راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 17-01-2010, 01:36 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,663
افتراضي صقر القطامي: أنا من عائلة النواخذة وأهل البحر

الرعيل الاول في الكويت تخضرموا فترتي ما قبل النفط وما بعده، فقاسوا أمر الاثنتين وذاقوا حلاوتها، عملوا وجاهدوا وتدرجوا، رجالا ونساء الى ان حققوا الطموح او بعضا منه، ومهما اختلفت مهنهم وظروفهم، فإن قاسما مشتركا يجمعهم هو الحنين الى الايام الخوالي.
«القبس» شاركت عددا من هؤلاء الافاضل والفاضلات في هذه الاستكانة.

التقينا اليوم مع السيد صقر عبدالوهاب القطامي (نوخذة)، هو اصغر ابناء النوخذة عبدالوهاب بن عبدالعزيز القطامي، قادوا السفن الشراعية الى اليمن وبربرة على الساحل الصومالي والهند والسواحل الافريقية، وقال في بداية اللقاء: تكاتف اهل الكويت في بناء وطن عزيز، عملوا جميعا بالصدق والثقة والاحترام فيما بينهم، هناك من عمل في البحر والبر وجلبوا الماء من شط العرب، وكسروا الصخر لبناء البيوت والاسوار البحرية، في الحرب العالمية الثانية كثير من الدول كانت محتاجة، وتأثرت، ولكننا لم ينقصنا إلا القليل. بنوا السفن اثناء الحرب، ولم نعرف ما نسمعه هذه الايام من التفرقة والقبلية والطائفية، السفن فيها من كل المذاهب والطوائف، يوجد على السفينة نوخذة شيعي والبحارة سنة، ويوجد نوخذة ومجدمي سنة والبحارة شيعة، كلهم يسمعون الكبير المسؤول، لا ادري من اين جاءت هذه النغمة الدخيلة علينا، لا تمنحوا الاعداء قوة ضدنا، ابحرنا عبر المحيطات والبحار ولا نعرف الأسود من الأبيض ولا الطويل من القصير، وها هم النواخذة ابن نخي وبهمن وبن شيبة والقطامي والنجدي، والعيسى والعصفور والخرافي والبنوان والبلوشي، هذه الايام تحزن الروح والنفس من كثر الكلام الفاضي.
هذه كلماتي في مقدمة اللقاء معي يا ابني جاسم.
اضاف النوخذة صقر: بدأت مع البحر في عمر 14 سنة، وانا اكبر من عمي جاسم القطامي بشهر واحد، كل عمامي واولادهم درسوا في المعارف ثم سافروا الى الخارج لاكمال دراساتهم، اما انا فمع والدي من البداية الى البحر والمحيطات، انا من مواليد فريج المطبة في الحي الشرقي سنة 1929، والآن بلغت من العمر 80 سنة، سألت والدتي عن سنة ولادتي قالت: انظر الى جرجوب الباب عليه تاريخ يوم ولادتك، وكان 1330 هـ. وبعد تحويله الى الميلادي وحساباته الخاصة عرفت ان الباب من عام 1929، اما اخي ناصر فهو من مواليد معركة الجهراء.

القطامي عائلة بارزة
وقال صقر: أنا من العائلة المتميز رجالها بالسفر عبر البحار ونحن من أبرز العوائل من حيث عدد النواخذة، فقبل الحرب العالمية الأولى امتهنا قيادة السفن الشراعية ولم نعمل بالغوص، جهود الأهل والعائلة كلها كانت للأسفار، ومنا النوخذة المشهور والأديب عيسى القطامي الذي ألف كتاب «دليل المحتار في علم البحار»، كتاب قدم النواخذة والبحارة، وسعى لخدمة البحارة يوضح المجاري الرئيسية إلى الهند، كتاب مترجم إلى عدة لغات، ومنا النوخذة عبدالوهاب القطامي دخل البحر وعمره 10 سنوات، وهذا النوخذة من المشهورين الذي قاد اشهر بوم «بن رشدان»، يوسف عيسى القطامي جريء ولا يهاب البحر، والنوخذة من آل القطامي الذي قاد «البدري» وجميع رحلاته إلى السواحل الهندية «عبدالعزيز القطامي» طلب منه الشيخ مبارك لقيادة يخته «مشرف» من بومبي إلى الكويت، وهذا والدي عبدالوهاب القطامي أصبح نوخذة وعمره 20 سنة، وعبدالرحمن القطامي الذي حير القراصنة، وعبدالله ركب السفينة الشراعية بداية الثلاثينات حتى أواخر الأربعينات، ومحمد عبدالعزيز القطامي قاد بوم العائلة «الحصان»، وبدر عبدالوهاب القطامي له قدرات عظيمة دخل البحر وعمره أحد عشر عاماً، وهذا بدر النوخذة الماهر تدرب على يد أخيه قاد بوم «السليماني»، وناصر عبدالوهاب القطامي من المشهود لهم في المهنة الشاقة اتقن علم القياس ووصل الى موانئ اليمن وساحل أفريقيا الشرقي.

«دليل البحر» كتابي
يقول صقر القطامي: انا أصغر أبناء والدي، ألفت كتاب «دليل البحر» لهواة الصيد والتنزه. السفن الكويتية بقيادة النواخذة وصلت جدة وبور سودان وباب المندب، وأثيوبيا، الهند، وباكستان وسيلان، كتاب طبع 4 مرات، وسعره مخصص لمصلحة جمعية المعوقين الكويتية على مر الايام، كتاب «دليل البحر» يعطي صورة واضحة عن المسافات والاتجاهات، ويسهل معرفة مجرى السير، ويجنب الاخطار والتقلبات الجوية المفاجئة، والكتاب يرشدك الى معرفة البوصلة ويعطيك جميع الاتجاهات من بنيد القار الى الارياق والجزر ورأس الارض ونادي البدع والفحيحيل والجليعة والزور والخيران ومد الحماه وبرد حلج.
اضاف النوخذة صقر: ابحرت من البصرة محملا التمر الى الهند، ولم انتظر نهاية رياح الاحيمر، فتعرضنا للمصائب وتمزق الشراع، ولكننا بمعونة القادر عز وجل وصلنا الى ميناء خورميان في الهند، وركبت بوم «الباز» واصلت الرحلة من بندر منكرور الى كاليكوت، وهذا النوخذة من آل القطامي «سعد» وصل الهند والصومال والمعلا في عدن والمكلا.

الغواصة اليابانية
وذكر القطامي حادثة تعرض السفن اثناء الحرب العالمية الثانية، كنا 3 سفن من كالكوت الى كوه نريد بحر العرب في عام 1944، سمعنا اصوات المدافع، ومع ازدياد الرياح رجعنا إلى بر الهند، وبقية السفن عبرت فتعرضت لها غواصة ضربت واحدة منها، ولأنها محملة بالأخشاب فلا تغطس، والثانية ضربت في مقدمتها، استعملوا الماشوه (زورق النجاة) وأنقذتهم سفينة حجاج قادمة من جدة أوصلتهم إلى بومبي، وكل التجار من أهل الكويت اعتقدوا ان بوم الداو ضرب، بقينا 42 يوما بين البحر والسماء حتى وصلنا مسقط، والسفن الكويتية ابرقت إلى أهالينا أن الجماعة سالمين وصلوا مسقط، وهذه الغواصة ضربت سفنا إيرانية وعمانية، وعند وصولنا ميناء عدن سألنا عن سبب اعتداء الغواصة اليابانية على السفن الشراعية في البحار، فقالوا: ان بريطانيا تستأجر الأبوام وتضع فيها المدافع، فجاءت الأوامر بضربها ونحن الضحايا.
قال: من تطور السفن وضعت ماكينة على بومنا عام 1952 من كلكوت محملا الأخشاب لصناعة السفن وانا النوخذة، ولكن عدد البحرية أقل من البحرية في الشراعية، لأن ماكينة ديزل وصلتنا بعد 17 يوما، ولكن سرعة الرياح لها دور كبير، والدي رحمه الله من البصرة إلى عدن وصل بـ 14 يوما قبل البوم الذي خرج قبله بعشرة أيام، لأنه نوخذة أخذ عمق البحر في المسير، والآخر بجانب البر.
أما الجيران فكانوا شعلة من العواطف، ونفوسا مشبعة، جيرانا كانوا وأجرهم على الله تعالى، كان خيرهم لجارهم، ولم نعرف الأذى ولا المضايقة.
يقول النوخذة صقر: جارنا صياد السمك وأيام الغوص مجدمي «جاسم مسكين»، والنجدي من الجيران كان عنده مجموعة من الحمير، وعمال ينقلون الطين والجص والصخر، وبالقرب منا شاوي المطبة سليمان بورجا عنده بيت وجاخور، وأخوه الكبير عوض ناس شرفاء مخلصون. وبالقرب من بيتنا مسجد عبدالإله بني 1912، كنت امشي إلى مدرسة الملا ابو بلال على الاقدام.

صعوبات واجهناها
قال: كنت مع والدي في بوم «البدري» ملكا له اواخر الحرب العالمية الثانية بالقرب من ميناء راس رياش في البر الايراني مدخل مضيق هرمز. حملنا وقود الطائرات في تنكات (صفائح حديد)، وقبلنا كان بوم الغانم يحمل المواد نفسها فاحترق قبل خروجه من النقعة، ونحن خرجنا والصفائح في الخن من الكويت الى رياش لنسلم الانكليز في قاعدتهم هناك، شعر احد البحارة بحرارة شديدة تحت السريدان (مطبخ السفينة) بدأنا بإطفاء النار قبل ان تمتد الى وقود الطائرات، وأتذكر كان معنا جاسم المناعي (ضرير) يصعد الدقل قبل غيره من البحارة.
ومن الصعوبات كنا نأكل الرز في الطبق وعليه علامة الوطية «مكان الرجل» وجبة واحدة فقط.
ومن الصعوبات أيضاً حمّلنا برجوته (قطن روائح) لأحد تجار العراق يهودي اسمه عدس، خرجنا من بومبي وبالقرب من جزيرة «خاري» تعرضنا لعاصفة شديدة، ألقينا البضاعة كلها في البحر حتى يفرغ البوم من الثقل، ولكن بشهادة السفن الإنكليزية التي كانت في مياه الخليج، حصلنا على شهادة تثبت ذلك، وحفاظاً على الأرواح القيت البرجوته وقد دفع التاجر اليهودي قيمة البضاعة.
وذكر إحدى الصعوبات أيضاً، وهي المرض الذي أصاب بحارة البوم في المحيط الهندي، توفي أحدهم، غسلناه وكفناه وربطت الجثة بالصخر حتى تركس وتصل إلى قاع البحر، كل يوم كان يموت واحد من البحارة لمدة 3 أيام، هذا من أهوال البحر ومصائبه.
وبحارة الغوص وجبة واحدة فقط، وعندما كنا نسمع عن طبعة بوم لا نخاف، ولكننا نتألم عليهم، لأن حياتنا ومعيشتنا من البحر «لا حول ولا قوة».

قاطع البحار
وأضاف النوخذة صقر: انه قطع البحار والمحيطات ركب البدري البوم المشهور الذي قطع المياه لخدمة النقل، قيادته كانت للنوخذة عبدالعزيز القطامي، واشتراه والدي عبدالوهاب القطامي، البدري كان يحمل 2500 منٍّ من التمر ما يعادل (188 طناً)، ثم تسلم قيادة «البدري» النوخذة بدر القطامي، بعد ان تركها والدي في عام 1936 ويسمى سيد البحار «ثم ركبت أفضل سفينة «كاكة» وجاء الاسم على لسان الهنود كلما شاهدوا بوم كاكة يرددون «جاء كاكه» وذهب «كاكه»، ولكن اسمها الرسمي كما ذكرن في كتاب «صناعة السفن» د. يعقوب الحجي، «فتح الخير» صنع في العشرينات، وصل الهند وسواحل افريقيا الشرقية، وتنزانيا ودار السلام.
وقال: ركبت أكبر سفينة وأشهرها (الداو) لمدة 20 سنة، صنع بوم الداو للتاجر حمد الصقر وأخيه صقر الصقر في عام 1914 كان نوخذة والدي عبدالوهاب عبدالعزيز القطامي في عام 1941، حمولته 400 طن يعادل 5500 منٍّ، وصلنا إلى البحر الأحمر ميناء الحديدة ، وهناك ضيفنا ودعونا الملك عبدالله، ملك اليمن في البوم، وأتذكر مطربنا كان ابن سمحان واحمد الزنجباري في سنة 1946، وطباخنا «مريان»، الملك عبدالله أعجب بالطبخة الكويتية، طلب الطباخ ليعمل معه في القصر، فرفض والدي، قائلا للملك: كيف أعطيت الطباخ هذا ملك أهله، وهذا ولد ناس حر؟
واضاف القطامي انه ما زال مع البحر ويدخله بواسطة لنجه الخاص 40 قدما، الذي يدار بواسطة محرك واللنج هو قارب بخاري Launch ومصنوع من «فايبركلاس» وراحت أيام الخشب.

السياسة طغت على الدواوين
وعن الدواوين، قال: أنا ازور 4 دواوين فقط: ديوان العسعوسي والصقر والبدر، وناصر الساير. وديوانيات ايام زمان من دون شاي فقط قدوع (كدوع)، عبارة عن تمر يقدم مع القهوة ثم أدخلوا الشاي، والاحاديث عن البحر، والآن للأسف السياسة طغت على كل شيء، والمناقشات في المجلس لاعقلانية احيانا، والله يهدي الجميع.
أقول كلمة أوصي بها الآباء والأمهات: حافظوا على أولادكم وبناتكم من السوء، خاصة المخدرات القاتلة، واصدقاء السوء سوء في كل شيء، اولادي وبناتي عليكم بالدراسة، والأم علمي البنات على ادارة البيت والاهتمام بالزوج والطبخ.



النوخذة عبدالوهاب القطامي



صقر عبدالوهاب القطامي

جريدة القبس 16/1/2009
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-01-2010, 10:59 PM
الصورة الرمزية اصـيـله
اصـيـله اصـيـله غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 178
افتراضي

مشكور ويعطيك العافيه على النقل والمعلومات
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-03-2010, 03:31 AM
الصورة الرمزية عبدالرحمن بك
عبدالرحمن بك عبدالرحمن بك غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 491
افتراضي

لقاء رائع وجميل ببساطته

ونشكر العم صقر القطامي على روحه الطيبه و سعة صدره

__________________
أنا وشعبي كلبونا جماعة
الدين واحد والهدف أخدم الشعب
لو ضاق صدر الشعب ما استر ساعة
اضيق من ضيقه واستر لاحب
الراحل الشيخ
"صباح السالم"
رحمة الله

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-03-2010, 12:46 PM
كندريه بنت شرق كندريه بنت شرق غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 86
افتراضي

بارك الله فيك على نقل المعلومات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-08-2011, 04:35 PM
kuwaity111 kuwaity111 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 19
افتراضي

الله يعطيكم العافية علي المعلومات اسرة القطامي الله يرحم النوخذة عبد العزيز القطامي له تاريخ مع جدي النوخذة المرحوم يوسف بن عثمان من العثمان حي شرق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 25-01-2012, 09:41 PM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

بحر و صيد .. النوخذة صقر عبدالوهاب القطامي لــ القبس: (1)
ركبت البحر وعمري 14 سنة.. على متن أشهر الأبوام

العم النوخذة صقر القطامي يشرح للزميل رئيس التحرير رحلة البحارة
إعداد عبد الله عيسى
،، ترجع أهمية «النوخذة» في حياة المجتمع الكويتي، والمجتمع الخليجي عامة، الى ما كان يحتله من مكانة خاصة، إذ كان واحدا من اهم عناصر مهنة السفر الشراعي، او الغوص على اللؤلؤ آنذاك، وكان يتصدر أولوية النشاط الاقتصادي، ويتربع على قمة هرم التراتبية الاجتماعية، وكان رمزاً تتجمع حوله مختلف موحيات النشاط الاجتماعي، وكان الأب والأخ والصديق على ظهر السفينة، ومسؤولياتها الأكثر ثقلا ومشقة.
ولعلنا ندرك أهمية الدلالة التي يحتلها «النوخذة» في قلب ذلك النشاط الاقتصادي الذي أصبح العمود الفقري قبل ظهور النفط، والحق ان مهنة ركوب البحر كانت عماد حياة الناس ومعظم المهن الاخرى ارتبطت بحياة البحر بشكل او بآخر.
وبين فترة واخرى نلتقي بأحد الشموع المضيئة في تاريخ الكويت، مع نواخذة السفن الشراعي.. وفي هذا العدد التقينا العم النوخذة صقر عبدالوهاب القطامي، الذي استقبلنا برحابة صدره وابتسامته المعهودة وليطلعنا على أحدث الخرائط البحرية الدقيقة لمجاري السفن الكويتية وعبورها البحار والمحيطات وليبحر بنا في دعوته الكريمة الى بحور ومحيطات ذكرياته الجميلة، ومن ساحل الى ميناء، واهوال البحر وسوالف وآهات.
وأكد أن للبحر دور كبير في حياة الأنسان الكويتي، وستبقى اعمال وتضحيات النواخذة بصمة يفتخر ويعتز بها الأجيال القادمة ،،
الحديث مع العم النوخذة صقر عبدالوهاب القطامي أشبه بحديث تاريخي وثقافي وفني وسياسي، ويستهدف جميع شرائح المجتمع الكويتي، ولا يفرق بين أحد، بهدف إيصال رسالة الى الجيل الحالي عن تضحيات الآباء والاجداد الذين بذلوا الغالي والنفيس، وجابوا البحار لبناء وطن ومواطن.
واستعرض العم بومحمد سيرة حياته التي بدأت منذ عام 1929 في منطقة المطبة، ونواخذة اسرة القطامي وارتباطهم بالبحر أبا عن جد.. وينطلق بنا برحلة ذكرياته الجميلة والمملوءة بالاحاديث والقصص المؤرخة التي تدعو الى الاهتمام بموروث تراث وتاريخنا البحري، والاعتزاز بتلك الصفحات الماضية، وبمداها وثراء تنوعها الحاضن لمختلف فئات المجتمع الكويتي، وتعبر عن تلك العلاقات الاجتماعية التي كانت رموز العمل، ومن ابرزها شخصية الامس «النوخذة» التي كان لها صدى عميق في نفوس اهل الكويت، ولا سيما اهل البحر.
ولنترك العم بومحمد يسلط الضوء على صفحة الامس القريب، وليطلع الجيل الحالي على ما ينطوي عليه ذلك الماضي من دروس وعبر، ويكشف المعاناة والتضحيات التي عاشها الآباء والاجداد في مسيرة استمرت لسنوات طويلة يبحرون بها المحيطات والبحار، ويخص القبس بخريطة بحرية دقيقة المعلومات والمسافات لمجاري السفن الكويتية.. مردداً «ما أجملها من أيام لم يتبق منها إلا الذكريات». يقول النوخذة صقر القطامي:
تكاتف الكويتيون سابقا في بناء الاقتصاد وبناء وطن عزيز، واهل الكويت عملوا جميعا ليل ونهار للكسب، والذي يربطهم ببعضهم البعض هو الصدق والثقة والاحترام المتبادل بين الجميع، هناك منهم من يعمل في الديرة ومنهم من يعمل في البحر، وعمل البحر متنوع يتكون من صيادين وغواصين وقطاعين وجلب الماء من شط العرب، وهناك سفن لقطع الحجر لبناء البيوت والاسوار البحرية، وتوجد سفن تسمى «الطواش» لشراء اللؤلؤ من الغواصين والسفن التجارية المعروفة باسم السفافير لحمل البضائع والركاب في اثناء الحرب العالمية الثانية، كثير من البلدان تأثرت في الحرب، شح عليها كل شيء مثل الغذاء وما يحتاجه الانسان من كساء ما عدا الكويت لم يطلها شيء الا القليل وذلك بفضل سفنها، والتجار جلبوا كل ما تحتاجه الكويت ومن حولها، وذلك يعود الى مهارة اهلها والحفاظ على كيانها، ان الكويت في وقت ازدهرت في الغوص الى ان طلع اللؤلؤ الصنا عي وكسد الغوص، ومن بعده ازدهرت الكويت واقتصادها من السفن الكويتية الى ان طلع النفط وتوقفت السفن عن العمل وتم بيعها لبلدان اخرى مثل الامارات وساحل ايران ولم يبق منها شيء غير المهلب.
نرجع الى كيف يكون هناك عمل جاد بين التاجر وبنائي السفن وبنائي البيوت وغيرها مثل المساجد والمدارس كذلك الجهود المبذولة من جميع الاطراف بعض اصحاب السفن يمولها التاجر لاعداده للابحار وبعض مالكي السفن يمولها بنفسه هذا جعل التعاون مستمرا .
كان كبار التجار يجلبون الاخشاب من الهند لبناء السفن وبناء خزانات الماء، وبعض السفن تجلب اخشاب الجندل من افريقيا لبناء البيوت.
والتاجر يقوم بعمل توريد الاخشاب من جميع الانواع ويطلب من الاستاد لبناء سفينة، ويقوم الاستاد بالعمل مع القلاليف لبناء السفينة المطلوب شكلها ونوعها وحجمه، وكذلك من التجار المحسنين يطلب من البناي تشييد مسجد او مدرسة فيبادر البناي مع عماله لتأدية المطلوب منه. هكذا كان الكويتيون سابقا، العمل البحري يربط ما بين التاجر والنوخذة وكذلك بين المجدمي والبحرية، الكل يعمل باخلاص ونزاهة وشرف وبجد لا يتراخى احد، الكل يريد ان يكون الافضل. كان النوخذة والمجدمي والبحار يحافظون على السفينة بكل امانة واخلاص وما تحويه السفينة من حمولة عن النقص او الاتلاف، انا اقدر كل التقدير لهؤلاء جميعا، وخصوصا المجادمة والبحرية والاستاد على شجاعتهم في البحر عندما تهب العواصف تجدهم لا يلينون ابدا ولو تأخر عليهم الاكل عن وقته لا يهمهم شيء لانهم يتسلحون بالصبر والقوة، في وقت من الاوقات غرقت سفينة لاحد النواخذة كانت ملكه وليس عنده شيء غيرها، ولما سمعوا تجار الكويت عنها قاموا ببناء سفينة اخرى له، ولما وصل بعد مدة الى الكويت كانت السفينة جاهزة وسلموها له.
هكذا عهدنا الكويتيين وما زلنا بخير وعندنا من هؤلاء الافاضل الكرام.. ونرجو لهم طول العمر والصحة. واضاف: بدأت مع البحر في عمر 14 سنة، وركبت على متن أكبر وأشهر السفن الشراعية مع والدي من البداية الى البحر والمحيطات، انا من مواليد فريج المطبة في الحي الشرقي سنة 1929، والان بلغت من العمر 80 سنة، وفي احد الايام سألت والدتي عن سنة ولادتي، فقالت: انظر الى جرجوب الباب عليه تاريخ يوم ولادتك، وكان 1330 هـ. وبعد تحويله الى الميلادي وحساباته الخاصة، عرفت ان الباب من عام 1929، اما اخي ناصر، فهو من مواليد معركة الجهراء.

القطامي عائلة النواخذة
وقال القطامي: انا من عائلة ورثت عشق البحر ابا عن جد، ورجالها بالسفر نواخذة عبر البحار، ونحن من ابرز العوائل من حيث عدد النواخذة، فقبل الحرب العالمية الاولى امتهنا قيادة السفن الشراعية، ولم نعمل بالغوص وجهود الاهل والعائلة كلها كانت للاسفار، ومنا النوخذة المشهور والاديب عيسى القطامي الذي الف كتاب «دليل المحتار في علم البحار»، كتاب قدم النواخذة والبحارة، وسعى لخدمة البحارة ويوضح المجاري الرئيسية الى الهند، كتاب مترجم الى عدة لغات، ومنا النوخذة عبدالوهاب القطامي دخل البحر وعمره 10 سنوات، وهذا النوخذة من المشهورين الذي قاد اشهر بوم «بن رشدان»، ويوسف عيسى القطامي جريء، ولا يهاب البحر، والنوخذة القطامي الذي قاد «البدري»، وجميع رحلاته الى السواحل الهندية عبدالعزيز القطامي طلب منه الشيخ مبارك لقيادة يخته «مشرف» من بومبي الى الكويت، وهذا والدي عبدالوهاب القطامي اصبح نوخذة وعمره 20 سنة، وعبدالرحمن القطامي الذي حير القراصنة، وعبدالله ركب السفينة الشراعية في بداية الثلاثينات حتى اواخر الاربعينات، ومحمد عبدالعزيز القطامي قاد بوم العائلة «الحصان»، وبدر عبدالوهاب القطامي له قدرات عظيمة، دخل البحر وعمره احد عشر عاما، وهذا بدر النوخذة الماهر، تدرب على يد اخيه وقاد بوم «السليماني»، وناصر عبدالوهاب القطامي من المشهود لهم في المهنة الشاقة، اتقن علم القياس، ووصل الى موانئ اليمن وساحل افريقيا الشرقي.
ويقول صقر القطامي: انا اصغر ابناء والدي، الفت كتاب «دليل البحر» لهواة الصيد والتنزه. والسفن الكويتية بقيادة النواخذة وصلت إلى جدة وبور سودان وباب المندب، واثيوبيا، الهند، وباكستان وسيلان، كتاب طبع 4 مرات، وسعره مخصص لمصلحة جمعية المعوقين الكويتية على مر الايام، كتاب «دليل البحر» يعطي صورة واضحة عن المسافات والاتجاهات، ويسهل معرفة مجرى السير، ويجنب الاخطار والتقلبات الجوية المفاجئة، والكتاب يرشدك الى معرفة البوصلة ويعطيك جميع الاتجاهات من بنيد القار الى الارياق والجزر ورأس الارض ونادي البدع والفحيحيل والجليعة والزور والخيران وبرد حلج.
واضاف: ابحرت من البصرة محملا التمر الى الهند، ولم انتظر نهاية رياح الاحيمر، فتعرضنا للمصائب وتمزق الشراع، ولكننا بمعونة القادر عز وجل كتب لنا عمر جديد ووصلنا الى ميناء في الهند، وركبت بوم «الباز»، وواصلت الرحلة من بندر منكرور الى كاليكوت، وهذا النوخذة من آل القطامي (سعد)، وصل إلى الهند والصومال والمعلا في عدن والمكلا.

الغواصة اليابانية
وذكر القطامي حادثة تعرض السفن اثناء الحرب العالمية الثانية، كنا 3 سفن من كالكوت الى كوه نريد بحر العرب في عام 1944، سمعنا اصوات المدافع، ومع ازدياد الرياح رجعنا الى بر الهند، وبقية السفن عبرت، فتعرضت لها غواصة ضربت واحدة منها، ولانها محملة بالاخشاب فلم تغطس، والثانية ضربت في مقدمتها، استعملوا الماشوه «زورق النجاة» وانقذتهم سفينة حجاج قادمة من جدة، اوصلتهم الى بومبي، وكل التجار من اهل الكويت اعتقدوا ان بوم الداو ضرب، بقينا 42 يوما بين البحر والسماء حتى وصلنا إلى مسقط، والسفن الكويتية ابرقت الى اهالينا ان الجماعة سالمين وصلوا إلى مسقط، وهذه الغواصة ضربت سفنا ايرانية وعمانية، وعند وصولنا إلى ميناء عدن، سألنا عن سبب اعتداء الغواصة اليابانية على السفن الشراعية في البحار، فقالوا: ان بريطانيا تستأجر الابوام وتضع فيها المدافع، فجاءت الاوامر بضربها ونحن الضحايا.
قال: من تطور السفن وضعت ماكينة على بومنا عام 1952 من كلكوت، محملا بالأخشاب لصناعة السفن وانا النوخذة، ولكن عدد البحرية اقل من البحرية في الشراعية، لأن ماكينة ديزل وصلتنا بعد 17 يوما، ولكن سرعة الرياح لها دور كبير.
وأضاف: والدي رحمه الله من البصرة الى عدن وصل في 14 يوما، قبل البوم الذي خرج قبله بعشرة أيام، لأنه نوخذة اخذ عمق البحر في المسير، والآخر بجانب البر.

قصص وحوادث لا تنسى
ويقول القطامي: كنت مع والدي في بوم «البدري» ملكا له اواخر الحرب العالمية الثانية، بالقرب من ميناء راس رياش في البر الايراني في مدخل مضيق هرمز. حملنا وقود الطائرات في تنكات (صفائح حديد)، وقبلنا كان بوم الغانم يحمل المواد نفسها، فاحترق قبل خروجه من النقعة، ونحن خرجنا والصفائح في الخن من الكويت الى رياش لنسلم الانكليز في قاعدتهم هناك، وقبل الغداء شعر احد البحارة بحرارة شديدة تحت السريدان (مطبخ السفينة) ولله الحمد ستر علينا وبدأنا بإطفاء النار قبل ان تمتد الى وقود الطائرات، واتذكر كان معنا جاسم المناعي (ضرير) يصعد الدقل قبل غيره من البحارة. ومن الصعوبات كنا نأكل الرز في الطبق وعليه علامة الوطية «مكان الرجل» وجبة واحدة فقط.
ومن الصعوبات ايضا حمّلنا برجوته (أقمشة وقطن وروائح) لأحد تجار العراق يهودي اسمه عدس، خرجنا من بومبي وبالقرب من جزيرة «خاري» تعرضنا لعاصفة شديدة، فألقينا البضاعة كلها في البحر حتى يفرغ البوم من الثقل، ولكن بشهادة السفن الانكليزية التي كانت في مياه الخليج، حصلنا على شهادة تثبت ذلك، وحفاظا على الارواح ألقيت البضائع، وقد دفع التاجر اليهودي قيمة البضاعة، بعد تأكده من الشهادة.
وأذكر إحدى الصعوبات ايضا، وهي المرض الذي اصاب بحارة البوم في المحيط الهندي، توفي احدهم، غسلناه وكفناه وربطت الجثة بالصخر حتى تركس وتصل الى قاع البحر، كل يوم كان يموت واحد من البحارة لمدة 3 أيام، هذا من اهوال البحر ومصائبه التي لا يمكن نسيانها.

الاخطار التي تواجه
السفن الكويتية

يقول العم صقر القطامي: الاخطار التي واجهت السفن الكويتية في الماضي كثيرة، ومادمت في اعماق البحار والمحيطات كالعواصف الهوائية والتيارات المائية يصير «طوفان»، والتي اغرقت كثيرا من السفن، مثل بوم الصقر وبوم الغانم وبوم بو قماز وبوم العصفور وغيرها، وهذه الحوادث لاتزال في ذاكرة اهل البحر والنواخذة في الكويت.

صناعة السفن

بسؤال النوخذة القطامي: ما سبب اشتهار صناعة السفن الكويتية؟
قال: صناعة السفن الكويتية في الماضي اكتسبت شهرة على مستوى الدول المجاورة والهند وايران وافريقيا، وذلك لوجود الاساتذة والصناع الكويتيين، الذين يعملون بجد واخلاص من الصباح حتى غروب الشمس، ودليل على ذلك اغلب السفن الموجودة الآن في الخليج، كالامارات والبحرين تجدها صناعة كويتية، وكانت مشهورة بحجمها ودقة صناعتها وحمولتها وأوزانها.

القطامي: عائلة من العوائل الكويتية العريقة

عرف عنها السمعة الطيبة عند أهل الكويت قديما، وعمل الرعيل الاول من العائلة في مهنة قيادة السفن الشراعية، وتوارث رجال العائلة رحمهم الله مهنة قيادة السفن الشراعية قديما، وظهر من العائلة نواخذة تم ذكرهم في كتب التاريخ قديما، ومنهم المرحوم النوخذة عيسى بن عبدالوهاب القطامي رحمه الله، مؤلف كتاب «دليل المحتار في علم البحار» وهو من الكتب القيمة في الملاحة والمجاري المائية، وتم ذكر المرحوم بدر عبدالوهاب القطامي أيضا كأحد أشهر النواخذة في تاريخ الكويت قديما، ومن نواخذة عائلة القطامي:
• النوخذة عيسى عبدالوهاب القطامي.
• النوخذة عبدالوهاب عيسى القطامي.
• النوخذة يوسف عيسى القطامي.
• النوخذة عبدالعزيز عبدالوهاب القطامي.
• النوخذة عبدالوهاب عبدالعزيز القطامي.
• النوخذة عبدالله عبدالعزيز القطامي.
• النوخذة عبدالرحمن عبدالعزيز القطامي.
• النوخذة محمد عبدالعزيز القطامي.
• النوخذة بدر عبدالوهاب القطامي.
• النوخذة يوسف عبدالوهاب القطامي.
• النوخذة ناصر عبدالوهاب القطامي.
• النوخذة صقر عبدالوهاب القطامي.
• النوخذة سعد عبدالله القطامي.

الحرب العالمية الثانية
يقول العم بومحمد: في سنة 1939 عندما قامت الحرب العالمية الثانية حصل الشيء نفسه الذي حصل في الحرب العالمية الاولى من كوارث على سفن النقل بشكل عام، وقامت السفن الشراعية الكويتية بدور مهم جدا بنقل الاموال والاغذية الى موانئ الخليج، وبقية البلاد العربية، ولولا هذه السفن لحدثت امور لا تحمد عقباها من قلة الغذاء والحاجيات الضرورية، وكان لهذه السفن الفضل الاكبر لانقاذ الموقف طيلة ايام الحرب.

أيام النيروز
ونجم الأحيمر

يقول النوخذة العم صقر عبدالوهاب القطامي:
• إن مجموع أيام النيروز الهندي (365 يوما).
• وفي 11/10 غيوب نجم الأحيمر 45 يوما يوافق نيروز 92.
• وفي 12/26 يظهر نجم الأحيمر الموافق 138نيروز.
• أما 4/29 غيوب نجم ثريا 40 يوما يوافق 262 نيروز ويهيج بحر المحيط الهندي.
• وفي 6/12 طلوع نجم ثريا يوافق نيروز (302) بداية هبوب البوارح.
• أما البوصلة مجموع الأرقام 360 رقما.
• أما البوصلة في النجوم يكون العدد 32 نجما بين المطلع والمغيب.
• ونيروز 262 يكون المحيط الهندي غلالا لا تبحر السفن إلا بعد 60 يوما للسفن الخشبية وليس البواخر، والموافق نيروز 322 يوافق 6/28 من أي عام.
أرجو المعذرة إن كان يوجد خطأ.

الكويت بلاد الخير
يقول النوخذة صقر القطامي:
من المؤسف الذي نسمعه الآن ان هناك تفرقة بين السنة والشيعة والبدو والحضر، سابقا كنا لا نسمع عن هذا الشيء، كان الكل يعمل بمودة واخلاص من دون اي تفرقة، مثلا تجد السفينة فيها نوخذة ومجدمي والبحارة كلهم سنة ما عدا الاستاذ شيعي، لكنه مكرم ومعزز ولا يحس بأي شيء من سوء المعاملة، كذلك يوجد نوخذة شيعي والبحارة كلهم سنة، تجدهم في طاعته في اي وقت لم يقل احدهم هذا شيعي او غير ذلك، ويوجد كذلك مجدمي شيعي والبحارة كلهم سنة يسمعون اوامره ويحترمونه كل الاحترام، هذه سفن الاسفار التجارية.
أما سفن الغوص، مثلا النوخذة حضري والغاصة فيهم حضر وبدو كلهم يخدمونه بإخلاص، والمودة بينهم قوية ويعملون بإخلاص، هذا ما كنا نعهده في الماضي ونعهده عند اهل الكويت الحبيبة.

الداو أكبر وأشهر السفن
يقول القطامي: ركبت اكبر سفينة واشهرها «الداو» التي صنعت للتاجر حمد الصقر واخيه صقر الصقر في عام 1914، وكان النوخذة والدي عبدالوهاب عبدالعزيز القطامي في عام 1941، حمولته 400 طن، يعادل 5500 منٍّ، وصلنا الى البحر الاحمر ميناء الحديدة. وأتذكر مطربنا كان ابن سمحان واحمد الزنجباري في سنة 1946، وطباخنا «مريان». وقال: تكاتف اهل الكويت في بناء وطن عزيز، عملوا جميعا بالصدق والثقة والاحترام فيما بينهم، هناك من عمل في البحر والبر وجلبوا الماء من شط العرب، وكسروا الصخر لبناء البيوت والاسوار البحرية، في الحرب العالمية الثانية كثير من الدول كانت محتاجة، وتأثرت، ولكننا لم ينقصنا الا القليل. بنوا السفن اثناء الحرب، ولم نعرف ما نسمعه هذه الأيام من التفرقة والقبلية والطائفية، السفن فيها من كل المذاهب والطوائف، يوجد على السفينة نوخذة شيعي والبحارة سنة، ويوجد نوخذة ومجدمي سنة والبحارة شيعة، كلهم يسمعون للكبير المسؤول، لا ادري من اين جاءت هذه النغمة الدخيلة علينا، لا تمنحوا الاعداء قوة ضدنا، ابحرنا عبر المحيطات والبحار ولا نعرف الاسود من الابيض ولا الطويل من القصير، واتذكر كان معنا في احدى الرحلات ضرير، وها هم النواخذة ابن نخي وبهمن وبن شيبة والقطامي والنجدي والعيسى والعصفور والخرافي والبنوان والبلوشي، وغيرهم.


__________________
للمراسلة البريدية: kuwait@kuwait-history.net
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 26-01-2012, 02:38 AM
MR.ANWAR MR.ANWAR غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 118
افتراضي

الله يعطيك طول العمر يا عم بو محمد
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-02-2012, 11:19 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,620
افتراضي

إعداد عبد الله عيسى
ترجع أهمية «النوخذة» في حياة المجتمع الكويتي، والمجتمع الخليجي عامة، إلى ما كان يحتله من مكانة خاصة، إذ كان واحداً من أهم عناصر مهنة السفر الشراعي، أو الغوص على اللؤلؤ آنذاك، وكان يتصدر أولوية النشاط الاقتصادي، ويتربع على قمة هرم التراتبية الاجتماعية، وكان رمزاً تتجمع حوله مختلف موحيات النشاط الاجتماعي، وكان الأب والأخ والصديق على ظهر السفينة، ومسؤولياتها الأكثر ثقلاً ومشقة.
ولعلنا ندرك أهمية الدلالة التي يحتلها «النوخذة» في قلب ذلك النشاط الاقتصادي الذي أصبح العمود الفقري قبل ظهور النفط، والحق ان مهنة ركوب البحر كانت عماد حياة الناس، ومعظم المهن الأخرى ارتبطت بحياة البحر بشكل أو بآخر.
وبين فترة وأخرى، نلتقي بأحد الشموع المضيئة في تاريخ الكويت، مع نواخذة السفن الشراعي، وفي هذا العدد نكمل لقاءنا مع العم النوخذة صقر عبدالوهاب القطامي الذي استقبلنا برحابة صدره وابتسامته المعهودة، وليطلعنا على أحدث الخرائط البحرية الدقيقة لمجاري السفن الكويتية، وعبورها البحار والمحيطات، ومدة الرحلة، وليبحر بنا في دعوته الكريمة إلى بحور ومحيطات ذكرياته الجميلة، ومن ساحل إلى ميناء، مع أهوال البحر ومعاناته وتضحياته بآلامه وآماله، مؤكداً أن للبحر دوراً كبيراً في حياة الإنسان الكويتي، وستبقى أعمال النواخذة وتضحياته بصمة يفتخر وتعتز بها الأجيال المقبلة.
بسؤال العم بومحمد عن فكرة وإعداد وتصميم الخريطة البحرية لمجاري السفن الكويتية في البحار والمحيطات قال: الفكرة إنه قبل سنوات عملت خريطة مماثلة وتم إهداؤها للشيخ جابر الأحمد، رحمه الله، فأرسل لي للقائه في قصر السيف، وسألني ماذا تقصد بهذه الخريطة؟ وما الهدف منها؟ فقلت له اقترح على سموكم أن يتم تدريسها لأبنائنا طلبة المدارس لمعرفة إلى أين وصل الآباء والأجداد في قيادة السفن الشراعية؟ وما هي أعمالهم وتضحياتهم قبل النفط؟
فقال لي سأقترحها على وزير التربية لتعميمها على المدارس، ولكن بشرط أن يتم عرضها على نواخذة يدققونها، فمن ترشح لذلك، فاقترحت عليه النوخذة حسين العسعوسي نوخذة المهلب، والنوخذة محمود العصفور، وكان معنا محمد العرادي، وبعد أسبوع اتصل تلفون الأخ محمد العرادي، وقال لي سمو الأمير يطلبك ولما أقبلت عليه كان مبتسماً، رحمه الله، وقال لي دققوها النواخذة، وقالوا لي ما فيها ولا خطأ واحد، وكل المقاسات والاتجاهات صحيحة ودقيقة، وإن شاء الله سأعطي أمراً لوزير التربية لاعتمادها في المناهج الدراسية، وخلال تلك الأيام، صار الغزو الغاشم على الكويت ودمروا وأحرقوا، وراح معاهم كل شيء.

قصة إعادة بناء بوم المهلب
ويقول العم صقر القطامي: بعد حرق بوم المهلب قال لي عبدالرحمن البدر، للأسف حالياً ما عندنا أي بوم، لذلك يجب أن نقترح على الشيخ جابر، رحمه الله، أن نصنع بوماً بدلاً من المهلب، وخلال لقائه اقترحت عليه، رحمه الله، ووافق على طول، وتم الاتصال على سفارتنا في دلهي، وكان وقتها سفيرنا ضرار الرزوقي لتسهيل مهمة الحصول على الأخشاب المطلوبة لإعادة بناء المهلب، واستمر هالحال 6 شهور في سفارتنا، وذلك بسبب منع خروج الأخشاب وأيضاً لعدم معرفتهم بقياسات الأخشاب وأنواعها، فاقترح سمو الأمير على عبدالرحمن البدر أن يجد حلاً لهذه المشكلة، فاقترح البدر على سموه ترشيح صقر القطامي لهذه المهمة، وخلال تلك الأيام اتصل رئيس مجلس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد، وقال لي الأمير أعطانا أمراً بترشيحك للسفر إلى الهند لجلب الأخشاب لإعادة بناء المهلب، فوافقت بشرط أن يكون عملي تطوعياً، ولسوء الحظ ثاني يوم صارت مشكلات وخلافات كبيرة في الهند بين الإسلام والهندوس ، وبعد أيام ذهبت إلى الهند والتقيت في دلهي بمسؤولين من الكويت والهند، وأثناء المحاورة سألني المسؤول الهندي إن كانت الأخشاب التي أبحث عنها موجودة في بومبي، فقلت له الأخشاب اللي في بومبي ليست للسفن وإنما للأبواب والديكورات الخشبية، فقال لي إذن، أين موجودة؟ فقلت له في بيفور في كارلا، فقال لي هل تعرف كارلا، فقلت له هل أنت هندي.. أشك في ذلك، فذكرت له كل المناطق والموانئ الهندية إلى حدود باكستان «إلى أن طارت بوهته»! وسكت مرة وحدة.
وثاني يوم حضر الملحق التجاري في السفارة وذهبنا إلى وزير التجارة الهندي وسألني ما هي طلباتي؟ فقلت له «أخشاب» وهذه هي المقاسات والأحجام وأنواعها وسماكتها وعرضها، ثم ترجمت للوزير، ووقع عليها على طول، وعرضها على وزير الغابات ليعتمدها، وكانت نوعية الخشب صاج ومنتيج وفيني وجنقلي وصنوبر وفنص، وفي اليوم التالي ذهبت إلى السفارة الكويتية، وسألني السفير عن إتمام الطلبية، وما هي نتائجها؟ فقلت له «خلصنا» وهنا فوجئ، وقال لي صار لنا 6 شهور وما خلصنا وأنت خلال يومين خلصتها.. ويا فرحة ما تمت قام وسلمني ورقة فاكس من الديوان الأميري يقول فيها سيأتي شخصان أسماؤهما كذا وكذا لمساعدتك، علماً أني اشترط منذ البداية على رئيس مجلس الوزراء بألا يرسل لي أحداً، وكانت فكرتي اختيار بعض أصحاب الخبرة من أبناء البحر واللي يفتهمون باختيار الأخشاب، ولكن ماذا أقول، اختلفت الآراء، فاتخذت قراري وسافرت إلى دبي وبعدها أكمل الأخ سعود المرزوق باقي المهمة.
ويضيف العم صقر القطامي:
«أثناء بناء بوم المهلب طلبني الشيخ جابر الأحمد، رحمه الله، للقائه في المهلب وكان يسألني عن كل شيء، وكنت أتمنى أن يبنى له حوضاً عند الأبراج، ويكون مركزاً للبوم المهلب»، وبسؤاله كيف تحسب أوزان السفينة؟
يقول العم بومحمد، بوم الحمد «سليماني» بحريته 52 بحاراً وحمولته 5000 والسفن لها حسبة تكون كل 100 «من» لها رجل والــ 1000 «من» لها 10 رجال.

أول رحلة بحرية
وبسؤال العم بومحمد عن أول رحلة بحرية؟ وما هو اتجاهها؟ قال في الأربعينات كانت لي أول رحلة بحرية مع والدي النوخذة عبدالوهاب القطامي في أكبر وأشهر بوم «الداو»، وكان عمري آنذاك 14 عاماً، ووقتها كانت الحرب العالمية الثانية، وأتذكر وقتها أيضاً قصة الغواصة اليابانية التي ضربت السفن الكويتية، وأتذكر في آخر الموسم كنا مبحرين في البوم الداو، ومعانا سنيار بومين، واحد لمحمد الجارالله، والثاني من أهل قطر. وأتذكر في باخرة تنزل الحمولة في مسكت انضربت في الميناء، وتعرض بحارتها وعمالها إلى حوادث كبيرة.
وقال: كنا متجهين الى غوا للتموين بالماء والمأكل ومن ثم نعبر وهذا وضع وحال كل السفن، وفي اخر ايام الموسم عبرنا، وبعد يومين من رحلتنا ضربنا طوفان وكنا بالمحيط، ولكن البوم لم يكن باستطاعته الصمود فقرر الوالد ان نرجع، اما باقي الابوام فانزلوا اشرعتهم الكبيرة واستبدلوها بأشرعة صغيرة ودخلوا المحيط ولسوء حظهم طلعت لهم «واجهوا» الغواصة وكانت السفن الكويتية ترفع اعلامها الحمراء فضربتهم الغواصة وانقذتهم الماشوه الصغيرة وبمرور احدى السفن اوصلوهم الى بومباي وبعد ايام وهناك اكدوا لتجار السفن انهم تعرضوا لهجوم من الغواصة واغرقت الابوام.
وقال: اول سنة ركبت مع والدي في بوم الداو وبعدها بسنتين ركبت سنتين مع اخي النوخذة ناصر في بوم البدري، وبعدها ركبت مع اخي النوخذة يوسف في بوم السليماني ملك الحمد، وفي عام 1951 اصبحت نوخذة سفر الى عام 1952 حتى توقفت السفن الشراعية وظهور النفط.
وعن اجرة النوخذة والبحار يقول العم بو محمد.. النوخذة يأخذ 4 اسهم والمجدمي العود يأخذ من سهمين الا ربع السهم الى سهم ونصف، والبحار يأخذ سهما واحدا، والطباخ يأخذ سهما وثلت السهم، والقلاف ياخذ سهما ونصف السهم.. وتبقى علاقة النوخذة مع البحارة والعاملين معه علاقة انسانية اساسها الود والتعاون والاحترام ودائما يتفقدهم ويطمئن على احوالهم.
وبسؤاله، هل تذكر احد من بحارتك او المجدمية؟ يقول العم صقر القطامي: في اول سنة اتذكر ركب معاي مجدمي عباس بن عثم ومجدمي خميس الجيماز في بوم «الباز» سفينة شراعية، اما السفن اللي فيها ماكينة ركب معاي مجدمي ماجد الحملي وعبدالله بو خضور من البحرين وكانت الماكينة بقوة 150 حصانا وحجمها طول الريال وسرعتها من 5 الى 7 اميال.

أطول رحلة
يقول العم صقر القطامي.. في إحدى رحلاتنا البحرية على السفن الخشبية وفي وسط المحيط الهندي انكسرت الماكينة، فقمت بقياس موقعنا فوجدت ان أقرب مدينة لنا هي كراتشي فاستخدمنا الشراع لمدة 12 يوما حتى وصلنا كراتشي بسلامة.
وبسؤاله عن أطول رحلة وأصعب رحلة على السفن الكويتية؟ يقول.. من منقرور إلى ممباسة أطول عبرة وأصعبها وهذه مذكورة في الخريطة.
وقال.. أبحرت إلى كراتشي وبور بندر وكاليكوت وغيرها الكثير من المدن والمواني.

بقلة البدري
يقول القطامي من اشهر الابوام في تاريخ الكويت واكبرها «الداو»، ومن كبر حجمه ما قدروا يدخلونه النقعة الى ان خفوا من رفعه ثم انزلوه النقعة، وايضا بوم «سليماني» للحمد حمولته 5000 من تمر، وكذلك بوم الخرافي «الناصري» و«تيسير»، بوم العثمان وبوم القضيبي «رشيد» نوخذاه صقر القضيبي وكذلك بوم «العماني» وغيرها من الابوام التي كان لها دور كبير في تاريخ الكويت البحري.

أمنية
يقول النوخذة العم صقر القطامي: كل إنسان لديه أماني، ومن أمنياتي التي أرجو أن تتحقق تشجير الجزر، وعل‍ى سبيل المثال الكوناركاربس أو الكينيا تنمو بسرعة، ولا تحتاج تكلفة، ولا تأثير لها على البيئة، وفيها يربى الطير والخضرة، ويتمتع الناس بظلالها وجمالها.

نوخذة درجة «أ» و«ب»
يروي لنا النوخذة القطامي، الذي حصل على «اجازة نوخذة درجة «أ»و«ب» في 12 أبريل عام 1961 من دائرة الموانئ العامة - حكومة الكويت»، قصة بيع «البقلة» البدري على أحد تجار عدن بعد ان خدمت لأكثر من سبعة عقود من الزمان، وآن تقاعدها عن العمل، بأن الشاري، وهو من أحد أعيان ومن كبار تجار عدن في تلك الأيام، من عائلة بازرعه الذي اشترط على شقيقي النوخذة ناصر، رحمه الله، أن يعبر بها المحيط الهندي إلى النيبار بقصد شحن أخشاب لصناعة السفن من كلكوتا إلى عدن، فتم له ما أراد واستلم «البقلة» مع حمولتها.

ما زلت أدخل البحر
يقول العم صقر القطامي: رغم كبر سني، فإنني ما زلت عاشقاً للبحر وأدخل البحر للحداق، وعندي طراد، ومحادقي كانت بعيدة، ولكن حالياً بحكم السن أصبحت محادقي قريبة، وأطلع من نادي اليخوت إلى محادق الكرسة ومقابل الأبراج وعوهة، وإذا كان الهوا تارس يكفيني فقط أجابل البحر، ومن المتعارف عليه أن السمكة في البرد تدخل للقزر بحثاً عن الدفا ومتفائلين بشهر 2، ومع دخول النقرور شهر 3.

ضربة الأحيمر للسفن الشراعية
يقول النوخذة العم صقر القطامي: معظم سفن السفر تخرج من البصرة في شهر 9 وتستمر الى اول شهر 6، خاصة الاتية من افريقيا، واطول رحلة لي كانت من الكويت الى البصرة لتحميل التمر، ومن ثم الى كاليكوت الى الكويت.
والتمر انواع، منه اللي يتأخر الى اواخر شهر اكتوبر ويسمونه «الزهدي» وهذا النوع اذا حملناه ننزل في رأس الفاو حتى تتجمع السفن وتتراوح من 20 الى 40 سفينة وننتظر نهاية رياح الاحيمر، لانه من المتعارف عليه ان ضربة الاحيمر تهب في تاريخ 11/11، لذلك ننتظر ضربتها وبعدها بأيام تسير السفن.. واتذكر اول سنة لي وكنت شابا وجريئا.. طلعت وما انتظرت الاحيمر.. ونهار ثالث بعد طلعتي من شط العرب تعرضت لضربة الاحيمر ومزقت الشراع وبقينا نروح لولا ان لطف بنا رب العباد.. وبعدها رسونا في بندر لمدة 3 ايام لاصلاح السفينة، ونهار 25 يوم وصلنا قبل السفن كلها في بوربندر «خورميان».. وكما تعلم السفن تتسابق بالوصول من اجل مصلحتها.. ومن يصل قبل الاخر ينزل السوق عليه وبيعه اكثر.. واتذكر كان معنا سنيار «المهلب» بقيادة النوخذة عيسى النشمي.

قصص ما زالت في ذاكرتي
يقول العم بومحمد.. قصص ومواقف البحر كثيرة وبعضها ما زال في ذاكرتي.. وأتذكر في إحدى الرحلات مع أخي النوخذة ناصر القطامي وكنا محملين بوم وشار جديد شريناه من حجي أحمد القلاف، وأتذكر لم ندفع قيمته بالكامل آنذاك.. وأتذكر حملناه بانزين طيران من الكويت ووقتها أتذكر ان بوم الغانم احترق بسبب هذا البنزين، و أثناء سفرتنا وضعناه في الخن وسكرنا عليه وسافرنا، والعادة السريدان المخصص للطبخ يضعون تحته شينكو ويفرشون فوق الشينكو رماد وفوق الرماد يضعون الفش «الفلين» العازل ومن العيله نسوا هذه الأمور ونهار ثاني بعد طلعتنا من الكويت وكان الهواء شمال وتارس وقت العصر صاح النوخذة «انكبوا العشا ويصيح راعي السكان «انجب» بمعناه «حطوا العشا» وأتذكر أحد البحارة حس بحرارة. ولما نظر تحته واذا النار مشتعلة لان السريدان تآكل خشبه وسقط الجمر على الدك فقام بالصراخ وصاح البحارة رشوا الماء على النار وقلبوا السريدان ونزلنا الخن ولله الحمد، لم تصل النيران الى البنزين، واتذكر كان الارز منجوب «بالصواني» والمرق بالبوادي ولله الحمد الله ستر ولم تصل النيران، ومن الخرعة قلوبنا راحت واستمرينا طوال الليل من غير شراع الى ان قمنا باصلاحه.
وايضا اتذكر كنا معلين من مومباي وضربنا طوفان عاصفة من رياح وامواج فاضطررنا لالقاء حمولتنا كلها، وكنا محملين خردوات من قماش وصابون وروائح وغيرها، واستمرينا على هالحال 3 ايام، ومن قوة العاصفة انكسر الدقل ومعظم البحارة مرضوا.. وهذه الحمولة كانت لاحد التجار اليهود في البصرة واسمه «عدس»، ولما وصلنا الكويت اخبرنا ديكسن بالحادثة وزودناه بموقعنا (موقع الحادثة) وتاريخها، ومن ثم تأكد من البحرية البريطانية ان طوفان ضرب السفن الشراعية وزودنا بشهادة، ولما توجهنا للبصرة قابلنا الوكيل وكان معترضا في البداية الى ان اقتنع من اخي النوخذة ناصر مع شهادة المعتمد البريطاني حتى دفع لنا الاجرة.



إجازة النوخذة صقر القطامي عام 1961



القطامي يرافق الامير الراحل جابر الاحمد في بوم المهلب



بقلة البدري
__________________
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-02-2012, 11:30 PM
kaifani kaifani غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 107
افتراضي

سؤال ضروري بارك الله فيكم :
هل القطامي أهل شرق و القطامي أهل جبلة عائلة واحدة ، أو أنهم عائلتين مختلفتين ؟؟؟ .

و لكم جزيل الشكر .
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-02-2012, 02:13 AM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,663
افتراضي

أسرتين مختلفتين.
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفهد (النواخذة) PAC3 شرق 52 يوم أمس 06:52 PM
العثمان (النواخذة) مقتبس جبلة 37 11-12-2015 04:20 AM
سجل أسماء آخر النواخذة والطواويش كويتى اصلي التاريـــخ البحـــري 0 18-05-2009 10:59 AM
يوسف عبد المحسن البدر وآل البدر في الكويت ونجد - فرحان الفرحان IE الشخصيات الكويتية 0 01-08-2008 10:51 PM


الساعة الآن 01:21 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت