عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 08-04-2022, 02:57 PM
الصورة الرمزية classic
classic classic غير متواجد حالياً
عضو مشارك فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: الكويت
المشاركات: 225
افتراضي



مدة السفر بالقوافل في الماضي

من الكويت إلى ديار نجد والشام

1- من الكويت إلى الرياض 12 يوماً

2- الكويت إلى الزلفي 10 أيام

3- الكويت إلى القصيم 12 يوم

4- الكويت إلى جبل شمر 16 يوماً

5- الكويت إلى مكة المكرمة 26 يوماً

6- الكويت إلى القطيف 6 أيام

المصدر ( وزارة النقل السعودية )

إحصائية مميزة توثق البعد الجُغرافي ومسيرة أهل الكويت الخاصة

1- بالتجار الرحالة 2- و الأسر الكويتية النازحة من القصيم والزلفي وحائل

من كتاب ( تاريخ الكويت ) للمؤلف عبدالعزيز الرشيد :

التجارة هي الركن الأعظم لتقدم البلاد والسبب الأقوى لإرتقائها

ومن هنا كان لها المقام الأسمى في العالم المتمدن والقدح المعلي بين جماعاته وأفراده لأن بحر المال لا يزخر إلا بها

والمال هو أساس العمران وأصل الحياة . كون الكويت إذ من المصادر التجارية لبعض البلاد كالشام ونجد

والإحساء وارتياد أهل الكويت السفر إليها للإتجار ولكنها مع هذا كله فقد مرت على حكم عبدالله وجابر وصباح وعبدالله الثاني

ومحمد والتغيير الذي طرأ طفيف لايذكر نسبة لما حصل في أيام من بعدهم من الحكام كمبارك وجابر وسالم فإنها في تلك

الأيام تغيرت تغيراً عظيماً وتطورت تطوراً مدهشاً وإليك الأسباب


{ أحدهما } سهر مبارك على حفظ التجارة من السلب والنهب وميله الشديد إلى شد عضدها بماله من قوة ومال وجاه

وانزاله العقاب الصارم بمن يعتدي عليها وعلى أهلها كانت الكويت هي البلدة الوحيدة التي يستدر اخواننا النجديون

من ضرعها الحافل الخيرات والفوائد هي التي من أجلها ظهر في نجد تجار مثرون ضربوا من الغناء بسهم وافر

هي البلدة التي يفد إليها الفقير المجهول منهم وهو خالي الوطاب

صفر الكفين ثم لاترجع القافلة التي اصطحبها إلا وهو واحد من تجارها

المعدودين ببظائعه المتنوعة وسلعته الثمينة

حاصلات الكويت وصادراتها :


مايسحتق الذكر إلا اللؤلؤ والدهن والصوف جلد البهم والثعلب والبقر

و فرو الغنم والطماطا وأهمها اللؤلؤ هذا الجوهر الثمين






منزل العقيلي محمد الضالع في حلب من كبار تجار العقيلات ومن أثرياء العرب خاصة في دمشق

ويظهر هذا الفن المعماري الثراء الذي هم عليه تجار العقيلات في الشام و مصر و فلسطين

وتأثيرهم الإقتصادي وقد غرّب العقيلي إلى الغربية مصر وبنى مسجداً في حلب وهو من مواليد بريدة



ويشير الأستاذ الوهيبي في أحدى مقالاته

أن العقيلي تاجراً مقتدراً ويملك في الغالب أكثر من بيت .