راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية
  #1  
قديم 28-06-2008, 02:30 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,629
افتراضي عبدالحميد الرويح - الرأي العام

إعداد : سعود الديحاني


عبدالحميد الرويح: نحن أسننا أول مكتبة في الكويت سنة 1908




واجهة المكتبة


نحن اليوم نستعرض جزءا مهما من تراث الكويت وينبوعا من معين الادب والمعرفة مكتبة الرويح اولى مكاتب الكويت التي اسست وساهم في بناء النهضة الادبية والثقافية، تسلسل في الحديث عن بدايات تأسيسها والعوامل التي ساهمت في انشائها مع احد احفاد مؤسسها محمد الرويح حيث يسهب لنا بالتطرق فيذكر لنا عمل جده في محل والده ثم توجه لمجال الكتب وما الدوافع التي جعلته يسلك هذا الطريق ثم يذكر المراحل التي مرت بها تلك المكتبة ومتى ارتبط بالتعامل مع المكتبات والموزعين للكتب من خارج الكويت، أحاديث شيقة ذات نفس تراثي نقضيها مع حفيد مؤسس أول مكتبة في الكويت فلنترك له ذلك.
نحن كنا نسكن في فريج الزهاميل أحد فرجان منطقة الشرق ولنا ديوان في بيتنا في ذلك الفريج، ومن عادة الناس في الكويت ولا يزالون اليوم على هذه العادة الطيبة الاجتماع والأنس مع بعضهم البعض وتبادل الحديث في شؤون دينهم ودنياهم، وهذا الترابط يكون عبر الملتقى في الدواوين، فوالد جدي كانت الناس من الجيران والاقارب يجتمعون عنده في ديوانه وكان جدي هو في ذلك الوقت لا تتجاوز سنه عشر سنوات مسؤولا عن خدمة من يرتاد ديوان والده وهذه الخدمة متعبة لان فيها التزام ومباشرة الضيوف بالماء والقهوة وما يقدم في ذلك الوقت، كذلك ايضا لم يكن هذا العمل الوحيد المناط به بل كان ايضا يتولى عملية البيع في متجر والده وهو بقالة للمواد الغذائية بعدما اخرجه من «الكتاتيب» وهو في سن الثامنة حيث درس الفقه وختم القرآن وتعلم مبادئ القراءة والكتابة في تلك المدارس الأهلية وممن درس عنده الشيخ هاشم الحنيان وهو من أقربائه والشيخ أحمد الفارسي.

عنترة
ذات يوم ذهب والدي إلى ديوانية بالقرب من بيتنا لكي يخفف عنه عناء التعب الذي يلحقه من جراء خدمة ضيوف والده في ديوانه وكان بها اطفال في عمره فوجد في هذه الديوانية رجلا قصاصا من عائلة السداني ضريرا ويروي قصة عنترة وحوله الكثير من المستمعين كبارا في السن وصغارا من كافة الاعمار، وقد اعجب جدي بهذه القصة فسأل ذلك القاص ان يعطيه تلك الرواية فعرف القاص ان جدي صغير في السن من خلال صوته، وقال له ان قصة عنترة من ثمانية مجلدات ولا تصلح لولد مكثل عمرك ثم ارشده إلى قصة تناسب عمره اسمها «القاضي والحرامي» وهي من قصص ألف ليلة وليلة.

البداية
لقد أخذ جدي يفكر في تلك القصة الذي اقترحها عليه السداني واخذ يرددها حتى لا ينساها واخذ يبحث عنها ولم يجد لها اثرا حيث ان في ذلك الوقت لا توجد اماكن مخصصة لبيع الكتب، بعد ذلك البحث عاد إلى دكان والده فوجد عنده رجلا يقال له «درويش اليماني» وهو كثير السفر إلى البحرين فسأله ان كان يعرف قصة «القاضي والحرامي» وهذا الرجل كان يطرق كثيرا من البلاد يوصل الصدقات والزكوات والمكاتيب للبلاد التي يصل اليها وقد وعد جدي ان يسأل ويبحث له عن تلك القصة ويأتي بها عند عودته، فلقد كان دكان «متجر» جدي محلا يضع به مكاتبه ورسائله لوضوح دكان جدي وشهرته في الكويت، وقد عاد ذلك الدرويش ومعه قصة «القاضي والحرامي» وسلمها لجدي الذي فرح بها فرحا شديدا حيث كان يسمع بها واليوم هي بين يديه.


التطور
أخذ الامر يتطور من جدي حيث عرض عليه أحد اقربائنا وهو يعمل لدى القنصلية البريطانية ان يراسل مكتبة بالهند اسمها «سورتي» وبها الكثير من الكتب التي تحتوي على القصص ويمكن ان يستفيد جدي منها وفعلا قام جدي بمراسلة تلك المكتبة بالقصص التي يريدها وبعد مدة من الزمن جاء رجل هندي طويل القامة وجسمه ممتلئ يسأل عن جدي ومعه خطاب موجه لجدي وقد استغرب والد جدي لانه لا يعرف عن موضوع الكتب شيئا، لكن جدي قال ان هذا الرجل قد أتى برسالة لصديقه عبدالعزيز المشعل واخذ جدي تلك الرسالة فاذا بها اربعة طرود من الكتب التي قد طلبها من تلك المكتبة الهندية، وعليه الذهاب للجمرك لاخراج هذه الكتب ودفع رسومها التي كانت مبلغا كبيرا بالنسبة لجدي في ذلك الوقت هو أربعين روبية جمع جدي ذلك المبلغ واخذ الكتب من الجمارك واخذ هو يتولى بيعها دون علم والده بأمر تلك الكتب.


حيدر
بعد ما نفذت الكمية التي اتت لجدي أخذ يراسل ويأتي بغيرها حتى وصلت في احدى المرات كمية الكتب إلى اربعين طردا جمركيا بلغت قيمته اربعمئة روبية وهو مبلغ كبير جدا مما حدا به إلى الذهاب إلى احد شركاء والده وهو محمد بن حيدر واخبره بموضوع الكتب فكان خير عون له وساعده وتم اخراج الكتب من الجمارك ولم يقف دوره على ذلك بل ساعده ببيع تلك الكتب وبما ان الامر تطور فافتتح جدي محلا له في السوق الداخلي ثم بعد الحاح والده عليه اخذ محلا مقابل دكان والده ليكون معه يدير حساباته ويقيدها وقد اخذت المكتبة تدر عليه ارباحا وتشتهر بين أهالي الكويت.


السريع
اقترح احد افراد عائلة السريع على جدي بان يذهب إلى بغداد فهي فها مكتبات كثيرة وللكتب بها رواج وفعلا وافق جدي واصطحب معه السريع وذهبا إلى بغداد ووجدا بها مكتبات متنوعة وتعرف على صاحب المكتبة العربية وهو نعمان الاعظمي وبدأ بالتعامل معه فتوسعت المكتبة وزادت روافد الكتب حيث انضمت بغداد إلى قائمة موردي مكتبة الرويح بعدما كانت الهند والبحرين.


قاسم
عندما بدأ التعامل مع مكتبات بغداد نمت علاقة بين جدي وصاحب مكتبة المثنى وهو قاسم رجب وقد تعرف عليه جدي عندما كان يعمل في المكتبة العربية لصاحبها نعمان الاعظمي وهي من كبري المكتبات في ذلك الوقت وقد اقترح قاسم رجب على جدي ان يقرضه مبلغا ويأتي بالكتب من اوروبا ويقوم بترجمتها ثم بيعها في المكتبات فوافق جدي على ذلك وهذه النقلة هي اثراء للمكتبة واضافة مميزة.


سيار
محمد بن سيار كان يعمل في مدرسة المباركية وهي اول مدرسة نظامية عندنا في الكويت وكان له دور في انتشار المكتبة حيث كان يأخذ الكتب ويوزعها على الطلبة حتى عندما افتتح المدرسة الاحمدية ايضا كان يعرض بها الكتب.

الدحيان
الشيخ عبدالله خلف الدحيان اشترى من عندنا كتاب الفتوحات المكية بمبلغ مقداره اربعون روبية وكذلك كان من زبائن المكتبة الشيخ عطية الاثري ومحمود شوقي الايوبي والشاعر فهد بورسلي وصقر شبيب وعبدالله زكريا الانصاري.

الحاكمة
كان هناك الكثير من ابناء الاسرة الحاكمة يتعاملون مع المكتبة فالشيخ احمد الجابر والشيخ عبدالله السالم والشيخ فهد السالم والشيخ جابر الاحمد الذي قال لنا عندما زارنا مقدما التعازي بوفاة والدي ان مكتبة الرويح علم من اعلام الكويت ورمز تراثي يجب المحافظة عليه.


السجلات
مازلنا نحتفظ بكثير من السجلات التي بها كثير من اسماء عملائنا فالمكتبة في موقعها اليوم منذ اكثر من خمسين عاما وقد انتقلت عنه عندما اعيد بناء السوق الداخلي ثم رجعت اليه.
العمل
والدي فهد بدأ عمله مع والده منذ اول الخمسينات حيث كان يتردد على مكتبة والده فلمس منه حبه للمطالعة والمحافظة على المكتبة وهذا الذي جعل الوالد يعمل مع ابيه في المكتبة واستمرار الاثنان في هذا العمل حتى سنة 1985 حيث تقدمت السن بالجد ثم اكمل المسير ولده فهد واثناء الاحتلال سنة 1990 قمنا بجلب محتويات المكتبة إلى بيتنا ووضعناها في السرداب واستطعنا المحافظة على مقتنيات المكتبة.

اقدم
اقدم كتاب لدينا اليوم هو كتاب «ابراهيم علي سلامة علي الشريف» ويحمل اسم التمارين والاختبارات في المحاسبة ومسك الدفاتر 1915 كذلك يوجد عندنا العدد الاول من كويت اليوم سنة 1954 وكتاب لبانة القارئ من صحيح البخاري طبعه 1948.


الاهتمام
كان هناك اهتمام في الماضي في قراءة المجلات والدوريات التي تأتي من مصر وسورية ولبنان كمجلة المصور والكواكب واخر ساعة وكثير من هذا القبيل لذلك سافر جدي إلى مصر سنة 1933 وقد اجرت معه مجلة اللطائف لقاء اثناء زيارته لها في تلك السنة.
والجدير بالذكر ان جدي لم يعمل بالحكومة وكذلك والدي وعندما انتقلنا من سكتنا في المرقاب سكننا في منطقة الفيحاء حيث اشترى جدي اربعة بيوت مشاع وبناها وسكنت اسرته معه.


مهزع
القاضي قاسم بن مهزع احد قضاة البحرين كان صديقا لجدي تعرف عليه من خلال سفراته للبحرين وقد عرض عليه عددا من المحلات في البحرين لبيع الكتب في البحرين لكن جدي اعتذر فهو لا يستطيع التغرب عن الكويت وعن عمله في المكتبة.


جابر
لقد عمل جدي كاتبا في احدى مراحل عمره عند الشيخ جابر المبارك الصباح يوم كان اميرا على المنطقة الجنوبية من الكويت فقد خرج مع احد اصدقائه على ظهور الجمال من الصباح الباكر ولم يصل إلى بوحليفة الا في اخر الليل واستمر عمله من الشيخ جابر حتى وفاة الشيخ مبارك الصباح وقد حضر معه مراسيم العزاء وكان جدي كذلك حاضرا معه عندما قدم عليه الشيخ عبدالعزيز الدويش.


المحافظة
نحن اليوم هدفنا المحافظة على بقاء المكتبة وليس لنا هدف مادي فهي جزء من تراث الكويت.




معد الصفحة مع عبدالحميد الرويح ومشاري الرويح
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-07-2009, 01:48 AM
الصورة الرمزية جون الكويت
جون الكويت جون الكويت غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,208
افتراضي

مكتوب عى اللوحة المكتبة تأسست 1920م !

وحفيد الرويح يقول 1908م .. وكلامه منطقي جداً .. اللوحة كتبها ابن (صاحب المكتبة) بشكل تخميني لتأسيس أبيه هذه المهنة الشريفة

وفي معلومتنا ان الرويح كانت اهم مصدر يغذي المدرسة المباركية بالكتب والقرطاسية
فغير معقول ان تستمر المدرسة تسع سنوات بلا تزويد من 1911 الى 1920م

من المعقول جداً ان يكون تاريخ افتتاح المكتبة متزامناً مع افتاح المدرسة
هذا ان لم يكن قبل ذلك التاريخ .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-07-2009, 11:30 PM
الصورة الرمزية PAC3
PAC3 PAC3 غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت - القصور
المشاركات: 2,003
إرسال رسالة عبر AIM إلى PAC3
افتراضي





__________________


وأن ماحمينا دارنا @ وشعاد نبغي بالحياه

ذيبٍ عــوا بـديـارنا @ وديـار حـيانـه وراه

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبدالحميد الرويح: عنترة بن شداد سبب إنشاء مكتبة الرويح AHMAD المعلومات العامة 3 24-02-2011 04:39 AM
أول عدد من جريدة الرأي العام أبوسعود الصور والأفلام الوثائقية التاريخية 6 04-10-2009 02:32 PM
عبدالحميد الفرس - الرأي AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 3 07-08-2009 10:29 PM
سالم اليحيا - الرأي العام AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 23-12-2008 03:10 AM
أكبر حسن حسين - الرأي العام ( سعود الديحاني ) AHMAD مقابلات اذاعية وتلفزيونية وصحفية 0 10-11-2008 09:37 PM


الساعة الآن 06:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت