راسل ادارة الموقع جديد المشاركات التسجيل الرئيسية

 
 
        

اخر المواضيع

 
 

 
 
العودة   تاريخ الكويت > منتدى تاريخ الكويت > تاريــــــخ الكـويت
 
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-04-2008, 04:24 PM
الصورة الرمزية عاشـق الكويـت
عاشـق الكويـت عاشـق الكويـت غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 11
افتراضي مسلسل الصراع السياسي : بقلـم - غنيمـة الفهـد

مسلسل الصراع السياسي (1)
معركة الرقة البحرية





يطل الجانب الشرقي من شبه الجزيرة العربية بأكمله على البحر، لذا نشأت منذ القدم موانئ عديدة على هذا الساحل الشرقي وبدأ تبادل التجارة ما بين هذه الموانئ العقير ودارين والقطيف، واصبحت بضائع الهند واليمن تصل الى هذه الموانئ ليتم توزيعها الى نجد وقراها ومناطقها العديدة.
لا شك ان الكويت كانت ارضا بر/ وبحرا في مطلع القرن السابع عشر، كان هناك سكان يعتمدون على صيد الاسماك وعلى ركوب البحر، ومن الجدير بالذكر ان الساحل الشرقي لشبه الجزيرة العربية كان تحت حكم ونفوذ بني خالد الذين دخلوا في صراع مرير مع الحاكم العثماني في منطقة الاحساء وتغلبوا عليه، واصبح هذا الساحل من الكويت شمالا وحتى قطر جنوبا تحت مظلة حكم بني خالد، بما فيها «القرين» التي هي الكويت، وامر طبيعي ان ينشئ بنو خالد حصنا صغيرا على ساحل القرين ليكون لهم مستودعا يحفظ فيه الزاد والذخيرة، واصبح كوت بن عريعر نواة للدولة المعروفة الكويت، اما نجد فقد اصابها قحط شديد، وتبع ذلك هجرات، بين الفينة والفينة بحثا عن الاستقرار وبالتحديد في القرن السابع عشر، حيث هاجرت جماعة من القبائل العربية في وسط نجد وعند قطر استقرت جماعة تسمى العتوب والمعني عتب اي ارتحل، وهؤلاء جماعة العتوب لهم نبوغ في معرفة امور البحر، ولديهم خبرات بحرية كبيرة، وهذه الجماعة استقرت في بادئ الامر في قطر ونتيجة للخلافات اضطر العتوب (الصباح – الخليفة – الجلاهمة)، الى ترك قطر والمغادرة بحرا بسفنهم وقد وصلوا في بادئ الامر الى البصرة 1701 ومعهم ما يقارب 150 سفينة شراعية وسكنوا اولا بالقرب من شط العرب، ثانيا: بالقرب من ام قصر .
ونلاحظ هنا ان علي باشا متسلم البصرة حاول ان يستفيد من خبرة الملاحة البحرية عند جماعة العتوب، لكن الحكومة العثمانية رفضت ذلك، فاتجهوا صوب القرين وهي منطقة خارج النفوذ العثماني، ويحكمها بنو خالد الذين رحبوا بهم فوصل العتوب 1716. فعاش العتوب في هذه البيئة البحرية حول كوت بن عريعر ومارسوا صيد السمك والغوص وحين ضعف نفوذ بني خالد استطاع العتوب الاستقلال بالقرين، واصبحوا حكاما عليها، وما ان استلم آل صباح الحكم حتى بدأ الصراع التاريخي والاطماع تحت مظلة اسباب واهية فكانت معركة الرقة البحرية، وهي اولى المعارك التي جرت بين الكويت وجماعة بني كعب ولا يعرف على وجه الدقة تاريخ حدوثها، وان كان من المعروف انها وقعت في بداية عهد الشيخ عبدالله الاول الصباح 1762، وهنا لا بد ان اتطرق الى الاسباب الحقيقية من وراء هذه المعركة التي اختلف فيها اغلب المؤرخين في تحديد السنة بالضبط، اي السنة التي وقعت فيها المعركة، ولكن هناك امورا خفية حول حدوث هذه المعركة التي نشبت بين الصباح (الكويتيين) والشيخ بركات (من الكعبيين) لذا وضعت عدة اسباب حقيقية وراء هذه المعركة البحرية التاريخية وبداية نشأة آل الصباح في الكويت، ومن هذه الاسباب:
1- محاولة الكعبيين استعادة مكانتهم التي كانوا قد استحوذوا عليها بالقوة في بعض مناطق الخليج.
2- الاطماع والحسد المتمثل في آل كعب عندما شعروا ووجدوا ان الكويت كإمارة يحكمها آل الصباح قد نمت وازدهرت في عهد آل الصباح.
3- الخوف من النشاط التجاري الناجح للكويت، والخوف ان تستحوذ الكويت على منطقة الخليج العربي في التجارة.



الرق - الماء في حالة الجزر















منقــــول من جريــــدة القبــــــــس تاريخ 19- 4 -2008

الرابــط هنــــــا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-04-2008, 08:44 PM
IE IE غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,660
افتراضي

معركة الرقة البحرية تأتي أهميتها بأنها أولى المعارك التي جرت بين الكويت وجماعة بني كعب، وكما ذكرت هناك اختلاف بين المؤرخين في تحديد السنة التي وقعت فيها هذه المعركة، ولكنها كتوثيق تاريخي حدثت في عهد الشيخ عبدالله الأول (1762 – 1813). وسميت بمعركة الرقة نسبة الى البحر في حالة «الرقة» أي المياه ضحلة غير غزيرة، وهذا لا يخدم السفينة في حال ان المياه «رق» وهذا هو سبب انتصار الكويتيين على الكعبيين بسبب ان المياه كانت في حالة «رق».
لقد حظيت الكويت بمكانة في التجارة، وبدأ النمو والازدهار يدب في إمارة الكويت، وخوفا من مكانة الكويتيين التجارية حاول الكعبيون التقرب من الكويت، وتقدم شيخهم بركات من شيخ الكويت عبدالله الأول الصباح برغبة في مصاهرة احد اولاده الى مريم بنت الشيخ عبدالله، وهذا يخالف العُرف التقليدي الكويتي، وقد وقف الشعب الكويتي مع الشيخ عبدالله الاول وساندوه في موقفه، فوجد الكعبيون فرصة سانحة لإعداد عدتهم للهجوم على الكويت متخذين ذريعة رفض الشيخ مصاهرتهم.
واستعد الطرفان لملاقاة بعضهم بعضا وبدأ الكويتيون بالاستعداد لهذه المعركة التي ارغموا فيها من دون اي ذنب اقترفوه سوى نشاطهم وتميزهم، فجهزوا سفنهم ووضعوا فيها اموالهم، ونساءهم، واطفالهم، وفي الوقت نفسه جهزوا سفنا صغيرة، وهذا يدل على ذكاء فراعنة أهل الكويت واتجهوا الى مكان يسمى الرقة، وهنا يتضح ذكاء الكويتيين نتيجة ممارستهم البحر، فلم يذهبوا بسفن كبيرة، إنما سيروا سفنا صغيرة لانهم يعلمون ان المياه هناك غير غزيرة، فاستخدموا سفنا صغيرة، وهذا تكتيك بحري عظيم. وعلى الرغم من ذلك استعمل شيخ الكويت عبدالله الأول الصباح الحكمة فأرسل مبعوثا الى المحاربين الكويتيين محاولا ثني عزمهم حرصا على ارواحهم لان سفن الكعبيين كثيرة واعدادهم كبيرة.
وتواجه الطرفان، الشعب الكويتي بسفنهم الصغيرة وبني كعب بسفنه الكبيرة، وعندما تقابل الطرفان بالقرب من جزيرة فيلكا صاح مبعوث شيخ الكويت: سود الله وجوهكم، إلى الآن لم تناجزوا العدو اتظنون ان المرء يموت قبل يومه. اثار هذا النداء حماسة الكويتيين واندفعوا بسفنهم صوب السفن الكبيرة الحجم التي وجدت نفسها عاجزة عن الحركة لانحسار المياه في تلك المنطقة بسبب الجزر.
إذا اسباب نجاح وانتصار الكويتيين على بني كعب نلخصها في ما يلي:
1 – عجز سفن بني كعب عن الحركة.
2 – البحر اصبح في حالة جزر، اي المياه قليلة والسفن كبيرة.
3 – توقف الرياح فجأة.
ماذا فعل الكويتيون:
1 – احاطوا بسفن بني كعب.
2 – نجحوا في اشعال النيران بها.
3 – هاجموا سفن القيادة الكعبية.
4 – فقدان سيطرة بني كعب على سفنهم الأخرى، فكان النصر للكويتيين، واربك الكعبيون وفقدوا سيطرتهم على كل شيء.
5 – اقتحم الكويتيون سفن بني كعب.
6 – الاستيلاء على اسلحتهم، ومعداتهم.
7 – الاستيلاء على مدافعهم.
نتائجها: اثبتت ان الكويت قادرة على الدفاع عن نفسها ازاء الاخطار التي تهددها.
__________________
"وَتِـــلـْــكَ الأيّـَــامُ نُـــدَاوِلـــُهَـــا بـَـيـْـنَ الـــنَّـــاسِ"
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-04-2008, 12:02 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,610
افتراضي


صراع القبائل


الشيخ مبارك الصباح في 29ــ11ــ1903 ممتطيا جواده.. واقفا على ساحل البحر ينتظر وصول اللورد كرزن.. وخلفه فارس يحمل علم الكويت

سأوضح للجميع بهذه الصفحة جميع الصراعات الخارجية التي عانت منها امارة الكويت في ظل آل الصباح ابتداء من معركة الرقة والى النهاية.


وقعة النصار في الفاو من عرب خزعل المرداو غزوا نخيل الدبوس وقتل في هذه المعركة احمد بن عبدالله الدبوس، عبدالعزيز بن فارس الدبوس. معارك صغيرة وحاسمة، ولكنها مقلقة ومزعجة لأهل الكويت.

وتظل الصراعات الخارجية سواء من القبائل الفردية او الجيران او غيرها، تهز الكويت بين الفينة والفينة وبين الحين والحين. تحدث معارك ومواقع مؤقتة ينتصر من خلالها الخير على الشر. الفر والكر، سلب الغنائم سمة هذه الغزوات والمواقع. قد يذكرها التاريخ او لا يذكرها، المهم انها حدثت واحدثت جلبة وضوضاء وفيها قاتل ومقتول وفيها منتصر ومهزوم.

وايضا هناك سرقات علنية وفي وضح النهار من غنائم وإبل وماشية. فهذه وقعة النصار في «الفاو». وهم فلاليح وقوم من عرب خزعل من جماعة المرداو، حاولوا الاستيلاء على نخيل آل الدبوس، ولكنهم فشلوا امام فزعة الكويتيين، ولكن قتل في هذه المعركة احمد عبدالله الدبوس وعبدالعزيز فارس الدبوس. اما غزوة ابراهيم بن عفيصان للكويت 1793 (1208هـ) فجاءت بخليط من ابناء البادية من العراض، وسدير والخرج.

علم اهل الكويت بها ودارت معركة كبيرة اسفرت عن انسحاب الى خارج حدود الكويت. ومن الجدير بالذكر، ان ابراهيم بن عفيصان احد القادة الوهابيين، اثناء انسحاب بن عفيصان تمكن من الاستيلاء على حلال اهل البادية الذين هم داخل حدود الكويت. وهرب بها الى مكانه الخاص به.

اما غزوة مناع ابو رجلين الزعبي امير الاحساء فقصد من غزوه اطراف الكويت أخذ الحلال من المواشي وما غير ذلك. فعلم اهل الكويت بذلك فأغاروا عليه ودارت معركة، هرب خلالها واستطاع اهل الكويت الانتصار عليه وفر مهزوما. وذلك 1797م ـــ 1212هـ.
اما غزوة بندر السعدون 1844 ـــ 1260هـ فانهار جزء من سور الكويت وتصدع بعض منه، لذا رأت نفس بندر بن محمد الثامر السعدون وهو من قبيلة المنتفق العراقية الهجوم بغتة، ظانا ان تصدع السور سوف يفتح له ثغرة الدخول الى قلب الكويت، فسار من دياره في العراق متجها الى الكويت، وهنا وقف الكويتيون معا وقفة رجل باسل كعادتهم دائما في الملمات والصعاب هبوا ووقفوا يشدون ازرهم، وذلك باصلاح الاجزاء المنهارة لسور مدينتهم، واحكموا الامر سريعا واصلحوا ما افسده الدهر، ونصبوا المدافع على سور المدينة بانتظار بندر السعدون وجماعته لتلقينه درسا لن ينساه ودهش بندر السعدون (عراقي المنشأ) وشهد بنفسه على غير ما كان يتوقعه ورأى بأم عينيه المدافع والبنادق فادرك حقيقة الامر وكان هذا اثناء حكم الشيخ جابر الاول بن صباح وقد تم ارسال الرسل الى بندر السعدون وقيلت له هذه العبارة ان هجمت على الكويت فان قبوركم ستكون تحت اسوارها وليس بيننا وبينك وبين شيخنا اي مشكلة ولكن اذا انت تريد مساعدة فان شيخنا سيعطيك الطعام. انصاع السعدون للامر، وغادر يجر اذيال الخيبة والندامة، اما موقعة طينة فحدثت في 15 رمضان سنة 1860م ــ 1277 هـ في عهد الشيخ صباح الثاني بن جابر وهي اتفاق ثلاثي بين قبائل العجمان، المنتفق، والظفير، في محاربة اهل نجد، وقاموا بالغارات على نجد ثم الزبير والبصرة وعلى بساتين النخيل، قرر الامير عبدالله بن فيصل آل سعود ملاقاتهم، مع اهل الرياض والخرج والخرمة وقبائل سبيع والسهول وجماعة من مطير وبني هاجر، ودارت معركة شرسة بينهم وبين قبيلة العجمان الذين التجأوا الى البحر وهو في حالة جزر وعندما جاء المد غرق حوالي 1500 لم ينج الا اميرهم وزوجته وسميت هذه المعركة بموقعة طينة.


معارك ومواقع متعددة ــ فروسية سلب ونهب


• ابراهيم بن عبدالله المزيَّن ــ توفي عن عمر 115 عاما سنة 1965 (رحمه الله) حامل الراية (البيرق) ابن صباح في كل غزواته ومعاركه، والذي أخذ هذا الدور البطولي من آبائه وأجداده الذين سبقوه لحمل راية الحرب، وشارك في فك الحصار عن ابن سعود



ان هذه المواقع هي في الواقع معارك صغيرة باعداد لا تتعدى الف مقاتل تعتمد من خلال ذلك على الكر والفر وسلاحها هو البنادق مرتجلة الخيل، وتستخدم اسلوب السلب والنهب، نهب الحلال من ابل وماشية وهناك مهنة ضرورية اثناء القتال الا وهي مهنة حامل البيرق واشهر من حمل البيرق هو عبدالله بن محمد المزين وهذه معركة وغزوة صغيرة اضرب لكم من خلالها مثالا عن السلب والنهب وهي غزوة ماجد الدويش احد رؤساء قبيلة مطير اقترب من حدود الكويت واقام فيها وكالعادة قام الشيخ محمد الصباح بتقديم التمر والارز باسم الضيافة حدثت هذه الغزوة 1892 وكانت قبيلتا العوازم وعريب دار نازلتين في (ملح) وكان الشيخ دعيج الصباح ضاربا خيامه بالقرب منهم فهجم عليهم ماجد الدويش واستولى على مواشيهم، وعندما علم الشيخ محمد الصباح لهذا الخبر امر بتجهيز الرجال واوعز لأخيه مبارك الصباح بقيادتهم وتأديب ماجد الدويش فتعاون العوازم مع فرسان عنزة فدارت رحى معركة حامية الوطيس لمدة اربع ساعات اسفرت عن هزيمة ماجد الدويش واتباعه وقد تم استرجاع ما استولى عليه ماجد الدويش من ماشية ومال.

هذه هي غزوات القدماء من الفرسان من اجل السلب والنهب معارك سريعة وغزوات خاطفة ينهزم فيها المهاجم في بعض من الاحيان. وهنا ايضا نوضح هذه الاعتداءات وتلك الغزوات فهذا اعتداء آل سعيد على الكويت سنة 1893، وهي من قبيلة الظفير على بعض القبائل التابعة للكويت واستولت على حلالهم من مواش واموال، فلما علم الشيخ محمد ام اخاه مبارك الصباح بالاغارة على طائفة السعيد الذي سيطر على الوضع وامطرهم بوابل من الرصاص، فروا هاربين تاركين ما سلبوه وقد تم استرجاعه.

موقعة الرخيمة عام 1901، بين قبائل شمر والشيخ مبارك، كانت هذه القبائل تهاجم بين الفينة والفينة القوافل التجارية، اشتاط غضبا الشيخ مبارك، فسير جيشا بقيادة اخيه حمود الصباح وكانت مواجهة قوية وساخنة بين جيش مبارك وقبيلة شمر فهجم جيش مبارك واستولى على كثير من اموالهم والالوف من الغنم والابل، وادبهم شر تأديب، وموقع الرخيمة يقع غرب شمال الروضتين، اما موقعة تل اللحم فكانت بين عبدالعزيز بن رشيد الذي هجم على سعدون باشا منصور شيخ المنتفق وهزمهم بن رشيد واستولى على اموالهم فاستنجد سعدون باشا بالشيخ مبارك، حيث تتبعه في السماوه ثم الخميسية حتى عين الضمد فاشتبكوا معه وهزموه وفر هاربا وعاد جيش مبارك ظافراً.
هذه حياة القدماء كر وفر وسلب ونهب وفروسية وقوة وهي كما جاء في قوله تعالى «واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم».





< ماجد الدويش يغزو الكويت 1892 ـــ 1310هـ.
< اعتداء آل سعيد على الكويت 1893 ـــ 1311هـ.
< تعدي قبيلة بني هاجر على السفن الكويتية 1894
< غزوة إبراهيم بن عفيصان للكويت 1793
< غزوة مناع أبورجلين الزعبي 1797
< غزوة بندر السعدون 1844
< وقعة طينة 1860 من 15 رمضان 1277هـ.
< موقعة الرخيمة 1901 ـــ 1318هـ < موقعة طينة وغرق قبيلة عجمان في البحر



• الشيخ سالم الحمود الصباح (رحمه الله)



الشيخ سلمان الحمود الصباح (رحمه الله)



سالم عبدالله محمد المزيَّن ــ توفي سنة 1975 عن عمر يناهز 80 سنة (رحمه الله)
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-04-2008, 06:48 PM
skyscraper skyscraper غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 42
افتراضي

استاذ ahmad
لدي اضافه اتمنى ان تحوز على رض
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-04-2008, 08:19 PM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,610
افتراضي

منتظرين إضافتك أخي الكريم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-05-2008, 02:33 AM
الصورة الرمزية AHMAD
AHMAD AHMAD غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 2,610
افتراضي

مسلسل الصراع السياسي (4): حملة يوسف الإبراهيم

الكر والفر والسلب والنهب والاستيلاء على الغنائم صفة القتال في تلك المعارك الداخلية التاريخية
يوسف بن إبراهيم هيأ نفسه بحملة عن طريق البحر لشن الهجوم على الكويت

كتبت غنيمة الفهد:


مجلس الشيخ مبارك مع وجهاء الكويت

يظل الصراع من اجل البقاء، في عهد الشيخ مبارك اسد الجزيرة، الذي عانى الامرين من سياسة العداء تجاه الكويت واتجاهه. فهذه الحملات العثمانية المتكررة العسكرية والسياسية التي ما انفككت من عمل الدسائس والمكر والحيلة، ولكنها لم تزحزح مكانة الشيخ مبارك وصموده واخلاصه لوطنه الكويت.
هنا جاء يوسف الابراهيم وهيأ نفسه بحملة عن طريق البحر لشن الغارات على الكويت بعد ان اخذ الموافقة من والي البصرة «مصطفى نوري باشا» وبدأ الابحار من ميناء البصرة وبسفن شراعية عديدة وعليها الرجال والسلاح والذخيرة متوجها الى الكويت، ولكن بعيون اهل الكويت المخلصين «سليمان بوكحيل» الذي جاء مسرعا الى الشيخ مبارك الصباح لان الامر انكشف للشيخ جابر المبارك الذي كان متواجداً في الفاو، وبسرعة البرق ابرق للمقيم السياسي البريطاني في الخليج ليخبره بتلك السفن بقيادة يوسف الابراهيم التي ستهاجم الكويت وتقضي على حكم آل الصباح المتمثل في الشيخ مبارك اسدة الجزيرة، وفي الوقت نفسه ارسل رسولا على وجه السرعة لاخبار الشيخ مبارك وتحذيره ولعمل الاحتياطات اللازمة تجاه هذا الاسطول المرعب القادم اليه.
ماذا حدث بعد ذلك؟

1ــ استعداد البارجة البريطانية (لايونج) التي كانت راسية في المياه الاقليمية للكويت.
2 - بدأ الشيخ مبارك بالاستعداد لملاقاة يوسف الابراهيم في 8 جمادى الآخرة 1320 هـ 14 ايلول 1902.
3 ـــ الاستعداد التام للحرب.
4 ــ ايقن يوسف الابراهيم ان امره قد انكشف.
5 ــ هب الكويتيون هبة رجل واحد لملاقاة يوسف الابراهيم وبدأوا بالاستعداد لمواجهته وقاموا جميعا عن بكرة ابيهم لملاقاته ومحاربته ودحر خططه بالهجوم على الكويت.
6 ــ غادر الى حائل ثم الحجاز لمحاولة الاستعانة بشريف مكة (عون الرفيق محمد بن عون).
7 ــ محاولة حث الجرائد والصحف آنذاك لمهاجمة حاكم الكويت.
8 ـ كل محاولاته باءت بالفشل وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.
العودة الى المناوشة مرة اخرى

حاول يوسف بن ابراهيم استفزاز الشيخ مبارك مرة اخرى، وكان هناك بعض من العربان الذين يسكنون قرب بئر صفوان، ومنطقة صفوان منطقة حدودية بين الكويت والعراق (شمال)، وهؤلاء البدو هم من اهل الكويت وكانوا متواجدين هناك من اجل مواشيهم، اصر يوسف بن ابراهيم على اذيتهم نكاية بالشيخ مبارك الصباح وذلك بالتعاون مع كردي بن طوالة احد زعماء شمر وفي عام 1903 اغار يوسف الابراهيم واستولا على اموالهم (800 رأس من المواشي) وهرب عربان الكويت، وطاردهم كردي بن طوالة وجماعته حتى وصلوا الى «الصبيحية» واشتبكوا معهم وكان من نتائج ذلك مقتل كردي بن طوالة وهروب جماعته من الموقع.

نتائج هذه المعركة
1 ــ علم الشيخ مبارك بذلك الامر.. وسرقة حلال العربان.
2 ــ ارسل حملة يتقدمها حامل الراية ابراهيم المزين.
3 ــ الهجوم على قبائل شمر.
4 ــ الاستيلاء على حلالهم واموالهم.
5 ــ قتل عدد كبير من شيوخ شمر المشهورين.
هذه هي حياة الماضي كر وفر وصراع قبائل والاستيلاء على الغنائم ومقتل الشيوخ ورؤساء القبائل والعشائر، كل هذه المعلومات موجودة في كتب التاريخ وقد وثقت هذه الاحداث برمتها في الكتب التاريخية والمراجع المعروفة بذلك.
ومن الجدير بالذكر ان يوسف الابراهيم له صلة ومصاهرة ونسب مع الصباح، فزوجة الشيخ علي الصباح هي بنت عيسى بن الابراهيم عمة يوسف الابراهيم.
معركة جولبن 1904م

جَوْلبن تقع داخل حدود المملكة العربية السعودية ناحية الصمان، كان هناك اتفاق مرعب بين أمير مطير سلطان الدويش وعبدالعزيز بن رشيد العدو اللدود لابن صباح، وابن سعود، فاتفق الطرفان مبارك الصباح، وعبدالعزيز بن سعود على مباغتة سلطان الدويش وجماعته، وكان النتيجة ما يلي:
1ــ الانتصار على العدوين اللدوين لهما وهما سلطان الدويش، وعبدالعزيز الرشيد
2ــ الحصول على الغنائم والأموال الكثيرة
3ــ الحصول على 5 آلاف بعير
4ــ كان نصيب الملك عبدالعزيز 500 بعير
5ــ الاتحاد بين الملك عبدالعزيز بن سعود والشيخ مبارك وعشائر نجد
6ــ تم اختيار القائد من قبل الشيخ مبارك وهو الملك عبدالعزيز بن سعود وذلك لفنونه القتالية وشهرته في هذا المجال فكان قائداً متمرساً يشهد له الجميع.
ان أغلب هذه الروايات سجلت في الكتب التاريخية المتعددة من معارك وكر وفر واستعراض الفروسية بأنواعها والفنون القتالية والاستيلاء على غنائم الحرب من أبل وماشية.

موقعة هدية
(1910) 1 جمادي الآخرة سنة 1328 هـ
سعدون المنصور شيخ المنتفق يخطط للهجوم على الكويت بايعاز من السلطات العثمانية. يرسل الشيخ مبارك خطابا إلى ولده الروحي عبدالعزيز بن سعود والذي يسميه دائماً ولده اي ان الشيخ مبارك هو بمنزلة الأب الروحي للملك سعود.
اسباب معركة هدية، التحالف الثلاثي بين حاكم الكويت مبارك الصباح وسيد طالب النقيب من شخصيات البصرة، والشيخ خزعل المرداو حاكم عربستان المحمرة بتأسيس حزب ائتلافي يحفظ حقوق العرب والهدف منه:
1ــ طرد حزب الاتحاديين العثمانيين
2ــ استقلال العراق
أغضب هذا التحالف الائتلافي الثلاثي الحكومة العثمانية، فأوعزت إلى عميلها سعدون منصور شيخ المنتفق بتجهيز حملة من العشائر للاغارة على الشيخ مبارك، والغريب في الأمر ان الجميع قد خذل الشيخ مبارك ووجد نفسه وحيداً وعليه بمفرده مواجهة الاتراك وشيخ المنتفق، وهنا استنجد الشيخ مبارك بولده الملك سعود الذي لبى النداء لوالده الروحي الشيخ مبارك والذي طلب منه التروي (الحذر) قائلاً له: إن شوادي المنتفق يناصرونه وطلب منه الصبر وتوخي الحذر.
تم تجهيز جيش 7 آلاف مقاتل وحاول سعدون المنتفق التوصل الى حل الخلاف، فخاف الشيخ مبارك وابنه الشيخ جابر المبارك من ان يكون هذا تكتيكا حربيا فمن شيمهم الغدر والخيانة، لقد كان جيش المنتفق يعادل جيش الشيخ مبارك، وضع الملك بن سعود خطة للهجوم رفضها الشيخ جابر ودب الخلاف بين القائدين بن سعود وجابر، تقابل الجيشان انهزم جيش بن صباح هزيمة سريعة وكبيرة، واعتبرت هذه الموقعة هدية مجانية لجيش سعدون منصور شيخ المنتفق وسميت «هدية» نسبة للهدايا التي غنمها شيخ المنتفق. ولكن الشيخ مبارك اقسم على رد الهزيمة، فكانت موقعة «مزبورة» ومعناها زبر الغنائم.
جهز الشيخ مبارك الرجال والخيل والمؤن بقيادة ابنه جابر المبارك الصباح فضرب ضربته الموجعة على المنتفق وهزمهم شر هزيمة، لقد كان الشيخ مبارك يأخذ كل شيء بالحسبان خصوصا الحذر والصبر عند الاقدام على الحرب ثم تحكيم العقل، فانتصر هنا ورد الصاع صاعين، كما رد غنائمه واستولى على الكثير من الغنائم من شيخ المنتفق وشيخ الظفير بن سويط.
هكذا كانت حياة السابقين: معارك وجيش وخيول وبندقية وسيوف وغنائم ثم صلح ثم نقض الصلح ثم اتفاق. هذا هو شأن القبائل في السابق.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-05-2008, 11:00 PM
العدان العدان غير متواجد حالياً
عضـو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 123
افتراضي

السلام عليكم

مع احترامي لبعض من يؤلف في التاريخ

أقول :

كثير من الانتصارات التي حققها الكويتيون قد يطرأ عليها التحريف من ناس ٍ
مغرضين

القصد من كذبهم التقليل من شأن الكويتيين

وللأسف الكثير منا تنطلي عليه هذه الأكاذيب

فمعركة الرقة التي انتصر فيها الكويتيون على سبيل المثال

نسجت حولها بعض الروايات التي هي أساسا ً تخرصات

وهذه التخرصات القصد منها التقليل من شأن هذا الانتصار

وإنني أعجب من شخص يؤلف في تاريخ الكويت

يضع احتمالات ليست في صالح بلده

وهذه الاحتمالات لم يجبره عليها أحد

فتجده يقول لعل السبب الرياح أو الرق * أو... الخ مما يساعد في جعل هذا الاحتمال البعيد الذي وضعه حقيقة عند الحساد لا بارك الله فيهم

ثم بعد ذلك يدعي أنه كويتي قد وضع للكويتيين تاريخ لهم

ولكي يمرر كلامه تجده يمدح الحاكم الذي في زمنه فقط و يذم حاكما واحدا خارج البلد فقط وذلك ضحكا على الذقون

* الرق غير الرقة .

التعديل الأخير تم بواسطة العدان ; 10-05-2008 الساعة 11:02 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسلسل ( أخوان مريم ) والأخطاء التاريخية AHMAD القسم العام 29 07-11-2010 01:17 AM
مسلسل الهدّامة جون الكويت القسم العام 15 16-11-2009 10:51 PM


الساعة الآن 07:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018
جميع الحقوق محفوظة لموقع تاريخ الكويت