليلة زفافي تصادفت مع الليلة التي توفي فيها الشيخ أحمد الجابر رحمه الله .


كم كان يصل المهر في ذلك الوقت عم بومحمود وكم كانت تبلغ قيمة الأراضي وقتها أيضا؟
مهر زوجتي كان 400 روبية في ذلك الوقت وهو ما يعادل 30 دينارا تقريبا أما الأراضي فأنا قد اشتريت ارضا بـ 525 روبية ما يعادل 35 دينارا تقريبا.

البنيان القديم

كيف كان البنيان وقتها؟
البنيان كان من الطين أتذكر أني بنيت الأرض بنيان طين وبدأتها بغرفة واحدة من طين وحمام وزاوية ومطبخ ولم يكن الحمام كما هو الآن فقد كنا نبني الحمام إلى المنتصف ودون سقف لأننا كنا بالصيف من أجل التهوية وكان في المنزل جليب من يريد أن يسبح عليه أن يسحب ماء من الجليب ويسبح وحين يجيء فصل الشتاء نعمل الغرفة عريش فكنا نشتري كم (جندلة وبواري) ونصنع السقف ونظلله حق أيام الربيع.
وأذكر أيضا أنني حين انتهيت من البناء وقررت السكن فيه أنا وزوجتي أننا ذبحنا ديكا وأكلناه بهذه المناسبة.

ما مدى عشقك لعملك عم بومحمود؟
كنت أعمل طوال الوقت حتى حين كنت أسافر في رحلة راحة أو استجمام فأذكر أني مرة أخذت زوجتي وأبنائي زيارة إلى العراق وأذكر في ذلك الوقت كان عندي ابني محمود وعبدالله وذهبنا لمنطقة الكاظم وأجرنا غرفة في خان.
وكانت الليلية وقتها بـ150 فلسا أعتقد كنا في بداية الستينيات في عهد الشيخ عبدالله السالم عهد الرخاء والرفاهية نعم ان كل عهد آل الصباح عهد رفاهية لكن بداية الرفاهية كانت بدءا بالشيخ أحمد الجابر والشيخ عبدالله السالم المهم أنني في زيارتي تلك ذهبت عند واحد يعمل في صناعة البشوت فقلت ان كان بحاجة إلى مساعدة فسألني ماذا تعمل قلت له أنا أعمل في الهيلة فأعطاني الرجل الهيلة وفوقها نصف دينار كإيجار وجئت إلى الغرفة وجنبي زوجتي وأولادي وخلال ساعة انتهيت من العمل.
وفي اليوم التالي أعطيتها للرجل الذي فرح كثيرا وأعطاني هيلتين وعملت كما عملت في المرة الأولى وفي غضون ساعتين انتهيت من العمل وأعدتها له وفي اليوم الثالث أعطاني ثلاث هيلات وثلاثة دنانير فوقهم وفعلت نفس الشيء ولما أعدت العمل إليه قال لي أنت جدا سريع ما راح أزودك أكثر ما أقدر أعطيك أجرا زيادة وإلا جعلتني أفلس وأتذكر أنني بالمبلغ الذي كسبته في زيارتي تلك في ذلك الوقت أننا كنا نخرج مع العائلة بالمبلغ الذي كسبته ونشتري جميع حاجياتنا وتظل عندنا بقية من المال ونعود إلى الكويت والمال باق كانت الحياة بسيطة وجميلة وتستطيع أن تربح إن عملت بإخلاص وإتقان وجد واجتهاد.


تواصل اجتماعي

الفرق بين الحياة في العهد القديم والعهد الجديد؟
في عهد الشيخ أحمد الجابر ومن بعده كان الشعب شعبا مخلصا وفيا وعاملا ومتعاونا وكان يوجد اتصال بين الجار وجاره وأهل الفريج كل واحد يعرف الثاني فيه تزاور وتعارف ما بينهم القوي كان يحن على الضعيف كان فيه رحمة وتعاون وكانت صلة الرحم قوية وفيه ثقة وأذكر أني حين سكنت في منطقة الرميثية كان الجيران وقتها تبارك وتهنئ.
ويأتي كل يوم أحد جيراني يذبح ذبيحة على العشاء أو الغداء للتعارف وكل هذه العادات اختفت في عالم اليوم فاليوم إذا قال لك جارك صباح الخير كأنه صنع معجزة، للأسف وقتنا الحالي وقت مادة وقت فلوس والحمد لله أنني لا أملك ثروة في الدنيا إلا عيالي وأشكر الله أن الفترة التي عشتها كانت كفاحا.


وكيف كانت الحياة في فترة حكم الشيخ عبدالله السالم ؟
أقولها وأنا على يقين ان كل آل الصباح كانت فتراتهم جيدة وفترات رخاء لكن نحن نقول ان فترة الشيخ عبدالله السالم كانت بداية الرخاء فالنفط ازدهر في فترة عبدالله السالم وصباح السالم وجابر الأحمد وحتى الآن وحتى في فترة الشيخ أحمد الجابر كانت الحياة جدا جميلة والنفط كان مازال مكتشفا بكميات قليلة لكنه ازدهر وعم الرخاء على الكويت أكثر في عهد من جاءوا بعده رحمة الله عليه وعليهم .


ما الشيء الذي تفتخر بأنك أنجزته في حياتك؟
افتخر أني ربيت أبنائي تربية جيدة وأني خدمت الحسين عليه السلام خمسين سنة وأتمنى أنهم يلقبوني بخادم الحسين عوضا عن ان ينادوني باسمي أو بأبو محمود.

هل يأتيك الحنين لحرفتك القديمة خياطة البشوت؟

أحن بشدة لخياطة البشوت لكني مررت بمعاناة شديدة بسبب المرض العضال الذي منعني من ممارسة عملي السابق والحكومة لم تقصر معي فقد بعثتني الى فرنسا للعلاج وبقيت هناك لمدة ثلاثة أشهر والحمد لله رجعت وأنا أحسن حالا عن ذي قبل.


أطباء بلا إنسانية

ما الشيء الذي أحزنك في وقت مرضك؟
الذي أحزنني أن المستشفيات عندنا للأسف لم تشخص حالتي تشخيصا صحيحا فقد كانوا يحولونني من مكان إلى مكان دون أن يتوصلوا إلى السبب الحقيقي وراء مرضي الذي أعاني منه ثم حولوني على المستشفى الأميري قسم ثنيان الغانم للمنظار فذهبت أنا ومحمود ابني للطبيب ودخلنا على الطبيب الذي رأى الملف وتصفح فيه لكن مع الأســف بعض الأطبـــــاء ليسوا أطـــــباء ولا يمـــــلكون أي ذرة من الانســـــانية.
فقد قال لابني: ماذا أفعل له هو رجل كبير و(شايب) ومن الأفضل أن يظل في الحالة التي هو عليها حتى يأخذ الله أمانته. حزنت كون أن هذا الكلام يخرج من طبيب انعدمت فيه الإنسانية ولم يفكر حتى في شعوري كمريض ومع هذا ورغم كلامه سافرت للخارج وعملت العملية ونجحت العملية واستعدت عافيتي والحكومة لم تقصر معي بشيء ولا السفارة في الخارج والحمد لله أعانوني في رحلة علاجي إلى فرنسا وحتى عودتي .

ما المواقف الطريفة التي لا تنساها عم بومحمود؟
من المواقف الطريفة الراسخة في بالي حين استخرجت رخصة القيادة في الخمسينيات وتحديدا في عام 55 وكنت أتعلم وقتها في الفريج بسيارة جيب لأحد الأصدقاء ورأتني جارتنا فذهبت لزوجتي تقول لها رأيت بومحمود راكبا على شيء لا أعلم اسمه فقد كان من المستهجن أن يقود أحدهم سيارة في وقتها وكان الأمر أشبه بالعيب وحين عدت للمنزل سألتني أم محمود بعد أن قالت لي بأمر الجارة فضحكت وقلت لها أنا أتعلم كيف أقود السيارة وليس في الأمر شيء من العيب ولي نية أعلمك قيادة السيارة فصاحت بأعلى صوتها وولولت وكنت أضحك من قلبي من هذا الاعتقاد السائد في ذاك الوقت.

من رجال المقاومة

موقف تتذكره من أيام الغزو عم بو محمود؟
تبرع أحد الشيوخ من المقاومة بمبلغ من المال وتم إرساله لي لأوزعه على المحتاجين والمعسرين وقت الأزمة وكنت أفكر كيف أستطيع أن أوزع المال دون أن يعرف الغزاة وقتها بالأمر وكان المال عبارة عن دنانير كويتية وعراقية وكان ما يقارب 100 ألف دينار أو أكثر، لا أتذكر المبلغ بالضبط لكننا كنا نخشى ان يستولوا على المال فاحتال أحد أصحابنا على الضابط القريب من الحسينية الذي كان يقبع في مركز شباب الدعية الذي حولوه إلى مركز قيادة لهم.
وقال له ان عندنا فاتحة في الحسينية لرجل كبير في السن توفي ونخشى أن يتساءل الجيش عن سبب الزحمة في الحسينية ويقبضوا علينا لسبب آخر فقال الضابط خلص علمنا بالأمر وسنعمل اللازم لتوفير الأمان لكم وهكذا استطعنا أن نوزع المال دون أن يشكوا فينا أو يلقوا القبض علينا.

موقف مضحك آخر تتذكره عم بومحمود؟
كان يوجد في «جبلة» في السابق المستشفى الأميركي وكان ابني محمود مريضا أخذته لهناك ليأخذ تحليل دم وكان عمره حينذاك خمس سنوات وكنت أضعه بحضني ولما سحبوا منه الدم أنا طحت غشيان وهذا الموقف يضحكني كلما تذكرته.


كيف كانت الحسينيات أيام زمان عم بومحمود؟
حسينيات أول كانت على الطبيعة لم يكن هناك كهرباء ولم يكن هناك مايكروفون ولا سماعات كانت على قوة الصوت ومن الحسينيات المشهورة قديما الجعفرية والخزعلية وكان من الملالوة الموجودين عبدالرزاق البصير وملا حسن الخرس وملا طاهر البحراني وملا موسى رمضان ولم يكونوا بقوة الملالوة الآن فالناس في وقتنا الحاضر وعت وصار هناك اطلاع لم يتوفر للخطباء أيام زمان فلم يكن لديهم اطلاع واسع كما هو في عالم اليوم.


نذور الأمير

كم كان عمرك حين بدأت الخدمة في الحسينيات؟
بدأت في الخدمة بالحسينيات مبكرا تقريبا من خمسين سنة وخدمت الحسين عليه السلام حتى من خلال حسينية بو حمد المتواجدة بمنطقة الدعية التي كانت في البداية أرضا واحدة ثم كبرت وأصبحت أرضين ومازلنا نخدم فيها ما أمكننا واليوم تعتبر من أكبر الحسينيات المشهورة والمعروفة والنذور تأتينا من كل مكان حتى من بعض بنات الشيوخ في الحسينية بل إنها تأتينا حتى من الأمير صباح الأحمد حفظه الله فهو لم ينقطع عن إرسال النذور قبل أن يكون أميرا للبلاد.
وبعد أن أصبح كذلك فهو يوزع نذورا لجميع الحسينيات كلها ومازال محافظا على هذه العادة وهذا دليل على التلاحم والتمازج والاتصال الدائم بين الحاكم والمحكوم والتفهم وروح الألفة والمحبة التي تسود بين أبناء الكويت وآل الصباح ونطلب من الله ألا يغير علينا فيهم فهم رأس المال ولم يقصروا معنا في شيء.


ما رأيك في حكومة اليوم عم بومحمود؟
أنا أشكر الله على هذه الحكومة وأن حكومتنا هي حكومة آل الصباح فالحكومة لم تقصر معنا بشيء أبدا رجالا ونساء فالمرأة المطلقة لديها معاش والمحتاجه تعطيها الدولة معاشا.
وكذلك الأرملة تعطيها معاشا والرجل المحتاج كذلك وحتى حين يرزق الواحد منا بولد لا تنساه الحكومة فهي لم تقصر معنا بشيء لا على مستوى التعليم ولا الصحة أو الحرية أو الرفاهية فهذا البلد بلد خير ونعمة وحكومتنا والله العظيم والحق يقال ان خير الحكومات حكومة آل الصباح.


في النهاية عم بومحمود ماذا تقول؟
أقول الله يديم علينا المحبة والأمان ويبعد الشر عنا ويجعل هذا البلد آمنا هو وأهله وحكامه والله يعز أميرنا وولي عهده ورئيس الوزراء وحكومتنا الرشيدة كلها والشعب الكويتي كله.



رخصة قيادة مازال محتفظاً بها


رخصة قيادة مازال محتفظاً بها

بوحمد

يتحدث للزميل خالد العلوي بحضور ابنه

العم

بوحمد في لقطة تجمعه بأبنائه


أحمد بوحمد يرتدي بشتاً من صناعته







المصدر جريد النهار للكاتب خالد العلوي
http://www.annaharkw.com/Annahar/Article.aspx?id=53497
__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالطين والصخر والسواعد العارية بنى الكويتيون وطنهم - جريدة النهار AHMAD تاريــــــخ الكـويت 3 17-07-2012 01:10 PM
درويش محمد علي الأسطي- جريدة الأنباء بن شمّوه مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 20-09-2010 10:55 PM
بوظة وحلويات الكواكب (جريدة النهار ) متصفح المعلومات العامة 0 09-09-2009 07:04 AM
سنة البشوت SaLiM تاريــــــخ الكـويت 0 12-07-2008 05:25 AM
محمد البغلي: منذ العام 1845 ونحن نمارس تجارة البشوت AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 13-02-2008 11:01 PM


الساعة الآن 03:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت